بن ذي يزن والمتشرد وإشكالية التعميم

الكاتب : الفيصل   المشاهدات : 737   الردود : 7    ‏2001-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-12
  1. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    مقال للأستاذ حمد الماجد بجريدة الشرق الأوسط اليوم يتحدث عن ما نطرحه هنا ونتداوله وبالتالي أهديه للأخوين بن ذي يزن والمتشرد مع التحية .
    --------------------------------------------

    غسان الإمام وإشكالية التعميم!!

    حمد الماجد


    كتب غسان الإمام في «الشرق الأوسط» الثلاثاء ما قبل الماضي عن إشكالية التعليم الديني في التعامل مع العصر مبدياً انزعاجه من المدارس الإسلامية ومن مواد الثقافة الإسلامية التي تدرس في المدارس العامة في عدد من الدول العربية، حتى بدا التعليم الإسلامي من منظور الإمام وكأنه يمثل تهديداً للأجيال الناشئة. كما صوره على انه «مفرخة» للتطرف الديني ينتج أجيالاً من «الأصوليين» المتزمتين، لا أجيالاً منفتحة على ثقافة العصر ومعطياته. ويقول ان ضباب الفلسفة والأيديولوجيات المتزمتة (ولا أخاله يعني غير مواد الثقافة الإسلامية) معيق لحركة الفكر والوعي وشاغل عن تلقي العلم والمساهمة في إبداع تقنياته.
    يمكن ان اتفق مع غسان على ان التعليم الشرعي في العالم الإسلامي يحتاج إلى تجديد وتطوير في الوسائل والأساليب بما تقتضيه حاجات العصر، لكني أختلف معه بقوة حول تحذيره من المدارس الشرعية ومواد الثقافة الإسلامية التي تدرس في المدارس العامة. أما تحميله هذه المعاهد مسؤولية تخريج «المتطرفين» فيمكن أن يقبل إذا سلم غسان ـ ولا أحسبه يفعل ـ بأن الخوارج يتحمل مسؤوليتهم الصحابة والتابعون ـ رضوان اللّه عليهم جميعاً ـ الذين حضر دروسهم بعض هؤلاء الخوارج!!
    إن المستبعد على مثقف مطلع وكاتب لامع مثل غسان ان يغرب عن علمه أن نسبة كبيرة من المتخصصين في أغلب الدول العربية في مجالات المعرفة المختلفة مثل الطب والهندسة ومجالات الحاسب الآلي والعلوم البحتة والعلوم الاجتماعية في الدراسات العليا وما دونها هم نتاج ما سماه جوراً التعليم الديني المتزمت!! بل لا أتجاوز الحقيقة إذا قلت ان نسبة لافتة للنظر من المتفوقين في التخصصات العلمية المختلفة هم ممن تأثر بالتعليم «الديني» داخل المدرسة وخارجها، بل هم السواد الأعظم من المبتعثين الذين ارسلتهم دول العالم الإسلامي للدراسة في الجامعات الغربية، والمبتعثون كما يعرف غسان ـ في الغالب ـ صفوة المتخرجين ونخبتهم.
    لقد رأينا ممن تتلمذ على التعليم الديني «المتزمت» جراحين مشهورين وفيزيائيين مرموقين وكيميائيين معروفين لهم حضورهم وتميزهم، بعضهم ضليع في الثقافة الإسلامية حتى إنه اذا حاضر فيها جزمت أنه لا يتخصص في غيرها أو انه للتو تخرج في كلية شرعية «متزمتة»!! ويؤسفني ان اقول ان الدوائر الأكاديمية الغربية تعرف عنهم وعن إنجازاتهم العلمية في العلوم البحتة أكثر مما تعرفه أوطانهم عنهم، فأين الثقافة الإسلامية أو التعليم الديني الذي يعيق حركة الفكر ويشغل عن تلقي العلم والمساهمة في إبداع تقنياته؟
    من الذي يلهب ساحات بني صهيون هذه الأيام بآخر ما تفتقت عنه تقنيات هندسة المتفجرات حتى جعلت كبير عصابتهم المتغطرس شارون يعيد حساباته في التعامل مع الفلسطينيين؟ ويستفز أمريكا لإرسال رئيس استخباراتها للحد من نجاحات الانتفاضة الجهادية ثم النزول من «عليائها» للاجتماع بالفلسطينيين بعد ان تجاهلتهم واستكبرت عن اللقاء بهم، بل ويجعل من الشهيد عياش المهندس الأشهر في تقنيات التفجير المطلوب رقم واحد للصهاينة؟ إنهم ممن تربى على ما أسماه غسان «التعليم الديني المتزمت».
    انني وأنا اعتب على غسان لهذا التقييم غير المنصف للتعليم الإسلامي أود ان اهديه هذا النص الذي لو لم يعلم ان قائله ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز لظنه اصولياً متطرفاً تخرج في احدى المدارس الاسلامية «المتزمتة»!! يقول تشارلز: «لقد سرني ما رأيته في هذه المدارس الإسلامية التي زاوجت بين المحافظة على القيم الإسلامية والإبداع في تدريس العلوم الدنيوية المختلفة.. وأنا لا اتفق مطلقاً مع من يظن ان وجود مثل هذه المدارس الإسلامية في بريطانيا سيساهم في تقوقع الجالية الإسلامية على نفسها أو انتشار التطرف فيها».
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-12
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي الفيصل

    أشكر نقلك لهذه المقاله الجيده .

    ونؤيد كلمة ولي العهد البريطاني الذي قال فيها (( لقد سرني ما رأيته في هذه المدارس الإسلامية التي زاوجت بين المحافظة على القيم الإسلامية والإبداع في تدريس العلوم الدنيوية المختلفة ))

    فهل المعاهد التى أخرجت طالبان طبقت هذه المقوله ، وهل المعاهد التى في اليمن توازن بين الدين والدنيا أم انها شحن ديني متطرف مستمر .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-12
  5. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    ;) عزيزي بن ذي يزن،أرى انك وقعت في خطأ التعميم مرة أخرى،لاتعمم نظرتك على جميع المعاهد...(رجعنا للمناقرة):)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-12
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    سياسية دس السم في العسل

    أخي الفيصل ،، أولا وقبل كل شيء يجب أن نعرف توجه جريدة الشرق الأوسط ومن ثم نحكم على ما يتبناه كتابها من أساليب ( البدع والجواب ) كما يقال عنه في موروثنا الشعبي لحفظ التوازن في محيط مناطق التوزيع ولتتمكن من إرسال الرسالة المنوطة بها .
    لنستبعد ما كتبه غسان الإمام ونركز على رد حمد الماجد لأنه يحمل في طياته السم في العسل وهو وان توجه بنقد إلى ما كتب حول إغلاق المعاهد إلا انه سماها مدارس عامة وصنف ما يدرس فيها بأنه تعليم شرعي بحاجة إلى تجديد وتطوير في كل الأساليب بما تقتضيه حاجات العصر وهذا كلام لاغبار عليه إن تم في مدارس معتمدة وجامعات متخصصه في علوم الفقه الإسلامي ، أما المعاهد التي لاتخرج سوى أنصاف المتفيقهين ممن لاهم لهم سوى إدارة السواك في الفم وتقصير الثوب واطالة اللحى وتنفيذ ما يوكل إليهم من مهام توضع في بند الأمر المقدس الواجب التنفيذ بسلبياته وإيجابياته فلا لها وهذا ما قامت به الحكومة اليمنية .
    قادة حركة حماس في فلسطين بدء من الشيخ أحمد ياسين والرنتيسي وخالد مشعل ويحيى عياش لم يكونوا خريجي معاهد دينية لقنتهم بعضا من الأحاديث وقصار السور وفسرتها لهم حسب توجهها ومن ثم أطلقتهم من قمقمهم بل يقعون في عداد القادة السياسيين الكبار لتلك الحركة ممن ينتهجون نهجا إسلاميا خالصا ولهم باع طويل في مجال الفقه الإسلامي تلقوه من مصادره في الجامعات المتخصصة وهيأوا جماعات متهادنة مع السلطة الوطنية الفلسطينية كحركة نضالية ومتفهمة لطبيعة الوضع العام في المنطقة وان اختلفت التوجهات السياسية وركزوا جل همهم في التصدي للغطرسة الصهيونية في حين أن خريجوا المعاهد لدينا لا يفكرون البته في المساهمة في حركة النضال الإسلامية ضد الاستعمار والصهيونية ويقصرون دورهم في تكفير أفراد مجتمعهم والثورة عليه وعلى تقاليده المتجذرة فيه تارة بالتحريم وأخرى بالابتداع ونشوء جماعات تتخرج من معاهد ذات مشارب واتجاهات متخالفة في الفكر الديني والسياسي لاشك أنها ستشكل قنبلة موقوته يجب الاحتراز منها وترقب انفجارها في أي لحظة .
    أنا لم أعمم وأوضحت الفروق بين تلقي التعليم النظامي المستند إلى أسس ومناهج في مراحل التعليم المختلفة بدء من سنين الدراسة الأولى وحتى التخصص في الفقه أو الدراسات الإسلامية في المراحل الجامعية العليا وهنا لايجب أن نركن إلى دارسي المراحل الدنيا في التعليم العام ونعتبرهم فقهاء إن لم يتخصصوا وحال المعاهد في الدراسات الدينية يقل كثيرا عما يفقهه طالب في المرحلة الإعدادية من أمور الدين .
    لم يخطئ الأمير تشارلز فيما قاله كون وضع المسلمين يختلف في بريطانيا ومطلوب منهم أن يلموا بأمور دينهم بقصد أداء العبادات المفترضة والالتزام بقيم الإسلام في مجتمع لايدين بالإسلام مع تلقي العلوم الدنيوية في الوقت نفسه لذلك أجد فرقا واضحا بين من يتلقى التعليم الديني في بريطانيا لفهم ما افترض عليه وتطبيقه دون أن يتهم أحدا بالخروج على الدين وبين من يتلقى دورة دينية شبيهة بدورة تدريبية يتخرج بعدها فقيها دينيا ومكفرا للمجتمع ولا مانع لديه من أن يكفر شيوخ ضالعين في الفقه الاسلامي كالشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أو الدكتور محمد سيد طنطاوي وأقولها هنا جازما أن في مجلسنا هذا من لا يدركون من أمور الدين إلا القليل وينبرون لاستخدام لهجة التكفير بحق شيوخ الدين لاعن علم راسخ وانما تنفيذا لرغبات من تتلمذوا على أيديهم في المعاهد الدينية أو ما شابهها .

    نقطة أخيرة : يجب على حمد الماجد أن ينطلق منها قبل أن يخوض في أمور الغير لماذا لاتسمح بلاده باقامة المعاهد الدينية كتلك التي أغلقت في اليمن أن كانت ذات جدوى ؟ الفيصل مجبر بالرد على هذاالتساؤل !!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-12
  9. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    أخوي الفاضلان لقد وقعتما في التعميم بعينه

    لنبدأ بالأخ المتشرد الذي لي معه ذكريات جميلة في ملتقى حضرموت حيث كنا في خندق واحد ضد العصبية الضيقة واليوم نقف وجهاً لوجه !!!

    عموما أخي الفاضل بالنسبة للماجد لا أعلم من أين هو ولكن أن كان من السعودية ففيها من المعاهد والمدارس والكليات العلمية الكثير والمنتشرة في أنحاء المملكة وكذلك الجامعات الت تعنى بالعلوم الشرعية .

    أما بالنسبة للمعاهد العلمية في اليمن أخي الفاضل أنت بالتأكيد لم تزرها ولم تتعرف عليها عن قرب أنها منتشرة في كل أنحاء شمال الوطن بحكم تواجدها من قبل به ولها منهج كامل يجمع ما بين ما يدرس في التعليم العام مع إضافة فقط لمواد شرعية كتحفيظ القرآن والفقه والتوحيد والتفسير ... الخ فهل هذه مواد أرهابية !!!!! والعياذ بالله .

    وبالطبع في الأخير لن يجدي هكذا حوار طالما أن النية مسبقة لكسر الطرف الأخر والتشكيك دون دليل لا للتعرف على ما عنده !

    وهنا أتوجه إليكما أن تدللا لي أين هم الأرهابيون والمتطرفون الذين تتحدثن عنهم وتصفونهم بالخطر على البلد حددا لي من منهم خريج هذه المعاهد ؟ وإلا كل ما كان سيء يرجع الى هذه المعاهد علينا أن نتقي الله ولا نتهم بدون دليل .

    وهناك أمر كنت توجهت به لأخي بن ذي يزن وعليه أشرك فيه أخونا المتشرد وهو هل لي بأن أرى لكما نداء لأيقاف كل ماهو منكر في الوطن خلاف تركيزكم المستعر على ماهو مرتبط بالدين !
    فلتقولاها لا للمراقص والحفلات الماجنة .. لا للخمور وتصنيعها .. لا لزراعة القات .. لا لأستبعاد شرع الله المنزل من القوانين التي يحكم بها .........الخ
    هل أسمعها منكما أتمنى ذلك وأنني متعشم بكما خيراً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-06-13
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الدين الاسلامي مصدرا ريئسياللتشريعات ، هكذا يقول دستورنا

    أخي الفيصل ،، أنت كمن يبحث عن المهاترة من أجل المهاترة مستغلا الجوانب الروحية في تسخيرها لصالحك ومتهما كل من يتصدى لأي أخطأ في نظريتك بتعديه على الدين وعليك أن تثق تماما أن من يناقشون لإزالة الفهم الخاطئ للدين متدينين أكثر ممن يتناولون القضية بمفهوم آخر لايمت للإسلام بصلة ومهما أن الدين النصيحة فلا يجب أن تخضع النصيحة الدينية للنظرات السياسية وتكون خالصة لوجه الله وإلا فقدت مصداقيتها .
    نعم أخي ،، نحن شعب عرف بتميزه في الحفاظ على تقاليد قل أن تجدها في شعوب عربية أخرى وتقاليدنا لاتسمح لنا بإقامة المراقص والحفلات الماجنة ولكنها ضريبة المنطقة الاقتصادية الحرة وليست قصرا على عدن ويشاركها في ذلك كثيرا من مناطق الجذب كأسواق حرة .
    الخمر لاتصنّع في بلادنا ومصنع تصنيع الخمور دمّر من قبل الناشطين الإسلاميين عند دخول قوات الشرعية لعدن ، والقات مأساة يشترك فيها كل أبناء الشعب اليمني دون تمييز ووقف زراعته أو تعاطيه لن يتم بكلمة أو بجرة قلم ولا بد من توفر وعي تام بخطورته على الأجيال ولكن لاحياة لمن تنادي ، وبرزت في الفترة الأخيرة جمعيات ناشطة في مجال المكافحة نتمنى لها التوفيق .
    دستور الجمهورية اليمنية واضح وتضمن مادة تقول : أن الدين الإسلامي مصدر رئيسي للتشريعات وفي هذا دلالة تامة على أن الكتاب والسنة هما المصدر وان كانت هناك قوانين وضعية قائمة فهي تلبي أمور قائمة قد لاتحد لها تفسيرا فقهيا ويظل الاجتهاد قائما وأمرا مطلوبا .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-06-13
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي الفيصل

    بالنسبه للقات بأمكانك دخول ملفي الشخصي لتجد المواضيع التى كتبتها بخصوص القات .
    أما عن المراقص فأنا لا أختلف نحوها بشأن كلام الأخ النتشرد وهي وبال على الأمه ومضيعة لشعب لا يجد قوت يومه فكيف اذا ادمن تلك الملاهي ، ولا نريد مزايده في مثل هذه الأمور حتى يظهر كل شخص أنه مسلم .

    أنت قلت أن السعودية لديها معاهد علميه وأنا أتفق معك ولكن هذه المعاهد تدرس ضمن نطاق الدوله وتحت اشرافها وليس كمعاهدنا اليمنيه المتحزبة .

    هل هناك فرق .................
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-06-13
  15. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    والله أنني لأريد المهاترة من أجل المهاترة

    هكذا أخي المتشرد أردت أن أجيبك والدين ليس للفيصل وحده ولكن أراد أن تشاركاه الذود عنه ..
    لأنه وبصراحة منذ ولجت هنا لا أرى لكما سوى اللمز والغمز من جانب الدين والمتدينين فهل دخلتما قلوبهما جميعاً لتحكما على الجميع ومن تخرج من هذه المعاهد بأنهم غير صالحين في مجتمعهم هذا ما أردت الوصول إليه وفي كثير من البيوت يوجد هناك من هو صالح وهناك طالح وهم أخوة أشقاء .. لذا علينا أن لا نعمم هذا ما أردت أن أصل إليه معكما ..
    ويسعدني سماع كلمات الذود والدفاع منكما عن الإسلام كدين ومنهج وفكر وتوجه وهذا ما نريده لنا جميعاً أن نبين عظمة هذا الدين كمنهج صالح لكل الأزمان والأوقات .

    وحول الأمور التي لم يرد بها نص شرعي واضح فهنا أنا متفق معكما بأن الأجتهاد باب واسع لتوضيحها ولكن تلك التي يوجد بها نص شرعي واضح ونتحجج بالعولمة والمناطق الحرة وخلافه ففيها وقفة ولا نربط أنفسنا بالبشر والله قد حكم فيها من فوق سبع سماوات الا تتفقان معي في ذلك ..

    وأخيراً أخي المتشرد ظن خيراً في أخيك الفيصل وأمل أن نتجنب الأتهامات الشخصية وترمي الأخر بما ليس فيه ودعنا نركز ونتحاور بفكرنا دون أن نتهم بعضنا البعض وهذا هو أسلوب الحوار المتاصل لدوام أحترام الأخر .. وجزاك الله خيراً
     

مشاركة هذه الصفحة