فضائل اليمن الميمون في الماضي والحاضر

الكاتب : المالكي   المشاهدات : 626   الردود : 1    ‏2001-06-11
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-11
  1. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    خير المباديء مازين بالحمد لوهب القوه على حمده
    والصلاة والسلام على سيد الأنس والجان محمدابن عبد الله صافي الأتقياء وخاتم الأنبياء وعلى اله وصحبه الكرام


    في الأيات الشريفه وما اورده علماء التفسير من الأحاديث الكريمه, والمؤيده لما قالوه في معناها , بخصوص فضائل اهل اليمن السعيد.
    قال الله تعالى وهو اصدق القائلين: ( ياايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونهم , اذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ,ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم).
    ذكر نثر الدرر المكنون من فضائل اليمن الميمون وذكر السيوطي في الدرر المنثور وفي فتح البيان صديق خان قالا: ابن ابي حاتم في تفسيره
    والبخاري في تاريخه والحاكم في الكنى , وابو الشيخ الطبراني في الأوسط ,وابن مردوديه بسند حسن عن جابر رضي الله عنهما قال: سئل رسول الله صل الله عليه وآله وسلم عن هذه الأيه, قال
    (( قال هؤلاء من اهل اليمن من كنده ثم من السكون ثم من تجيب))
    اخرج البخاري في تاريخه عن القاسم بن مخيمرة قال اتيت ابن عمر رضي الله عنهما فرحب بي, ثم تلا قوله تعالى : فسوف يأتي الله الأيه
    ثم ضرب على منكبي وقال:احلف بالله تعالى انهم لمنكم اهل اليمن ثلاثا, واخرج ابو الشيخ عن مجاهد فسوف يأتي الله الآيه قال هم قوم سبأ. واخرج ابن عساكر في تبيين كذب المفتري , وابن جرير فغي تفسيره بأسنادهما عنه ايضا انهم قوم سبأ .


    الأيه الثانيه :
    قوله تعالى ( واذن في الناس بالحج) الأيه مخاطبا خليله ابراهيم عليه الصلاة والسلام بعد اتمامه بناء الكعبه , زادها الله شرفا وتعظيما , قال السيوطي في الدرر المنثور : اخرج ابن ابي حاتم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما امر الله ابراهيم عليه الصلاة والسلام ان ينادي الناس في الحج, صعد ابي قبيس فوضع اصبعيه في اذنيه ثم نادى : ( ان الله تعالى كتب عليكم الحج فاجيبوا ربكم)
    , فاجابوه بالتلبيه في اصلاب الرجال وارحام النساء , واول من اجابه
    اهل اليمن ومثله في روح المعاني وسيرة الشامي من رواية ابن عباس .

    الأية الثالثه :
    قوله تعالى ( وان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لايكونوا امثالكم)
    قال البغوي والخازن في تفسيرهما عن الكلبي : هم كندة والنخع

    الأيه الرابعة:
    قوله تعالى: (واخرون لما يلحقوا بهم) الأيه , اورد الألوسي في تفسيره عن ابن عمر رضي الله عنهما , انهم اهل اليمن , ومن فسرهم بالفرس اوالروم يكون اهل اليمن من السابقين , الذين
    امتن الله عليهم ببعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم .

    الأيه الخامسه :
    قوله جلا وعلا ( ورأيت النا س يدخلون في دين الله افواجا ). قال
    صديق حسن خان في تفسيره عن عكرمه ومقاتل : ان المراد بالناس
    اهل اليمن وفد منهم سبعمائة انسان على رسول الله صلى الله عليه وسلم مؤمنون .
    وذكر السيد محمد بن علي الأهدلي عن البغوي انهما اهل اليمن
    , ثم ذكر باسناده حديث (اتاكم اهل اليمن) الحديث, وفي الخازن انهم اهل اليمن , ثم ذكر الحديث (اتاكم اهل اليمن ) الحديث , وقال ابن الديبع في تحفة الزمن ,قال الماوردي في تفسيره : الناس ههنا
    هم اهل اليمن . قال الحسن البصري : لما فتحت مكه قالت العرب بعضها لبعض لابد لكم بهولاء القوم , يعنون اهل اليمن أسوة اي قدوة , فانهم جعلوا يدخلون في دين الله افوجا يعني امة بعد امه
    وفي النسفي ( ورايت الناس) اهل اليمن , يدخلون في ملة الأسلام جماعات كثيره بعدما كانوا يدخلون فيه واحدا واحدا واثنين اثنين , وفي روح المعاني عن عكرمه المراد بالناس اهل اليمن ,
    وبما اخرجه ابن جرير من طريق الحسين بن عيسى عن معمر عن الزهري عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال (الله اكبر الله اكبر-
    جاء نصر الله والفتح , وجاء اهل اليمن) . الحديث .
    اخرج ابن عبد الأعلى عن ابن ثور عن معمر عن عكرمه مرسلا
    قلت: رجاله رجال الصحيح الأ محمد بن ثور الصنعاني فثقة فضله ,
    ابو زرعه علي عبد الرزاق كما في تهذيب التهذيب .
    ثم حكى اقوالا وقال : والظاهر انه ثنا على اهل اليمن لأسراعهم
    الى الأيمان وقبولهم بلا سيف .
    روى ابن عكرمه عن ابن عباس : ان رسول الله صلى الله عليه واله
    وسلم , قرأ : اذا جاء نصر الله والفتح , وجاء اهل اليمن رقيقه افئدتهم
    لينه طباعهم سخيه قلوبهم عظيمه خشيتهم , يدخلون في دين الله افواجا .


    ابو الحسن اليافعي المالكى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-12
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    زادك الله علما وحلما

    أخي المالكي حياك الله وجعلك من أهل الحكمة والأيمان وبعد لقد أثلجت صدورنا بإيراد ما قاله المفسرون وأخرجوه في تفسير هذه الأية ونسأل الله أن نكون أحق بها وأهلها وماذاك على الله بعزيز
    أستاذي الفاضل أتمنى أن تتابع هذ الموضوع وان تثريه بما يفتح الله عليك واعلم أن هناك من سيقرأه ويدعو الله لك بظهر الغيب فلا تتوانى في تحصيل مثل هذا الثواب أما أنا فقد عمدت إلى طباعة هذه البداية وتعليقها في جدار المركز الأسلامي بأوكلند في كلفورنيا.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة