الحضرمي والعدني ......... في عالم اليوم؟

الكاتب : الفقير لله   المشاهدات : 569   الردود : 0    ‏2001-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-12
  1. الفقير لله

    الفقير لله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-04-15
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    الشيخ الحضرمي والعدني اين هما من عالم اليوم؟


    ان العالم اليوم يتجه نحو العولمه بصوره كبيره ونجد ان ثوره الاتصالت التي

    نعيشها وكذلك التجاره العالميه وفك الحدود امام البضائع والغاء القيود

    الجمركيه وقيود الحمايه ونتشار الشركات المتعدده الجنسيات في

    مختلف دول العالم دليل هام علي حتميه العولمه


    ونجد دول العالم اخذت تستعد لهاذا التحول الهام والجذري الذي اخذ

    يفرض نفسه بقوه علي كافه الاصعده .


    ونجد ان الدول الاوربيه والتي خاضت حروب داميه علي مر تاريخها الطويل

    من حروب الاصلاح الديني مرورن بحرب المئه عام والحرب العالميه

    الاولي ثم الثانيه نجدها ومنذ نهايه الحرب اتجهت نحو تبني سياسه

    تهدف الي تنميه عري التعاون والبناء الواحد فيما بينها متناسيه من اجل

    ذلك الحروب الداميه التي خاضتها وحترقت بنارها .ولذلك جاء الاتحاد

    الاوربي كاطار عام يضم كافه الدول الاوربيه ويتجه بها نحو الوحده

    الشامله مستقبلا .


    ان دول العالم اليوم تتجه نحو تشكيل التكتلات الاقتصاديه وسياسيه

    لموجه متطلبت العولمه واخطارها التي دون شك سوف تطال كل

    انسان .


    ومن ذلك ان الدوله القطريه الصغيره ليس له اي قدره علي البقاء في

    علم الغد المنفتح علي نفسه بكل معني الكلمه وبقائها في عالم الغد

    صعبا جدا ان لم يكن مستحيل.


    ان الدخول الي عالم المستقبل يحتاج الي قواعد فكريه جديده وتفهم

    عميق لما يفرظه واقع اليوم والغد وليس الي اجترارا الافكار القديمه والعتيقه التي لا تفيد

    ولا تقدم جديدا للشعوب ولذلك نجد كافه القاده وسياسيين والمفكرين

    في كافه دول العالم يمعنون التفكير والبحث في تاريخهم القديم او

    الحديث عن صيغ وحده او تعاون بين شعوبهم و الشعوب

    الاخري لكي يستندو عليه من اجل خلق وبناء اطر وحده وتعاون

    جديده يواجهون بها متطلبات العولمه وليس البحث عن صيغ انقسام

    وتقزم لا تخدم شعوبهم ومستقبله.


    ومن الغريب والمضحك جدا ان نجد بعض الاخوه من امثال الشيخ

    الحضرمي والعدني يدعون الي العوده الي الوراء عوضا عن الدعوه الي

    التوحد ولم الصف اليمني والعربي لمواجه تحديات العولمه والمستقبل

    ولكن يبدو ان ذلك اكبر من ادراكم الصغير المعششه فيه افكار الدوله

    القطريه الصغيره المقزمه التي لم يعد لها مكان في عالم اليوم او الغد
     

مشاركة هذه الصفحة