المداعبات -- الزوجية في الشريعة والطب

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 648   الردود : 4    ‏2003-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-21
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عن عائشة : ( نعم النساء نساء الأنصار ، لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين ) صحيح

    مسموح دخول العزاب والعازبات بشرط أن يتزوجوا بسرعة . ولكن بإنسان صالح .

    المتدبر للقرآن والسنة يجد الاهتمام بالعلاقات الأسرية واضحاً ، بما فيها العلاقات الزوجية على الفراش .

    من ذلك قوله تعالى " ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم " .

    وفي هذه الآية وجوب أن يمتع الرجل حليلته كما استمتع هو أيضا ويوصلها للنشوة كما يريد ان يصل هو ، ولا يكون انانيا همه نفسه فقط .

    ومن الآيات المتعلقة بهذا الأمر قوله تعالى " هن لباس لكم وأنتم لباس لهن " . يلاحظ أنه بدأ بهن فقال " هن لباس ..".

    وكثير من الأطباء المتخصصين يعلمون أهمية أن يعكس الحليلين وضعيتهما بحيث يكون الحليل مستلقيا على ظهره وحليلته فوقه أثناء الجماع حتى تقضي وطرها فهذه الطريقة تؤخر النشوة عند الرجل بينما تسرعها عند المرأة.

    فإذا قضت وطرها يعكسان الوضعية بحيث تصير الحليلة مستلقية على ظهرها والحليل فوقها .

    الآيات والأحاديث المتعلقة بهذا الموضوع الهام للأسرة المسلمة كثيرة ، تجدون إشارة إلى بعضها في الموضوع التالي (دليلك إلى المداعبات الزوجية على الفراش في الشريعة والطب) وبما أن الموضوع طويل قليلا ، لكنه شائق وهام جداً ، أشير على الجميع بقطع الإتصال عن الشبكة مؤقتا وقراءة الموضوع .

    آمل أن تجدوا فيه الفائدة المرجوة .

    سأتطرق إن شاء الله إلى بعض مفاتيح النشوة في المرأة .

    أولا : أهم وصفة للسعادة الزوجية الحقيقية هي تقوى الله على علم من قبل كلا الزوجين : " إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ " . " الإخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين " . ( الزخرف 67 ).

    ثانيا : القيلولة مهمة جدا في هذا الجانب فقد وردت آثار في الحث عليها وهي من أحسن الأمور المعينة على كمال الاستمتاع والانسجام والنشاط والصفاء الذهني في هذا الأمر خاصة لمن يريدون أن يقوموا بهذا الأمر بعد صلاة العشاء . على أنه لم يسمح للحليلة أن تتمنع ولو قليلا في أي وقت من نهار أو ليل [ في غير الصوم الواجب ] عن دعوة حليلها لها إلى الفراش حتى ولو كانت مشغولة في إنضاج الطعام يدل على هذا ما ورد في الحديث الصحيح " وإن كانت على رأس تنور " .

    ثالثا : أن تكون وجبة العشاء خفيفة وقبل أذان العشاء . تقوم الأم بإنامة أطفالها قبل صلاة العشاء يومياً فذلك مهم جدا لنفسية الرجل ونفسيتها

    هي .

    رابعا : أن يبدأا في وقت مبكر فإن كان الرجل يريد ذلك بعد صلاة العشاء بدأ بعد الصلاة مباشرة وسيعلما ميزة البدء المبكر إذا جرباه .

    خامساً :" وقدموا لأنفسكم " قال ابن عباس وغيره من المفسرين بأن من التقديم للنفس ( التسمية قبل الجماع ) .

    سادساً : يستحسن أن لا يكون النور مطفئاً لأن ذلك يسبب النعاس وبالتالي قلة النشاط والاستمتاع .

    سابعا : من حق الحليلة أن لا يعجلها زوجها ولكن يداعبها بالكلام الجميل الصادق و… و… ، ويستحسن أن يشمل ذلك كل موضع من … بلا استثناء لمدة ساعة أو أكثر حتى تصل إلى ما وصل إليه هو أو أكثر منه وإن إستطاع أن يوصلها للذروة عدة مرات بالمداعبة فذلك أحسن وأحفظ للمرأة وأعف لبصرها وأدوم للمودة والألفة والمحبة وأعظم أجرا له إن شاء الله .

    أورد ابن قدامة في المغني عن النبي أنه قال " لا تواقعها إلا وقد أتاها من الشهوة مثل ما أتاك لكي لا تسبقها بالفراغ" قلت وذلك إلي قال" نعم إنك تقبلها وتغمزها وتلمزها فإذا رأيت أنه قد جاءها مثل ما جاءك واقعتها " .

    فإن قضى بعض حاجته قبلها لم يجز له أن يتولى عنها ولكن يداعبها حتى تقضي حاجتها .

    فعن النبي " إذا جامع الرجل أهله فليصدقها ثم إذا قضى حاجته فلا يعجلها حتى تقضى حاجتها " .

    وعند الجماع ( أثناء الإيلاج ) يستحسن عدم كثرة الكلام لما ورد عن النبي في النهي عن الإكثار .

    وإن أراد أن يجامعها أكثر من مرة فعليه أن يوضئ فرجه بين كل جماعين لما ورد أن أن النبي أمر بذلك .

    أما إن كان عنده أكثر من حليلة وأراد أن يأتي الأخرى في نفس الليلة اغتسل قبل ان اتيانها لما ورد عن النبي في ذلك .

    تنبيه :

    لا يجوز لهما أن يظهرا صوتيهما بما يجعل غيرهما يسمع " والحياء شعبة من الإيمان " .

    ولا يجوز ان يتحدثا بما كان بينهما فقد ورد ان النبي شبه من يفعل وتفعل ذلك بالشيطان يأتي الشطانة في الطريق .

    بالأضافة إلى ما ورد عن أن النبي قال " الشياع حرام "

    الشياع : هو الافتخار بالجماع .

    عن قيس بن طلق عن أبيه قال سأل رجل النبي قال أرأيت الرجل يكون له في امرأته حاجة قال " ليس لها منعة وإن كانت على رأس تنور " .

    وعن قيس بن طلق عن أبيه أن النبي قال إذا جامع أحدكم أهله فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها كما يجب أن يقضي حاجته .

    مفاتيح النشوة عند المرأة :

    قال الطبيب حسني الفار : ( يلزم الزوجة الابتعاد عن المعالجة الهرمونية وحبوب منع الحمل.بعض الزوجات تنخفض لديهن الرغبة بسبب التغيرات النفسية الهرمونية وحدوث السمنة بالكرش وفقدان الجاذبية والتعب والمشاكل النفسية والأسرية. والعادة السرية تفقد القدرة بعد الزواج إذا ما أدمنت الفتاة الممارسة للعادة قبل الزواج بحيث تفتقد البهجة الجنسية في الممارسة المهبلية وكذلك جهل الأزواج بطريقة إطالة الجماع وفنونه وفي حالات سرعة القذف واهمال فترات المداعبة والملاطفة قبل الإيلاج وجهل الأزواج بمفاتيح النشوة لدى الزوجة

    ومنها : فتحة الأذن الخارجية - الأسطح الداخلية من الفخذين و… ) .

    وقبل أن أكمل أود أن أذكر هذه العبارة التي أخذتها من مقابلة مع طبيبة متخصصة في الطب البديل في جريدة الشرق الأوسط 14-3-1422 ( إذن ما هو مفهومك للجمال بعد دراسة وبحوث طويلة؟ـ بصراحة، أحس بأن الجمال كلمة سطحية، وأشعر بالأسى والحزن عندما نغدر المرأة ونقول لها إنك ستكونين جميلة اذا لونت وجهك بالمساحيق المختلفة. جمالها يجب ان ينعكس من داخلها ومن صحتها العامة، ومن نضارة بشرتها وحيويتها وبريق عينيها ولمعان شعرها، تلك النظرة قادتني الى دراسة التغذية الصحية من جديد .. ) .

    فأشير على من تريد جمال جسدها أمام حليلها أن تبتعد عن المأكولات والمشروبات غير الطبيعية واستبدالها بالطبيعية خاصة الحبة السوداء دون إسراف " كلوا واشربوا ولا تسرفوا " .

    إن من العجائب والتخلف أن بعض النساء تظهر زينتها التي لا يجوز أن تظهر إلا لحليلها أمام النساء في المناسبات وغير المناسبات مع أنه لا يحل لها أن تبدي للمحارم والنساء المسلمات إلا وجهها وكفيها وظاهر ثيابها الساترة غير الواصفة لبدنها للرقة أو ضيق وما عليهما من زينة فقط وهذا هو فهم وتفسير الصحابة الذين نزل القرآن بلغتهم للآية التي سأوردها لكم بعد قليل إن شاء الله .

    أورد ابن جرير الطبري في تفسيره المشهور والضخم في ص120 ج18 بسنده إلى ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال ( ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن إلى قوله عورات النساء قال الزينة التي للمطابقة لهؤلاء قرطاها وقلادتها وسوارها فأما خلخالاها ومعضداها ونحرها وشعرها فإنه لا تبديه إلا لزوجها ) صحيح .

    كما أورد ابن عبد البر في التمهيد 16/230 بسنده إلى ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال ( الزينة التي تبديها لهؤلاء قرطاها وقلادتها وسوارها فأما خلخالها وخصرها وجيدها وشعرها فإنها لا تبدي ذلك إلا لزوجها ) صحيح .

    ذكر ابن عبد البر أن أبا عمر نقل هذا التفسير عن ابن مسعود رضي الله عنه ومجاهد وعطاء والشعبي وليس هناك مخالف من الصحابة لهذا التفسير.

    وذكر ابن مسعود ان ظاهر الثياب من الزينة الظاهرة في قوله تعالى " الا ماظهر منها " صحيح .

    وقال ابن عباس ( " إلا ماظهر منها " الوجه والكفان ) صحيح .

    ولم يذكر في كلامه ان ذلك يكون أمام الرجال الأجانب ، أنّا له ذلك وسياق الآية يتكلم عن المحارم والنساء ..الخ .

    ربما يتوهم بعض العوام أن كلمة زينتهن الثانية غير الأولى ولكنها في الحقيقة هي نفسها الزينة المذكورة .

    فالضمير في زينتهن الثانية يعود على الأولى وهذا هو تفسير الصحابة .

    فلو قيل ( لماذا لم يكتف بالضمير أي لماذا لم يقل ( ولا يبدينها ) مثلا ) قلنا هكذا لن يستقيم المعنى لأن الضمير يعود في الأصل إلى آخر مذكور والذي هو هنا " جيوبهن " .

    فإن قيل لماذا لم يقل في الثانية أيضاً ( إلا ما ظهر منها ) .

    قلنا :

    1-لن يستقيم المعنى .

    2-فيه إطالة وتكرار ( وفي القرآن قمة البلاغة ) .

    وهذا هو تفسير الصحابة الذين يعرفون دلالات اللغة حق المعرفة ، ولا يأتي بعدهم من يصل إلى مستواهم في ذلك .

    وقد أمر الله المؤمنات أن يضربن بخمرهن على جيوبهن مع أنه لم يذكر في الآية غير المحارم ونسائهن .. الخ ،

    قال الله " وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو ءابآئِهن أو ءابآء بعولتهن أو أبنآئِهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون ".

    يلاحظ الأمر بعدم الضرب بالرجل حتى عند المذكورين في الآية من نساء ومحارم وهذا يعني أن الخلخال مخفي عن هؤلاء ويلزم من ذلك اختفاء الساق حيث قال " ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن " .

    كما أن الحديث الصحيح ورد فيه أن امرأة سألت عن طول الثوب فأجابها الرسول بأن يرخين شبرا أو ذراعاً ، وهذا يدل على أن ثياب المؤمنات تغطي أقدامهن فلا تنكشف أمام أحد إلا أزواجهن .

    كما أمرهن في الآية بأن يغضضن من أبصارهن لذا لا يجوز أن تنظر المرأة إلى المرأة الأخرى أو محرمها أو غيرهما نظرة تأمل وتفكر وتفحص بما يؤدي بها إلى استثارة رغبة فيها والعياذبالله .

    وبما أني رجل وأعرف شعور الرجال ، أقول بكل صراحة ووضوح مع التسبيح لله بأن ذوي الإربة من الرجال إذا رأوا شيئاً من محارمهم غير الوجه والكفان أو رأوا طرف إصبع امرأة غير محرم أو طرف عينها أو أي شئ منها أو من زينتها ، تحركت الغريزة لديهم ما لم يغضوا أبصارهم على الفور.

    لذلك كان النقاب على وقت النبي نقب صغير جداً في غطاء وجه المرأة المتين يكفي لأن ترى طريقها دون أن يرى إنسان شيئاً من عينها بوضوح يدل على هذا لفظة نقب في اللغة أما ما تلبسه بعض النساء الجاهلات اليوم فلا يسمى نقاباً أصلاً ، لغة أو شرعاً ، لذا تسميته نافذة أو شرفة أنسب .

    وبما أن الحج تكثر فيه كثافة الناس وتحرم فيه على المحرم بعض الأمور التي كانت مباحة حرم على المرأة المحرمة أن تنتقب .

    ثم إن المرأة في الحج والعمرة لا تخلو من مرافقين يرون الطريق لها .

    ومع أنه لا يجوز أن يكون شيء من حجاب المرأة محددا ومحجما لشيء من جسدها إلا أنه ابيح للمرأة لبس القفازين مع ما فيهما من تحديد غالبا لحجم الكفين والأصابع وحظر هذا الأمر المباح عند الإحرام زيادة في الستر حيث تستر يديها تحت جلبابها أو تلف يديها في خرق تستر حجم الكف كما ورد فعل هذا عن أمهات المؤمنين والصحابيات .

    السياق في الآية ال 31 بسورة النور " ولا يبدين زينتهن " يتحدث عن فئات معينة في الآية يجوز للمرأة أن تبدي لهم وجهها وكفيها ليس في الآية غيرهم .

    تفاسير ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهم لهذه الآية معروفة وهي تدل في مجملها على أن للنساء أن تبدي لفئات معينة في الآية الوجه والكفان وما عليهما من زينة وظاهر الثياب .

    وأولى الأشخاص بذلك زوجها طبعاً لأنها تبدي له غير ذلك ، يدل على هذا أدلة أخر كثيرة ومشهورة .

    قد سبق قول ابن عباس أنها لا تبدي لهم " خصرها " .

    وقد ذكر الخليل بن أحمد الفراهيدي في معجمه كتاب ( العين ) في ص182 ج 4 أن الخصر وسط الإنسان وأخمص القدم ، وهذا يدل على عدم جواز أن تلبس المرأة أمام النساء المؤمنات ملابساً ضيقة تبين وسطها أو قصيرة تكشف عن أخمص قدمها ( أخمص القدم هو بطن القدم المرتفع عن الأرض [ القاموس المحيط : 1 / 963 ] ) .

    أما لفظة " جيدها " فقد ذكر الفراهيدي في ص 167 ج 6

    أن الجيد: مقدم العنق.

    وذكر ابن منظور أن:القرط : ما يلبس في أسفل الأذن ( ص 183ج 9 ) .

    قال البيهقي في السنن الكبرى ص 94 ج7 ( والزينة التي تبديها لهؤلاء الناس قرطاها وقلادتها وسواراها فأما خلخالها ومعضدتها ونحرها وشعرها فلا تبديه إلا لزوجها) .

    وذكر ابن عبد البر في التمهيد أن المرأة أمام محارمها عورة إلا وجهها وكفيها فقال ( ولا يجوز عند أهل العلم أن يرى الرجل أمه ولا ابنته ولا أخته ولا ذات محرم منه عريانة لأن المرأة عورة فيما عدا وجهها وكفيها ) ص 229ج 16.

    واجتنابا للإطالة أذكِّر مجرد تذكير بأن النبي أمر بالاستئذان عند الدخول على المحارم .

    وقال المفسرون بأن المرأة لا تكشف وجهها وكفيها وما عليهما من زينة وثيابها أمام غير المذكورين في الآية .

    واختلف في العم والخال فقيل لا تكشف أمامهما وجهها وكفيها لعدم ذكرهما في الآية .

    وأجيب عن ذلك : بأن العم والخال من ءابائهن لقول الله " .. ءابائك إبراهيم وإسماعيل .." ( 133 - البقرة ) مع أن إسماعيل عم ليعقوب.

    وقول النبي " الخالة أم " قيس عليه أن الخال أب والله أعلم .

    ولا يجوز للمؤمنات أن يكشفن وجوههن عند النساء غير المسلمات لأن الله قال"أو نسائهن " ولم يقل في الآية أو النساء ( تفسير الطبري ص 121ج 18وتفسيرابن كثيرص285ج3 ) .

    وكذلك حرام على المؤمنة أن أن يبدو شئ منها إطلاقا أو من زينتها لغير المذكورين في الآية لأنها كلها عورة أمام أولئك ، يدل عليه قول النبي " المرأة عورة " .

    أما ما يزعم المخالفون أنها أدلة لهم فلا تعدوا عن أن تكون إما ضعيفة وموضوعة أو غير قطعية الدلالة بل محتملة الدلالة ومعلوم أنه إذا وجد الاحتمال بطل الاستدلال أو حدثت قبل نزول وجوب الحجاب الشرعي الكامل على عموم نساء المؤمنين .

    ويكفينا في الدلالة على تحريم ظهور شئ من جسد المرأة أو زينتها أمام أولئك هذه الآية قطعية الثبوت والدلالة : " يآ أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن .." هل قال عليهن إلا وجوههن وأكفهن ؟ لا ، لم يستثن من أجسادهن شيئا .

    مجرد الإقتراب من الزنا محرم قال الله " ولا تقربوا الزنا " ومخالفة الحشمة أمام المحارم والنساء إقتراب من الزنا .

    عن النبي أنه قال سحاق النساء بينهن زنا. حديث صحيح .

    لا يجوز شرعا للأخت وأخوها أن يضما أو يقبلا أو يلامسا بعضهما .

    بل ولا حتى النساء مع بعضهن .

    وعلى الفتاة أن لا تخاف في الله لومة لائم وترفض هذا الأمر فأنا رجل وأعرف شعور الرجال حتى لو كان الطرف المقابل أمه وليست أخته.

    بل حتى لو كان الرجل غاية في التقوى والصلاح .

    يكفي أن هذا الأمر لا يجوز شرعا.

    كما لا يجوز أن تتغزل المرأة بفحولة وشكل أي رجل غير زوجها ( أو مالكها بالنسبة للأمة ) حتى لو كان ذلك الرجل أبوها.

    بل ولا يجوز أن تتغزل بشكل امرأة أخرى .

    ولا يجوز أن تميع صوتها أو حركاتها إلا لحليلها ، حتى عند النساء أو محارمها .

    فالآية التالية شاملة لكل النساء والرجال الذين لا يجوز لهم أن يطمعوا - والعياذ بالله - في المرأة " ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا " .

    ليس في الآية استثناء للنساء أو الرجال المحارم .

    الجهل ومخالفة الشرع وتأخر الزواج وغيرها من مفاسد في بعض البلاد المسلمة تسببت في انتشار فساد وعفن اخلاقي اجتماعي منتن من تحرشات وزنا محارم وإعجاب بين الفتيات وسحاق ، وربما لا يخفى عليكم ما توصلت إليه الباحثة عالية شعيب في بحثها المتعلق بالسحاق .

    مع ان النبي ص قال في الذي " يعمل عمل قوم الفاء ( الفاء : هو نبي الله لوط ) وفي الذي يؤتى في نفسه وفي الذي يقع على ذات محرم وفي الذي يأتي البهيمة قال يقتل " . حديث صحيح .

    عن صالح بن راشد القرشي قال أتي أحد الأمراء برجل قد اغتصب أخته نفسها فقال احبسوه وسلوا من ها هنا من أصحاب رسول الله ص فسألوا عبد الله بن أبي مطرف فقال سمعت رسول الله ص يقول من تخطى الحرمتين الاثنتين فخطوا وسطه بالسيف قال وكتبوا الى عبد الله بن عباس يسألونه عن ذلك فكتب اليهم بمثل قول عبد الله بن أبي مطرف . حديث صحيح .

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سحاق النساء بينهن زنا. حديث صحيح .

    وقد قرأت ماكتبه الطبيب حسني الفار في عيادته الجنسية حيث قال بأنه يمكن أن يحدث حمل المرأة من السحاق إذا كانت إحدى المرأتين قد عاشرت رجلا قبيل ذلك بعدة أيام أو أقل والعياذ بالله .

    [ وقفات* ] :

    ربما يلاحظ بعضكم في جميع البلاد الإسلامية أن أمه تحتشم احتشاما قريبا من الإحتشام المذكور في الآية أمام المحارم والنساء .

    أوصيكم ونفسي بتقوى الله والمسارعة بالزواج بالإنسان الصالح . فالشاب الذي يبلغ حتى في سن 8 سنوات ويؤخر بحثه عن الحليلة مع استطاعته للباءة قد خالف أمر الرسول حيث قال " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج .." حديث صحيح .

    وكذلك الفتاة التي بلغت ولو في سن 8 سنوات ووليها إذا رفضا الزوج الصالح في دينه وخلقه قد خالفا أمر الله حيث قال " وأنكحوا الأيامى منكم .." ( [ أ ي م ] الأيامى اللذين لا أزواج لهم من الرجال والنساء [ مختار الصحاح 1 / 14 ] ) سبحان الله ، هذه الآية أتت مباشرة بعد الآية التي سبق ذكرها وورد فيها ما تظهره المرأة أمام المحارم والنساء .

    [ هنا لندن ]

    ذكرت اذاعة لندن قبل عدة اشهر ان دراسة علمية توصلت الى ان واحدة من كل 6 نساء يبلغن في الثامنة من اعمارهن وان واحد من كل 16 من الفتيان يبلغ في نفس ذلك العمر .

    [ وقفه]

    إلى متى يبقى كثير من الناس تاركين لبناتهم دون ارشاد وتوجيه وتوعية وإلزام إذا اقتضى الأمر ، يرونهن قد وصلن الثامنة وهن كاشفات الشعر أمام النساء والمحارم .

    والوجه واليدين أمام غيرهم يستمتع بالنظر اليهن الفتيان والرجال ، ألا يعلم أولئك ما توعد الله به ****** الذي لا يغار على عرضه .

    وهل يطمع أولئك في الجنة بعد هذا .

    كيف يغفلون أو يتغافلون عن هذا وهم يعلمون ان الفتاة في تلك السن تكون أكثر جاذبية وإثارة من النساء في أعمار أخرى .

    ألا يعلم أولئك أنه ورد ان النبي خطب عائشة وهي في السادسة وتزوجها وهي في التاسعة .

    " ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون . ليوم عظيم . يوم يقوم الناس لرب العالمين "

    إلى متى يرضون بهذا المهانة واذل والسذاجة : محارمهم في الثامنة فرجة للجميع ، يستمتع بالنظر إليهن الفتيان .

    أعوذ بالله ، أعوذ بالله من الدياثة .

    [ تأملي ]

    أتخشى بعض النساء أن تبدو غريبة ان فعلت ذلك الاحتشام الواجب فالله أحق ان يخشى .

    عن النبي انه قال ".. فطوبى للغرباء " قالوا يارسول الله ومن الغرباء قال " الذين يصلحون عند فساد الناس " . حديث صحيح .

    عوداً إلى بعض بقية كلام الطبيب حسني عن مفاتيح النشوة مع أنه ذكر أن جسد المرأة بلا استثناء يتحقق فيه هذا الأمر إلا أنه ذكر أن المواضع التالي ذكرها من أشد المواضع بهذا الخصوص :

    منطقة البطن - خلف الرقبة - اليدين – الشفتين .

    أطلت عليكم لذا سأكمل لكم في حلقة قادمة ان شاء الله .

    ختاما ، الإحترام المتبادل بين المسلمين جميعا وخاصة الأسرة الواحدة واجب شرعا ولكن في حدود الشرع والحياء ، أسأل الله أن يحفظكن ويحفظ الجميع من كل معصية وشر .

    آمل من الجميع نشر هذا المقال في جميع المنتديات والمواقع على الشبكة العالمية وإرساله إلى من تعرفون بريدهم قدر الإمكان لتعم الفائدة.

    عن عائشة:(نعم النساء نساء الأنصار،لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين)صحيح.

    أعاذ الله الجميع من الفساد والقذارة والقرف ومخالفة أوامر الله ورسوله"ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيهاوله عذاب مهين"النساء 14.

    "ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبدا"الجن 23 .


    --------------------------------------------------------------------------------
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-21
  3. ابوجلال

    ابوجلال عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل جد مشكور اخي بارك الله فيك

    مجهود رائع حيث لا حياء في الدين ولا عيب

    خالص تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-24
  5. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    الأخ الغالي ابو جلآل تحياتي وتقديري لك على مرورك على الموضوع وثنائك علية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-24
  7. الصقرالعربي

    الصقرالعربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    550
    الإعجاب :
    0
    بارك اللة فيك
    مــــوضــــوع قيـــم وجيد
    ولاحــــرج في الدين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-24
  9. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    تحياتي لك اخي الكريم الصقر العربي وشكراً كثيراً على مرورك بالموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة