السلطنة وحظر مرور اليمنيين .. ما السر ياترى ؟

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,497   الردود : 18    ‏2003-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-16
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لم تجني الحكومة اليمنية أي منافع تذكر من توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع سلطنة عمان وفتح المنافذ الحدودية وكأن قدر اليمن المشؤوم التنازل طواعية عن أراضيه لصالح دول الجوار دون مردود .

    الآن وبعد مضي فترة من الزمن على توقيع معاهدة الحدود مع السعودية لا يزال المواطن اليمني يحلم ويمني النفس بالاميتازات التي سيحصل عليها متجاهلا الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها هذه الدولة البترولية وحملتها باتجاه تنفيذ سياسة السعودة للقضاء على البطالة في صفوف أبنائها وسيظل المواطن اليمني منتظرا لفرج وهمي قادم من السعودية لسنين لاحقة إنشاء الله .


    الوضع يختلف في ما يخص حدودنا مع سلطنة عمان …… هذه الدول المحادة لبلادنا من جهة الشرق تتقاسم معنا مناطق صحراوية وجبلية وعرة قليلة السكان تضم في كلا جانبي الحدود أبناء قبائل معروفة ومتداخلة لا تؤثر الحدود ولا السدود في الحد من تواصلها وقتما تشاء وكيفما تشاء دون الخوف من حسيب أو رقيب ، ولا نشيع سرا إن قلنا أن جزء كبيرا من سكان محافظة المهرة يحوزون هويات عمانية وأخرى يمنية والجزء الآخر منح جوازات سفر سعودية مؤقتة سبقت توقيع المعاهدة السعودية اليمنية كان الغرض منها بسط النفوذ السعودي على المنطقة المتاخمة للربع الخالي بسعودة المواطنين سعودة مؤقتة يعقبها الفرز عند تحقيق الهدف . . ( هذا ليس موضوعنا ) .


    بالرجوع الى لب القضية نجد أن سلطنة عمان قد حققت منافع اقتصادية من تخطيط وفتح الحدود ولم تحز اليمن بالمقابل ما يماثلها وتتلخص في التالي :

    1. أن عمان تشكل عامل ربط بين المغتربين اليمنيين في بقية دول الخليج وبخاصة الإمارات ولا تشكل بالمقابل ربطا موازيا بين مواطنيها ومواطني اليمن .

    2. تكمن مصلحة عمان التجارية في الحدود المفتوحة بينها وبين الإمارات ولا تعير اهتماما يذكر للمصلحة التجارية مع اليمن لانعدامها .

    3. سماحها للمواطنين اليمنيين القادمين من الإمارات بالمرور عبر أراضيها يعود عليها بمردود مالي يتمثل في رسوم التأشيرات ومصروفات الرحلة من مأكل ومشرب واقامة ووقود في طريق طويل ورسوم تجبى على السيارات لصالح الجمارك وشركات التأمين العمانية .

    4. نشاط ملحوظ في أوساط المهربين لإدخال السيارات الى ا ليمن بعد خروجها من المراكز العمانية تهريبا وحرمان سلطة الجمارك اليمنية من الرسوم الجمركية .


    لقد راهنت اليمن على ازدهار ونمو التعاون مع عمان ولم تأخذ في الحسبان المعوقات وأقامت شبكة من الطرق الحديثة تربط بين الجمهورية ودول الخليج كلفت الدولة مبالغ طائلة ولم تؤتي ثمارا أو نتائجا الى اليوم .

    على اثر الحرب الأخيرة في الخليج قررت سلطنة عمان وقف منح التأشيرات لمواطني اليمن دون سابق إنذار ، ولو بحثنا عن السبب استنتاجا من واقع أن المواطن اليمني منذ دخوله الى عمان وحتى وصوله الى اليمن يمر بطريق صحراوي طويل يقع في الربع الخالي ولا يعرج على أي مدن عمانية ذات أهمية تذكر ، فانه وقبل الوصول الى الحدود اليمنية يمر أيضا بقاعدة ثمريت الجوية البريطانية التي أقامتها بريطانيا خصيصا في مطلع السبعينات بأموال خليجية لمقاومة المد الشيوعي القادم من جنوب اليمن ولا تزال القاعدة ذات فعالية حتى يومنا هذا كمركز متقدم لا شك أنها شاركت بدور أو بآخر في الحرب الأخيرة وستشارك بأدوار لاحقة في حروب محتملة أيضا مع اليمن .

    إذا علمنا أن اليمن تشكل مركزا متقدما لتنظيم القاعدة فان الخوف على ضرب تلك القاعدة بواسطة من يتغلغل أفراد هذا التنظيم في مناطقهم إما بالانتماء أو الاستضافة ويأتي في مقدمتها مأرب التي يستخدم أبنائها هذا الطريق الحيوي في تنقلاتهم أمر وارد ويبيح للسلطنة اتخاذ إجراء يضمن سلامة قاعدة ثمريت العسكرية .

    من جانبنا كمواطنين يمنيين نقول طالما وأن اليمن لم يحقق أي فوائد تذكر من فتح الحدود مع عمان واقامة المراكز وشبكة الطرق فان عودة الوضع الى سابق عهده قبل تخطيط الحدود والاتفاق مع السلطنة على جعل حظر دخول اليمنيين قائما سيكفل لليمن أمنا وسيحد من اتهام مواطنيها بتهم تجعلهم في قوائم الممنوعين من دخول هذه السلطنة المنكفئة على نفسها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-16
  3. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    أوافقك الكثير مما ورد
    ============
    فعلا نحن من أغبى من خلق الله

    أرضنا منهوبه جزء لعمان والآخر للسعوديه

    وفعلا ولم نستفيد من أي إتفاقيه
    ===================
    بسعودة المواطنين سعودة مؤقتة يعقبها الفرز عند تحقيق الهدف

    صحيح وهذا ما يحصل في الحدود مع عمان

    وبعدها الفرز وتحقيق الهدف
    ==================
    سماحها للمواطنين اليمنيين القادمين من الإمارات بالمرور عبر أراضيها يعود عليها بمردود مالي يتمثل في رسوم التأشيرات ومصروفات الرحلة من مأكل ومشرب واقامة ووقود في طريق طويل ورسوم تجبى على السيارات لصالح الجمارك وشركات التأمين العمانية .


    أما هذه

    فهي الفائده الوحيده

    خلوا المواطن يشتري سياره بسعرها الحقيقي

    وأنا مع ظاهرة التهريب
    لأن العوائد لا تعود لصالح البلااااااااد فدعها تهرب ويستفيد المواطن

    وفعلا كما سمعت سيتم إلغاء الجمارك

    ولكني متأكد بأنه سيتم الإستعره ببديل أشنع وأقذر من تلك الرسوم المفروضه
    ==========
    والمعذره فخلفيتي عما يدور بسيطه جدا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-16
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    والله نحن اليمنيون صرنا ملطشه للجميع فقبلها الامارات منعت دخولنا واليوم عمان بالرغم من ان من يمر عبر هذه الدول تجني منه الكثير فاللذين يذهبون تجار ويفيدونها بالشراء وتكسب الجمارك والفائد التي يجنيها التجار الا انني اطالب التجار اليمنيون بالاتجاه الى مصدر تلك البضائع كي يفتو عليهم تلك المكاسب فنحن اولى بها منهم؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-16
  7. باعبادابوعمار

    باعبادابوعمار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-11
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    اخي المتشرد سلمت يمينك

    اخي ان اي اتفاقيه مع دول الجوار هي لحمايه النظام الذي ينخر في عظم الامم اذا كانت عمان من تمنع اليمنين فماهو السر الذي يجعل اليمنين يهربون البضائع والسيارت هل هو غباء الدوله اليمنيه هل الدوله اليمنيه لاتوجد لديها وسائل ما تضغظ به عليها ان لدينا امور كثيره لو اننا نعرف كيف نستخدمها
    1= عدم دخول البضائع الخليجيه الى اليمن في اي حال من الاحوال
    جواب هو السماح باقامه المنطقه الحره الذي ننادي بها من قبل عشر سنوات والسماح ا للتجار اليمنيين في الاستيراد من الخارج مباشره والاعتماد على الداخل بشكل اكبر وننهي اي تهريب من والى اليمن لان الشركات من جميع انحاء العالم سوف تتهافت على اليمن من اجل ابتلاع السوق اليمني واليمن يدر عليه ارباح من الجمارك المخفضه في المنطقه الحره وعمل اكثر اليمنيين في ذالك المشروعات الذي تاتي ونقول وداعاً للاغتراب وبعد ذالك سنعامل الاخرين بالمثل اذا ادركنا الحقيقه ولك تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-16
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    اقرأوا جيدا

    ابن اليمن

    أي بضاعة وأي مصدر ...... اقرأ الموضوع ثانية :):)




    باعباد أبوعمّار


    أنا في واد وأنت في آخر ..... يبدو أنك لم تقرأ جيدا .... حاول مرة أخرى :)


    سلام.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-17
  11. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    لما الحيرة والسبب واضح ( ارهابيين ارهابيين )
    كل دولة لا تريد مشاكل ,, اليمنيين ارهابيين ,, كل دولة عندها ارهابيين ولاكن بالتي ؟

    حتى السعودية اي ارهابي سعودي يجنس عاالطاير يمني : مولد بالسعودية ؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-17
  13. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    لقد كانت الدولة موفقة جدا في ترسيم الحدود مع الدول المجاورة بغض النظر عن الظلم الذي نعتقد أنه قد لحق بنا .. ولكننا لا ننسى أن تلك المشاكل الحدودية مع الجيران ، كانت الشماعة التي تعلق عليه حكوماتنا السابقة منه واللاحقة في سبب عدم النمو الإقتصادي ، وذلك أن الدولة (سابقا) كانت تستقطع أكثر من 25% من الميزانية للدفاع ، والآن 11% إلى 13% .. أي أن الدولة بفعلها ذاك تحاول تقليص ميزانية الدفاع إلى أدنى مستوى .. والإستفادة من تلك المصاريف في برامج أخرى ..
    لا نستطيع أن نطلق كلمة "السذاجة" على حكومتنا بفعلها ذاك .. فهي تبحث عن منافذ لتصدير منتجاتنا الزراعية (أولا) ، ثم لتسهيل حركة مواطنينا وعائلاتهم على سياراتهم الخاصة في الذهاب والإياب (ثانيا) ..إستيراد المواد الضرورية التي نحتاج لها بأسعار مخفضة تخفف على المواطن الأثمان الباهظة (ثالثا) ..

    والطريق الذي يربطنا بـ (عُمان) منفذنا إليها ثم إلى دول الخليج الأخرى ولا ننسى أن 80% من تكاليف بناء تلك الطريق وتعبيدها كان على كاهل سلطنة عمان ..

    الدول المجاورة في رفضها منح تأشيرات .. يعود السبب جزئيا وكليا إلى الحالة الأمنية التي تمر بها المنطقة ، ثم لا ننسى أننا في وضع أمني متدهور أكثر من أي وقت مضى .. فقد هرب متهمي كول من سجنهم (قد تكون هناك مؤامرة (حكومية / إمريكية) لإختصار الطريق وتسليمهم للإمريكان في دولة ثالثة وذلك لتجاوز الدستور اليمني الذي يمنع تسليم أي مواطن يمني لأي دولة أجنبية .. إلا أن هروبهم يظل دليلا قاطعا على الحالة الأمنية وقبل يومين ، قنبلة تلقى على محكمة ..

    الذي أريد أن أصل إليه هو أنه من حق الدول حماية نفسها بالطرق التي تراها مناسبة .. ففتح المعابر غير ملزم ( لعمان / اليمن ) .. وأعتقد لو أن الحالة في عمان كما هي عندنا لفعلت اليمن نفس الشيئ ..

    إذن هناك فوائد لتلك المعابر وقد شرحتها ، وأظن أنه يجب أن نعمل للمستقبل ، فبعد 10 سنوات من الآن لا أحد يدري ما ذا سيكون عليه الوضع ..
    ___________________________
    ولب المشكلة تكمن في هذه الفقرة التي ذكرها الأخ " المتشرد " ونصها ..
    إذا علمنا أن اليمن تشكل مركزا متقدما لتنظيم القاعدة فان الخوف على ضرب تلك القاعدة بواسطة من يتغلغل أفراد هذا التنظيم في مناطقهم إما بالانتماء أو الاستضافة ويأتي في مقدمتها مأرب التي يستخدم أبنائها هذا الطريق الحيوي في تنقلاتهم أمر وارد ويبيح للسلطنة اتخاذ إجراء يضمن سلامة قاعدة ثمريت العسكرية .

    سلام وتحية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-17
  15. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    الدورالقادم إخراج اليمن من عنق الزجاجه الذي دفعها اليه ...الكثير من العوامل داخلياً وخارجياً ...تشويه صورة اليمن بانها مأوى للإرهاب بدأت بأيدي أبناء جلدتنا ...بل سعو فيها سعي الحثيث المجتهد ..ومن يتذكر عهد " الفترة الإنتقامية " يلمس هذا الأمر بوضوح ...من ادعاءات بمعسكرات للإرهابين ...واللعب على هذه الشرارة الإعلامية بدون اثباتات أو وقائع بدا كقاعدة ترسخ لهذا المفهوم ....بل من هؤلاء من أتى ليقسم بالله كاذباً ...أن أسامة يقيم في جبال العوالق !!!! ...قاتلهم الله أنا يؤفكون خبث النفوس دفعهم الى أن لايهتموا سوى بأحلامهم الأنانية ....ولربما وصلنا الى معادلة يمني = ارهابي ...او في الجملة عربي = ارهابي ...مسلم = ارهابي ...
    مايهمنا ان يركز على هذه القضية بكل أبعادها على الواقع بترسيخ الأمن والأمان ...وتناولها من جانب الإعلام ...والسعي لفك طلاسمها وشفراتها من خلال دور السفارات والبعثات الدبلوماسية حتى لانوضع في الزاوية ... طلاب يمنييون يمنعون من الوصول الى مواقع البحث التي يسمح فيها لكل أجناس العرب ويمنع اليمني بحجة أنه ( ارهابي ) .....مواقع كثيره يسمح للجميع بدخولها إلا المهندس اليمني " ارهابي " ...اليمني في مطارات العالم يفتش تفتيش الحقائب " ارهابي "

    مافعلته عمان سواء على استحياء أو نتيجة لهذا الضغط الإعلامي والأخبار المتوارده بقوة في الحديث عن القاعده والزج بأسماء من أصول يمنية فيها والحديث عن الجانب الأمني دفعها ودفع غيرها لإتخاذ هذه الإجراءات المجحفة بحق الإتفاقيات والاخوة ...ولابد لمن استوى وبالأحق استولى على الكراسي والعروش أن يقوموا بدورهم المطلوب ... مطالبتنا باستحقاقات الإتفاقيات والبحث عن اوجه الإستفادة منها لوطننا شئ مشروع وواجب فالإستفاده للجميع ولم تكن قصر وحصر علينا ...القاعدة لن تجد لها في اليمن مأوى ولا نصير فرغم امتلاك الشعب اليمني للسلاح لن يوجد لديه بذرة التطرف أو العمل العشوائي الذي يهدم أكثر مما يبني ويقوم على أفق ضيق بنظرات شخصية لايراعي مصلحة البلاد والعباد ...الإتجاه الى بث روح الفكر الواعي والتبصير بالحقائق لدى الشباب مع قوة تبحث عن الأمن وترسخه هو المنطلق للإجابة على هذه الحوادث والمنعيات ...الكل اصبح يؤمن ايمان عميق ان لا استقرار ولانهوض لهذا الشعب إلا بترسيخ الأمان ...السياحة تبحث عن الأمان ....الإستثمار ...يبحث عن الأمان ....العلاقات الخارجية وتحسينها وتحسين وضع اليمني في غربته ....تقف على مقياس الأمان .... " أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف " ...يكفي هذا الشعب ضياعاً وتيه ...فكر القاعده لن يجد له منبت في أرض الإيمان والحكمة ليعيها الجميع ...فكر قائم على إجتهاد شخصي لن يرفع بناءً ولن يحدث أثر ....التفجيرات وقتل الآمنين ليس طريق الحل ولا أسلوب الخلاص ...بقدر ماتزيد الامر تعقيداً والأغلال ثقل ...وأسلوب التدخل الخارجي شرعية وقوة ...ليقضى على هذا الفكر الدخيل بالتوعية ....وبعلاج إحباطات الشباب من بطالة ويأس من مستقبل قادم بلا أمل ...في ظل التلاعب بإرادات الشعوب ومصادرة رأيها ....وسرقة ثرواتها ...كلما إزداد سقف الحريات كلما تقلصت فرص العبث بأمن وطن ومستقبل ابنائه ..

    تحية وتقدير ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-17
  17. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    شكرا ، شكرا للأخ الصراري الذي بين الداء ، ووضع الدواء
    فهل يعي ولاة الأمر خطورة الوضع ؟

    سلام وتحية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-17
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    احقاق الحق فقط

    لا تعليق على ما جاء في تعقيب الأخ الصراري .



    من باب احقاق الحق ونسبه لأصحابه وعطفا على ما جاء في تعقيب الأخ أبو لقمان أود أن أوضح هنا أن سلطنة عمان قامت بتنفيذ مشروع طريق شحن الغيظه فقط ولا يخفى على أحد أبدا الهدف الحقيقي من تنفيذ هذا المشروع وهو تمكين أبناء المهره من التنقل ضمن حدود الأرض اليمنية والحد من عدم اتخاذهم لعمان كمعبر لهم .... تنفيذ المشروع في حقيقته أمني .!!!:)



    نفذت حكومة الجمهورية اليمنية مشروع طريق سيوون شحن ويفوق في أهميته الطريق المنفذ بواسطة السلطنة كونه يربط اليمن بعمان ودول الخليج العربي ولو استمر الحظر الى ما لانهاية سيفقد الطريق أهميته وستسقط طبعا الآمال المعلقة على المردود الاقتصادي له .

    نقطتين أخيرتين أو دالاشارة اليها لتصحيح ما علق بذهن أبو لقمان وهي :


    1. أن ما يرد الى بلادنا من سيارات من دول الخليج عبر سلطنة عمان ليست بتلك المواصفات القياسية الجيدة وتشكل عاملا رئيسيا للاضرار بالبيئة كونها تعمل بالديزل .


    2. أن سلطنة عمان والسعودية وبقية الدول الخليجية تغرق بلادنا بمنتجاتها ولا نرى أي أثر لمنتجات يمنية في أسواق تلك الدول تعود بمردود مالي على اليمن .


    سلام.
     

مشاركة هذه الصفحة