وصلني للتو (أين صدام حسين)

الكاتب : أبو لقمان   المشاهدات : 897   الردود : 10    ‏2003-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-05
  1. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    عضو قيادي في حزب البعث يروي لـ"الوطن" قصة اللحظات الأخيرة من معركة بغداد
    قاسم سلام : صدام ما زال في بغداد وهو على قيد الحياة وقاد بنفسه الحرس الجمهوري في معركة المطار

    القيادة في الخارج تلقت توجيهات من "القائد" بتنظيم المقاومة

    قاسم سلام
    صنعاء: شاكر الجوهري
    أكد عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور قاسم سلام أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين لا يزال على قيد الحياة، وأنه بعث بتوجيهات للقيادة القومية في الخارج وهو قادر على تنظيم المقاومة ضد القوات الأمريكية والبريطانية.
    وأوضح ألا وجود لأنفاق تحت الأرض كما يتردد في وسائل الإعلام، وأن أعضاء القيادة القومية لحزب البعث غادروا العراق وهم يتواصلون حاليا لعقد اجتماع قريب في الخارج.
    وقال سلام في حديث لـ"الوطن": "لقد تمكن الرئيس صدام من الخروج على رأس كتيبة من الحرس الجمهوري إلى معركة المطار، لكن الخلل حدث في الامتناع عن توفير الطيران حماية لهذه الكتيبة".
    وأضاف: "وبعد معركة المطار طلب الرئيس من كل جندي يجد نفسه خارج وحدته الالتحاق بأي وحدة قريبة منه. وعندما سمعت هذا الكلام أدركت، باعتباري قائدا في الحزب، أن خيانة قد حدثت..!
    وبعد ذلك، جاءني إلى المنزل نائب ضابط من الحرس الجمهوري، وهو رفيق حزبي، فسألته ما الذي حدث؟ فأجابني أن عميداً في الحرس الجمهوري أبلغ قوات الحرس أن الأمور انتهت، وأن الأمريكيين سيطروا. وعلى ذلك، فإن من يريد أن يقاتل "الله وياه". إنما هذه هي الرتبة. ونزع رتبته العسكرية عن كتفيه وألقاها على الأرض وداس عليها بقدمه"!.
    وتابع: "سألت نائب الضابط: ولم لم تقتل هذا العميد فوراً..؟ فأجابني أن الضابط الصغير في الجيش لا يتجرأ على قتل الضابط الكبير. كما أننا اعتقدنا أن هذا الضابط ربما كان قد انهار، وقررنا تركه لبعض الوقت ريثما يعود إلى وعيه، لكن ما حدث بعد ذلك هو حدوث انهيار كامل في قوات الحرس الجمهوري. وحدث ارتباك، وأصبح الجنود كذلك يتركون مواقعهم وأسلحتهم، ويذهب كل واحد يبحث لنفسه عن ملجأ".
    وأضاف "هذا فيما يخص قيادات الصف الثاني والثالث. أما قيادة الصف الأول فقد انغمست في لعبة. لكنني لا أستطيع حصر الاختراق الذي حدث فقط في المال. النفوس الضعيفة قد تخترق من خلال موقف سياسي أو طائفي، أو عرقي، أو بواسطة المال. وقد كانت كل هذه الأوراق تلعب أدوارا متفاوتة فيما جرى.. الطائفية والعرقية. وقد تحول قادة الأكراد إلى ما هو أسوأ من الصهاينة مليون مرة.
    لقد كان جلال طالباني يتحرك، كما لو كان هو جورج بوش، وليس طالباني الكردي المسلم. ولهذا، فإني أقول، إن كل من يخلع جلده يوما، لصالح جهة ما، لا يمكن أن يكون مؤمنا بأمته أو بشعبه أو بعقيدته".

    دور المخابرات العراقية
    وقال "لقد استطاعت المخابرات العراقية أن تحصي في الأيام الأولى للحرب، أنفاس كل الأجهزة التي كانت تتعامل مع الأقمار الصناعية الأمريكية من الداخل، وتؤشر إلى الأهداف العراقية، وقد "توهت" هذه الأجهزة. واستطاعت المخابرات العراقية أن تستخدم العملاء لمدة أسبوع في عملية تشتيت لجهد القصف الصاروخي الذي كان لا يصيب أهدافه بفضل المخابرات العراقية، التي استطاعت فعل الشيء ذاته مع الطائرات المغيرة. وقد اضطرت أمريكا لوقف استخدام أجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية لأنها اخترقت، وهذا ما تم إعلانه من قبلهم.
    وأضاف: "المخابرات العراقية لم تكن قليلة. كانت قوية. كانت تخرج العملاء في الليل والنهار، كما يتم إخراج الفئران من جحورهم"، وتم إعدام 4 عملاء".

    آخر ساعات النظام
    وروى سلام آخر ساعات النظام العراقي فقال "يوم التاسع أدى الرئيس الصلاة في مسجد عبد القادر الكيلاني في شارع السعدون، وسلم على الناس، وصافحهم. وفي اليوم التالي أدى الصلاة في مسجد الإمام أبو حنيفة (جامع الأمام الأعظم)، والتف حوله الناس.
    وهنا أريد أن أؤكد أن الرئيس صدام حسين لا يزال على قيد الحياة، وأنه موجود في بغداد، وأنه قادر الآن على تنظيم قوات وقيادات الحرس الجمهوري من الصفين الثاني والثالث وما دونهما ليخوض بهم المقاومة من تحت الأرض. وكذلك الحزب الذي نزل تحت الأرض".
    وأكد أن الحزب سينظم المقاومة وعملية الرد على الأمريكيين، وسيشارك في المقاومة أفراد الحرس الجمهوري والجيش. وقال "أريد أن أؤكد أن المقاومة المنظمة ستبدأ بشكل استراتيجي بحسب حساب الطرف الآخر. أمريكا لا تزال موجودة بكثافة داخل بغداد، وداخل المحافظات العراقية. ليس صحيحا أن قوات "المارينز" سلمت مواقعها لقوات الجيش، فهي لا تزال موجودة، وكذلك الجيش، وهم مزودون بكل أنواع الأسلحة".
    اجتماعات القيادة القومية
    وأوضح سلام أن الاتصالات بين أعضاء القيادة البعثية كانت منتظمة، وأن الوحيد الذي لم يكن بالإمكان مشاركته في اجتماعات القيادة القومية هو صدام حسين، وذلك بسبب انشغاله في قيادة المواجهة، وكشف عن اجتماعات عقدت في منزل يقع في جزيرة أعراس بغداد. وقال" بدأ الاجتماع في السابعة مساء وغادرنا المكان في التاسعة إلا ربعا ليضرب المنزل المجاور للمنزل الذي كنا مجتمعين فيه بعد ربع ساعة من مغادرتنا، بثلاثة صواريخ حولته إلى ركام، فقد قصف منزل مجاور لمنزل الدكتور ألياس فرح عضو القيادة القومية ".
    وأكد أن جميع أعضاء القيادة كانوا مجتمعين في تلك الليلة باستثناء صدام لانشغاله بقيادة المعركة، وعزت إبراهيم الذي كان موجوداً في الشمال، وعبدالمجيد الرافعي لوجوده في لبنان حيث كان مريضا يتلقى العلاج منذ شهر فبراير الماضي.
    وأوضح أن على رأس المجتمعين كان طه ياسين رمضان، وألياس فرح وبدر الدين مدثر وقاسم سلام وآخرين من القيادة القومية الذين لا تعلن أسماؤهم.

    رسائل صدام
    وأشار سلام إلى أن صدام حسين كان يؤكد في رسائله إلى القيادات أن الأمور تسير على ما يرام وقد توقفت الرسائل بعد معركة المطار، وأضاف "أريد أن أؤكد أن كل الأمور كانت تسير، حتى معركة المطار، وفقا للنسق المخطط والمرسوم. معركة المطار هي أم الحواسم الحقيقية التي قتل فيها آلاف من الأمريكيين، لقد استمرت تلك المعركة من الساعة 11:30 ليلا حتى 6:30 صباحاً، لم يتوقف إطلاق النار خلالها إطلاقا، حيث كان الرجال الذين هجموا على الأمريكيين أسوداً كاسرة فعلاً، وقد تشكلوا من الحرس الجمهوري والفدائيين والبعثيين الذين قادهم صدام حسين الذي كان في المقدمة، مصرا على أن يكون في أول دبابة، حين حاول البعض إثنائه عن ذلك خوفا على حياته. ولذلك، فقد اندفع الجميع في القتال، وكان كل واحد يبحث عن الاستشهاد لا عن الراحة والحياة".
    وتابع يقول "أريد أن أنفي صحة التقارير والتحليلات التي اعتقدت أن الصحاف حين تحدث عن معارك غير تقليدية متوقعة، فإنه كان يشير إلى مباغتة القوات الأمريكية في المطار عبر أنفاق متصلة به من داخل بغداد. لا وجود لمثل هذه الأنفاق إلا في الخيال والأوهام. لقد أرادوا بهذه الكذبة التهويل حول حجم الإنجازات الأمريكية عبر الزعم أن أمريكا تستطيع أن تلتقط الإبرة من تحت الأرض. وأنها استطاعت أن تكتشف الأنفاق تحت الأرض".

    مغادرة العراق
    وأوضح أنه قرر مغادرة منزله في الحارثية في 12 أبريل بعد انقطاع التواصل مع بقية أعضاء القيادة، وأنه كان هناك توجيه يقضي بنزول الحزب تحت الأرض. والذي يستطيع الاختفاء، والنزول تحت الأرض هو ابن بغداد، وأكد أن العامل الاستخباراتي لعب دورا مهما في ملاحقة القيادات البعثية، مشيرا إلى أنه أصبح يملك هواتف أعضاء القيادة القومية الذين أصبحوا خارج العراق، وسوف يتواصل معهم في مواقعهم الجديدة. وقال "تلقينا رسالة من بغداد في 21 أبريل بعد وصولي إلى صنعاء بساعات حول كيفية العمل، ومع من نتواصل من البعثيين"، وأن الرسالة كانت من صدام وتدعو إلى مقاومة الأجنبي.
    وكشف سلام عن الطريق الذي سلكه للخروج من العراق، فأشار إلى أنه اتبع طريق سوريا ومنها إلى الأردن ومن ثم إلى اليمن.

    مغادرة أمين الحافظ
    وأكد سلام أن الرئيس السوري الأسبق أمين الحافظ غادر العراق من تلقاء نفسه بعد خروج القيادة بيومين، وأن الرئيس العراقي الأسبق عبدالرحمن عارف موجود في العراق، وكان يسكن حي المنصور. وقال إنه نقل للرئيس اليمني علي عبد الله صالح صورة ما جرى، حيث أبدى ألمه لما حدث وقال إن موقفه كان واضحاً بعد الحرب. وأكد قناعته بأن صدام حسين رجل شجاع وكريم ومناضل، لكنه كأي قائد له أخطاؤه وإيجابياته. وقد أبلغني أن أنقل تحياته لصدام حسين في أي وقت التقيه.

    هذا هو النص كما وصلني .. لا أدري أي "الوطن" ، قامت بالمقابلة ، ومتى ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-05
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    صدام راح يا أبو لقمان ويجب أن نسمى الأشياء بأسمائها فهو رجل غير متزن ولم يستطيع من قيادة العراق إلى بر الأمان0

    ربما تعاطف معه البعض لان الخصم كان امريكا وامريكا سند إسرائيل القوي وخلاف ذلك لا أعتقد بأن صدام كان رجلا عاقلا أو لديه ملكات القيادة على الإطلاق حيث حول العراق من دولة ثرية إلى مديونة وبدد ثرواتها وبناها ثم عاد ودمرها 0

    مثل صدام لا يمكن ان يقال عليه أكثر من معتوه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-05
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لا يهضمه العقل

    كلام مخيّط بصميل يا أبو لقمان :):):)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-05
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    قسماً ، عظماً ..
    أن هذا ما وصلني ..
    فيه ثغرات كثيرة ..
    لكن "قاسم سلام" حي يرزق ..

    أخي سرحان "راح" ، أتعني "مات ، أو قتل" ؟

    أخي المتشرد .. لقد نشرته ، لعل أحد الأعضاء .. لديه ما يؤيد ، أو ينفي ، خاصة " أعضاء " اليمن ..

    أرجو ألا أكون بنشري تلك (المقابلة) قد وضعت نفسي في موقف محرج ..

    سلام وتحية لمروركم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-06
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    كل ما قاله الأخ أبو لقمان صحيح..كما
    هذا ما قاله قاسم سلام أمين عام حزب البعث العربي في اليمن..
    وقد تم نشر تلك المقابلة على حلقتين في أحدى الصحف الخليجية.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-06
  11. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    أنا مصدق لك أخي لقمان في كل حرف ذكر
    ===========
    فلا عجب فقد خرج علي سالم من رشاش حسان بسلام
    ==============
    ويحتاج الموضوع لوقت لقرائته كاملا

    وتقبل خالص التحيه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-06
  13. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    مصدر ثان يؤكد صحة الخبر ..

    شكرا أخي البرق اليماني .. مداخلتك جاءت في وقتها كنت على وشك حذف الموضوع لإفتقاره لبعض مسلمات المنطق ..

    سلام وتحية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-07
  15. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    المقابلة كاملة قراتها قبل يومين في احدى الجرايد مقابلة اجريت في صنعاء مع عضو القيادة القومية قاسم سلام اجراها شاكر الجوهري لصالح الدستور
    واذا كان صدام معتوة يا سرخان فهو اوهن من ان يكون مدجن لسياسة اسرائيل وامريكا الامبريالية ماذا نقول عن حكام الكويت اي وصف يستحقوة‍‍؟

    تحياتي ابو لقمان
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-07
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    في هذا الخبر تقارب مع ما جاء في قصة ماهر التكريتي وربما هو الذي سبب انهيار ضباط الحرس ولعن الله الخونة اينما كانوا وبالنسبة فجميع من لا يحمل البندقية ويعتبرها نبض قلبه ويلوي عليها شغافة فهو خائن قد قبض حقه . كل عراقي يجري فيه الدم ويترك البندقية والتي كان ينبغي ان تحمل ضد كل ضالم سواء صدام او امريكا فهو خائن قد قبض ثمن بلاده ولا حول ولا قوة الا بالله.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-07
  19. باعبادابوعمار

    باعبادابوعمار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-11
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    الاخ ابو لقمان مشرفنا الفاضل

    اعلم ان الخونه في كل ارجاء العالم العربي وكلآ باسلوبه في التعامل مع الاخرين وقد اعترف من رجع من بغداد في كثير من الدول العربيه انها كانه خيانه كبرى ولولاها لتغير الوضع وقال احد المتطوعيين لراديو ام بي سي انهم كانو يقتلون من خلفهم من العراقيين انفسهم وهي خاينه من داخل العراق ومن اجل المال ولك الله يا الشعوب العربيه الذي انتي بحاجه الى المال وبعتي الوطن العربي لهولاءالخونه والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة