صنعاء ترحب بعودة السياسيين المقيمين في الإمارات

الكاتب : المسافراليمني   المشاهدات : 386   الردود : 0    ‏2003-05-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-09
  1. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    صنعاء ترحب بعودة السياسيين المقيمين بالإمارات وتؤكد

    صنعاء ترحب بعودة السياسيين المقيمين بالإمارات وتؤكد إغلاق ملف 94 باستثناء 4 عليهم المثول أمام القضاء
    لندن: لطفي شطارة
    قال وزير الخارجية اليمني الدكتور ابوبكر القربي انه لا توجد اية عوائق او مشاكل تحول دون عودة النازحين اليمنيين الموجودين في دولة الامارات العربية المتحدة، والذين شملهم قانون العفو العام الذي اصدره الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عقب حرب .94 وأكد وزير الخارجية اليمني في اتصال اجرته معه «الشرق الأوسط» امس ان الذين ينطبق عليهم قانون العفو العام سيتم استيعابهم كغيرهم من النازحين الذين عادوا الى اليمن من دول مختلفة، وجدد الدكتور القربي التأكيد ان العائدين سيتم ترتيب اوضاعهم مثل زملائهم الذين سبقوهم، وان الحكومة اليمنية ستتخذ الاجراءات اللازمة لترتيب عودتهم.
    وكان عدد من اليمنيين الذين يقيمون في دولة الامارات العربية المتحدة قد بعثوا برسالة الى الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، شكروا من خلالها قيادة دولة الامارات على استضافتها لهم طيلة السنوات التسع التي امضوها هناك، وقالوا في رسالتهم انهم تلقوا انذارا نهائيا بالمغادرة وانتهاء فترة الاستضافة بحلول 31 يوليو (تموز) المقبل، كما طلبوا من الامارات ان تفتح اتصالا مع القيادة اليمنية لطي صفحة الماضي ومخلفات حرب .94 ولكن مسؤولا يمنيا رفيع المستوى اكد في اتصال اجرته «الشرق الأوسط» امس ان ملف حرب 94 قد جرى طيه، وان الرئيس علي عبد الله صالح اكد في خطابات معلنة اغلاق هذا الملف وخصوصا من وردت اسماؤهم ضمن قائمة الـ16 وصدرت بحقهم احكام مع وقف التنفيذ، باستثناء اربعة فقط عليهم المثول امام القضاء اذا ما رغبوا في العودة الى اليمن وهم: علي سالم البيض نائب الرئيس اليمني السابق امين عام الحزب الاشتراكي، وحيدر ابو بكر العطاس رئيس الوزراء الاسبق، وصالح عبيد احمد نائب رئيس الوزراء الاسبق، وهيثم قاسم طاهر وزير الدفاع الاسبق.
    وأوضح المسؤول اليمني ان الرئيس صالح اكد باستمرار على ان اليمن يستوعب جميع ابنائه، ويرحب بعودتهم للمساهمة في عملية البناء كغيرهم من المواطنين لهم كل الحقوق وعليهم كل الواجبات التي يكفلها دستور البلاد، موضحا ان الرئيس صالح كان قد ارسل مطلع العام الحالي احمد عبد الله المجيدي عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني ومحافظ (اب) الاسبق الى دولة الامارات مبعوثا الى النازحين السياسيين والموجودين في الامارات، حملت تطمينات لهم واستعداد الحكومة لترتيب اوضاعهم عند العودة.
    من جانبه اكد المجيدي من مقر اقامته في عدن في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» امس، انه حمل رسالة من الرئيس علي عبد الله صالح لزملائه من قيادات الحزب الاشتراكي الموجودين في ابوظبي تحثهم على العودة، واستعداد الرئيس على تذليل كل الصعاب لتأمين عودتهم الى وطنهم.
    وذكر المجيدي انه نقل ايضا رسائل من قيادات الاشتراكي في الامارات الى الرئيس صالح لم يضمنوها اي شروط او طلبات للعودة، بل انهم اعربوا له عن شكرهم على لفتته الكريمة، واكدوا له ان عودتهم الى اليمن هي مسألة وقت.
    وقال المجيدي: «لقد تعهد الرئيس صالح من خلال الرسائل التي نقلتها استعداده بصرف كل مستحقاتهم المالية واعادة مرتباتهم ومنازلهم، كما انه تعهد ايضا بدفع ايجارات شهرية لمن لديه منازعات قضائية خاصة بالسكن بفعل مخلفات 13 يناير (كانون الثاني) 86 حتى يتم تسويتها عبر القضاء او ايجاد حلول لها، كما تعهد الرئيس ايضا باعادتهم الى اعمالهم وصرف جميع مخصصاتهم المالية ومرتباتهم الشهرية».
    وذكرت مصادر في الحزب الاشتراكي اليمني رفضت الافصاح عن اسمها ان الاتصالات كانت مستمرة بين القيادة اليمنية والنازحين من اعضاء الحزب في ابوظبي لعودتهم، غير ان حادث مقتل الامين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني جار الله عمر في صنعاء مطلع هذا العام ربما يكون له تأثير على تأجيل عودة هؤلاء، غير ان مصادر مسؤولة في صنعاء نفت ان يكون لهذا الحادث اي تأثير، وقالت ان قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني عادوا الى اليمن وجرى ترتيب اوضاعهم ولقوا كل ترحيب من بينهم سالم صالح محمد الامين العام المساعد (السابق) للحزب الاشتراكي اليمني وأحمد عبد الله المجيدي عضو اللجنة المركزية ومحمد احمد سلمان عضو اللجنة المركزية ووزير الاسكان الاسبق وغيرهم آخرون من سياسيين وعسكريين وصحافيين.
     

مشاركة هذه الصفحة