لكن ما اسمك؟!

الكاتب : أبوحسن الشّافعي   المشاهدات : 497   الردود : 6    ‏2003-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-03
  1. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    كنت في السّوق أبحث عمّا تحتاجه أم الحسن من حاجيّات!! عين على البضائع وأذن على الجوّال ,أتلقّى التعليمات من وزيرة التموين!!! لا.....هذا لا ينفع!!..نعم...هذا جيّد!! أوه –أبا الحسن-متى ستتعلّم شراء الأشياء دونما استشارة؟...هذه كانت نوع المحادثة الّتي تحمّلناها-الجوّال وأنا-من الوزيرة!!!
    عند ذلك لمحته...أحسست بعينيه تصوّب إليّ ,لم استغرب ...لكنّي كلّما دخلت قسماً لمحت نظراته!!
    كانت نظرات غريبة.....متوجّسة ..تتمايل بين نظرة غريب...ومعروف لديك!!قلقت وخاصّة أنّي في منطقة-حيث السوق-أبى الأمان أن يكون من ساكنيها!!!
    رأيته يتقدّم إليّ...تعجّبت...ألقى سؤالاً بإنجليزية باهتة:
    -You speak Arabic?
    -نعم.أجبته
    -آه....حيّاك الله ..ومن أين؟
    كانت تبدو على كلامه لهجة مغاربيّة.
    -من اليمن؟
    -أنا من المغرب....أعمل هنا...و.....
    بدأ يسترسل في الحديث ,ولصعوبة فهم لهجته طار عن فهمي كثير من كلامه.
    كان شابّاً مفتول العضلات,يقرب في سحنته إلى الجنس المكسيكي,تتوزّع رسوم الوشم على ساعديه,تحمل إحدى أذنيه قرطاً!!!كل شيء فيه يصرخ بأميريكيته...لباسه...قصّة شعره....وأشياء أُخَر!!
    تذكّرت حينها قصص التّائهين من أمثاله,ممّن رأيتهم أو سمعت قصصهم المنثورة هنا وهناك.
    تذكّرت تلك الفتاة التي أتت دكّاني ,تشتري بعض العطور.
    كانت بصحبة رجل أسود,تتنكّر وراء حياة أميركيّة صرفة....طريقة لبسها حديثها ...حتّى لون شعرها!!!
    وكأنّها تحرص على التأكيدبأنّها أميركيّة:
    -عربيّة؟أليس كذلك؟ سألتها.
    ارتبكت وكأن السؤال سلاح يهدّد حياتها:
    -وكيف عرفت؟
    -شعرت بذلك ...ولم أعرف!!!
    -آه....نعم ..نعم ..من (...). وذكرت بلدها باقتضاب خجول!!
    -سعيدة لرؤيتك....باي. قالت لي.
    آه...لكنّي لست سعيداً لرؤيتكِ...حدّثت نفسي,والأسى يتردّد بكل قسوة في قلبي !!
    مسكينة تلك الطّيور المهاجرة.....هاهي تقطع المسافات,وتركب الصعاب مبتعدة عن أعشاشها,هاهي على ساحل لايرحم ...ولا يلقي لتلك العصافير بالاً...تصل إليه...تتعثّر ...ترى وجوهاً لا تعرفها...تتنفّس هواءاً تنكره نفوسها,
    مسكينة تلك الطّيور.....ستبذل كلّ جهد لإرضاء النّاس على ذلك الشّاطىء ,وهو يمتلىء بالصّخور والشّوك وتحلّق العقاب فوقه,تبحث عن فريسة!!
    آه...مسكينة تلك الطّيور ...هاهي تحاول التخلّص من ريشها ,لتبدو بشكل أجمل في عيون الجمهور!!!
    يصفّق الجمهور......يصرخ تشجيعاً!!!
    إنّه يرى شيئاً لم يشاهده من قبل!!يصفّق لكل ريشة تنزع......تستمر الحفلة...حفلة الموت...تتأّوه العصافير ألماً!!...يضحك الجمهور ..فرحاً!!!...ها هي أرواح العصافير البائسة تخرج مع آخر ريشة...هاهي تتساقط كأوراق الخريف ..هشّة...يابسة...تذروها الرّياح بعد ذلك بلا مبالاة!!!

    آه...مسكينة الطيور....إنّها لم تعلم ...أنّ الأفاعي وحدها...تحيَ بعد نزع جلدها!!! الأفاعي فقط!!!!
    ___ _________ _____________
    -متشرّف لمعرفتك.خاطبته.
    -وأنا كذلك!!
    وودّعته...ومشيت يحملني الحزن والأسى....لكنّي تذكّرت شيئاً...إلتفتُّ إليه وسألته:
    -ولكن مااسمك؟
    -..اسمي ...محمّد!!
    آه......محمّد......ومضيت مسرعاً أردّد الاسم!!.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-03
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    رائع !!


    أخي القدير / أبو حسن الشافعي ..

    قصتك رائعة !!

    لا أدري إلى أي مدى يجري بالماهجر العربي ـ في أمريكا ـ قطار الحيرة والتوهان
    ( بالبعض طبعا )

    وهناك ماهو أسوأ ، فتجد بعض المغتربين يأتي بأولاده وهم في سن مبكرة يُسهل تذويبهم في المجتمع الأمريكي ، فيصحو بعد حين وقد فقد الأسرة كاملة وهو لا يملك لهم ضرا ولانفعا ..

    نسأل الله السلامة ..

    شكرا لك على نقل هذه الصور العربية المتأمركة ..

    لك خالص الود .

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-03
  5. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي الفاضل.
    العرب هاهنا في وضع يدعو إلى الخجل,فهم بين عدّة نيران تتناوشهم ذات اليمين وذات الشّمال,وكم يدعو وضع الأسرة المسلمة هنا إلى الأسى
    ولعلّ لي فرصة أخرى -إن شاء الله-أسهب في تناول هذا الموضوع الهام.
    أخوك:أبوالحسنين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-03
  7. شمر يهرعش

    شمر يهرعش شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    الله يستر

    أخي أبو الحسن لقد نكأت جروحاً وآلأما كثيرة في موضعك هذا وأسأل الله أن يحفظ أبناء المسلمين من السقوط في هذه المستنقعات
    أخي العزيز لقد قرأت لك موضوعاً قبل يومين والمدرج تحت((اسمع ضحكتها.....)) وما أجمل ان يكتب المرء أحاسيسه وأحاسيسه فقط
    ولقد شدني كثيرا أسلوبك الجميل والرقيق الذي يلامس القلوب فدمت مبدعاً ومجلسنا بحاجة ماسة لأديبٍ مثلك
    أخوك أبو محمدين ههههههه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-04
  9. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    ياحيّا الله أبامحمّدين:)
    كلماتك الرائعة تجعل المسؤولية أكبر...
    أشكرك على حسن الظن والذوق معاً.
    أخوك:أبوالحسنين:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-05
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    لست ادري لماذا شعرت وانا اقرأ موضوعك هذا اخي بوخز سكاكين حاره في صدري
    والله لم استطع منع دموعي من الفرار الى خارج مسكنهما الدائم

    هل وصلنا لهذه الدرجة!!
    هل وصلة امة محمد افضل الخلق الى الشعور بالعار كونها تنتمي اليه؟

    ليتني لم اولد بهذا العصر

    ليتني كنت ولدت في العصور الذهبيه للأمة الإسلامية..

    لكني سأضل افخر كوني عربيه..مسلمة..والله ان العزة في ديننا..ونحن الذين اضعنا العزة بإضاعتنا له..

    اذا طبقنا التعاليم الإسلامية في تعاملاتنا اليومية ..

    لو ادركنا بأن الدين الإسلامي ليس دين عبادة فقط وانما شريعة حياة ودستور مجتمع يرتقي به لأعلى المنازل بين المجتمعات الاخرى!!

    فقط لو..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-06
  13. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أختنا الفاضلة
    السّلام عليكم
    دموعك تلك التي انسابت من مخابئها...وشعورك ذاك تجاه ما يحدث يجعلك في زمرة أولئك الذين تتمنّين أن ولدتِ في زمنهم إن شاء الله.
    أصلح الله أمرنا جميعاً
    لكن علينا يا أختنا أن نعيش في زمننا .....لكي نصلح ما حاد عن سبيل الله
    وفّقنا الله وإيّاك لكل خير.
     

مشاركة هذه الصفحة