سبعة أنواع من السموم البيئية تؤدي إلى السرطان

الكاتب : arab   المشاهدات : 701   الردود : 2    ‏2003-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-16
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    أكدت دراسة علمية حول أثر السموم البيئية على الصحة العامة, أن الجسم الانساني يتعرض للعديد من سموم البيئة التي تلوث الماء والهواء والغذاء وتسبب العديد من المشكلات الصحية، إلا أن كل هذه السموم تشترك معاً لتصيب الانسان بمرض السرطان.
    ويقول الدكتور عبد الحليم عاصي الاختصاصي بعلم الأدوية بجامعة أسيوط, الذي قدم الدراسة ، ان السموم البيئية من كيمائيات واشعاعات وغيرها تغير من طبيعة مكونات البروتين الأولية، مما يؤدي الى حدوث الطفرات والأورام السرطانية في مختلف أجزاء جسم الانسان.
    واوضح أن هناك سبعة أنواع من السموم البيئية تؤدي إلى الاصابة بالأورام السرطانية وهي: أولاً: الأدخنة.. مثل دخان السجائر، وتسبب العديد من الأورام السرطانية مثل سرطان الرئة، وسرطان الشعب الهوائية وبخاصة بعد تعرض هؤلاء الأشخاص المدخنين إلى بعض الكيمائيات مثل مركبات الزرنيخ والأثير، كما تعتبر المواد الناتجة عن احتراق السجائر من المؤثرات المباشرة التي تؤدي إلى الأورام السرطانية مثل البنزوبيرين والبولونيوم المشع وأكاسيد النيتروجين.
    اما النوع الثاني من هذه السموم التي تؤدي إلى السرطان هو: «الكيمائيات والأدوية» مثل كيمائيات الهيدروكربونات ذات الوزن الجزيئي الكبير والفينولات والمعادن النادرة كالنحاس والنيكل والقصدير والمغنسيوم والمنغنيز والزنك. أما الأدوية فهي مثل مثبطات الجهاز المناعي التي تعطي أثناء عمليات نقل الأعضاء (مثل نقل الكلى) والهرمونات والفينيتوين، مؤكداً: أن القسم الثالث من هذه السموم من نصيب «الكحول» مشيراً إلى أن شرب الكحول يؤدي إلى التهاب الأغشية المخاطية والجلد، كما يؤدي إلى تدعيم تأثير التدخين مما يؤدي إلى سرطانات الفم، والبلعوم والمريء.
    ويأتي الغذاء في المرتبة الرابعة بين هذه السموم المسرطنة، ومن أمثلة هذه المواد الغذائية هذه، «السمك المدخن ـ اللحوم المتفحمة أو القريبة من التفحم، مبيضات التلك، التوابل المركزة, اضافات الأطعمة مثل السكرين والسيكلمات، مكسبات الطعم الرائحة واللون، والمواد الحافظة، ملوثات الأغذية مثل المخصبات الكيميائية، المبيدات الحشرية، المضادات الحيوية، هرمونات النمو.
    ثم تأتي «الفيروسات والأمراض العصرية الأخرى» مثل الايدز في المرتبة الخامسة، أما السادسة فهي من نصيب «الموجات الكهرمومغناطيسية للتليفزيون والراديو» وبخاصة عند تعرض بعض أجهزة الجسم الحساسة مثل «المخ» لها لفترة طويلة، وبعد ذلك تحتل «المواد المشعة» المركبة السابقة بين هذه السموم البيئية التي تؤدي إلى السرطان، وهي الاشعاعات المختلفة الناتجة عن التسرب من المفاعلات النووية أو القنابل النووية، وهذه الاشعاعات تعتبر من أسرع المؤثرات البيئية التي تؤدي الى الأورام السرطانية وهو الأمر الذي يتطلب عدم اغفالها وضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية الجسم البشري منها وخصوصاً في ظل عدم التوصل الى علاج للسرطان حتى الآن بشكل يضمن علاج المرضى به.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-16
  3. QAWI

    QAWI عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-13
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    ممتاز اخ arab
    موضوع شـــــــــــائق
    وجزاك اللـــــــــــه خيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-16
  5. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    من ضمن المسرطنات ايضا الاكل الحار جدا
    وجد انه يزيد من نسبة الاصابة بسرطان المرئ
    موضوع ممتاز عزيزي
    بقي ان اقول ان هذه العوامل التي ذكرتها كلها ليست مسببة للسرطان وانما وجدوا ان نسبة السرطانات تزيد عند من لديهم هذه العوامل
    اما المسبب للسرطان فغير معروف ويقال بأن هناك جينات مسئولة عن هذه السرطانات اذا تعرضت لمؤثر او عامل معين ولذا يحاول خبراء الهندسة الوراثية ايجاد علاج للسرطان او معرفة من لديهم القابلية للاصابة به

    وسبحان الله رب العالمين والله اعلم
     

مشاركة هذه الصفحة