السلفية مرحلة زمنية مباركة لا مذهب إسلامي

الكاتب : عمر الفاروق   المشاهدات : 617   الردود : 3    ‏2003-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-08
  1. عمر الفاروق

    عمر الفاروق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-21
    المشاركات:
    72
    الإعجاب :
    0
    قرأتُ لكم:

    (بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدّنا رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:

    هذا الموضوع هو أحد فصول كتاب قيّم للدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله تعالى حفظ الصالحين، بعنوان (السلفية مرحلة زمنية مباركة لا مذهب إسلامي)، سأنقله لكم على حلقات متواصلة إن شاء الله تعالى بهدف تصحيح الأفكار ومحاولة فهم حقيقة هذه الطائفة التي خالفت السواد الأعظم من الأمة الإسلامية حاملة في ظاهرها شعار السلفية والتوحيد والتمسك بالسنة ومحاربة البدع، وهي تسعى جاهدة لمحاربة الأمّة بأجمعها وتكفيرها وتبديعها ولا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم.

    يقول الدكتور البوطي:

    "متى ظهر التمذهب بالسلفية ؟

    من المعلوم لنا جميعاً أن عصر السلف كان يضم فئات خارجة عن الملة من كتابيين وغيرهم. وكان يضم فرقاً وفئات تنتسب إلى الإسلام، ولكنها جانحة عن المنهج المجتمع عليه والمعتمد من قبل عامة علماء المسلمين وأئمتهم في فهمه وتفسير نصوصه، لعوامل وأسباب مختلفة لسنا الآن بصدد تحليلها وشرحها، فزجّها هذا الجنوح في متاهات وضلالات شتى، وفرقها أوزاعاً في سبيل تلك الضلالات، فكان منها المعتزلة والمرجئة والخوارج وغيرها، ثم إن كلاً من هذه الفرق انقسم على نفسه وتفرق إلى فرق ومذاهب شتى أكثرهم يكفر بعضهم بعضاً.

    وكان عصر السلف يحوي إلى جانب هذا الخليط، السواد الأعظم والأكثرية الساحقة، وهم المسلمون الذين احتكموا إلى الميزان الذي أخذوه من طريقة فهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه للنصوص ومنهجهم في التفسير والتأويل والنظر والإجتهاد، فاجتمعت كلمتهم عليه وصالحوا (وبتعبير أصح: وفـقـّوا) بين الرأي والنصوص على أساسه، فأطلق عليهم بحق لقب أهل السنة والجماعة.

    وليس لنا، في هذا المقام، من شأن بأولئك الذين تاهوا وضلوا، وإن تفاوتوا في الإنحراف والضلال. وإنما يقتصر حديثنا على هذا السواد الأعظم الذي يسمى: أهل السنة والجماعة.

    تُرى ما هو مناط تشرفهم بهذا اللقب، وما هو السر الذي جعلهم دون غيرهم جماعة المسلمين التي نوّه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشاد بها وأمر باتباعها والإلتفاف حولها في أحاديث كثيرة بلغت مبلغ التواتر المعنوي، وقد ذكرنا فيما مضى بعضاً منها ؟"اهـ.).


    تابعوا معنا.... رحمكم الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-08
  3. عمر الفاروق

    عمر الفاروق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-21
    المشاركات:
    72
    الإعجاب :
    0
    (ولنواصل قراءة ما كتبه الدكتور البوطي:

    "لقد كان مناط استحقاقهم لهذا اللقب التزامهم بمنهج المعرفة القائم على التنسيق الدقيق بين حكم العقل ودلالة النقل، (وهو تنسيق نبّه إليه البيان القرآني وأرشد إليه وربى المسلمين الصادقين في إسلامهم على أساسه) ثم التزامهم بالقواعد العربية المعتمدة في تفسير النصوص، ولقد كان لهم في فهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لكتاب الله واجتهادات الصحابة في تفسيره وتأويله، خير مظهر تطبيقي لذلك كله.

    إذن فلم يكن الحاجز الذي فصل ما بين أهل السنة والجماعة وبقية الفرق التائهة المتخاصمة، والذي أبرز وحدة هذه الجماعة وسيرها على صراط واحد عريض لا اضطراب فيه ولا اعوجاج، أقول: لم يكن هذا الحاجز شعاراً مذهبياً رفعوه فوق رؤوسهم ثم تكتلوا من حوله فامتازوا به عن كل من لم يَنْضَوِ معهم تحته، ألا وهو التمذهب بالسلفية ! بل لم يكن يخطر هذا الشعار منهم على بال. كيف ولو أنهم عبّروا عن كينونتهم الجماعية ووحدتهم المذهبية بهذا الشعار، إذن لدخل معهم في تلك الكينونة الجامعة سائر تلك الفرق الجانحة عن الحق الشاردة عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، إذ إنهم جميعاً مصبوغون بصبغة هذا الشعار سواء انتموا أم لم ينتموا إليه. بل إنهم السلف أنفسهم لا المذهب الذي ينتمي إليهم، فهم بكل فئاتهم وأشتاتهم أصل هذا المذهب وجذوره، دون أي تفريق بين مهتدٍ وزائغ وبين صالح وطالح !

    ولكن ما من عاقل إلا ويعلم أن لا أثر لهذا الشعار ولا للتمذهب الذي يسود اليوم على أساسه، في إبراز وحدة الجماعة الإسلامية التي سميت بأهل السنة والجماعة وفي فصلها عن متاهات أهل الزيغ والضلال وإنما الذي أبرز طوق هذه الوحدة، منفصلة عن أصحاب تلك المتاهات، إنما هو إلتزام أهلها بالمنهج الذي تمّ بيانه للمعرفة أولاً ولفهم نصوص القرآن والسنة ثانياً، ولأصول الإجتهاد وقواعده ثالثاً.

    فكل من التزم بهذا المنهج فقد دخل في دائرة هذه الوحدة التي عُنونَ لها بـ: أهل السنة والجماعة، وإن عاش في القرن الأخير من عمر الدنيا، وكل من لم يلتزم به فقد خرج عن دائرة تلك الوحدة الجامعة، وإن عاش في أول قرن من عمر الإسلام.

    فقد ثبت إذن أن التمذهب بالسلفية الذي يحتل في تصور كثير من الناس اليوم محل ذلك الميزان الجامع، لم يكن معروفاً لدى أهل السنة والجماعة من السلف الصالح في القرون الثلاثة المباركة الأولى، ولم يكن هذا الإنضواء تحت شعاره ليخطر منهم على بال." )



    فمن يا ترى الذي ابتدع في هذا الزمان بدعة "السلفية" ؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-08
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    واصل بارك الله فيك0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-10
  7. عبدالله المسلم

    عبدالله المسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-10
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    رد عاجل:
    قال ابن تيمية رحمه الله:(لاعيب على من اظهر مذهب السلف ، وانتسب اليه، بل يجب قبول ذلك بالاتفاق) او كما قال رحمه الله
    فذكر اتفاق العلماء على الانتساب الى السلف الصالح كما الاتفاق في الانتساب الى السنة والاثر
    قيل في الامام احمد :
    فانه امام اهل الاثر فمن نحا منحاه فهو الاثري

    وللعلامة الفوزان كتاب مفيد يرد فيه على البوطي حول هذه المسألة ، واسأل الله تعالى ان ييسر لي وقتا حتى ارد بالتفصيل على هذه المزاعم الخاطئة .
    والله الهادي الى سواء السبيل
     

مشاركة هذه الصفحة