نظرة وتعليق على خطاب الرئيس امام مجلس النواب .

الكاتب : YemenHeart   المشاهدات : 902   الردود : 16    ‏2003-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-14
  1. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا وقبل ان أكتب هذه الكلمات فأنه يتملكني احساس بأن معظمكم قد لا يعجبه ان يعلق على ما فيه لا لشئ فيه ولكن لعدة اسباب في رأيي :
    اولا ان المقال لم يمدح او يهاجم الحزب الاشتراكي او المؤتمر او الاصلاح ؛ والا لشفت الردود والعه والدنيا حريقه :)
    ثانيا / ان المقال لن يمدح او يتهجم على الرئيس او الحكومه او الانتخابات والا كذالك لكانت المصيبه او التأييد .
    اي ببساطه ؛ اذا كتب مقال بشكل حيادي فأن مقاله يرمى باسفل الصفحه ي وفي الاسفل وبدون ردود ؛ و سوف ينتقل بسرعة الريح الى الصفحة السابقة بتمييز صفر ردود و50 قارئ ؛ ودليلي واضح انظروا الى صفحات المجلس :)
    على العموم هذا ليس موضوعي وموضوعي هو سأضعه الان : واعذروني فأنا لا امتلك فن الجملة والرونق الخارجي للنص في كتابة المواضيع مثل البعض ؛ ولكن سأحاول :)
    --------------------------------------------------------------
    نظره انتقاد بشكل حيادي على خطاب الرئيس امام مجلس النواب امس .
    يبدو ا ان الخطاب السياسي اليمني لم يتغير مع وحتى يتناسب مع وعي شباب اليمن اليوم ؛ ففي الماضي كنا ما ان نسمع خطاب الرئيس وكلماته العاطفيه الرنانه حتى يمتلكنا الفخر بأن هذا هو زعيمنا ؛ وأنه بكلامه العاطفي المثير قد اشبع نفوسنا ؛ ولا نسأل عما اذا كان فعلا ما يقوله هو الواقع .
    على العموم كل يوم ووعينا في ازدياد ؛ واحساسنا وثقافتنا السياسية تزيد وعرفنا ان العالم من حولنا يعيش بدون ان يكون زعيمه علي عبدالله صالح ؛ وهذا لا يعتبر تهجما ؛ ولكن واقعا ولا اخفيكم بأني وانا طالب في احدى الدول العربية بأن صورة الرئيس تزين غرفتي ؛ وهذا لا يعني اني احبه ولا يعني أني اكرهه ؛ولكن اما كوطنية امام الزوار الغير يمنيين وكطبيعه من طبائعنا كحب لليمن ؛ فأنا احبه بقدر ما يخدم اليمن ؛ واكرهه اذا حاول ان يضللنا ؛ ولكن في النهاية يبدوا ان رئيسنا قد شاب بعد بلوغه الستين ؛ او أننا في السابق لم نكن في وقتها نمتلك اي ادنى وعي بالواقع .
    هذا هو خطابه امس امام مجلس النواب سوف اقتطف لكم منه بعض المقاطع :معلقا على البعض وتاركا للاخرين ما تبقى .
    وتحدث الاخ الرئيس قائلا
    " يسعدني ان افتتح الفصل التشريعي
    الاول لمجلس النواب الجديد واتقدم بالشكر والتحية والثناء للجنة العليا للانتخابات
    والاستفتاء ولجانها للجهود التي بذلتها خلال عملية القيد والتسجيل والأعداد
    والتجهيز التي اتخذتها لانجاح الانتخابات، وكذا ابطال القوات المسلحة
    والامن الذين ابلوا بلاءا حسنا للحفاظ على الامن والاستقرار والطمأنينة في
    المجتمع وتمكين المواطنين من اختيار ممثليهم بسهولة ويسر

    فعلا هذا ما حدث والدليل انه لا يزال بعض المرشحين المنافسين للمؤتمر موقفين في الفرقة الاولى مدرع ووزارة الدفاع ؛ والتي دوائرهم لم تعلن بعد ؛ اما من اعلنوا اسمائهم رسميا ؛ فويل لكل منافس وحان وقت القصاص .؛ وأما عن محاولات الجيش فرض الامر الواقع بالقوة على بعض الدوائر ؛ ووضع صناديق مختومه جاهزه ؛ ومحاولة ارغام البقية على القبول بها فهذا يعتبر مظهر امني فعلا؛ ولا يولود الحقد لدى ابناء الوطن على الجيش نفسه واثارة الكراهية ضد ما يخدم الحكومه ؛ ومن يريد الدليل اجيبه له.
    واضاف فخامته
    "احيي الفائزين في الانتخابات للسلطة التشريعية الجديدة من مختلف القوى السياسية والمستقلين و اتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم التشريعية والرقابية "
    وقال " ان الفائز الاول والاكبر هو الوطن قبل ان يفوز الفرد او الحزب فالوطن
    فوق الحزبية وفوق الجميع "

    علي عبدالله صالح لم يقل هذا ايام الانتخابات ؛ ولم يكن خطاباته ضد الاصلاح واحزاب المعارضه هكذا ؛ ويبدوا انه نسي اننا لم ننسى خطابة امام الجيش؛ فبالامس لم يكن الوطن فوق الحزب وانما الحزب فوق الوطن ولا زال وتمنى فخامته من أعضاء هذه المؤسسة الدستورية
    " ان يرموا وراء ظهورهم حمى التنافس التي حدثت اثناء عملية الانتخابات وان يدركوا ان المهام كبيرة
    امام المجلس وامام الحكومة
    طبعا لن يحدث هذا لأن ثلثي المجلس من المؤتمر ؛ والامنية تحققت .
    وقال:" جدير بالمجلس والحكومة ان يكونوا فريق عمل واحد فاذا كان اداء الحكومة اداءً جيدا فعلينا ان نبارك ادائها ، واذا كان ادائها اداءا سلبيا فعلينا ان نراقب ونقوم الاعوجاج في اداء الحكومه او في مؤسساتها و ليست المسألة مسألة اصطياد احداث و اخطاء ، فنحن نشكل في حقيقة الامر منظومة متكاملة كسلطة تشريعية ورقابية وسلطة
    تنفيذية"

    فعلا تكنوقراطيه متكامله وهذا يظهر جليا من خلال تزكية وليس انتخاب رئاسة المجلس (التزكية اسلوب من اساليب الديمقراطية المستحدثه ؛والمناسبه للواقع )
    وتابع قائلا
    بلدنا بلد المفاجئات ففي الوقت الذي كان فيه انحسار فترة
    الستينيات بعد الانفصال بين سوريا ومصر فاجأ اليمن العالم العربي والاسلامي
    بثورة السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من اكتوبر ،وبعد نكسة حزيران
    عام 67 والانحسار القومي والاحباط الذي واجهته الامة العربية والاسلامية
    فاجأ اليمن العالم باستقلال جنوب الوطن وصمود معركة السبعين يوما امام تلك
    التحديات، وفي احباطات الثمانينيات فأجأ اليمن العالم في الـ22 من مايو
    العام1990بأعلان الوحدة المباركة

    وفي الاحباطات الاخيرة للحرب في العراق اصر اليمنيون الا ان ينتخبوا سلطتهم
    التشريعية في موعدها المحدد دون تأخير، على الرغم من ان اخواننا في احزاب
    المعارضة طلبوا منى التأجيل، لكننا اصرينا على الانتخابات

    نعم نحن بلد المفاجئات ؛ حتى انا كمواطن يمني تفاجات والله الذي لا اله الا هو بفوز المؤتمر بثلي مقاعد المجلس ؛ اما بالنسبه للوحدة ؛ فأعتقد انها بدأت بتخطيط مسبق لأكثر من عقدين من الزمن ؛ ولم تكن مفاجئة وانما نهاية حتمية ؛ وكذلك ثورات اليمن؛ بدات من 48 حتى كانت نهايتها 62 ؛ وأي شئ يحدث فجأة بدون تخطيط مسبق ولا تنسيق يعتبر نزوة عابره ؛ وفشلا ذريعا وليس انجازا . ؛ اما المعارضه فقد انكرت اساسا ان تكون طلبت التأجيل (يعني هل لو أجلنا الانتخابات سوف تضربنا امريكا لأنا لم نطبق الديمقراطية ! سؤال يحمل مغزى داحله اكثر من كلماته )
    ولكن اكثر ما اثار استغرابي وفعلا هو :
    وقال
    " اليمن بلد الجميع ومصلحة اليمن فوق كل شيئ فوق الصغائر والترهات اليمن اكبر بانجازاته ، وانا على ثقة اننا سنشكل فريق عمل واحد في السلطة والمعارضة لان المعارضة هي رديف للسلطة والتي تذكر السلطة التنفيذية باصلاح الاعوجاج أو الاخطاء ان وجدت"
    كلمة ان وجدت ؛ وكانها اساسا غير موجوده ؛ نفي لواقع هو واقع ؛ ولو تم حذفها لكان افضل ؛ وهي الدافع الرئيسي وراء كتابتي هذه .
    وتمنى فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية في ختام كلمته
    للمؤسسة التشريعية التوفيق والنجاح والسداد وتجنب السلبيات التي حدثت في الماضي سواء كانت داخل المؤسسة أو خارجها مشيراً إلي ان هناك دماء جديدة
    دخلت المجلس الجديد بنسبة 54% من العناصر ذات الكفاءة

    فعلا هذه الدماء الجديده ؛ منها ما هو وراثي؛ ولنبدأ من قمة المجلس ومن الرئاسة ؛ ابناء الشيخ عبدالله اربعه جدد على المجلس (حتى يصبح في مجلس النواب اليمني عائلة نيابيه ؛ وفي البيت الشخصي ايضا عائلة نيابيه )
    وكذلك من ابناء النواب السابقين واخوة الوزراء وابنائهم ؛ واذا كان هناك من مرشحي المؤتمر جديد وليس او اخ لنائب سابق فأتمنى ايراد اسمه ؛ بشرط ان تصل الى 54% حسب نسبة الرئيس (حتى مجلس النواب بوساطه !)
    واخير وليس اخرا ؛ اتمنى ان ارى نقلة نوعية في الخطاب السياسي اليمني للشعب ؛ لأن هذا فعلا اصبح من العيب ان تكلمونا بهذا المنطق ؛ واصبح من العيب فعلا ان نصدقكم .

    و ان تشكل لجان للمجلس تستوعب العقول والكفاءات،سواءً من الأعضاء الذين إعيد انتخابهم أو من الدماء الجديدة التي رفد بها المجلس
    ووجه فخامته التحية للذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات وتقبلوا النتيجة
    بروح ديمقراطية ورياضية

    والله يا فخامة الرئيس انه لمن العيب فعلا ؛ ان معظم المنتخبين في المجلس لا يقرأ ولا يكتب والنصف الاخر هم اعضاء في الحكومه (من يحاسب من ؟)؛ والبقية لا ولن يحضر المجلس ؛وبعضهم وربي لا يعرف اساسا ما هي واجباته في المجلس فالمهم عنده ان ينادونه عضو مجلس النواب ؛ وحتى تقريبا لا يعرف امتيازاته سوى راتبه وسيارته ومرافقيه ؛ فتشكيل اللجان وبنظري ؛ انها لجان من المرافقين .
    اما من تقول (ان عليهم تقبل النتيجة بروح رياضيه )؛ فهذا ما يسمونه باللغة العربية تورية اي هذا هو الواقع شئتم ام ابيتم .فلا داعي للطعون امام المحاكم ..الخ
    لهم مني الشكر والتقدير على تقبلهم نتائج الانتخابات وهذا شيئ
    طبيعي وكان لابد من التنافس وناس تفوز وناس لا يحالفهم الحظ والفائز الاكبر
    هو الوطن وطن الثاني والعشرين من مايو"

    صدقني الحظ لا يلعب دورا في التصويت ؛ الحظ يمكن ان يكون في مسابقات القرعه ؛ وهذه تسمى تنافس ؛ وكل من لم يفوز فالسبب واضح :
    1- وجود المعسكرات هنا وهناك لرفد الدوائر بالصناديق المعمدة لصالح مرشحي المؤنمر ؛ وهذا لا يعني انه اجبار للجنود على التصويت ؛ لا ؛ بل اتيه من صنعاء الى مختلف الدوائر جاهزه .؛ واجبار الجنود على اجبار المواطنين بقبول الامر الواقع
    2- انفاق الاموال الطائلة وشراء الذمم ومن لم يأتي بالمال اتى بغيره ؛ تتعددت الاشكال والمرشح واحد
    3- وللاسف عدم وعي شعبنا ؛ بالرغم انه كان من الواجب بدلا من اعلان حالة الطوارئ في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون لبث انجازات المؤتمر والقائد وسد مأرب (الذي لم نساه ) والوحدة اليمنيه (التي قرأت عنها 1000 مره (وحرب الانفصال ) واخيرا طريق الجوف الحزم البقع (الذي له أكثر من 5 سنوات وهو في طور التنفيذ ) ؛ بدلا من استخدامها في توعية الناس انتخابيا ؛ وبأن كل انسان صوته امانة في عنقه يعطيه لمن يستخدمه .
    والاسباب كثيره ؛ والناقمين كثير ؛ وسخطنا وغضبنا ليس على شئ وانما على ووطننا الذي نباهي به الكثير ؛ ونقول للاخرين نحن منا ؛ وفينا .. ونمتلك ..و؛..الخ ؛ الان كل من يسألني عن الانتخابات اليمنية اتهرب من الموضوع الى موضوع اخر
    اخيرا وليس اخرا (اتمنى ان لا يقوم مجلس النواب الاخير المنتخب بتعــــــــــــــــــديل الدستور بطلب منكم ؛ وهذه هي امنيتي الوحيده فعلا ؛ فعلا ؛واتمنى ان تثبت الايام تحقيق امنيتي وعكس ظنوني )
    واخيرا كتبت مقالي هذا يا فخامة الرئيس اتباعا لما ترددونه دائما بأن المعارضة هي رديف السلطه ؛ لتصليح الاخطاء والاعوجاج (والتي موجوده ) وليست ان وجدت
    فها نحن ابرزنا اخطائكم ؛ وقد كنتم مثلنا الاعلى في الديمقراطيه ؛ فيا ترى هل سوف نغير من وجهة نظرنا اليكم ؟ ام انه من الممكن ان تصلح هذه الاخطأء ؛
    الخلاصه
    هل سيتم تغيير الدستور في المرحلة القادمة او لا ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-14
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    موضوع جيد ويستحق الاهتمام

    شكرا أخي الكريم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-14
  5. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    كلام موضوعي

    ونقد معقول

    يستحق صاحبه الشكر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-14
  7. قلب اليمن

    قلب اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    من يقراء لعريج خطها..
    اذن من قات.. واذن من فتات..
    صديقي يعجبني تناولك الموضوع بطريقة يجب ان يتبعها المتحرفنيين في فنون السياسة ولكن يافصيح لمن تصيح .. اما ماجاء في موضوعك فلربما يكون بداية التصحيح( ولااقصد التصحيح الناصري) حتى مايزعل علينا الزعيم ( عادل امام) فانا لااعرف من تأثر بالاخر زعيم المسرح المصري ام زغيم المسرح السياسي اليمني ولكن اقول وبحيادية فرضتها علينا في مقالك انني معك بل ابصم بكل اصابع من في الكره الارضيه انسها وجنها ان الزعيم يحاورنا بخطابات السبعينات ويبدوا ان السبب في كثرة المستشارين السياسيين ؛؛المهم اننا بصدد موضوع جدير بالاهتمام وادعوا المجلس ( ولا اقصد مجلس النواب) الى تثبيت الموضوع فخطاب الرئيس اعتقد انه كان موجه الى الى المزارعين ورعاة الاغنام مع احترامي لهم ؛؛فأصلنا منهم ولكن عقولنا ليست عقول معز او ابل لاتميز بين الغث والسمين وهذا مالم يدركه من نحبه ان احبنا كابناء يقدمون النصح وربما نكون اكثر حرصا عليه من معاونية ومستشارية الذين انهكتهم جمل النفاق واسهرتهم ليالي المقالات الكاذبه ,
    اي مجلس نواب نحن بصدد الحديث عنه انه مجلس نوام ! !هل تعرف صديقي ان هناك اعضاء رشحوا انفسهم حبا في الحصول على لوكندة لينام فيها نومة اهل الكهف؟! ام هل تعلم ان كراسي البرلمان اصبحت ورثا يورثها الاعضاء لابنائهم وقريبا بناتهم وان لم يكن لهم ذلك فلربما لعصبتهم وسيكون نصيب امهاتهم الربع من الكرسي مع عدم معرفتي بحكم المواريث في هذه الحالة الا ان قضاة السياسة لايحكمهم موروث الشريعة فمواريثهم تختلف عن مواريث البشر لاسيما في بلادنا.
    اخي العزيز الدماء الجديدة واضحة من اعضاء اصبح المجلس وجههم وهم قفاه ؛؛؛مجلس كان يضم اميين حتى جاء وريثهم خريج ثالث ابتدائي ليمحوا عار ابائه؛؛ وعائلة تهو النيابة وتنتظر (لبننة) اليمن لتدخل نسائهم وبالتالي يبقى المطبخ المنزلى والنيابي واحد ورائحة الفحسة فيه ولكنها من لحم الشعب .
    اخي العزيز اكتب وواصل عطاءك سمع من سمع وصم من صم فاننا مصممون على اعادة الامور الى نصابها بقوة الكلمة الصادقة وبحب اليمن ؛(ومن خطب له خطب فما كل الخطب جمعة ). واعتقد انني قد اوصلت لك ولقراء المجلس الفكرة .
    الجميع حتى من يخالفك بلسانه يبصم لك بقلبه الا ان الناس عبيد مصالحهم فما كل المقالات صادرة من القلب ومن لسان الاحرار .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-14
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    روح نقد أكثر من رائعة أخي الكريم ...
    وتأكيد على ماذكرت " كل يوم يزداد الوعي " ...
    البطون الجائعة ...والمستقبل المظلم ...لم تعد تخدره الكلمات ولا الخطب الرنانه ....أصبح الملموس على الأرض هو الحكم والمقياس ....ماحدث من ركل للديمقراطية في توزيع المعسكرات على الدوائر أو في المال العام او الإعلام او اللجنة العليا كانت خطوات تشبث بواقع العالم الثالث ...تحتاج الى صبر المعالج وثقة المحب لوطنه للمواصلة وعدم اليأس " كل يوم يزداد الوعي " اشراقة شمس ستبدد كل زيف ... " كل يوم يزداد الوعي " لم يعد من مجال فيها لتغطية الشمس أننا اصبحنا بين بين لا ملكية ولاجمهورية تاهت خطانا ..." كل يوم يزداد الوعي " يحتاج الى تحقيق وترجمة ..اللجان التي ستشكل في مجلس النواب إن لم يكن لديها القدرة والتأهيل على الصياغة والرقابة والتشريع والمحاسبة فأنى لنا مطالبتها بما لاتملك .... " كل يوم يزداد الوعي " تحتاج الى جهود مضاعفة ...

    كل التحية والتقدير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-14
  11. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    سرحان
    شكرا لك على مرورك الكريم
    hjaj22
    حياك واشكرك على مرورك الكريم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-14
  13. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    قلب اليمن
    اخي العربي اليمني في الاسم :)
    بدون شكر ومقدمات فأنت تستحقه مقدما ولست في حاجة له فأنت مميز في كلماتك الرائعه وتعليقك والذي اقتبس منه بعضا من كلماته
    اما ماجاء في موضوعك فلربما يكون بداية التصحيح( ولااقصد التصحيح الناصري) حتى مايزعل علينا الزعيم ( عادل امام) فانا لااعرف من تأثر بالاخر زعيم المسرح المصري ام زغيم المسرح السياسي اليمني
    فمن الواضح يا صديقي بأنه الحديث هو من يقلد القديم وليس العكس . فهذا يبدوا ظاهرا .
    فخطاب الرئيس اعتقد انه كان موجه الى الى المزارعين ورعاة الاغنام مع احترامي لهم ؛؛فأصلنا منهم ولكن عقولنا ليست عقول معز او ابل لاتميز بين الغث والسمين وهذا مالم يدركه من نحبه ان احبنا كابناء يقدمون النصح وربما نكون اكثر حرصا عليه من معاونية ومستشارية الذين انهكتهم جمل النفاق واسهرتهم ليالي المقالات الكاذبه
    ففعلا هذا الذي حاصل ؛ استهزاء بعقولنا فعلا ؛ وكأننا مازلنا نتمتع بتلك العقليه التي وجدت من زمان ؛ وهذا ما ادعوا اليه اننا نحن بحاجة الى (كذب من نوع حديث )بحيث تتناسب مع عقولنا الحديثه التي (وللاسف لا تتمتع بعتقية عقول العقود السابقه ).
    واخيرا يا صاحبي فكل امنيتي في يوما ما ان نحقق اسطورة توقيعك التي غابت عنا كثيرا ؛ ووصم اصحابها بأنهم في يوم ما او سيوصفون بأنهم مرقوا عن خط العداله ؛ بالرغم اننا وكل سعينا كله ان نكتب بحيادية تامه ولما فيه مصلحة اليمن اولا ؛ متخذين كلمات احدهم حين قال ( النقد ان كان بدون اخلاق فهو ضارا ) جاعلين من كلمة الرئيس في مناسبة ما مبدأ حين أكد ان قمة الديمقراطية هي ان تتكلم بحريه ؛ وبالمختصر المفيد ؛ نتكلم بما ينطقون ؛ ونستشهد بما يحدث
    تحياتي لك ولقلمك الرائع .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-14
  15. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    الصراري
    تحياتي لك استاذي الغالي واشكرك على مرورك الكريم وتعليقك ؛ واقتباسك وتركيزك على كلمة في حد ذاتها تعتبر موضوعا هاما ؛ ومشكله نعاني منها .
    قد يبدوا يا صاحبي ان هناك ان من يرضى بالواقع بعد كل ما يجري ؛ فمن الصعب على السواد الأعظم ان يخرج الى الخارج ويرى كيف يعيش الأخرين ؛ ولكن كما قلت "...تحتاج الى صبر المعالج وثقة المحب لوطنه للمواصلة وعدم اليأس " وهذا ما اتمنى ان يكون . وفي نفس الوقت لا يمنعني خوفي من التعبير بأنه ربما يحدث لهذا المعالج (حادث مروري مؤسف ) فلربما تتكرر الحوادث وبطريقة اخرى .
    الوعي والاحساس بالواقع هو يعتبر بحد ذاته انجاز فعلا ؛ بغض النظر عما يجري ؛ فأذا امتلكنا هذا الوعي فهذا يعني انه سوف يتحقق مقولة من يقول (لن يلدغ المؤمن من جحر مرتين ) .
    اكثر ما يؤلمني هو كم سيبقى صبر هذا الشعب ست سنوات اخرى ؛ ولربما يحدث في هذه السنوات ما لا يتيح فرصه لهذا الوعي ان يأتي بثماره (على سبيل المثال ؛ تعديل الدستور ) وهذا فعلا اكثر ما يقلقني ؛ ولربما يقلق الكثير منا ؛ بنظرة وطنية صادقه
    فالخطاب وفي حد ذاته وما يحمله من بداية لشرعية دستوريه مقبله اقل ما يقال عنها بأنها مخيفه ؛ توازي في درجتها اسلوب وطريقة الانتخابات التي حدثت
    تحياتي وشكري لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-14
  17. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    موضوع جيد أخي YemenHeart

    استوقفتني تلك الجملة ( بدلنا بلد المفاجئات ) فليسمح لي فخامة الرئيس أن أخالفه

    الرأي.. بلدنا لن يكون بلد المفاجئات إلا عندما تعلن يا فخامة الرئيس أنك نويت بصدق

    الحرب على الفساد.. وتقديم كل فاسد إلى العدالة لينال جزاءه العادل.. أما بقية خطاب

    الأخ الرئيس الأخير في مجلس النواب.. أعتقد أن فخامته حفظه عن ظهر قلب لذا لا

    نراه ينظر إلى الورق الذي أمامه.. حتى المواطن اليمني هو الآخر حفظه عن ظهر قلب

    من كثرة تكراره على لسانكم في فخامة الرئيس.. لهذا السبب لا تجد المواطن يهتم بأي

    خطاب يقليه فخامتكم لأنه يعرف مسبقاً ما ذا ستقول.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-14
  19. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اخي البرق اليماني :
    اشكرك على تعليقك واطلالتك :
    ولكن احب ان اوضح لك نقطه ؛ فأنا نظرت ربما الى الجملة من زواية اخرى .
    فمثلا يأخي عندما يقول لنا ان كل التضحيات التي قدمها الشعب كانت مفاجأت فهذا يعتبر غلط تاريخي فعلا ؛ فمثلا ثورة 26 سبتمبر لم تكن مفأجأة وانما كانت اساسا امتداد لعدة ثورات منه 48 وثورة 52 وغيرها ؛ وكانت نهاية لكفاح طويل ناضله اليمن ضد حكم كهنوتي في شماله ؛ و ثورة ضد مستعمر في جنوبه
    اما الوحده فلم تكن مفأجأة وانما كانت نهاية حتمية لبداية بدأت منذ ولادة الثورة في شمال اليمن ؛وحلما راود ابناء الوطن الواحد ؛ولقاءات السبعينات ؛ وتلتها الثمانينات ؛ كانت نهاية لجهد طويل وليست مفأجأة لأحد ؛ فالمفأجأة ان نتفأجئ بشئ لم نسمع عنه مسبقا ولم نتوقعه اساسا ويعد بعد فتره ليس مفأجاة وانما قد يكون نزوة عابره اما ان تفشل واما تبقى ردحا من الزمن . فهذا بالفعل اجحافا بحق مناضلي الثورة والوحدة اليمنية ؛ فهي انجازا وتتويجا لنضال شعب وليس مفأجأة
    الحاجة الوحيده التي فعلا هي مفأجاة هي نتيجة الانتخابات ؛ وما حدث في مجلس النواب ؛ وخطابه و في المجلس ؛ هي التي في وجهة نظري مفأجأة حقيقيه تثير الاستغراب .
    وتقبل خالص تحياتي وشكري لك
     

مشاركة هذه الصفحة