المهازل السياسيه

الكاتب : المالكي   المشاهدات : 510   الردود : 0    ‏2001-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-11
  1. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله اولآ ظاهرا وباطنا
    والصلاة والسلام علي خير الأنام محمد بن عبد الله وعلى الله التكلان من الخذلان قال الله تعالى ( كنتم خير امة اخرجت للناس تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) ثم اما بعد
    ان الأسلوب الأنجع والتقويم يقوم بواجبه بترك ما فات والعمل بكل ما هو ات
    المهازل السياسيه والتضلع في امور لاتخصنا وما يجب ان يكون
    وهو علينا ان نقوم الأمور التي تشكل في يوم ما عقبة على مسيرتكم من تقيم منا الحال للمحال وما يفترض ان يكون ان نعرف
    ما هي المفاهيم الأساسيه السياسيه النشء النموذجي من القاعده ثم التدرج في البناء على سلم الهرم المعرفي حتى صلاح تقويم الأجيال ونبذ المصالح السياسيه الغاويه .ونبذالمفاهيم والمعلومات العشوائيه , الجيل هم عماد المستقبل هذا بيان الرسول صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكل مسئول عن رعيته) وهذا قول صادق نؤمن به تماما وهو ما يفتح افاقا جديده للامه الأسلاميه .
    يجب على كل مستخدم الأنترنت ان يعي هذه الأمور وان يجعلها
    في مقدمة مهامه العمليه والعلميه. ولايجعل من الأنترنت ساحه للجدال الشائك العقيم وقد يكون عليك لا لك انه سلاح ذو حدين .
    ان الرقي هو العمل على تغيير المفاهيم الأجتماعيه المستهجنه
    او بالأصح العولمه حتى نرجع للتلائم مع السياق او سكة القطار الشرعي الحقيقي الذى هدى البشرية قاطبة من القطب الى القطب
    والرقي بمستوى الحضاره الأسلاميه . والذين يزعمون بالرجعيه والأصوليه الأسلاميه ..
    لقدتعلم العلم من المعلم الأول وسبق على الأبواب في الحضيره
    الغربيه من بهائم ناطقه .
    ان ديننا الحنيف ينبذ كل ما يتعلق بالحضيره الغربيه المثاليه الفانيه.
    انظروا وتصفحوا من بطون الكتب الأسلاميه وسوف تدركوا اليقين.
    ان النظريات العلميه الحديثه ماهي الأ فقاعات صابون يتلها بها اطفال العالم الكبار .
    ولنعود للنقد البناء اذن هي بواعث ملموسه يطمح اليها كل كاتب
    والنقد البناء هو ان يكافح في سبيل الحق , كل كلمه نادى بها
    كل من زاويته الخاصه ومن منطلق تجاربه المؤلمه المختلفه والمتشابهه في الوقت نفسه.
    ان الأستخدام الأمثل للموارد المواتيه من اتصالات متقنه وجميع فروعها
    المنقوله , ان ننشأها النشء القويم بمفاهيم اساسيه حكيمه , حتى يقوم اجيالنا بصناعة افكارهم في هذا الزخم بشكل نموذجي .,
    وتمهيد الطريق نحو ثوره معرفيه علميه من روح التعاليم الأسلاميه
    وفتح افاق جديده تخصنا نحن غير مستهجنه لتفتح امال جديده حتى
    يكون الهدف الوحيد هو الرقي بمستوى الوازع الديني . للحضاره الأسلاميه
    كل ذلك يؤدي الى عملا رائعا يتوافق مع السياق الآنف الذكر .

    والحمد لله الهادي الى سواء السبيل

    ابو الحسن اليافعي المالكي
     

مشاركة هذه الصفحة