رسالتي إليكِ يا فتاة الإسلام

الكاتب : مجروح   المشاهدات : 781   الردود : 2    ‏2003-05-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-03
  1. مجروح

    مجروح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    260
    الإعجاب :
    0
    هذه رسالتي أُهديها لكِ يا فتاة الإسلام وكُلي أمل ورجاء أن تجدي متسعاً لها في صدرك فلا تتساهلي بها ، أرخي لها سمعك واسمعيها من حولك ِ

    أُختي في دين الله :

    هذه كلمات خطتها يدٌ أحرق قلب صاحبها واقع فتيات الأمة الإسلامية .

    آهاً ثم آهاً على ابنة الإسلام مالي أراها تتهاوى في وجه الأعداء وأسهمه المسمومة ، ما لي أراها تخور قواها أمام تلك المغريات .

    يا فتاة الإسلام :

    اعلمي أنك مستهدفة فمن الذي أستهدفك ؟

    إنهم أعداء الدين الذين عجزوا عن قهر المسلمين والتغلب عليهم وعلى إيمانهم الراسخ بالدبابات والمدافع والصواريخ ، فسلكوا طريقاً آخر ألا وهو إفساد المرأة وجعلها في صفوفهم لأنه بفسادها يفسد المجتمع وبصلاحها يصلح المجتمع .

    فقد قال أحد أعداء الإسلام : كأس وغانية يفعلاً في المسلمين ما لا تفعله المدافع والدبابات .

    وقال آخر : لن نتغلب على المسلمين حتى نجعل المرأة في صفوفنا .

    كيف بفساد المرأة يفسد المجتمع وبصلاحها يصلح ، لأن المرأة أياً كانت سواءً أماً أو بنتاً أو أختاً فإنها تصنع الرجال وتخرج الأبطال وتنتج البواسل الذين يحمون الدين من الأعداء .

    أيتها الدرة المصونة :

    لا تلتفتي إلى ذلك النعيق الداعي إلى تحرير المرأة ، إنه لا يريد حرية المرأة وإنما يريد حُرية الوصول إليها .

    لا تأبهي إلى من يدعي أن حقوق المرأة مهضومة في الإسلام ، لقد جاء الإسلام ليعز المرأة بعدما كانت مهانة ويرفعها من الحضيض إلى العلياء ، فقد كانت المرأة في السابق تُعد من سقط المتاع .

    فقد جاء الإسلام ليرفع شأن المرأة.

    يا أمة الله :

    لقد فضلكِ الله على سائر النساء بالإسلام وآدابه السامية وأخلاقه النبيلة عزةً وكرامةً وشرفاً وصيانة للأعراض وسمواً بالنفوس وشموخاً بالرؤوس فلا خضوع إلا لله رب العالمين ، فما أعزكِ يا ابنة الإسلام بإسلامك وما أرفعك بإيمانك وأخلاقك وآدابك، فـاتـقـي الله فـي نفـسـكِ وأمتـكِ.

    هذي العيون وذاك القدُ ** والشيح والريحان والندُ

    من أين جئتِ أأنجبتك روبـ**ـى بيض فأنتي الزهر والورد

    قالت وفي أجفانها كحل ** يُغري وفي كلماتها جدُ

    عربية جعلت مني مالها ندُ

    أغشى بقاع الأرض ما سـ ** ـنحت لي فرصة بالنفس اعتدُ

    عربية فسألتها مسلمة ؟ ** قالت نعم ولخالقي الحمدُ

    فسألتها والحزن يعصف قلبي ** والنار في قلبي لها وقدُ

    من أين هذا الزي ما عرفت ** أرض الحجاز ولا رأت نجدُ

    هذا التبذل يا محدثتي ** سهم من الإلحاد مرتدُ

    فتنمرت ثم انثنت صلفاً ** ولسانها لسبابها عبد

    قالت بالنفس واثقةً ** حُريتي دون الهوى سدُ

    فأجبتها والنار تلفحني ** أخشى بأن ينتثر العقد

    ضدان يا أختاه ما اجتمعا ** دين الهدى والكفر والصد

    والله ما أزرى بأمتنا ** إلا ازدواج ماله حـد

    أخيّتي في الله :

    إن ما ترين من تألق المرأة الغربية إنما هو باطل ألبسه الأعداء لباساً براقاً وخلاباً يخدع الكثير من الناظرين إليه كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء فإذا جاءه لم يجده شيئاً

    أعلمي أختي الغالية أن تلك المطربة أو الراقصة أو الممثلة لن تنفعك عند الموت ولا في القبر ولا في الموقف يوم الحشر .

    فيا أختي اعملي ما ينفعك في دنياك وأخرتك ، و احذري احذري أخيّتي من إتباع الأعداء وإن لبسوا مساوك أصدقاء وناصحين ، والتحقي بالصالحات عاجلاً غير آجل واحذري أن تقفي يوم القيامة لتقولي (( ياويلتي ليتني لم أتخذ فلاناً خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا )).

    يا أخواني وأخواتي القراء اعلموا انني كتبت هذا الموضوع راغبا في الخير


    اخوكم في الله مجروح.......
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-03
  3. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي وعلى ماكتبت وعلى حرصك على اخواتك الفتياة اللهم احفظنا واجعلنا من يرفعون اسم هذا الدين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-03
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    حفظ الله ورعاك أخي المجروح
    مشاركة رائعة
     

مشاركة هذه الصفحة