الله أكبر ( البيان السادس من القيادة العليا للمجاهدين )

الكاتب : الصاعقه   المشاهدات : 518   الردود : 3    ‏2003-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-20
  1. الصاعقه

    الصاعقه عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-07
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    الله أكبر ( البيان السادس من القيادة العليا للمجاهدين )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    البيان السادس من القيادة العليا للمجاهدين - الفرع الاعلامي-
    16 مايو من عام 2003 ميلادي
    15 ربيع الأول من عام 1424 هجري
    الحمد لله خالق السماوات العلى . والصلاة والسلام على رسوله المصطفى إمام المجاهدين وقائد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا . اما بعد ..
    قال تعالى ( برآءة من الله ورسوله الى اللذين عهدتم من المشركين ) الآية
    لقد سنَّ الله عز وجل في أرضه سنن لا تتغير ولا تتبدل . ومن سننه الثابتة قمع أهل الشرك والفساد.من الضالين المغضوب عليهم والضالمين . وقد إصطفى الله لعباده دين الإسلام . ومن رحمته أن جعل الجهاد شريعة ربانية مطلقة لحرب المشركين وأهل الكتاب حتى يدينوا لأهل الإسلام . فتبرأ الله ورسوله من المشركين واللذين عاهدوهم الى يوم القيامة. ومن بعده تبرأ الصالحون المجاهدون من عباده بالجهاد لا بالقول من المشركين وأهل الكتاب . ومن لم يتبرأ منهم بالجهاد ضرب الله عليه الذل والصغار الى يوم البعث . ونحن اليوم نرى كيف يعيش المسلمين ذلاً لم ولن يتكرر بإذن الله . وقد إستمرى هذا الذل بعض المسلمين فتحاكموا للصليب وانضووا تحت لواء معاهداته وأممه المتحدة من أهل الشرك والفساد . وحينما تدارك وضع المسلمين قلة منهم فتح الله عليهم بفضل منه ورحمة . فنكلوا بالمشركين وأرهبوهم . خرج من استعان الصليب بهم من المسلمين ممن استمرأوا الذل وعاشوا في أكنافه سنين طوال . ليصرخوا في المسلمين . أن قد كسرتم الكأس وأرهبتم الغواني . ونحن الآن في حرب قد أبدلنا الله بها الدعة والأمن الذي كنا نعيشه . فلا اله الا الله . فكيف يريد هؤلاء أن يعيشوا أمنا ً لم يكتبه الله لهم . ولا نعلم في أي شريعة سماوية أو حتى دستورية وضعية سمحت للنصارى إحتلال أرض مسلمة . وزعمهم بأنهم قد أحضروا الديموقراطية على رؤوس القنابل والصواريخ . وأن أكثر من 20 الف مواطن عربي عراقي مسلم يقتل لأجل الديموقراطية الكاذبة .
    جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فتلا قول الله عز وجل في ابراهيم ( رب انهن أضللن كثيرا من الناس , فمن تبعني فإنه مني ) الآية ، وقال عيسى عليه السلام ( إن تعذبهم فإنهم عبادك ، وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ) الآيه . فرفع يديه وقال : اللهم أمتي أمتي ، وبكى ، فقال الله عز وجل لجبريل : اذهب يا جبريل الى محمد - وربك أعلم- فسله ما يبكيك ، فأتاه جبريل عليه السلام فسأله ، فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال ،- وهو أعلم – فقال الله : يا جبريل اذهب الى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ، ولا نسوءك ! !
    فحفظ الله سبحانه وتعالى بهذه الأمة تكريما لرسولها . وقد كان من أوجه حفظ الله لهذه الأمة أن يبعث من يوقظها من سباتها كل فترة من الدهر . وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم الفئة المنصورة في أكثر من حديث . نسأل الله بفضله ومنه أن يرزقنا اتباعهم . وكانت هذه الفئه من أوجه حفظ الله لأمة نبيه محمد . حيث أن بيضتهم لا تستباح . وخيلهم منصور مادامت رايته الله أكبر.
    واليوم . وقد إجتمعت أمريكا ومن ناصرها من أمم الضلال ومن المسلمين الفاسقين . بدأت بوادر نصر الله تترى في الأفق . لتنذر بزوال الضالمين . ولأن من سنن الله الثابتة ضربه لكل ما على من الأرض بالبغي والظلم . فقد أذن الله لعباده بالجهاد في سبيله ليعذب بهم القوم الكافرين وينصرهم ويشفي قلوب المؤمنين اللذين أكتووا بلظى حرب الكفار لهم .

    وفي هذا اليوم الذي يئن العراق فيه تحت أقدام أنجس خلق الله بعد اليهود . لفاف الأمم من النصارى والزنوج . يبرز المجاهدون ليزيحوا الضيم عن اخوانهم ويدفعوا الصائل . وإننا نبشركم بحمد الله أن النصر حليفنا . وقد أيدنا الله نسأله أن يزيدنا من ذلك ولا يحرمنا . وقد إستمسكت أمريكا في حربها ضد المسلمين في العراق بكل شئ يهلك المسلمين لكي لا تقوم قائمتهم . ولكنهم يمكرون ويمكر الله .
    وإننا قد ضرب علينا حصار اعلامي شديد ورفضت القنوات الاعلامية أن تبث أخبار الجهاد . بل وذهب بعضهم الى بث أخبار الجهاد في غير موعدها وهذا ما رأيناه مع إخواننا في أفغانستان وكيف أن القناوت الاعلامية بثت أخبار لمعارك وقعت معهم قبل سنة كاملة . ولو أنها نشرت في ذلك الوقت لرأى المسلمين إنهزام أمريكا وكذبها ولثبتهم الله وزاد من عزائمهم . ومثل ما هو معروف ومعلوم فإن كل ذلك يقصد منه أعداء الله أن يسيطروا على بلاد المسلمين لينهبوا ثرواتهم . ويدمروا عقيدتهم .
    ( ينقص البيان هنا بعض المقاطع سأوردها لاحقا * بغداد البطولة* )
    ولقد حرصنا على توخي الحذر في نقل المعلومة . ومحاولة ترشيدها بسبل الأدلة قدر المستطاع .
    ولصعوبة موقفنا الاعلامي الآن . فإننا نسوق لأمتنا العربية والاسلامية بعض التوضيحات المناسبة على الجبهه العراقية . معتمدين على الأفلام المرفقة التي توضح المعارك التي خاضتها القوات العراقية والمجاهدين العرب في أرض الرافدين .

    اولا / الوضع السياسي .
    بالرغم من مرور أكثر من شهر على زعم الولايات المتحدة أنها تمكنت من العراق الا أنه الى الآن لم تقم حكومة منظمة وذات سلطة حقيقية . بل وفشلت كل المحاولات لوضع حكومة عراقية الى الآن .
    وبدلا من ذلك قامت بوضع لمسة صورية عن طريق حكومة عسكرية تحكم من مخبأها في بغداد وحولها المتاريس . ومن هنا نسأل
    لماذا لا يقبض على الرئيس العراقي صدام حسين إذا كانت الولايات المتحدة صادقة في سيطرتها الكاذبة والمزعومة ؟
    لماذا لم يقبض على واحد من المسؤولين من الدرجة الأولى في العراق ؟
    لماذا لا يصورون المسؤولين العراقيين الذين يدعون أنهم قد أمسكوا بهم مثلما فعلوا مع مستشار صدام حسين العلمي ؟
    لماذا لا تكون القوات الأمريكية في وضع انتشار وبناء لمعسكرات دائمة في المواقع الرئيسية ؟
    لماذا لم تبدأ شركات النفط الامريكية العملاقة في تشغيل الحقول الشمالية التي تعتبر أوفر حظا في التجهيزات ؟
    ويتبع هذه الاسئلة الكثير . . ولذلك فإن الوضع السياسي لا يخفى على أحد . وقد عادت الى الواجهة إضطرابات شديدة وفقدان للأمن وغيرها الكثير مما حفز العراقيين على معرفة حقيقة الوجود الأمريكي في الأرض العراقية . ولذلك فإن القيادات العراقية المسؤولة لا زالت في حالة كمون .
    ثانيا / الوضع الإقتصادي .
    تمول الحرب الحالية على العراق من الأرصدة العراقية المجمدة وبعض المساعدات من دول الجوار .
    ولم تدفع الحكومة الأمريكية أي مبلغ تمويلي للحرب من خزينتها الى الآن . وكذلك تدعم بعض الشركات القوات الأمريكية بالتجهيزات اللوجستية من خلال مقايضة ذلك بدور في إعمار العراق بعد الحرب . وكلما طال أمد الحرب كلما زادت المديونية الأمريكية وأثقلت الكاهل الاقتصادي الهش .
    ولو إفترضنا حدوث ضربة ثانية ضد الاقتصاد الأمريكي مثل 11 سبتمبر لكانت كفيلة بإذن الله بإنتهاء الوجود الأمريكي إقتصاديا كقوة عالمية . نسأل الله ذلك .
    ثالثا / الوضع الميداني .
    بدأت الولايات المتحدة بتقسيم العراق الى أربعة مناطق عسكرية مغلقة ومنطقتين مفتوحة . وهذا دلالة واضحة على إتخاذها وضع دفاعي بحت . وقد تزايدت الهجمات الجهادية على القوات الأمريكية بشكل كبير لتبدأ القوات العراقية والمجاهدين بالانتقال لمرحلة المعارك الكبرى كمعركة تكريت الثالثة والتي خرجت منها القوات الأمريكية منهزمة ذليلة . وهنا نذكر ملخص مختصر للمعارك والهجمات المهمة التي حدثت في الماضي .
    معارك المجاهدين العرب و بعض التشكيلات العراقية .
    معركة تكريت . 14 مايو .
    تواجدت القوات الأمريكية بكثرة في تكريت وبشكل عشوائي لهدف إظهار السيطرة فقط .
    وقد عمد المجاهدون والقوات العراقية الى تبريد الجبهه لعدة أيام سبقت يوم 14 مايو . وعند ذلك إتخذت القوات الأمريكية مواقع دفاعية ونقاط تفتيش دائمة وقامت ببناء موقع دعم لوجستي مع موقع قيادة متقدم خارج تكريت ب4 كلم .
    وعند ذلك وضعت القيادة العراقية خطة هجوم شاملة إشترك فيها المجاهدون وذلك بوضع الهجوم على ثلاث محاور رئيسية . محورين داخليين وآخر خارجي .
    ومع بدء الهجوم بدأ المحور الخارجي والذي كان من المجاهدين والقوات العراقية الخاصة بتدمير موقع الدعم اللوجستي ومركز العمليات المجاور له وقد قتل في الهجوم فورا جميع القياديين اللذين كانوا بداخل المبنى . وبعد لحظات من انتهاء المعركة الخارجية بدأ هجوم من محورين على القوات الأمريكية التي فضلت التمترس في المدينة وقد استمرت المعركة لمدة 6 ساعات شارك فيها المواطنين العراقيين بشكل كبير وبطولي إنسحب بعدها الأمريكيين بعد أن فتحت القوات المهاجمة لهم منفذ لإشتداد القصف عليها .
    خسائر المعركة .
    في الهجوم الأول تم تدمير مركز القيادة وقتل جميع من كانوا فيه وكذلك تم قتل أكثر من 150 جندي كانوا يحرسون الموقع و15 دبابة أبرامز و7 مصفحات كبيرة وعدد من جيوب الهمر وطائرتي أباتشي .
    وأستشهد من المجاهدين 7 والقوات العراقية 14 جندي نسأل الله أن يتقبلهم فيمن عنده من الشهداء.
    ( تم تصوير العمليات والملف سيرفق قريبا * بغداد البطولة * )
    معركة بغداد 14 مايو .
    في نفس يوم معركة تكريت تم الهجوم على ثلاث مواقع ذخيرة بعمليات إنتحارية تلتها عمليات كر وفر في مواقع نقاط تفتيش أمريكية ألهبت الأرض وجعلتها جحيما على أعداء الله وقد تم تدمير المواقع الثلاثة بالكامل وقتل عدد كبير من الجنود الأمريكيين في هذه المعارك وكان يوما مشهودا لهم .
    وقد أستشهد عدد من الأخوة نسأل الله أن يتقبلهم بالاضافة الى منفذي العمليات الثلاثة .
    ( تم تصوير العمليات والملف سيرفق قريبا * بغداد البطولة * )
    معارك البصرة .
    في البصرة أيقنت الحكومة البريطانية وقيادتها العسكرية بأن الوضع لا يسير في صالحها فلا توجد حكومة عراقية تداهنها ولم تقبل امريكا أن تضع لها جزءا متوقعا من الكعكة العراقية . ولذلك فهي تفكر جديا في الانسحاب من العراق ولكنها تحاول إيجاد مبررات قوية لذلك .
    في يوم 2 مايو تم تدمير مركز القيادة البريطانية المتقدم خارج البصرة للمرة الرابعة ولكن في هذه المرة تم تصوير العملية التي كانت نوعية ومميزة حيث أستخدمت متفجرات لأول مرة تستخدم .
    ( تم تصوير العملية والملف سيرفق قريبا * بغداد البطولة * )
    ولا زال الوضع هناك في حالة ترقب وحذر دائم . مع العلم بأن قوات بريطانية جديدة بدأت بالتوافد لتحل محل قوات راحلة .
    الموصل وأربيل وكركوك .
    تحاول القوات الأمريكية جاهدة السيطرة وتطهير المنطقة من الألغام لكي تفسح المجال في الموصل وأربيل وكركوك أمام الشركات الأمريكية لتعيد تشغيل مواقع النفط . ولكن التكتيك الذي إستخدمه المجاهدون كان يعتمد على حرب العصابات الذي ما فتئ يدمر كل ما أنشئته هذه الشركات من أبراج إصلاح . ويقتل في كل كرة عدد من عمال الشركات والجنود مما حدا بالعمال الهرب من المواقع .
    يذكر بأن الموصل خاضع لنطاق صواريخ عراقية أطلق منها إثنان عند بدء أحدى الشركات الأمريكية العمل في أحد مواقع الموصل النفطية . وقد أصاب أحدها منشأة نفطية يجري العمل على إصلاحها بشكل مباشر مما أدى لاشتعال حريق كبير ومقتل عدد من عمال الشركة الأمريكية .
    والآخر ضرب موقع تغذية للشركة المستخدمة ودمره بالكامل .

    الناصرية .
    في يوم 7 مايو تم تدمير مركز للحزب الوطني العميل وقتل عدد من جنوده الذين تم إستقدامهم .
    وقد تم أسر 3 معارضين سياسيين عملاء لأمريكا منهم شقيق وفيق السامرائي وتم إعدامهم وتصوي العملية .
    ( تم قطع أجزاء من البيان هنا سوف أرفقها لاحقا بصورها * بغداد البطولة* )
    وأخيرا نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يعجل بنصرنا على أعدائنا ويثبت أقدامنا وأن يدمراليهود الغاصبين ويتقبل أعمالنا إنه على كل شئ قدير . .
    بغداد البطولة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-20
  3. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    هل هذا كلام من نسج الخيال ... ام وقائع حصلت بالفعل ... و لماذا لم نسمع عنها بالرغم من حجمها الكبير كما ورد ... خاصة و نحن نعلم ان كثير من وسائل الاعلام تبحث عن سبق صحفي و مثل هذه المعارك ان حصلت فعلا ستكون افضل غنيمة لها

    نرجو ان لا تخدعونا بانتصارات زائفة فيكفينا خداعا

    و اين المصدر الذي استقيت منه الخبر

    و اين الصور التي تحدثت عنها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-20
  5. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    (( فقرة من رسالة المجاهدين ))

    ولو إفترضنا حدوث ضربة ثانية ضد الاقتصاد الأمريكي مثل 11 سبتمبر لكانت كفيلة بإذن الله بإنتهاء الوجود الأمريكي إقتصاديا كقوة عالمية . نسأل الله ذلك
    .


    يا حبذا لو تعجلون بها .. لتمسحوا ماعلق بقلوبنا من حزن سقوط بغداد

    لينصركم الله ويمكن لكم في الارض ايها المجاهدون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-20
  7. القبيلي

    القبيلي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    شوف الصورة شوف

    شوف شوف والله شو ف ،،،،، حلفت عليكم ترجعوا تشوفوا الصورة ‍‍‍‍!!!
    هذه احلى صورة شفته لــ ( هادم الحرمين)
    بايش ندعو له: بطول العمر والا بــ ....
    واللي يجي بعده بايش ندعي له ( فهذا الشبل من ذاك الفهد )
     

مشاركة هذه الصفحة