- هل تريد السعاده؟؟؟ اذن اقرأ هذا الموضوع يا برك الله فيك

الكاتب : azizf3f3   المشاهدات : 590   الردود : 0    ‏2003-05-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-11
  1. azizf3f3

    azizf3f3 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-02
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:

    > تذكر أنك تعيش في دار هي ليست بدار قرار وإنما دار أكدار وأخطار وحسبك منها أنها سجن للمؤمنين وجنة للكفار.

    >اسأل نفسك كم بقي من عمرك وكم تأمل أن تعيش؟ عشرين أم أربعين سنه وكيف تأمل ذلك ترى الفجائع تنزل بالناس أناء الليل وأطراف النهار.

    > تأمل هذا الحديث وكأن المعني به أنت (عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه) فهل عرفت عظم المصيبة وفداحة الخطب؟.

    > تخيل أن ملك الموت أتاك الآن في هذه اللحظه أتاك ليقبض روحك أكان يسرك حالك وما أنت عليه؟.

    >هل تذكرت أول ليلة لك في القبر وأنت فيه وحيد وقد أحكم عليك إغلاقه وتحكم فيك هوامه وديدانه وأصبح التراب فراشك وقد ذهب حُسنك وجمالك وقد ذهبت اللذات وبقيت الحسرات والتبعات.

    >هل تريد الجنة وما فيها من النعيم وأنت على المعاصي مقيم؟ أو هل تريد السعادة في الدنيا والأخرة وأنت من أعوان الشيطان وحزبه؟.

    >قد غر بعض الناس حلم الله وسعة رحمته ولكنهم نسوا أن الله شديد العقاب وأنه عزيز ذو انتقام وأن هؤلاء لم يتعرضوا لرحمته بل عملوا أعمالا توجب غضبه وأليم عقوبته.....

    >تخيل أنك حصلت على الدنيا وملذاتها ومسراتها وكل ما يرضيك منها ... وكانت النتيجة هي النار فهل تذكر ما مضى من النعيم وأنت في النار مقيم.

    >تذكر يوم تشهد عليك الشهود وتفضحك الجوارح والجلود... فأين يكون مهربك؟ والشهود منك والشهادة عليك ...فتأمل يا مسكين تعصي الله بها ومن أجلها ثم يأتي يوم القيامة تشهد عليك.

    > احمد الله أن مد عمرك ولم يقبض نفسك وأنت في غيك وإعراضك وغفلتك.

    >بادر بالتوبة وانفض عن نفسك غبار الغفلة وأعلم أن باب التوبة مفتوح وأن عطاء ربك ممنوح وأن فضله يغدو ويروح واعلم أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له وأن الله يبدل سيئاتك حسنات وأن الله يفرح بتوبتك وأخيرا هنيئا للتائبين ومحبة الله لهم
    قال تعالى( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين)

    هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد.


    منقول
    من مطوية بإعداد عيد العنزي
     

مشاركة هذه الصفحة