الديمقراطية العربية !!! البرلمان التونسي يجيز لبن علي الترشيح لولاية رابعه

الكاتب : arab   المشاهدات : 540   الردود : 3    ‏2003-05-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-08
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    صوّت مجلس النواب التونسي في جلسة عامة عقدها بعد ظهر أول من أمس على إدخال تعديل استثنائي على البند الأربعين من الدستور على نحو أفسح المجال لأحزاب المعارضة البرلمانية الخمسة ترشيح أحد قيادييها في الانتخابات الرئاسية المقررة السنة المقبلة. وأجاز للرئيس زين العابدين بن علي معاودة الترشيح بعد استكمال ولايته الثالثة والأخيرة طبقاً للنص السابق. وهذا هو التصديق الثاني على المشروع بعد الموافقة عليه بالأكثرية في قراءة أولى في يناير الماضي ولم يعترض عليه في قراءة أول من أمس سوى نواب "حركة التجديد" الخمسة.
    وأتى التعديل للالتفاف على الحاجز القانوني الذي يجعل الترشيح للرئاسة مستحيلاً لغير مرشح الحزب الحاكم والمتمثل باشتراط الحصول على ثلاثين ترشيحاً من أعضاء مجلس النواب أو رؤساء بلديات، علماً أن أحزاب المعارضة التي تسيطر على 33 مقعداً في البرلمان لا يمكن أن تتفق على مرشح مشترك، فيما ينتمي جميع رؤساء البلديات الى حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم. وكان تعديل استثنائي مماثل أتاح لزعيمي حزبين معارضين منافسة الرئيس بن علي في الانتخابات العامة التي أجريت في العام 1999، لكن لم يعط لهما سوى 65.0 في المئة من الأصوات. وأفادت المداولات جدلاً ساخناً بين نواب "الدستوري" والمعارضة في شأن "احتكار" الحياة السياسية، خصوصاً وسائل الإعلام العمومية طبقاً لتوصيف النائبين محمد حرمل ومختار الجلالي. وانتقد حرمل ما اعتبره تداخلاً بين الدولة وجهاز الحزب الحاكم ورأى ان "من يعارض خيارات الحكم يكون مصيره التهميش" في اشارة الى استبعاد حزبه (حركة التجديد) من المشاركة في النشاطات الرسمية. وأكد حرمل الذي لا يحق له الترشيح في الانتخابات المقبلة بسبب حاجز السن، ان "الظروف الراهنة لا تسمح بإجراء انتخابات ديموقراطية في العام المقبل بسبب غياب التعددية ليس فقط في الشارع وإنما في وسائل الاعلام أيضاً". وشكك النائب الجلالي بجدوى الإبقاء على حاجز الثلاثين ترشيحاً لمن هم خارج الأحزاب البرلمانية واقترح اعتماد طريقة تتيح للشخصيات المستقلة والأحزاب غير الممثلة في البرلمان تقديم مرشحين للرئاسة بشرط جمعها 7500 ترشيح من الناخبين. إلا أن نائبي "الدستوري" صالح الطبرقي وتيجاني حداد ردّا في شدة على انتقادات المعارضة لحزبهما واعتبرا "سيطرته" على أجهزة الدولة طبيعية "بالنظر للشرعية التاريخية التي يحظى بها وحجم الأعباء التي يتحمل مسؤوليتها". ويرجح أن ترشح أربعة أحزاب أمناءها العامين للرئاسة في الانتخابات المقبلة فيما سيختار "التجديديون" وجهاً قيادياً بدل حرمل ليكون مرشح الحركة لمنافسة الرئيس بن علي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-08
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نسأل الله الا يقرأ هذا الخبر موظف في قصر رئاسة الجمهورية اليمنية فَيُسِرُّ بها إلى إذن الوالي ، فيتخذها ذريعة ، ويركب رأسه ، ويعدل في دستورنا أيضا .. ولسان حاله يقول : إيش معنى " بن علي " فعلها .. وانا "بن صالح"..
    .
    يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ..

    شكرا للأخ " عرب " .. تحية وسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-09
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ياالله يا أخويا أدينا زين بعض.. إحنا عدلنا الدستور لتمديد فترة الرئاسة من خمس سنوات إلى سبع سنوات .. وهمّا كمان عدلوا دستورهم زي ما هم عايزين.. وما فيش حد أحس من حد.. وكله عند العرب صابون!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-10
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    الدستور السوري غير في دقائق هههههههههههه ليناسب بشار ..
    والدستور التونسي غير بكل سهولة ليناسب خليفة بورقيبة ...
    وقبلهما الدستور اليمني ...مد في (عمر) الفتره وتم نسيان كل التصريحات بان لاتجديد ولاتمديد هههههههه
    من مشرق العرب الى مغربهم :)
    كفرت بالأقلام والدفاتر ...كفرت بالفصحى التي تحبل وهي عاقر ..//مطر ..
     

مشاركة هذه الصفحة