أنتَ الفلسطينيّ .. أنت ..

الكاتب : طلعت سقيرق   المشاهدات : 390   الردود : 4    ‏2003-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-12
  1. طلعت سقيرق

    طلعت سقيرق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    لا الشمسُ غائبة ٌ .. ولا ..
    صوتُ الجذورِ .. ولا .. ولا ..
    إنَّ الأغاني عالياتْ ..
    ورؤوسنا ..
    أعلى .. وأعلى .. عالياتْ ..
    ونحبُّ أنْ ..
    وتحبُّ أنْ ..
    نمضي .. ونمضي في الطريقْ
    أطلقْ رصيفَ الذكرياتْ ..
    أطلقْ نشيدَكَ عالياً ..
    أطلقْ شموسكَ والجبينْ
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ
    أعلى من السجانِ أنتْ
    أعلى من القضبانِ أنتْ ..
    أعلى .. وأعلى ..
    أنتَ .. أنتْ ..
    أنتَ الفلسطينيُّ يا رئةَ الزمانِ إلى المطرْ
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتَ
    وأنتَ أنتْ ..
    الأرضْ أنتْ ..
    والدارُ أنتْ ..
    والبرتقالْ ..
    أنتَ السهولُ جميعُها
    أنتَ الجبالْ
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ
    أنتَ المطرْ ..
    أنتَ الجذورُ وأنتَ في
    جذعِ الشجرْ ..
    * * *
    حيفا يداكْ
    والكرملُ المجدولُ من شمسٍ هواكْ
    عكّا تراكْ ..
    يافا على أشجارها ..
    شدّتْ خطاكْ ..
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ ..
    سرُّ الهوى الملتمِّ في شفة الجليلْ
    يهفو إليكَ وأنتَ تحتضنُ الخليلْ
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ ..
    سرُّ انتصابِ السنديانْ
    أنتَ الأصابع حين ينطلقُ الحجرْ ..
    أنتَ المواويلُ التي ..
    شدّتْ على خصرِ الشجرْ ..
    * * *
    للسجنِ والسَّجانِ قضبانُ الحديدْ
    ولكَ النشيدْ ..
    ولكَ النهاراتُ التي تأتي إليكْ ..
    من أرضكَ السمراء تأتي
    من قبضةٍ شدّتْ على خصرِ الحجرْ ..
    من كلِّ .. لا ..
    من خيمةٍ من كلِّ دارْ ..
    من طفلةٍ قبضتْ على حدِّ النهارْ ..
    دمنا منارْ ..
    سنظلّ نصرخُ في الطريقِ إلى الطريقِ ..
    إلى الديارْ
    للأرضِ إنّا عائدونْ ..
    إنّا إليكم عائدونْ ..
    يدنا تشدُّ على الزنادْ ..
    دمُنا منارْ ..
    خطواتنا من كلِّ دار ..
    ستهبُّ إنّا عائدونْ ..
    فلكَ النهارُ لكَ النهارْ ..
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ ..
    شجرٌ وميلادٌ .. وأنتْ ..
    هذا النهارُ إلى النهارْ ..
    للسجنِ والسجانِ قضبانُ الحديدْ ..
    ولهم ظلالُ ظلالهمْ ..
    ليلٌ لهم ..
    ولهم زوالْ ..
    أطلق جميعَ الأغنياتْ
    والذكرياتْ
    الأرضُ لكْ ..
    والدارُ لكْ ..
    ولكَ النشيدْ ..
    أنت الذي فجرتَ في الشجرِ الثمرْ
    أنت الذي عبّأتَ بالماء المطرْ
    أنتَ الذي أرّختَ في الأرضِ الجذورْ
    أنتَ الذي أعطيتَ للزمنِ البذورْ
    أنتَ الفلسطينيُّ أنتْ ..
    في زهرةِ الليمونِ أنتْ ..
    في حبّةِ الزيتونِ أنتْ ..
    في البرتقالْ ..
    فليصرخوا ..
    وليقبعوا خلف الأكاذيبِ القصارْ
    وليرفعوا سجناً وقضباناً ونارْ ..
    فإلى زوالْ ..
    لابدّ أن يأتي النهارْ ..
    أنتَ الطليقُ .. وأنتَ أنتْ ..
    في صرخةِ الميلاد أنتْ ..
    في خطوةِ التاريخ أنتْ ..
    الشمسُ أنتْ ..
    الأرضُ أنتْ ..
    الدارُ أنتْ ..
    لابدَّ أن يأتي النهارْ ..
    لابدَّ أن يأتي النهارْ ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-13
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    بكل الصمود وكل الفخر

    بصوت الدم الذي يجري في عروق الإستشهاديين نافرا

    لك كل تحية وود

    وخالص إعجابي وإجلالي

    دمت بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-13
  5. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    عـــــائدون



    قصيدة حملت الينا شموخ واعتزاز كبير بابن فلسطين..

    شعرت من خلال قرائتي للقصيدة بأن مدن فلسطين حور عين يتغزلن في الفلسطيني الذي يفديهن بدماه الزكية..

    لله در الشعر حين يكون قذيفة في وجه الطغيان والظلم..

    بإذن الله عائدون..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-15
  7. طلعت سقيرق

    طلعت سقيرق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيدة

    أخي سمير محمد
    هذه القصيدة كانت عبور الروح والقلب معا إلى فلسطين ..كان علي ذات وقت أن أغرس أصابعي في زمن الشوق حتى العظم كي أسيج الروح بحب هذا الوطن الحارق بشوقنا إليه .. شكرا يا صديقي ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-15
  9. طلعت سقيرق

    طلعت سقيرق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    هو الوطن

    الأخت زهرة الصحراء زهرة الصحراء
    في القلب من حب الوطن ألف شجرة سنديان .. يوقعون بحبر أقلامهم أن الوطن يمكن أن يصير وطنين ، ونوقع بحبر العمر والشهادة والحب أن فلسطين لا يمكن إلا أن تكون فلسطين واحدة لأهلها وأصحابها ، وحبر العمر أصدق من حبرهم .. سلمت أختاه ..
     

مشاركة هذه الصفحة