مآسي...مآسي ياعرب !!

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 431   الردود : 2    ‏2003-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-18
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    مآسي ..مآسي يا عرب !!
    ربنا خلقنا وخلق الخير والشر معنا فإما نسلك طريق الخير أو نسلك طريق الشر وفي كلا الحالتين لن نبراء من مواجهة العكس فأحيانا نجد أن الخير يفرض علينا إذا كنا شريرين فنتعايش معه وقد نتأثر به ونصبح خيرين وكذلك الشر قد يفرض علينا إذا كنا خيرين وقد نتأثر به وهذه أمور مسلم بها بين بني البشر .
    إلا أننا من ذو فترة الخمسة عقود المنصرمة ونحن نعاني ونقاسي الشر والويل والثبور فقد تكون لذلك مسببات خارجية وقد تكون كذلك داخلية فالأسباب الخارجية يصدرها لنا الأعداء بطرق وأساليب كثيرة قد نساهم فيها بقصد أو بغير قصد ومنها الاستعمار الذي مر على اغلب دول المنطقة العربية مرورا بنكبة فلسطين في 48م وحروب الاستقلال العربية من الاستعمار والعدوان الثلاثي على مصر وحرب 67م و73م إلى يومنا هذا مرورا بالحروب والماسي التي مرت على الأمة والأسباب الداخلية وهي التسلط في الحكم على الشعوب وقمعها وعدم إعطائها حقوقها المادية والمعنوية والتبذير المفرط في مقدرات الأمة مما يحدو بالشعوب إلى الانتفاظة مما ينتج عن ذلك الفتن والقلاقل مما يؤدي إلى المجابهة بين الحكام من جانب وشعوبهم من الجانب الآخر وهذه التجارب مرة بها اغلب الشعوب العربية وللأسف إن الكثير من الأنظمة التي قامت من اجل تخليص شعوبها من الظلم والطغيان أصبحت اسواء من سابقها واصبح القمع شيمتها لإذلال الشعوب والسير دون الالتفات إلى ما يدور حولها وعدم الاعتراض وإلا كان مصيرها القتل والتنكيل أو التشريد ( وهذا النوع الأخير هو المحظوظ) .
    كل هذه الأشكال الحياتية هي أصبحت شيمة الإنسان العربي إلى يومنا هذا بل تطورت وعدنا إلى عهد الاستعمار المباشر والغير مباشر وعهد القوة الواحدة بعد سقوط الكتلة الشرقية التي كانت ترجح الكفة والتي كانت ملاذ للمظلومين بالرغم من مساوئها (اعتناق الفكر الشيوعي الذي كان من الواجب على كل من أراد اللجوء إليها الانجرار إلى مساوئه) وفعلا أطرت كثير من الدول العربية (عن جهل أو عن اعتناق أيديولوجي ) مما جعلها تنفذ اكثر من المطلوب والقفز في سلم المراحل دون المرور بمراحل أولية مما جعلها تتخبط فيه .
    إلا أن هذا التوجه كان له إيجابية التوازن إلا انه لم يكتب له الاستمرار بل ظلت الإمبريالية العالمية تحيك له المؤامرات على نار هادئة وأسقطته على أيدي أبنائه الذين زرعتهم من ذو زمن طويل في جسد هذا المعسكر حتى أنهار.
    واليوم تستفرد أمريكا بالعالم وتتعنت يوما بعد يوم فبالرغم من وقوفها المبدئي إلى جانب إسرائيل في السر والعلن إلا أنها لم تجاهر بهذا كما هي عليه اليوم وتنحاز بكل صلف إلى جانبها دون ما اكتراث بأحد قريب أو بعيد بل كانت في فترات سابقة تظم إلى معسكرها كثير من الدول العربية كي تسيطر على مناطق إستراتيجية اقتصاديا أو عسكريا إلا أنها اليوم بعد أن شعرت بالقوة والزهو بدأت تتمرد على تلك العلاقات وأخذت في تغيير الاستراتيجية من استراتيجية الترقيب إلى استراتيجية الترهيب وقد استغلت في ذلك بعض الكوارث التي جلبتها بعض الأنظمة العربية ومن لم يقدروا الاموراما عن غباء أو غطرسة وعدم حساب الأمور بالطريقة الصحيحة مما أداء إلى أن تتمكن أمريكا من الدول العربية والاستفراد بها واحدة تلو الأخرى وجرها إلى جانبها وبما يخدم إسرائيل فقد تمكنت من ذلك بعد أن وجدت بعض المشاكل بين بعض الدول العربية وجيرانها وهذه الدول قد تكون ضعيفة فأمنت لها البقاء بمقابل جر علينا البلاء وسهلت من التغلغل بيسر وسهولة وكشفت الحالة التعيسة للحكام وإسقاط هيبة الشعوب مما حدا بها إلى التمادي إلى أن وصل الأمر إلى التدخل العسكري وضرب الشعوب بكل قوة بتواطوء من بعض العرب دونما تقدير لاخوة أوقر باء ؟
    فهاهي اليوم أمريكا تحتل العراق بتعاوننا معها وتدعم إسرائيل أيضا بتعاوننا معها لان مصالحنا الضيقة هي التي تحكمنا فدماء الفلسطينيون انهار هادرة وجبال من اجثث وماسي العراق لازالت قابلة للتطور وما ندري إلى أي حد ستصل ومن يتابع القنوات سيرى تلك المآسي منقولة حيا على الهواء وسيصاب بالحزن والأسى إلى حد الاحباط وستصبح هذه أمور معتادا عليها نتأثر أثناء الحدث وننساها بعد مرور الوقت والتعود على المناظر فهذه أمور لم تكن من صنع الآخرين فحسب بل لنا الدور المهم والمحوري الرئيسي في ذلك وهذا ما جنته أيدينا فل نصبر على جهلنا وغبائنا ومصالحنا الضيقة إلى أن تلتهمنا واحد تلو الآخر ولكم الله يا عرب؟
    :confused::mad::(
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-19
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-19
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,912
    الإعجاب :
    703
    شكرا ابن الوادي على المشاركة وبالنسبة لمن سيقود الامة ويخرجها من ظلمتها هذا امر مسلم به ولكن هذا لن يتاتا الا ما تهيئة له الظروف التي ستساعده على تغيير الوضع ولكن يجب علينا الصبر والاحتساب وعدم الركون والاهمال .
     

مشاركة هذه الصفحة