استخفافا بالعقول: المخابرات الأميركية تزعم أن طائرة نقلت صدام عبر الكويت مقابل تسليم بغداد!!!

الكاتب : النورس الرحال   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2003-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-20
  1. النورس الرحال

    النورس الرحال عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-14
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام: زعمت ميريل ميدلك رئيسة تحرير مجلة تصدرها المخابرات المركزية الأميركية أن نظام صدام حسين الرئيس العراقي المخلوع لم يتعرض لهزيمة عسكرية خلال الحرب الأميركية، بل إن القوات الأميركية دخلت بغداد دون قتال وفقا لصفقة تضمنت ترحيل صدام وحاشيته إلى دولة لم تذكرها عبر الكويت مقابل تسليم بغداد.
    وأوضحت الصحفية الأميركية خلال ندوة بجامعة القاهرة أمس الأول أن المقاومة العراقية في البصرة والناصرية والنجف دفعت القيادة الأميركية للتعجيل بإبرام الصفقة مع صدام والتي فتحت أمام القوات أبواب بغداد دون قتال. وأضافت أن الصفقة تضمنت رحيل صدام وحاشيته من العراق مقابل عدم إحراق أبار النفط.
    وان المفاوضات حول هذه الصفقة جرت في دولة أوروبية من خلال طرف ثالث ولحقها اجتماع في عاصمة عربية.
    وذكرت الصحفية الأميركية أن الولايات المتحدة أرسلت طائرة خاصة إلى مطار بغداد يوم 9 ابريل حملت صدام والمقربين منه إلى الكويت ومنها إلى دولة أخرى غير محددة.
    وأشارت إلى أن مسئولا عسكريا في ألمانيا أكد لها أن ما حدث.. من دخول للقوات الأميركية إلى بغداد هو أمر ليس عسكريا وإنما عن اتفاق سياسي، وان هناك أمورا عديدة غامضة تكتنف هذا الدخول.
    وقالت إن الولايات المتحدة كانت تخشى من حرب طويلة في العراق، وان العراقيين هم أيضا تأكدوا من أن أميركا مستعدة لعمل أي شيء واستخدام أي نوع من السلاح لدخول بغداد حتى لو كان المقابل هو تدمير المدينة بالقنابل النووية.
    وقالت الصحفية الأميركية في الندوة التي جرت تحت عنوان «تغيرات السياسات الاميركية تجاه الشرق الأوسط وآسيا».. إن واشنطن تواجه مشكلة ضخمة حاليا تتمثل في عدم ثقة العالم الإسلامي في توجهاتها مشيرة إلى أن حرب الولايات المتحدة مع الإرهاب سوف تستمر مائة عام على الأقل.
    تأتي هذه المزاعم لتؤكد طبيعة تعامل الإعلام الغربي وظله العربي مع العقلية العربية والاستخفاف بها ووتشكيلها لستستقبل أي شيء وتصدقه حتى لو ثبت مناقضته للواقع والعقل والمنطق،فلو زعمت هذه المصادر مثلا توجهه لبلد آخر غير الكويت كروسيا مثلا أو غيرها-رغم بعده أيضا ومناقضته الظاهرة لكثير من الأخبار والمصادر التي تؤكد أنه لم يغادر العراق- فربما كان هذا الكلام لايمثل هذا النوع من الاستخفاف بالعقلية العربية!!! ,,.
    منقول من مفكرة الاسلام
     

مشاركة هذه الصفحة