شروخ في الصرح العربي

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 553   الردود : 4    ‏2003-05-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-18
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    يشعر المواطن العربي بالغصة والمراره فرغم تاصل شعوره بالعروبه وتدفقها

    في كيانه 000الا انه يرى اليوم ذلك الصرح الشامخ هو يتهاوى وتتجاذبه

    الاهوى 00وكل بلد منه يسير بطريقه وكانه بكيانه ولااعتبار لانتمائه العربي

    وقد كان ذلك من زمن بعيد وقد كان يحدونا الامل الزمن قادر على تجاوز تلك

    المرحله 000لكن للاسف جاءت الاحداث الاخيره في العراق لتكريس التباعد العربي

    وسيطرة النزعه الاقليميه والوطنيه 00


    ويبدو ان الحلم الامريكي والصهيوني بتقسيم الوطن العربي وتقطيعه وبالتالي

    اضعافه00

    وقدبداء بمرحلته الاولى من خلال تشتيت المواقف العربيه ومعاملة كل دوله على

    باسلوب مغاير للدوله الاخرى واستخدام اساليب التفضيل للبعض 000واتهام

    دول اخرى بالمروغ والعصيان 0

    فدول مثل الكويت وقطروالبحرين قد رهنت كيانهما ومصلحتهما بل وبقاء

    حكمهم الاسري في ظل الوجود الامريكي في المنطقه مقابل الالتزام الامريكي

    بضمان بقائهم في الحكم 00مما يجعل هذه الدول اشبه بما تكون بالمستعمرات

    والتي تحكم بامر المستعمر وتنفيذ ما تقتضيه مصالحه 00ولم يعد يهما الانتماء

    العربي بشيء وقد اثبتت الاحداث انها الخادم المطيع لكل الطلبات الامريكيه

    وترتبط الاردن ومصر باتفاقيات تجعلها ايضا تحت ظل رحمة الهمينه الامريكيه

    والعراق اليوم تهياء لتكون اكبر قاعده عسكريه امريكيه كما انه مقبله

    على تنصيب نظام علماني امريكي الهوى والاتجاه

    ويزداد يوما بعد يوم الضغط على سوريا ولبنان للحاق بالركب الامريكي

    تحت التهديد والوعيد وتذكيرهم بدرس العراق القريب

    كل ذلك بالاضافه الى ان معظم الدول العربيه ترزح تحت الازمات الاقتصاديه

    ويعيش شعوب العربي هاجس الحياه الاقتصاديه الصعبه وحاجة معظم الحكومات

    العربيه للمعونات والمساعدات والقروض الغربيه والامريكيه مما يعطي الفرصه

    للشروط والاملاءت على حساب مواقفنا العربيه من مجمل قضايانا العربيه


    فهل ياترى ينجح الاعداء في تمزيق قوميتنا العربيه ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-18
  3. الذماري

    الذماري عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-12
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    والله أمر مؤسف جدا
    فقد أصبح حلم لم الشمل العربي يتباعد يوما بعد يوم
    وانتصرت اسرائيل علينا فعلا
    والنصر عليها أصبح بعيد
    والله يعين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-18
  5. دوفس

    دوفس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    735
    الإعجاب :
    0
    كلام في محله

    عزيزي ابن الوادي اوجزت واجدت وسؤالك في محله ( هل ياترى ينجح الاعداء في تمزيق قوميتنا العربية ) والجميل انك قلت ( قوميتنا العربية ) ..

    شوف يا صاحبي مشكلة ( الاعداء) قوميتنا وليست عروبتنا او اسلامنا او جنسنا !! هم لا يعيروننا ادنى اهتمام الا فيما يخدم مصالحهم ويؤمنها ، وهذه المصالح لا يعكر صفوها ولا يخربها الا ما اسميته بالقوميات لان المصلحة مصلحة اينما وجدت اي ليس لها وطن ولا شعوب المصلحة بفروعها ومشتقاتها هي ما يدفع الاعداء لكسب ودك

    اولا وتهديدك ثانيا وضربك ثالثا وبالتالي لم يعد هناك من عائق سوى القومية العربية هذه النزعة الثورية الشرقية المنشاء لاتناسب التوجه العالمي الجديد اذا لا يجوز لي ان اقول النظام العالمي الجديد حاليا طالما ان محاربة القوميات مستمرة ومن هنا نقول التوجه العالمي نحو النظام العالمي الجديد . وخذ مثلا كوبا لم تستفد منه امريكا حتى الا الان الا من جزيرة جوانتنامو فقط ولم تكن كوبا يوما ما مغنما امريكا ذا جدوى

    اقتصادية او استراتيجية ومع هذا لاتزال تحت الحصار الاقتصادي الامريكي لماذا لانها قد سمحت في يوم ما ان تنصب صواريخ روسية على ارضها مما شكل خطرا مباشرا على امريكا حين ذاك ما يعني ان كوبا لاتزال تظم قطاعا شاملا ونموذجا متاصلا للقوميات التي نتحدث عنها ـــــ للحديث بقية عند اللزوم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-18
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,909
    الإعجاب :
    703
    شكرا ابن الوادي فما ذهبت اليه شيئ جميل ويتناسب مع وضعنا الراهن فأمريكا يقلقها وجود تكتل باي شكل من الاشكال وخصوصا تكتل عربي يهيمن على اكثر من نصف المخزون العالمي من النفط هذا التجمع لو كتب له النجاح سياسيا واقتصاديا وعسكريا لكان له دور في رسم خاطة العالم اجمع لان لديه مقومات النجاح فهي تحسبت ليوم قد ؟ خذ بالك من قد؟ ان يكون له ترابط وثيق يشده الى ذلك الدين واللغة والعرق ففعلت على تمزيقه ووأده حتى لاترى ما ينغص حياتها كما هو عليه الكتلة الشرقية في السابق والاتحاد الاوروبي اليوم والتكتل الشرق اسيوي الذي تمكنت من ايجاد ثغرات فيه للولوج اليه وهدمه؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-20
  9. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الذماري وفعلا بداء الحلم بالوطن الكبير في التلاشي

    -----------------------------------------------------------------------------------------اخي ابن اليمن فعلا وطننا العربي الكبير يعج بالثروات ولوكان وجد ت مقومات
    القوه الى جانب الثروه لكان لنا شأن اخر غير ما نحن فيه اليوم

    ----------------------------------------------------------------------------------------
    شكر اخي الكريم دفوس على تعقيبك الكريم وتوضيحك البارع

    تحياتي للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة