عــــودوا رجـــــالا ... كي نعـــــود إنـــاثــــــــا

الكاتب : مرســ الحب ــال   المشاهدات : 571   الردود : 6    ‏2003-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-16
  1. مرســ الحب ــال

    مرســ الحب ــال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    2,058
    الإعجاب :
    0
    كلمات امراءة




    عفواً جدَّاتنا الفُضليات..

    .

    لقـد ولدنـا في زمـان مخـتلف..

    فـوجدنـا "الحيـطــه" فيـه،

    أفـضل من ظـل الكـثير من الرجـال
    .
    كانـت النسـاء في المـاضي يقـلن
    (ظـل راجـل ولا ظـل حيـطــه)
    لأن ظـل الرجـل في ذلك الـزمان كان..

    حبـــاً
    واحـترامـــاً
    وواحــة أمـــان

    تـستـظل بـها المــرأة
    كان الـرجـل في ذلك الـزمـان
    وطنــاً.. وانتمــاءً.. واحتــواءً..

    .
    فماذا عسـانا نقـول الآن؟
    وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
    وهـل مـازال الرجـل

    ذلك الظـل الذي يُـظللنـا بالرأفـة والرحمـة والإنسانيـة؟
    ذلك الظـل الـذي نسـتظل به من شـمـس الأيـام
    ونبحـث عنـه عنـد اشتـداد واشتـعال جـمر العـمر؟

    .
    ماذا عسانا أن نقول الآن؟
    فــي زمـــن...

    وجـدت فيه المـرأة نفسهـا بـلا ظل تستظـل بـه
    برغـم وجـود الرجـل في حيـاتـها
    فتنـازلت عن رقتـها وخلعـت رداء الأُنوثـة مجـبرة
    واتقـنت دور الرجـل بجـدارة..
    وأصبـحت مع مـرور الوقـت لا تعـلم إنْ كانـت...

    أُمّــــاً.. أم.. أبــــاً
    أخـــاً.. أم.. أُختـــاً
    ذكـــراً.. أم.. أُنـثـــى
    رجـلاً.. أم.. امـرأة

    .

    فالمـرأة أصـبحـت تـعمـل خـارج البـيت..
    والمـرأة تـعمـل داخـل البــيت..
    والمـرأة تـتكفَّـل بمصـاريف الأبنـاء..
    والمـرأة تـتكفَّـل باحتيـاجات المـنزل..
    والمـرأة تـدفع فـواتـير الهـاتـف..
    والمـرأة تـدفع للخـادمـة..
    والمـرأة تـدفع للسـائق..
    والمـرأة تـدخل الجـمعيات التـعاونيـة..

    فإن كانـت تقـوم بـكل هـذه الأدوار
    فماذا تبـقَّى من المـرأة.. لنفسـها؟
    وماذا تبـقَّى من الرجـل.. للـمرأة؟
    لقد تحـوّلنـا مع مـرور الوقـت إلى رجـال
    وأصبـحت حاجتنـا إلى "الحـيطــه" تـزداد..

    فالمـرأة المـتـزوجة في حـاجة إلى "حيـطــه"
    تســتند عليـها من عنـاء العمـل
    وعنـاء الأطفـال
    وعنـاء الرجـل
    وعنـاء حيـاة زوجيـة حوّلتـها إلى...

    نصف امرأة.. ونصف رجل

    .
    والمـرأة غـير المـتزوجة
    في حاجـة إلى "حيطـة"
    تسـتند عليـها من عنـاء الـوقت
    وتستمـتـع بظلّـها
    بعد أن سرقـها الـوقت من كل شـيء
    حـتى نفسـهـا
    فتعـاستها لا تقـلُّ عن تعاسـة المـرأة المـتزوجة
    مـع فـارق بســيط بينـهمــا
    أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
    والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها

    .

    والطفـل الصغـير في حاجـة إلى "حيـطـــه"
    يلـوِّنـها برسـومـه الطفـولية
    ويكـتب عليـها أحـلامه
    ويـرسـم عليـها وجـه فتــاة أحـلامه
    امــرأة قــويـة كـجـدتـه
    صبُــورة كأُمّـــه
    لا مانـع لـديـها أن تـكون رجـل البــيت
    وتكــتفي بظــل..

    "الحيـطــــه"..

    .
    والطفلـة الصغـيرة في حاجـة إلى "حيـطـــه"
    تحـجـزها مـن الآن.
    فـذات يـوم ستـكـبر.
    وستـزداد حاجتـها إلى "الحيـطـــه"
    لأن أدوارهـا في الحيـاة سـتزداد.
    وإحسـاسها بالإرهـاق سـيزداد.
    فمـلامح رجـال الجيـل القـادم مازالـت مجهـولة..
    والـواقع الحـالي.. لا يُبـشّر بالخــير
    وربـمـا ازداد سـعر "الحيـطــه" ذات جيــل

    .

    لكــن..
    وبرغـم مــرارة الــواقع
    إلا أنـه مازال هنـاك رجـال يُعـتمد عليـهم
    وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
    وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
    إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..

    فشكـــــــــــرا لهـــــــــم

    .

    فاكس عاجل..
    اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً..
    فعـــودوا.... رجــالاً
    كي نعـود.... نســاءً


    مـــــــــــــع فائق الاحــــــــــترام والتقدير على الاسلوووووب والعرض الرائــــــــع للكاتب

    للاسف هذا حال الكثير من النساء في وقتنا هذا

    تحياتي اخوكم مرسال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-17
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    اخي مرسال

    هذا ما تريده أغلب النساء
    العودة الى البيت واغلبهن
    يريدون الحماية من الرجل
    ( الحيطـة ) التى تستنــــد
    عليها في أوقات الضعـف
    الكثيرة .

    بارك الله فيك وشكرآ لنقل هذا
    الكلام الجميل لمجلس الأسرة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-17
  5. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    يا اخ مرسال فتحت لنا جروح اتمنى ان تندمل

    لازلت اذكر واحدة تقول لا ينقصني الا شوارب

    فانا اعمل كل شيء من مستلزمات البيت الى احضار النجار والمصلح والبناء والاشراف عليهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-17
  7. امــــل الحياة

    امــــل الحياة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    1,876
    الإعجاب :
    0
    لكــن..
    وبرغـم مــرارة الــواقع
    إلا أنـه مازال هنـاك رجـال يُعـتمد عليـهم
    وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
    وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
    إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..

    فشكـــــــــــرا لهـــــــــم[/
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-18
  9. مرســ الحب ــال

    مرســ الحب ــال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    2,058
    الإعجاب :
    0
    وفيك اختي وفاء بنت هاشم
    ويعطيك العافيه على الرد


    اعتذر اختي لمياء على فتح الجروح ولكن للاسف هذا حال كثير من النسوة في
    الوقت الحاضر اسأل الله ان يعينكم فانتن خير مدرسه تخرج اجيالا


    شكرا اختي امل على مرورك الكريم اسم على مسمى حيث ان كلامك يبث فينا الامل
    في وجود الخير في البعض

    تحياتي لكن اخوكم مرسال
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-18
  11. الصباحي

    الصباحي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    حتى لايظلم الرجل ولاانسى ان أضيف الى ان هذا الامر يجعلنا في كثير من الاحوال نلعن الوقت الذي وصلنا اليه من المهانه والتشبث بكل ما يصدروه لنا اعدائنا من عادات تسيئ بالفعل الى هويتنا .
    مع تقديري لكل من ساهم في اثراء هذا الموضوع وجعله قضية القضايا
    الصباحي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-18
  13. مرســ الحب ــال

    مرســ الحب ــال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    2,058
    الإعجاب :
    0
    اخي الصباحي شكرا على مرورك الكريم
    ومن ناحية انها قضيه فهي كذلك لان خروج المرءه من بيتها يجلب لها الفتن
    ولن تضر لذلك ان لم يقصر الرجل في دوره أن الخير كل الخير في بقاءها في بيتها وانشغالها في تأدية حق زوجها وتربية أولادها، فما ربت الخراجة الولاجة أبناءها مثل من لزمت بيتها ، فالأصل رسالة البيت، وبقدر ما تبتعد المرأة عن بيتها وتخرج - سواء لحاجة أو لغير حاجة - بقدر ما ينتج عنه خلل في الوظيفة الأساس للمرأة، شعرنا بذلك أم لم نشعر ,هي خضراء الدمن وتستحق أن تكون مربية أجيال، وصانعة أمجاد واعلم اخي أن الإسلام لا يدعو إلى شل قدراتها، بل إن من البارعات القادرات الداعيات العالمات من لازمن بيوتهن، فما كل من خرجت أنتجت ولا كل من لازمت بيتها فشلت

    ولكي تقوم بدورها هي يجب عليك ان تقوم انت الرجل بدورك وتصونها وتكون " حيطه" يسنتد عليها.

    تحياتي لك احوك مرسال
     

مشاركة هذه الصفحة