يا منعاااااااه !!أرجوكم المساعده!!

الكاتب : الصمود   المشاهدات : 1,148   الردود : 11    ‏2003-05-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-07
  1. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ====================

    لدي زميل في كليه الطب

    ويعمل الآن بحث التخرج

    أريد منكم أحبتي ان تساعدوني في البحث وذلك عن طريقكم أو استعانتكم بطلبة او دكاترة كلية الطب (قسم مختبرات) او في كلية العلوم( قسم احياء ) طبعا موضوع البحث حول حديث الرسول الذي يتحدث عن
    الداء والدواء الذي تحمله جناحي الذبابه
    مع العلم انه توصل الى النتائج المطلوبه ولكن ينقصه المراجع المعموله سابقا لنفس البحث وذلك لإستيفاء متطلبات البحث والذي يؤكد النتائج التي توصل اليها.



    وتقبلوا فائق الإحترام

    ويا منعاه لا تردونا خائبين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-07
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    صبرك علينا يا الصمود بنحاول قدر الاستطاعة ولكن معانا امتحانات
    صبرك اسبوع واحد بس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-07
  5. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    أشكر مرورك أخي الكريم
    ==========
    وياليت السرعه قدر الإمكان

    وأسأل الله لنا ولك التوفيق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-09
  7. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    الله يسامحكم
    =========
    شي معاكم خبر يا جماعه الخير
    ======
    آآآآآآآآخ منكم

    كان ردوا بأنكم عاجزين عن المساعده

    ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-15
  9. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    عفوا عزيزي الصمود ليش زعلان
    نحنا كنا في امتحانات وانت مستعجل
    على العموم
    انشالله حصلتها
    او نبحث لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-15
  11. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    هلا ومسهلا
    ========
    مشكووووووور يا أخي

    الله يوفقكم ويعينكم


    ومنتظر منكم خبر
    =========
    ألف شكر على وجودك هنا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-15
  13. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    : حديث الذبابة
    نقلا عن
    عبدالله بن محمد الخالدي (احد المواقع)
    وهذا الحديث أشهر من نار على علم، وهو حقل خصب للحكم على عباد الله بالكفر والإلحاد كما نقل ذلك بعض شراح الأحاديث ولتقسيم الناس إلى عقلاني وأثري1، في حين إن الخطب أسهل من ذلك بكثير، ودعنا نبحث القضية من البداية.

    - روى الإمام الربيع بن حبيب رحمه الله في مسنده والبخاري ومسلم في صحيحيهما وغيرهم ممن دونوا الحديث ورواية الربيع هي (371): أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال سمعت عن رسول اله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فأمقلوه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء، وأنه يقدم الداء ويؤخر الدواء)، وفي بعض نسخ المسند عن أبي عبيدة وإسقاط جابر بن زيد، وعلى كل فهو في المسند من مراسيل جابر أو أبي عبيدة رحمها الله تعالى.

    - وجاءت في بقية كتب الحديث متصلة برواية عدد من الصحابة، وصححها المحدثون كالعادة على اعتبار صحة الإسناد!.

    - هذا الحديث يقدم لنا حقيقة طبية مفادها أن الذبابة وهي الحشرة المعروفة في أحد جناحيها داء (مرض) وفي الآخر دواء، فإذن علينا غمس الذبابة في الإناء إن هي سقطت فيه!.

    - في هذا العصر قدم بعض ممن يدرسون الطب النبوي اطروحات جديدة زعموا أنها تؤيد دلالة الحديث، ومن ذلك ما كتبه محمد كامل عبد الصمد في كتابه (الإعجاز العلمى في الإسلام والسنة النبوية) : (وقد أثبت التجارب العلمية الحديثة الأسرار الغامضة التي في هذا الحديث أن هناك خاصية في أحد جناحي الذباب،هي أنه يحول البكتريا إلى ناحية وعلى هذا فإذا سقط الذباب في شراب أو طعام وألقى الجراثيم العالقة بأطرافه في ذلك الشراب أو الطعام، فإن أقرب مبيد لتلك الجراثيم وأول واحد منها هو مبيد البكتريا يحمله الذباب في جوفه قريباً من أحد جناحيه، فإذا كان هناك داء فدواؤه قريب منه، ولذا فإن غمس الذباب كله وطرحه كاف لقتل الجراثيم التي كانت عالقة به وكاف في إبطال عملها، كما أنه قد ثبت علمياً أن الذباب يفرز جسيمات صغيرة من نوع الإنزيم تسمى (باكتر يوفاج) أي مفترسة الجراثيم، وهذه المفترسة للجراثيم (الباكتريوفاج) أو عامل الشفاء صغيرة الحجم يقدر طولها بـ(2025:) ميلي ميكرون، فإذا وقعت الذبابة في الطعام أو الشراب وجب أن تغمس فيه كي تخرج تلك الأجسام الضدية فتبيد الجراثيم التي تنقلها من هنا، فالعلم قد حقق ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بصورة إعجازية لمن يرفض الحديث، وقد كتب الدكتور أمين رضا أستاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة الإسكندرية بحثاً عن حديث الذبابة أكد فيه أن المراجع الطبية القديمة فيها وصفات طبية لأمراض مختلفة باستعمال الذباب، وفي العصر الحديث صرح الجراحون الذين عاشوا في السنوات العشر التي سبقت اكتشاف مركبات السلفا، أي في الثلاثينيات من القرن الحالي بأنهم قد رأوا بأعينهم علاج الكسور المضاعفة والقرحات المزمنة بالذباب، ومن هنا يتجلى أن العلم في تطوره قد أثبت في نظرياته العلمية موافقته وتأكيده على مضمون الحديث الشريف مما يعد إعجازا علميا قد سبق به العلماء الآن).اهـ مع بعض التصرف2.

    - هذا النص لهذا الكاتب يكشف بعضاً من فصول المشكلة:

    1. يدعي المؤلف هنا أن التجارب العلمية الحديثة قد أثبت الأسرار الغامضة التي في هذا الحديث، لكن لم يسم لنا مرجعاً علمياً واحداً موثقاً يذكر فيه هذه الحقيقة العلمية الخطيرة، والدكتور الذي ذكره في جامعة الإسكندرية هل هو ممن يعتد بكلامهم؟، وهل يوافقه على ذلك العلماء والباحثون في الطب والأحياء الدقيقة وعلوم الحشرات وغيرهم من التخصصات التي يمكن أن تبحث هذه القضية؟ أم أنها نظرية قدمها من الممكن أن تقتل بحثاً ويظهر صوابها أو خطؤها؟.

    2. كل الكلام عن (جناحي الذبابة) وأن في جناح أحدها داء وفي الآخر دواء، لكن ما هو الحال بالنسبة لأطراف الذبابة التي تذكر كافة المراجع المتخصصة أنها تحمل ملايين الجراثيم وهي الناقل الرئيس للكثير من الأمراض؟!، هل يجري عليه ما يجري على الجناح بناء على هذا التفسير؟!3.

    3. وهل يشمل هذا الكلام كل أنواع الذباب التي تصل لعشرات الآلاف، أم أن هذا لا يتجاوز ذبابة المنزل المنتشرة بكثرة في الجزيرة العربية؟! وهل هناك دراسات علمية (متجردة) على كل هذه الأنواع من الذباب؟.

    4. من المعلوم أن قواعد الإسلام وأصوله الكلية تأمر بالنظافة والطهارة قال الله تعالى: (ويحب المطهرين) وقال: (وثيابك فطهر)، بل إن العبادة وهي أصل من أصول الإسلام تؤدى في زينة وحسن مظهر (خذوا زينتكم عند كل مسجد)، ومن المعلوم أن غمس الذباب- وهي الحشرة القذرة التي تقف على النجاسات والقذارات- في الإناء أمر تأنف منه الطباع وتستقذره الأنفس.

    - هل معنى ذلك أنني أنكر نسبة هذا الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟ بالطبع لا، فأنا من الذين يتوقفون في مثل هذه القضايا، لكنني قدمت (اعتراضات بحثية) على أصحاب الرأي الأول، ولأجل تفعيل دور البحث العلمي المتجرد في بلداننا، بدلاً من إصدار الأحكام المتسرعة، وما سيوصلنا إليه البحث هو اكتشاف أسرار الكون والسير في الأرض كما أمرنا الله سبحانه، وتنقية للسنة النبوية مما قد يشوبها من شوائب العوارض البشرية.

    - وفهمي البسيط المتواضع أوصلني إلى أن هذا الحديث يحمل- إن صح - على رفع الحرج عما عمت به البلوى (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر)، فالذباب كان منتشراً ولم تكن هناك مبيدات تقاومه، والماء في الجزيرة العربية شحيح قليل، فإمكانية سقوطه في الإناء واردة بشكل كبير، مما يسبب الحرج الشديد للناس، فجاء قول النبي صلى الله عليه وسلم تطبيقاً لكتاب الله تعالى ورفعاً للحرج عن الناس، ولذا قال الإمام جابر بن زيد رحمه الله تعالى عقب هذا الحديث كما في المسند (372): (قال أبو عبيدة عن جابر بن زيد: وهذا يدل أن الذباب وما يشبهه مما ليس فيه دم لا ينجس ما وقع فيه).

    عزيزي الصمود هذا ما استطيع الحصول عليه

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-15
  15. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    كل الشكر والتقدير لمجهودك أخي الكريم
    =============
    الله يوفقك ويراعاااااااااااااااااااااك

    =======================
    3/ الذبابة

    قال صلى الله عليه وسلم : ( إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينتزعه فإن في إحدى جناحية داء وفي الأخرى شفاء ) أخرجه البخاري وابن ماجه وأحمد .. وقوله : ( إن في أحد جناحي الذباب سم والآخر شفاء فإذا وقع في الطعام فامقلوه فإنه يقدم السم ويؤخر الشفاء ) رواه أحمد وابن ماجه
    من معجزاته الطبية صلى الله عليه وسلم التي يجب أن يسجلها له تاريخ الطب بأحرف ذهبية ذكره لعامل المرض وعامل الشفاء محمولين على جناحى الذبابة قبل اكتشافهما بأربعة عشر قرنا .. وذكره لتطهير الماء إذا وقع الذباب فيه وتلوث بالجراثيم المرضية الموجودة في أحد جناحيه نغمس الذبابة في الماء لإدخال عامل الشفاء الذي يوجد في الجناح الآخر الأمر الذي يؤدي إلى إبادة الجراثيم المرضية الموجودة بالماء وقد أثبت التجارب العلمية الحديثة الأسرار الغامضة التي في هذا الحديث .. أن هناك خاصية في أحد جناحي الذباب هي أنه يحول البكتريا إلى ناحية .. وعلى هذا فإذا سقط الذباب في شراب أو طعام وألقى الجراثيم العالقة بأطرافه في ذلك الشراب أو الطعام .. فإن أقرب مبيد لتلك الجراثيم وأول واحد منها هو مبيد البكتريا يحمله الذباب في جوفه قريبا من أحد جناحيه فإذا كان هناك داء فدواؤه قريب منه .. ولذا فإن غمس الذباب كله وطرحه كاف لقتل الجراثيم التي كانت عالقة به وكاف في إبطال عملها كما أنه قد ثبت علميا أن الذباب يفرز جسيمات صغيرة من نوع الإنزيم تسمى باكتر يوفاج أي مفترسة الجراثيم وهذه المفترسة للجراثيم الباكتر يوفاج أو عامل الشفاء صغيرة الحجم يقدر طولها بــ 20 : 25 ميلي ميكرون فإذا وقعت الذبابة في الطعام أو الشراب وجب أن تغمس فيه كي تخرج تلك الأجسام الضدية فتبيد الجراثيم التي تنقلها من هنا فالعلم قد حقق ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بصورة إعجازية ومن هنا يتجلى أن العلم في تطوره قد أثبت في نظرياته العلمية موافقته وتأكيده على مضمون الحديث الشريف مما يعد إعجازا علميا قد سبق به العلماء الآن
    المصدر " الإعجاز العلمي في الإسلام والسنة النبوية " محمد كامل عبد الصمد

    ===========================
    http://www.saaid.net/Minute/19.htm
    ===========================
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-15
  17. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    فصل‏:‏ في هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في اصلاح الطعام الذي يقع فيه الذباب

    وارشاده الى دفع مضرات السموم باضدادها

    في الصحيحين من حديث ابي هريرة، ان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏اذا وقع الذباب في اناء احدكم، فامقلوه، فان في احد جناحيه داء، وفي الاخر شفاء‏)‏‏.‏

    وفي سنن ابن ماجه عن ابي سعيد الخدري، ان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال‏:‏ ‏(‏احد جناحي الذباب سم، والاخر شفاء، فاذا وقع في الطعام، فامقلوه، فانه يقدم السم، ويؤخر الشفاء‏)‏‏.‏

    هذا الحديث فيه امران‏:‏ امر فقهي، وامر طبي، فاما الفقهي، فهو دليل ظاهر الدلالة جدًا على ان الذباب اذا مات في ماء او مائع، فانه لا ينجسه، وهذا قول جمهور العلماء، ولا يعرف في السلف مخالف في ذلك‏.‏ ووجه الاستدلال به ان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ امر بمقله، وهو غمسه في الطعام، ومعلوم انه يموت من ذلك، ولا سيما اذا كان الطعام حارًا‏.‏ فلو كان ينجسه لكان امرًا بافساد الطعام، وهو ـ صلى الله عليه وسلم ـ انما امر باصلاحه، ثم عدي هذا الحكم الى كل ما لا نفس له سائلة، كالنحلة والزنبور، والعنكبوت واشباه ذلك، اذ الحكم يعم بعموم علته، وينتفي لانتفاء سببه، فلما كان سجب التنجيس هو الدم المحتقن في الحيوان بموته، وكان ذلك مفقودًا فيما لا دم له سائل انتفى الحكم بالتنجيس لانتفاء علته‏.‏

    ثم قال من لم يحكم بنجاسة عظم الميتة‏:‏ اذا كان هذا ثابتًا في الحيوان الكامل مع ما فيه من الرطوبات، والفضلات، وعدم الصلابة، فثبوته في العظم الذي هو ابعد عن الرطوبات والفضلات، واحتقان الدم اولى، وهذا في غاية القوة، فالمصير اليه اولى‏.‏

    واول من حفظ عنه في الاسلام انه تكلم بهذه اللفظة، فقال‏:‏ ما لا نفس له سائلة، ابراهيم النخعي، وعنه تلقاها الفقهاء ـ والنفس في اللغة‏:‏ يعبر بها عن الدم، ومنه نفست المراة ـ بفتح النون ـ اذا حاضت، ونفست ـ بضمها ـ اذا ولدت‏.‏

    واما المعنى الطبي، فقال ابو عبيد‏:‏ معنى امقلوه‏:‏ اغمسوه ليخرج الشفاء منه، كما خرج الداء، يقال للرجلين‏:‏ هما يتماقلان، اذا تغاطا في الماء‏.‏

    واعلم ان في الذباب عندهم قوة سمية يدل عليها الورم، والحكة العارضة عن لسعه، وهي بمنزلة السلاح، فاذا سقط فيما يؤذيه، اتقاه بسلاحه، فامر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ان يقابل تلك السمية بما اودعه الله سبحانه في جناحه الاخر من الشفاء، فيغمس كله في الماء والطعام، فيقابل المادة السمية المادة النافعة، فيزول ضررها، وهذا طب لا يهتدي اليه كبار الاطباء وائمتهم، بل هو خارج من مشكاة النبوة، ومع هذا فالطبيب العالم العارف الموفق يخضع لهذا العلاج، ويقر لمن جاء به بانه اكمل الخلق على الاطلاق، وانه مؤيد بوحي الهي خارج عن القوى البشرية‏.‏

    وقد ذكر غير واحد من الاطباء ان لسع الزنبور والعقرب اذا دلك موضعه بالذباب نفع منه نفعًا بينًا، وسكنه، وما ذاك الا للمادة التي فيه من الشفاء، واذا دلك به الورم الذي يخرج في شعر العين المسمى شعرة بعد قطع رؤوس الذباب، ابراه‏.‏


    ======================
    المرجع على هذا الراااااااااابط

    الطب النبوي

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=295&CID=6&SW=الذباب#SR1
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-15
  19. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة