الألماس من علوم الناس في لأدب

الكاتب : المالكي   المشاهدات : 651   الردود : 2    ‏2001-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-11
  1. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    خير المباديء مازين بالحمد للوهاب العزيز المقتدر
    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وخاتمهم وعلى اله وصحبه الكرام ثم اما بعد
    الأدب من العرب ذوي اللبب ومادون في بطون الكتب
    يا معشر الكتاب تنافسوا من شرف صنوف الأداب وتفقهوا في الدين وابدءوا بعلم كتاب الله عزوجل والفرائض ثم الفصاحه فانها ثقاف السنتكم وارووا الأشعار واعرفوا غريبها ومعانيها فأن ذلك معين لكم ما تسمو اليه هممكم
    اياكم الأمور ومحاقرها فانها مذلة للرقاب مفسدةللكتاب ونزهواشعركم عن الدناءه واعرضوا انفسكم السعايه والنميمه وما فيه من المنقولات الواهيه الغاويه من اهل الجهالات .
    وتحابوا في الله عز وجل في جهدكم وابداعكم للشعر وتوصوا عليه
    بالذي هو اليق باهل الفضل والعدل والنبل من اسلافكم وان قصر الزمان برجل منكم فاعطفوا عليه الى حاله .
    ولايقل احدكم منكم انه ابصر بالأمور واحمل لعبء التدبير من مرافقة في انشاءه فان اعقل الرجلين عند ذوي العقول من رمى بالعجب وراء ظهره وراى ان صاحبه اعقل منه واجمل في طريقته

    وعلى احد ان يعرف فضل الله عليه جل ثناؤه من اغترار بنفسه وبرايه
    ولاتزكيه لنفسه ولا تكاثر على اخيه او نظيره وصاحبه وعشيره حمد الله واجب على الجميع وذلك بالتواضع لعظمته ,والتذلل لعزته , والتحدث بنعمته... وا لحكمة ضالة المؤمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-13
  3. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    التذكرة في الوعظ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام لم اراد المحاسن تتبع لمن زكاها ومن عكف على باب فضله
    العاكفون اليه بالدعاء والسؤال اللهم ادم لنا لزوم الطريق اليك

    هذه ساعة رفيعة القدر منيرة الفجر قد اثنينا فيها على الله بالأدب وجلونا فيهامحاسن الآئه والرب سبحانه قد اشرقت علينا انوار قربه على القلوب ورجونا من سعة عفوه غفران الذنوب فمدوا ايديكم لنستقي سحب رحمته الممطرة ونستكسيي من رضوانه
    على نسيم الصباح المعتق بضوء رحمته فهذا مرسال بين شمس العلم
    وبواعثه كطيف يتلألأ على عيون القلوب في ارجاء البصيره فسبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين .
    امن بغير رضاه لااستبشر اترى بقربي من جنابك اظفر حزني على مافات منك ملابسي اغدو بها بين الورى اتبختر واذا اغتذى قلب بطيب مطاعم فغذاء قلبي انه لك يذكر واذا تقرب ناسك بضحية
    فضحيتي اني لنفسي انحر يا مالك الملوك لغيبك حقا على كل الموالى المفخر مالي هجرت ولم ازل بك عائذا اني اذا عن الوصال واهجر وكسرت بالأعراض منك ولم يزل قلب الكسير بباب جودك يجبر ان كنت تعطي السائلين لفقرهم فأنا الى حذوك منهم افقر وكان بالجرم الكبير جرمتي فانا الشهيد بأن عفوك اكبر مثلي يسامح بالذنوب لأنني من ان تواخذ في اذل واحقر هبني اتيتك بالجرائم كلها انت الذي كل الجرائم تغفر مقارنة بين حال الغافلين والمستيقظين
    لك الغافلين من الحمقى والشباب في لبس مبغضات الثياب وتناول
    الوان الطعام والشراب واللهو بين السياحة والأنهار مع الأخذان والأتراب
    ولك المستيقضين في انفاق الأعمال الصالحه لأحراز الثواب والأهتمام
    بأمر العاقبه لكريم الماب وانقاذ نفوسهم من سوء الحساب واليم العذاب والفوز بمفازي حدائق واعناب وكواعب اتراب ولذة العارفين فيما يقربهم من جنات العزيز الوهاب لاتهتمون بما تحت العرش وما فوق التراب لأن ذلك كله مخلوق واهتمام بالخالق اوجب عند اولى الألباب .


    لأبن الجوزي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-13
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي المالكي .

    جميل هذا الأسلوب النثري .
     

مشاركة هذه الصفحة