حقيقة فيروس سارس الرئوي

الكاتب : ذي يزن   المشاهدات : 801   الردود : 1    ‏2003-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-04
  1. ذي يزن

    ذي يزن «« الملك اليماني »» مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-26
    المشاركات:
    34,433
    الإعجاب :
    55
    يؤكد الكثير من الخبراء على أن مرض سارس ناتج عن سلالة جديدة من فيروس "كورونا" الذي ربما انتقل من الحيوانات إلى البشر في مقاطعة جواندونج في جنوبي الصين، حيث ظهرت أول حالة للمرض. وينتمي هذا الفيروس إلى عائلة الفيروسات التاجية التي تسبب الرشح العادي غير الخطير.

    ويرمز إلى المرض بالإنجليزية بالأحرف SARS اختصارا لـ
    "Severe Acute Respiratory Syndrome" وترجمته بالعربية "المتلازمة التنفسية الحادة الشديدة"، ولكن درجت معظم الأبحاث على تسميته سارس، وهو مرض يشبه في أعراضه الالتهاب الرئوي، لكنه في حقيقته نوع غريب من الفيروسات المعدية التي لا يوجد لها علاج حتى الآن.

    ويقول علماء في معهد الأبحاث الوراثية في بكين إن الفيروس المسبب لهذا المرض يتحول بسرعة وسهولة، بعد أن بينت جدولة الخريطة الوراثية للفيروس من عينات أخذت في الصين، اختلافات مع تلك التي توصل إليها علماء أميركيون وكنديون.

    وقد سجل المعهد التابع للأكاديمية الصينية للعلوم بعض الاختلافات في التركيبة الوراثية للعينات المختلفة للفيروس "وهذا يدعو إلى الافتراض أن الفيروس يتحول بسرعة كبيرة وبسهولة". وتزيد هذه الطبيعة المتحولة للفيروس من صعوبة مكافحته، أو تطوير لقاح لمقاومته.

    ويخشى عالم الحميات في معهد باستور في باريس جان كلود مانوغيرا من أن يؤدى انتشار الفيروس إلى "تحسين طريقة انتقاله"، ما سيجعله أكثر قدرة على العدوى، مشيرا إلى أن الحالات التي لوحظت في كندا لا تبعث على الطمأنينة حيث تمكن فيروس سارس من الانتشار بسهولة في هذا البلد.

    وردا على سؤال عما إذا كان من المحتمل أن يتحول الالتهاب الرئوي الحاد إلى مرض منتشر بطريقة مستمرة على غرار الزكام والرشح أجاب مانوغيرا في مقابلة صحفية أن "كل شيء يتوقف على طريقة تفاعل الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس مع الالتهاب". فإذا ما أفرز هؤلاء المصابون مواد مضادة، فإن هذه المواد ستحميهم في حال تفشى المرض مجددا إن لم يكن في وسع الفيروس التحول وراثيا، "ولكن إذا لم يحدث ذلك، يمكن عندها أن نخشى حقا من أن يتفشى المرض كالوباء".

    وعلى الرغم من اتفاق الدكتور لوك مونتانيي رئيس المؤسسة العالمية لأبحاث الإيدز ومقرها باريس على أن اكتشاف علاج للمرض سيستغرق سنوات إلا أنه أعرب عن اعتقاده بأن خلاصة ثمرة البابايا المخمرة يمكن أن تحسن المناعة من أعراض تسببها فيروسات من بينها سارس مشيرا إلى أن هذا العلاج لم تؤكده دراسات.

    ويقول مونتانيي، وهو واحد من أعضاء فريق علمي قام بعزل الفيروس المسبب للإيدز "HIV" إن فيروس الإيدز أكتشف عام 1983 واستغرق الأمر حتى 1993 للتوصل إلى أساليب علاج يمكنها بالفعل تحسين حالة المرضى.

    آثار اقتصادية

    ولم تقتصر خطورة سارس على صحة البشر بل امتدت لتشمل اقتصاديات العالم، حيث أعلنت الأمم المتحدة أن مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد سيساهم مع عوامل أخرى في خفض معدل النمو الاقتصادي في آسيا بنحو نصف نقطة مئوية هذا العام.

    وجاء في تقرير للجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادي التابعة للأمم المتحدة أنها خفضت تقديرات النمو للمنطقة إلى 5% مقارنة مع 5.4% في نوفمبر/ تشرين الثاني بسبب انخفاض نشاط المستثمرين وتراجع حركة السياحة بسبب انتشار المرض. وهذه الأرقام مبنية على أساس تقديرات صندوق النقد الدولي وحكومات المنطقة.

    ويؤكد الأمين العام للجنة كيم هاك سو أن مرض سارس سيؤثر بشدة في الدول التي تعتمد على السياحة أكثر من غيرها. لكنه أوضح أن التراجع المتوقع في السفر من أجل الأعمال سيكون له أثر على المنطقة كلها. وقال "الرأي الداعي للتفاؤل يقول إن سارس موسمي وسيتم احتواؤه بحلول يونيو/ حزيران".

    كما يؤكد مسؤولون بوكالات سياحة وسفر في إندونيسيا أن صناعة السياحة في هذه الدولة التي مازالت تتعافى من آثار تفجيرات جزيرة بالي تواجه أزمة جديدة مع انتشار سارس.

    ورغم أنه لا توجد حتى الآن تقارير رسمية بإصابات مؤكدة في بالي فإن حالات المرض التي ظهرت في منتجعات سياحية أخرى كسنغافورة وهونغ كونغ دفعت سياحا غربيين إلى الابتعاد عن المنطقة بما فيها بالي التي يؤمها السياح من مختلف أرجاء العالم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-05
  3. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    تعليق بسيط

    المـتـلازمة الـتـنـفـسـيـة الـحـادة الـشـديـدة
    (الإلـتـهـاب الــرئــوي الآســيــوي)
    Severe Acute Pulmonary Syndrome "SARS"


    تتتبع وكالات الأنباء أخبار المرض الذي بدأ في الصين وأخذ ينتقل لبعض الدول الأخرى مسبباً العديد من الإصابات وبعض الوفيات، لذلك رأينا أن نبين ماهية هذا المرض وكيفية تكونه.


    أين بدأ هذا المرض وكيف انتقل؟

    كل الدلائل تشير أن حالات الإلتهاب الرئوي غير الاعتيادي قد بدأت في الظهور في مقاطعة في جنوب الصين منذ شهر نوفمبر 2002، بحيث لوحظ زيادة في عدد الحالات التي تصاب بالالتهاب الرئوي الحاد في الفترة منذ نوفمبر 2002، ولكن بدأ المرض في الظهور في دول أخرى عندما أدخل طبيب إلى مستشفى في فيتنام بنفس الأعراض بعد أن كان يعالج بعض الحالات في الصين، وأيضا اكتشاف حالات في أحد فنادق هونغ كونغ نتيجة لوجود رجل أعمال في الفندق قد أصيب بنفس الأعراض من خلال تواجده في الصين، ونتيجة لكثرة هذه الحالات قامت منظمة الصحة العالمية بإصدار تحذير في يوم ( 15 مارس 2003 ) تحذر من وجود هذا المرض، وشكلت فريق عمل لتحديد سبب المرض، والإجراءات الوقائية للحد من انتشاره.
    وقد بلغت عدد الحالات الكلية التي تم اكتشافها حتى الآن تقريبا (5462) وغالبية هذه الحالات في الصين ( 3303 حالة )، هونغ كونغ ( 1572 حالة ), و عدد الحالات التي شُفيت من المرض حتى تاريخه هو ( 2427 حالة).
    عدد الحالات التي تم اكتشافها في مختلف الدول حتى تاريخ (29/4/2003), كما هو موضح بالجدول التالي:



    أعداد المصابين


    الـدولـة عدد المصابين عدد الوفيات عدد المُشافين
    استراليا 4 لا يوجد 3

    البرازيل 2 لا يوجد 2

    بلغاريا 1 لا يوجد لا يوجد

    كندا 146 20 86

    الصين 3303 148 1322

    هونغ كونغ 1572 150 759

    تايوان 66 لا يوجد 25

    فرنسا 5 لا يوجد 1

    ألمانيا 7 لا يوجد 6

    الهند 1 لا يوجد 1

    اندونيسيا 1 لا يوجد 1

    ايطاليا 9 لا يوجد 4

    اليابان 2 لا يوجد لا يوجد

    الكويت 1 لا يوجد 1

    ماليزيا 6 2 3

    منغوليا 5 لا يوجد 3

    الفلبين 4 2 1

    جمهورية أيرلندا 1 لا يوجد 1

    رومانيا 1 لا يوجد 1

    سنغافورة 201 24 139

    جنوب أفريقيا 1 لا يوجد لا يوجد

    أسبانيا 1 لا يوجد 1

    السويد 3 لا يوجد 2

    سويسرا 1 لا يوجد 1

    تايلندا 7 2 5

    بريطانيا 6 لا يوجد 6

    الولايات المتحدة 41 لا يوجد غير متوفر

    فيتنام 63 5 53

    العدد الكلي 5462 353 2427



    المصدر : منظمة الصحة العالمية.


    ونلاحظ من الجدول , عدم وجود حالات في الدول القريبة من الكويت، ولكن يجب أخذ الاحتياطات والانتباه لإمكانية انتقال المرض إلى هنا، و لقد تم إكتشاف حالة واحدة في الكويت بتاريخ 4/4/2003 و هي لسيدة كانت مُسافرة إلى جنوب الصين , ظهرت عليها أعراض المرض و خضعت للعلاج بمضاد للفيروسات ذات طيف واسع و هو الريبافيرين ( Ribavirin ) و شُفيت من المرض.

    تعريف الحالة حسب تقرير منظمة الصحة العالمية
    حالة مشتبه بها Suspected Case :
    مريض بدأت أعراض المرض لديه بعد ( 1 فبراير 2003 ) وهي :
    حرارة عالية أكثر من ( 38 ْ درجة ) مئوية + التعرض خلال 10 أيام السابقة لبدء المرض ل :

    مخالطة شديدة لمريض لديه حالة الإلتهاب الرئوي الحاد.
    أو السفر إلى منطقة ثبت وجود وانتقال مرض الإلتهاب الرئوي الحاد فيها، وحاليا هذه الدول المحددة هي ( جنوب الصين، هونغ كونغ، فيتنام، كندا ).



    حالة مصابة على الأغلب probable Case :

    هو عبارة عن حالة مشتبه بها + أشعة للصدر تبين إلتهاب رئوي لا نمطي (Atypical Pneumonia) .


    ماهو سبب المرض؟
    كل الدلائل تشير أن سبب هذا المرض هو نوع من أنواع الفيروسات، وفي البداية كان هناك شك في مجموعة ((البارا ميكسو فيرس)) ((Paramyxo Virus)) وهو فيروس ينتمي إلى نفس المجموعة التي تسبب مرض النكاف، والحصبة. ولكن يوجد تقريبا اجماع الآن أن الفيروس المسبب لهذا المرض ينتمي إلى مجموعة (Corona Virus)، وهذه المجموعة من الفيروسات تسبب في العادة نزلة البرد الإعتيادية ولكن للأسف في بعض الأحيان تحدث طفرة جينية في هذه الفيروسات بحيث تجعلها أكثر شدة وقد يكون هذا السبب في تطور مثل هذا الفيروس.


    والمهم معرفة أن فترة الحضانة لهذا الفيروس قصيرة وتتراوح ما بين ( 5-7 ) أيام بحيث أنه في غالبية الحالات تظهر الأعراض خلال أسبوع إذا تمت الإصابة بهذا الفيروس ويتم الآن تطوير فحص باستخدام تقنية ( P.C.R ) لإمكانية تشخيص المرض وتحديد ما إذا كان هذا الفيروس موجود في عينات البلغم أو السوائل الرئوية المأخوذة من المرضى.


    [COLOR="00008B"]م[/COLOR][COLOR="2B1180"]ا[/COLOR][COLOR="552174"] [/COLOR][COLOR="803269"]ه[/COLOR][COLOR="AA425E"]ي[/COLOR][COLOR="D55352"] [/COLOR][COLOR="FF6347"]أ[/COLOR][COLOR="D4683B"]ع[/COLOR][COLOR="AA6D2F"]ر[/COLOR][COLOR="7F7223"]ا[/COLOR][COLOR="557618"]ض[/COLOR][COLOR="2A7B0C"] [/COLOR][COLOR="008000"]ا[/COLOR][COLOR="0D6B16"]ل[/COLOR][COLOR="19552B"]م[/COLOR][COLOR="264041"]ر[/COLOR][COLOR="322B57"]ض[/COLOR][COLOR="3F156C"]؟[/COLOR][COLOR="4B0082"] [/COLOR]
    أعراض المرض كما يلي :


    ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
    إعياء شديد.
    ألام من مختلف أنحاء الجسم.
    كحة شديدة.
    ضيق في التنفس.

    ويجب الانتباه أن نسبة ( 80% - 90% ) من المرضى قد خفت الأعراض عندهم تدريجيا بدون أن يؤدي المرض إلى مشاكل كبيرة، ولكن يوجد نسبة ( 10% - 20% ) يتطور المرض إلى التهاب شديد في الرئتين بحيث يؤدي إلى الحاجة إلى التنفس الصناعي وللأسف حصلت وفيات في بعض الحالات، ولكن تبقى نسبة الوفيات تقريبا 3% فقط وهي نسبة قليلة.



    [COLOR="8B0000"]ت[/COLOR][COLOR="920000"]ع[/COLOR][COLOR="9A0000"]ل[/COLOR][COLOR="A10000"]ي[/COLOR][COLOR="A90000"]م[/COLOR][COLOR="B00000"]ا[/COLOR][COLOR="B80000"]ت[/COLOR][COLOR="BF0000"] [/COLOR][COLOR="C70000"]ع[/COLOR][COLOR="CE0000"]ا[/COLOR][COLOR="D60000"]م[/COLOR][COLOR="DD0000"]ة[/COLOR][COLOR="E50000"] [/COLOR][COLOR="EC0000"]ل[/COLOR][COLOR="F40000"]ل[/COLOR][COLOR="FB0000"]م[/COLOR][COLOR="FF0403"]و[/COLOR][COLOR="FF0C08"]ا[/COLOR][COLOR="FF140D"]ط[/COLOR][COLOR="FF1D12"]ن[/COLOR][COLOR="FF2517"]ي[/COLOR][COLOR="FF2D1C"]ن[/COLOR][COLOR="FF3522"] [/COLOR][COLOR="FF3D27"]و[/COLOR][COLOR="FF462C"]ا[/COLOR][COLOR="FF4E31"]ل[/COLOR][COLOR="FF5636"]م[/COLOR][COLOR="FF5E3B"]ق[/COLOR][COLOR="FF6641"]ي[/COLOR][COLOR="FF6F46"]م[/COLOR][COLOR="FF774B"]ي[/COLOR][COLOR="FF7F50"]ن[/COLOR]

    الإمتناع عن السفر للدول التي حصل فيها إصابات كثيرة وهذه الدول حاليا هي ( جنوب الصين، هونغ كونغ، فيتنام، سنغافورة).
    أنه إذا كان أحد الأشخاص قد زار هذه المناطق خلال الشهرين الماضيين وظهرت عليه أعراض المرض المذكورة خلال 10 أيام من رجوعه فيجب مراجعة المراكز الصحية.
    مراعاة قواعد الصحة العامة مثل التقليل قدر الإمكان من مخالطة الناس الذين لديهم أعراض انفلونزا حادة.



    [COLOR="FF6347"]م[/COLOR][COLOR="DB5561"]ا[/COLOR][COLOR="B6477C"] [/COLOR][COLOR="923996"]ي[/COLOR][COLOR="6D2AB0"]ج[/COLOR][COLOR="491CCA"]ب[/COLOR][COLOR="240EE5"] [/COLOR][COLOR="0000FF"]أ[/COLOR][COLOR="071DE2"]ن[/COLOR][COLOR="0E3BC4"] [/COLOR][COLOR="1558A7"]ن[/COLOR][COLOR="1D758A"]ع[/COLOR][COLOR="24926D"]ر[/COLOR][COLOR="2BB04F"]ف[/COLOR][COLOR="32CD32"]ه[/COLOR]

    إن فترة الحضانة قصيرة جدا من ( 3-7 ) أيام بحيث تظهر أعراض المرض خلال 10 أيام من الإصابة بالفيروس.
    إن ( 80%-90% ) من الأشخاص المصابين يشفون تدريجيا من المرض بدون الحاجة إلى التنفس الصناعي، وأن نسبة الوفيات تعتبر قليلة وتقدر ( 3% ).
    إن المرض ينتقل من خلال المخالطة الشديدة للمصابين والمقصود بهذا هو الوجود في مكان مغلق مع مصاب والتعرض للرذاذ الصادر من السعال والعطاس.




    الدكتور ناصر بهبهابي
    استشاري الأمراض الصدرية





    [COLOR="00BFFF"]و[/COLOR][COLOR="05B8FD"] [/COLOR][COLOR="0BB1FA"]د[/COLOR][COLOR="10AAF8"]م[/COLOR][COLOR="16A2F5"]ت[/COLOR][COLOR="1B9BF3"]م[/COLOR][COLOR="2194F0"] [/COLOR][COLOR="268DEE"]س[/COLOR][COLOR="2B86EB"]ا[/COLOR][COLOR="317FE9"]ل[/COLOR][COLOR="3677E6"]م[/COLOR][COLOR="3C70E4"]ي[/COLOR][COLOR="4169E1"]ن[/COLOR][COLOR="3C60E4"].[/COLOR][COLOR="3658E6"].[/COLOR][COLOR="314FE9"]([/COLOR][COLOR="2B46EB"]م[/COLOR][COLOR="263DEE"]ن[/COLOR][COLOR="2135F0"]ق[/COLOR][COLOR="1B2CF3"]و[/COLOR][COLOR="1623F5"]ل[/COLOR][COLOR="101AF8"])[/COLOR][COLOR="0B12FA"].[/COLOR][COLOR="0509FD"].[/COLOR][COLOR="0000FF"].[/COLOR]
     

مشاركة هذه الصفحة