تفجيرات الرياض ومستقبل العلاقات السعودية اليمنية

الكاتب : azaal12   المشاهدات : 932   الردود : 10    ‏2003-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-14
  1. azaal12

    azaal12 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-11
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    طا لعتنا بعض الصحف المحلية بالمملكة .. أن العملية تحولت إلى تهريب للسلاح وهو ما يمقتة كل عربى ووطنى شريف ان تتحول ارض الحرمين الى مكان لتصفية الحسابات وهو ما نرفضة بشدة لاكن الشىء المهم هو هل اليمن اصبح مرتعا للمهربين والمخربين خاصة اذا علمنا ان اليمن ملىء بكميات كبيرة من الاسلحة الى المملكة وان اجهزة الدولة قبضت على مجموعة كبيرة من الاسلحة كان ينوى احدهم تهربيها لداخل المملكة فى منطقة جيزان ذالك كان قبيل تفجيرات الرياض وقد تمت مطاردة المهرب الذى لاذ بالفرار الى الاراضى اليمنية وكان قد ذكر ان من بين تلك المهربات بازوكاء وقنابل يدوية وغيرها شى مخيف بازوكة يتم تهريبها وقنابل يدوية كنا سنبلع لو قيل مسدسات شخصية من حيث ان ممكن العمليةتسلح شخصى لبعض من يرغب اقتناء السلاح البسيط لاكن ان تاتى بازوكة وقنابل يدوية هذا يعنى شى اخر وخطير جدا من ان العملية تحولت الى تهريب السلاح بقصد التخريب والا رهاب وهو متنوعة من المسدس وحتى المدفع وهى موجودة وبعلم الدولة تباع وتشرى دون رقيب وهذا يعنى ان بامكان الارهابيين شراء السلاح بسهولة من اليمن وتهريبة عبر الحدود ..
    لاكن السؤال هل الحكومة اليمنية عاجزة عن تقنين ان لم يكن منع بيع الاسلحة او وضعهاء تحت اشراف الدولة ولو مؤقتا .
    ثم هل الحكومة عاجزة عن متابة او مراقبةحدودها البرية والبحرية التى اصبحت تشكل هاجس امنى للمملكة ام هل التعاون الامنى بين الدولتين لم يفعل من قبل الحكومة اليمنية بالذات اذا كان كذالك فحتما سنرى فى الايام القادمة فتور فى العلاقات اليمنية السعودية ان لم يكن ازمة يمنية سعودية بسبب عدم تعاون صنعاء مع الجهات الامنية السعودية وهذاء بدورة قد يغضب امريكاء على الحكومة اليمنية خاصة وقد علمنا ان الضحياء الذين قضوا با انفجار الرياض امريكيون والمكان المستهدف مجمع لشركات امريكية ..
    اعتقد ان الايام حبلى بالمفاجئات ..
    بعد اتفاقية ترسيم الحدود السعودية اليمنية معلوم ان هناك اتفاقيات مرافقة امنية بين البلدين ابرمت وتسيير دوريات مشتركة على حدود الجانبين ما نراة اليوم من اختراقات امنية وكثرت التهريب يوحى بان الحكومة اليمنية لن تقوم بواجبها كما ينبغى خاصة وان كل المهربات تاتى من الجانب اليمنى وفى الاونة الاخيرة قراءنا كثير من اخبار تلقى وزير الداخلية اليمنى رسائل من نظيرة السعودى حمل جلها السفير السعودى بصنعا ء واكيد كانت تصب فى الاتجاة الامنى وهذا قبيل الانفجارات فى الرياض مما يوحى بان الرياض كانت تتوجس خيفتا من القادم من الحدود اليمنية وهو ما حصل ..
    اعتقد ان العلاقات بين البلدين ستشهد توترا وقد يتدخل الجانب الامريكى للضغط على صنعاء وهو ما قد يتسبب فى حدوث تدخل اجنبى فى اليمن بحجت ان اليمن لايستطيع مراقبة وظبط حدودة وملا حقت الارهاب الذى اصبح يقلق ليس الجوار ولا كن امريكا نفسها .فهل تدرك الحكومة اليمنية وعلى راسها الرئيس على عبد اللة صالح تلك المبررات وتسمح بتواجد اجنبى بحجة تامين الحدود البحرية والبرية للقضاء على الارهاب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-14
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز.. أعتقد أن السعودية ساهمت بشكل كبير ومباشر في انتشار السلاح بمختلف أنواعه بين القبائل اليمنية القريبة من الحدود السعودية.. فقد دعمت السعودية تلك القبائل الخارجة عن النظام والقانون بالمال من أجل شراء السلاح لزعزعة الأمن والاستقرار داخل أراضي الجمهورية اليمنية للضغط على الحكومة اليمنية من الأجل تشويه سمعة الجمهورية اليمنية في الخارج والإسراع في ترسيم الحدود وفي الوقت نفسه للحصول على تنازلات كبيرة من جانب الحكومة اليمنية عندما يأتي وقت ترسيم الحدود.. وقد كان لهم ما أرادوه.. وعندما تم توقيع اتفاقية الحدود بشكل نهائي.. أوقفت حكومة السعودية الدعم عن تلك القبائل وجاء الوقت لإعادة تلك الأسلحة التي تم شراؤها بمال سعودي خالص إلى مصدرها الأصلي.. وهم الآن يشربوا من الكأس التي أعدوها بأيديهم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-14
  5. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0

    كلامك صحيح أخي العزيز

    ========
    وليس هذا فحسب

    كما أنهم يتدخلون في كثير من أمر الدين وزرع الفتنه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-14
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل ستكون اليمن كبش الفداء للضعف السعودي ؟

    من غريب ما نقلته صحيفةالوطن السعودية أن محاولة جرت قبل أيام لتهريب مدافع بازوكا تم وضعها داخل أوراق ( قات ) .



    نعلم جميعا أن دخول القات ممنوع في القوانين السعودية فكيف جرت محاولة تهريب عن طريق مراكز حدودية في جوف مادة ممنوعة ؟



    الا يستطيع من يريد تهريب السلاح القيام بتهريبه من مناطق أخرى على طول الحدود الشاسعة دون أن يمر بالقرب من المراكز الحدودية وفي مناطق مأهولة وتجوبها الدوريات ؟


    في تفجيرات سابقة وأمام عجز الحكومة السعودية عن ضبط أمنها الداخلي ولتحميل بلادنا جزء من المسؤلية ذكرت أن المتهمين جلبوا مواد التفجير من اليمن وها هي تعاود الكرة للتنصل ثانية من التبعات ولوضع اليمن في الواجهة ككبش فداء .



    اليمن ليست مسؤلة مسؤلية مباشرة عن حفظ الأمن في السعودية .... وبالنظر الى التعثرات التي تواجهها لجان تنفيذ معاهدة الحدود جراء رفض اليمن للمطالب السعودية المجحفة لاطلاق يدها في الأراضي اليمنية وبخاصة في الحدود الشرقية كما كان عليه الحال في السابق قبل الترسيم دون وضع اعتبار لسيادة الوطنية يتكرر أمامنا مشهد السلطة الفلسطينية مع اسرائيل وطلبها أن تكون الأولى حاميا لها ولأمنها .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-14
  9. azaal12

    azaal12 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-11
    المشاركات:
    192
    الإعجاب :
    0
    الاخوة مشرفى الموقع ..
    الاخوة الاعزاء
    اسف جدا للخبطة التى حصلت بالموضوع الذى اوردناة تحت مسمى ( تفجيرات الرياض ومستقبل العلاقات اليمنية السعودية )
    فبدلا من تكبير الخط الذى لم يكن كذالك حصل اخطاء غير مقصود فى مثدمة الموضوع ...
    ارجوا من الاخ المشرف تعديل المقدمة كا الاتى ..

    طا لعتنا بعض الصحف المحلية بالمملكة .. هذا كمقدمة ))

    الشى الاخر والمفروض انة يتبع ( ان العملية تحولت الى تهريب للسلاح ) ويتبعة وهو ما يمقتة كل عربى الخ ...
    ارجوا التعديل واسف مرة اخرى بسبب اللخبطة بالموضوع مع ادراكى ان الجميع فهم القصد وشكرا ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-14
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الكريم azaal12

    الموضوع تم فهمه ولا يحتاج التعديل طالما وصلت المعلومة

    بالنسبة لما أوردته صحيفة الوطن (الوثن كما يسميها ابناء المملكة) فهي محاولة يائسة من قبل القائمين على تلك الأفعى السامة في تسميم العقول وحرف الأنظار عم يحاك من مؤامرات على المملكة العربية السعودية وتناست تلك الصحيفة التي تستمد مداد أقلامها من الشعوبيون الذين أتت بهم رياح الشيطان بدلا من رياح الحج للملكة تحت ستار واهي من الدين وتأدية الفريضة فهؤلاء لا يتورعون عن بث سمومهم كلما سنحت لهم الفرصة في ذلك وهدفهم زرع الفرقة وتأليب النفوس بين أبناء الجلدة الواحدة وقد تناسى من كتب في صحيفة الوثن بأن هناك اتفاقية أمنية بين البلدين وأن أي شخص يحاول المساس بأمن المملكة يعتبر مساس مباشر لأمن اليمن وهذه نتيجة توصل إليها البلدان بكل تجرد من أي مصالح وبالتالي فان أي مجرم يحاول المساس بامن أي من البلدين فأن مصيره سوف يكون معروف حيث سبق وان سلمت اليمن الكثير من المطلوبين للمملكة وكذا فعلت المملكة في تسليم مطلوبين لليمن 0

    بقي شيء يجب أن ننوه عنه وهو إن تفجيرات الخبر قد أتت عناصرها التفجيرية من بلدان غير اليمن وهي معروفة بانتماءاتها العرقية والعقائدية وعلى من يدعي الإخلاص للمملكة ولا أعتقد بأن من يكتب بالوثن أحدهم عليهم بان لا يحاولون طمس الحقائق ولفت الأنظار عن المجرم الحقيقي في محاولة زعزعة امن المملكة لانهم بذلك لن يحجبوا الشمس بواسطة منخل وأن كانوا يحاولون لعل وعسى أن تنطلي أفكارهم التي لا ترى غير ديمومة مصالح شخصية ضيقة فان الشعوب في عصر التنوير والإعلام الحر الذي لاتحده فحيح الأفاعي ولا نعيق الغربان قد وعوا تماما وعرفوا جيدا من هو العدو ومن هو الصديق ومن يحاول الترويج لترهات طفيلية ليس اكثر من وثن سبق وان دمر مداميكه سيد الأنام وقال كلمته المشهوره عليه أفضل الصلاة والسلام مستمدا حروفها من معلمه ومربيه رب العزة جل وعلى (وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا)

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-14
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ردا على صحيفة الوطن التي دأبت على زرع الفتن

    طالعتنا صحيفة الوثن بترهات مفادها بأن الأسلحة والعتاد التي جلبها المنحرفون عن الدين وقاموا بفعلتهم الشنيعة في ترويع الآمنين في بلد الأمن والأمان قد أتت من اليمن وتناسى هؤلاء الشعوبيون بأن الأمن القومي لليمن يستمد قوته من الأمن القومي للملكة العربية السعودية كما إن الشعب اليمني وعلى امتداد العصور يرى بالمملكة العربية السعودية البلد الأمين وان نظام الحكم فيها هو أحد العوامل المشتركة بين جميع طوائف المسلمين قاطبة يعتمد في عمله على الوسطية والاعتدال وعدم التطرف وهو ما هيأ له رب العزة كل سبل النجاح في سبر أغوار الأمن وخدمة أرض الرحمن من أي عبث قد يرى البعض به فرصة لنشر روح الفرقة والتشرذم بين المسلمين0

    كما إن المؤامرات التي تحاك ضد البلد الأمين أصبحت معروفة جيدا ومن يقوم بمحاولاته الإجرامية تلك لضرب الإسلام في معقله ليسوا سوى شعوبيون انتسبوا لارض الجزيرة في غفلة من الزمن ولن يستطيعوا الاستمرار في خداعنا لاننا مؤمنين والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين فهناك عدة قوى لا تتورع من بيع ضمائرها وتقوم ببيع كل ما من شأنه الإتيان بثمن بخس لاشباع رغبات شعوبية خبيثة بدأت عملها منذ عصر الخلافة الأولى تحت ستار الدين وعملية الخيانة وعض اليد الممتدة لها بالخير ليست سوى سليقة متأطرة في نفوس من لا دين لهم ولا ملة غير خدمة رغباتهم وديمومة مصالحهم التي لا تعيش إلا بتطفلها على الجسد العربي الأصيل0

    ما كتبته صحيفة الوثن ليس اكثر من محاولات أصبحت في حكم (ولد ميتا) لان الشعوبيون على وشك أن يلفظوا أنفاسهم الأخيرة في بلد الحرمين الشريفين ولم تعد تلك المصالح والأموال التي كدسوها من تجارتهم البائرة والتي تعتمد على تجارة السلاح وبيع الضمائر وتشتيت الأمة في ظاهرة استغلال دنيء لخلافات أخوية طمستها روح الأخوة بين البلدين وأصبحتا بنعمته إخوانا ولم يعد هناك ما يعكر صفو الود والإخاء بين اليمن والمملكة ، فالشعب اليمني يرى في المملكة العربية السعودية أرض الرحمن التي يجب أن تفتدى بكل غالي ونفيس في سبيل نصرة الدين وإعلاء كلمة (لا إله إلا الله محمد رسول الله ) وأن المنجزات العظيمة التي سطرتها انامل الأسرة المالكة السعودية ليست خافية على أي مسلم شد رحاله وزار البيت العتيق ومدينة النور المحمدية وبقية انحاء دولة الأمن والأمان ولا مجال للمزايدات بدافع الوطنية المعلبة في دهاليز الماسونية والعلمانية التي نشأت عليها بعض الأفواه النتنة والتي تتشدق بحب الوطن السعودي وهي أقرب من ينشد دماره إذا ما تعرضت مصالحها لاي هزة من أي نوع 0

    إن ما بين اليمن والمملكة نظام متقن واتفاقيات متينة وغير قابلة للتبديل أو التزوير سطر خطوطها العريضة المغفور له بإذن الله الملك الراحل أسد الجزيرة عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه و سطر تفاصيلها أبنائه من بعده مرورا بالملك سعود ثم الملك فيصل والملك خالد رحمهم الله حتى وصلت الراية تلك إلى أيادي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ايده الله وعزز مكانتها إلى جانبه أخويه أمير الأمة واملها عبدالله بن عبدالعزيز ويساعده في ذلك عقل الأمة الأمير سلطان بن عبدالعزيز وسيتواصل حمل الراية تلك التي تم إعلاء ساريتها في يوم الـ 12 /6/ 2000 بين الأمير عبدالله والرئيس علي عبدالله صالح وبالتالي فأن أي شخص يهدد أمن البلدين ويحاول اللجوء إلى أي منها فلن يعصمه جبله من الماء الذي سوف يغرقه ويكتم أنفاسه ويسلم كما تسلم الشاة إلى البلد الأخرى ويكون عبرة لمن اعتبر 0

    إن تفجيرات الخبر قبل عدة سنوات قد تم معرفة المكان الذي أتت منه تلك المتفجرات ومحاولة دق أسفين بين البلدين الشقيقين لم تعد مجدية لمثل من يحاولون ذلك لان الوعي قد بلغ مبلغه بين شعبي البلدين ونقول لهؤلاء الشعوبيون لقد حانت ساعة العمل وما قمتم به من تفجيرات أو تعليق إجرامكم على شماعة اليمن لصرف الأنظار عم يحاك ضد شعبي البلدين لم تعد مجدية بالمرة وسوف يعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون 0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-14
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    قالها رب الأنام

    سرحــــــان



    (( وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقـــــــــــــا ))



    قالها رب الأنام ولم يقلها خير الأنام .



    يرجى التصحيح :):)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-14
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا يا متشرد على التصحيح
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-15
  19. الحسن مكرمي

    الحسن مكرمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-21
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    هل هناك من ربط بين خروج القوات الأمريكية من المملكة والتفجيرات الأخيرة ... ؟؟؟
    كأن أمريكا تريد أن تقول : لم يعد هناك من مبرر لإحداث أي فوضى بداعي مقاومة الوجود الأمريكي السلمي
    ثم ما يترتب على مثل هذه التفجيرات من مستند قوي للأمريكان بضرورة التدخل المباشر في التعامل مع الأحداث داخل الوطن
    هل للأمريكان يد في التفجيرات الأخيرة ؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة