رحلة عبر الخيال

الكاتب : أبو علي   المشاهدات : 420   الردود : 2    ‏2003-05-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-13
  1. أبو علي

    أبو علي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-12
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    [poet font="Arial,4,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/5.gif" border="ridge,4,indigo" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=red,strength=1)"]
    سحب من الهم الكثيف تحيط بي
    وتثاقلت من هولها أهدابي
    وتراكم الزمن الجديب بناظري
    فرأيت كل رؤى العيون سراب
    وصرخت في أذن الزمان إلى متى
    سأظل أحيا في ظلال عذابي
    أأظل منفرداً أعاني لوعتي
    والفقر من حولي يهد جنابي
    والدَّين يصرخ بي فيقلق راحتي
    وأراه آت طارق أبوابي
    وإذا بطفلي قد أتاني باكياً
    متسائلاً هل جئت بالألعاب
    فنظرته والدمع يغرق وجهه
    واحترت لم أرجع إليه جوابي
    لكنني قد طرت في فلك الخيال محلقاً
    ومضيت نحو القدس في إسهاب
    ووقفت فوق القدس أنظر طفلة
    تبكي وتصرخ أين هم أحبابي
    قتلوا أبي قتلوا أخي أمي
    هناك سبية الأذناب
    فمضيت في خجل لأنظر ما بها
    فسألتها وأنا لها متغابي
    ما بالك تبكين هل من لعبة
    ضيعتي أم هل ترتجين ثياب
    قالت ومن أي البلاد أتيتنا
    إني أراك هنا من الأغراب
    فأجبتها قد جئت من يمن التقى
    والشعر كان مطيتي وركابي
    قالت أتسأل يا فتى عن حالتي
    أو ما علمت حكايتي ومصابي
    أو لسنا يا هذا بقايا أمة
    عربية أم لسنا في الأعراب
    أو ما رأيت القدس يهدم جهرة
    وبيوتنا صارت ركام تراب
    والمسلمون دعوا لتعقد قمة
    زادت وربك من أليم عذابي
    وهناك أمريكا تقول بجرأة
    العرب أصل الجرم والإرهاب
    تغزو ديار المسلمين كما ترى
    وملوكنا في غفلة وشراب
    وهناك في أرض العراق ترى الأسى
    والطائرات تقوم بالأسراب
    وهناك أطفال كمثلي في العرى
    والعرب تشجب أو ترد خطابي
    وهناك في أرض الكويت طفولة
    ماتت ولم تدري عند الأسباب
    البعض منا قد يموت وبعضنا
    يتشردون وما أشد مصابي
    فأجبتها لا تغضبي مني فما
    من حيلة إلا أنين كتابي
    منعت حدود الأقربين دخولنا
    وجيوشنا وقفت على الأبواب
    أرجوك كفي الدمع إني أشتكي
    حزن السنين وما أشد عذابي
    حكامنا في ذلة أبدية
    والعرب عاجزة عن الإنجاب
    عرب يقاتل بعضنا بعض ولا
    نحمي الحمى من سطوة الإرهاب
    مازلت في فلك الخيال محلقاً
    وإذا يدا إبني تشد ثيابي
    أبتي لماذا لا تجبني إنني
    مازلت أسأل أينها ألعابي
    مهلاً رويدك يا بني فإنني
    من جرح أمتنا أضعت شبابي
    ورأيت أطفال العراق وطفلة
    في القدس يرجو مطعماً وشراب
    فنسيت لعبتك التي كلمتني
    عنها وعدت محملاً بعذابي
    ونسيت أن الفقر يقلق راحتي
    والدَّين كلا لا يهد جنابي
    لكن جرح المسلمين وذلهم
    ومصاب أمتنا العظيم مصابي

    كلمات الشاعر / حسن عبده ناصر العمري الحجوري بتاريخ 22/4/2003م


    [/poet]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-13
  3. نسيم الوادي

    نسيم الوادي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-12
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    اختيار رائع .... ينم عن ذوق رفيع

    تحياتي لك ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-14
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أخي العزيز/ حسن الحجوري ( أبو علي )

    أهلا ومرحبا بك مبدعا يُضم إلى قافلة المبدعين

    في مجلس الشموخ اليمني ـ كما تسميه شاعرته الكبيرة حبيبة الصوفي ـ قصيدتك رائعة وإن اعترتها بعض الهفوات النحوية والعروضية ، فمن المؤكد أنك في قصائدك القادمة التي ستتحفنا بها سوف تتجاوز ذلك ..

    حللت أهلا ونزلت سهلا .
     

مشاركة هذه الصفحة