أين ذاك الأنس ، أين ذاك الانبساط ( للبيحاني )

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 499   الردود : 1    ‏2003-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-05
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    من منا لم يسمع عن الشيخ محمد سالم البيحاني ؟


    انه العالم الجليل مؤسس مسجد البيحاني بعدن درس في الأزهر الشريف قارع الاستعمار في جنوب اليمن المحتل …. كانت له مواقف وطنية بعد الاستقلال ……. حاول حل الخلافات بين الرفاق من أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني في تطاحنهم وخلافاتهم وحروبهم الستمرة ، نفذ بجلده هاربا الى شمال الوطن بعد أن وضعه الرفاق في دائرة الاتهام تمهيدا لتصفيته جسديا تحت أي تهمة وما أكثر تهمهم حينذاك بحق بعضهم البعض فكيف بالمواطن إذا أصبح رقما في خلافاتهم ؟ بالقطع سيختفي كما اختفت هامات رجال كل ذنبهم أن جاسوسا أشار إليهم ببنانه موجها إليهم تهمة ( اللاوطنية ) الكفيلة بالتغييب الى الأبد !!!!!!!!


    قال قصيدته الشهيرة ( أين ذاك الأنس ، أين ذاك الانبساط ) متحسرا فيها على ما آل إليه حال عدن التي ضربت بها الأمثال كمأوى للأحرار ومنطقة انتعاش اقتصادي لم تشهد له المنطقة مثيلا ……….. ومن حقنا هنا أن نتساءل قائلين : ماذا لو شاهدها البيحاني ( يرحمه الله ) بعد إعادة تحقيق الوحدة اليمنية وهي تنهب وتستباح وجبالها تنخر وبحارها ترصف لبيعها كأرض فضاء ومصانعها تخصخص ليستفيد منها المتنفذون …… كأن الاستباحة هي قدر عدن منذ أن غزاها الكابتن هينس لبسط الهيمنة البريطانية عليها مرورا بالرفاق وانتهاء بالوحدويين .


    رحم الله البيحاني


    يسعدني نقلها إليكم مع الاعتذار سلفا لطولها …… إنها سرد لواقع مرير عاشته عدن وعاشه معها شمسان كرمز من رموزها


    .
    آح يا قلبي المعنّى ثم آح
    ------------ لست أدري لست أدري هل يباح
    أم حرام في الأقاويل الصحاح
    ------------ أن يبث المرء آلام الجـــراح
    نبئؤني يا صماصيم (1) الكفاح
    ------------ ما على الصب إذا ما قـال آح

    يا ليالي الوصل في هذا الوطن
    ---------- لا أراك الله فصــلا من عدن
    يا بلاد الأنس في ماضي الزمن
    ------------ ما الذي فرقنا حتى يظـــن
    أن وقت الأنس قد ولى وراح
    ------------ ما على الصبّ إذا ما قال آح


    أين ذاك الأنس أين الانبساط
    ---------------- حينما يمتد للناس البساط
    في مكان بالمسرات محاط
    --------------- وكأن القوم قد جازوا الصراط
    في سرور وحبور ومزاح
    -------------- ما على الصب إذا ما قـال آح

    والأغاني من كلام الآنسي (2)
    --------------- بخيال شاعري خانــــس
    يصف الغصن كقد مائس
    -------------- لفتاة ذات طرف ناعــــس
    يتثنى بين ورد وأقاح
    -------------- ما على الصب إذا ما قــال آح

    وبيوت الله كانت عامرة
    ------------- برجال يعمرون الآخــــــرة
    حلقات العلم فيها زاخرة
    ------------- بوجوه زاهرات نيّــــــرة
    في اجتماعات مساء وصباح
    ------------ ما على الصب إذا ما قــال آح



    أين بالله اجتماع العظماء ؟
    -------------- من فلان وفلان الحكمــاء
    ذهب العلم ومات العلماء
    --------------- وأرى الأرض لأصحاب السماء
    سلمت ما كان فيها من صلاح
    --------------- ما على الصب إذا ما قـال آح

    يا رجالا في رحاب العيدروس (3)
    --------------- أين ما في العسقلاني (4) من دروس ؟
    و ( أبان ) (5) حيث ترتاح النفوس
    ---------------- أفنحن اليوم في حرب البـــسوس ؟
    تغمد الكتب ويستل السلاح
    --------------- ما على الصب إذا ما قــــال آح

    عجبا من لؤلؤ فوق ذهب
    --------------- تنثر الأشياخ علمـــــــا وأدب
    من كلام المصطفى خير العرب
    --------------- حينما يقرأ في شهر رجـــــــب
    ليلة الختم وعند الافتتاح
    --------------- ما على الصب إذا ما قـــــال آح



    ثم نحن اليوم في هذا البلد
    -------------- لا يرى في السوق منّا من أحـــــد
    خشية أن يقتل الثعل (6) الأسد
    -------------- هكذا الوضع إذا الوضع فســـــــد
    تختفي العمّة من تحت الوشاح
    ---------------- ما على الصب إذا ما قـــــال آح


    عدن كانت بما فيها تعج
    ------------- بين من يهمس فيها أو يضــــــــج
    وازدحام الناس فيها مزدوج
    -------------- جوها يمسي من الطيـــــــب أرج
    والتراب اليوم تحثوه الرياح
    --------------- ما على الصب إذا ما قـــــال آح


    كنت لا تشهد فيها عقربا (7)
    --------------- أو ذبابا (8) أو ركاما متربـــــا
    بلغ السيل كما قيل الزبـى
    --------------- وعلت أوساخه فوق الربــــــا
    والمجاري سددت والمستراح
    -------------- ما على الصب إذا ما قـــال آح

    بعد أصوات الملاهي والغناء
    -------------- صرت لا تسمع شيئا من هـــنــا
    غير صوت الرعب من خلف البناء
    --------------- بندق أو مدفع يفزعنـــــــا
    وصياح الجن من فوق الضياح
    -------------- ما على الصب إذا ما قـــال آح



    تفزع الأطفال بل والأمهات
    --------------- طلقات النار من كل الجهــــات
    ومقال البعض خذ مني وهات
    --------------- وعضال الداء تفتيش البنـــــات
    يرفع الستر بأطراف الرماح
    --------------- ما على الصب إذا ما قـــال آح



    وإذا الشمس تدانت للغروب
    --------------- كاد شمسان (9) من الخوف يذوب
    ربّنا عجّل بتفريج الكروب
    -------------- هذه الأفواه تدعو والقلــــوب
    تطلب العفو وترجوك السماح
    -------------- ما على الصب إذا ما قـــال آح




    (1) الصماصيم : السيوف التي لا تنثني
    (2) الآنسي : شاعر يمني
    (3) العيدروس : أحد مساجد مدينة عدن
    (4) العسقلاني : أحد مساجد عدن
    (5) أبان : مسجد في عدن يقال أن من بناه هو أبان بن عثمان
    (6) الثعل : اللئيم (بضم الثاء ) وفي العامية اليمنية يسمى الثعلب ثعلا لمكره
    (7) عقربا :يقصد الجواسيس والقتلة
    (8) ذبابا : يقصد المتطفلين
    (9) شمسان : جبل في عدن وهو معلم من معالمها الطبيعية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-07
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0

    سلمت ايها المتشرد على النقل..

    وهذا هو حال الأحرار في زماننا الأعمى..إما يتهمون بالخيانة..وإما ينفون الى اقاصي الأرض..!

    ليس العيب في صنعاء..ولا عدن

    بل العيب في نفوس لم يشبعها ما نهبت من خيرات الوطن..

    ولن يشبعها إلا التراب..

    خالص تقديري
     

مشاركة هذه الصفحة