خمسة قتلى و19 جريحا حصيلة الانتخابات البرلمانية اليمنية

الكاتب : arab   المشاهدات : 281   الردود : 0    ‏2003-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-01
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    ارتفعت حصيلة القتلى والجرحى نتيجة أعمال العنف التي رافقت العملية الانتخابية في اليمن إلى خمسة قتلى و19 جريحاً. وقالت لجنة الانتخابات إن جريحين فارقا الحياة بعد أن أصيبا في هجوم نفذ على إحدى دوائر محافظة حجة مما أدى الى جرح أربعة أشخاص، فيما ذكرت مصادر المعارضة ان جندياً قتل وجرح اثنان في مواجهة بين أنصار مرشح مستقل ومرشح عن الحزب الحاكم بالدائرة (272) من محافظة الجوف. وطبقاً لهذه المصادر فإن مواطنين جرحا في تبادل لاطلاق النار شهدته الدائرة (98) في محافظة إب بعد أن منع مناصرو مرشح الحزب الحاكم اللجان الانتخابية عن استكمال عملية الفرز بعد اتضاح تقدم مرشح الاصلاح حسبما ذكرت جريدة البيان الاماراتية. على صعيد متصل بالانتخابات، رفض الاصلاح النتيجة التي أعلنتها إحدى دوائر محافظة عدن ومنحت الفوز لمرشح المؤتمر الشعبي، وقال ان نتيجة أحد المراكز الانتخابية قد غيرت بمحضر لم يوقعه أعضاء لجنة الانتخابات بينما كانت لصالح مرشحه. إلى ذلك أعلنت اللجنة العليا للانتخابات حصيلة جديدة لنتائج الاقتراع في 132 دائرة من أصل 301 دائرة هي اجمالي مقاعد البرلمان، حيث كان نصيب حزب المؤتمر الحاكم 103 مقاعد، ونصيب الاصلاح 13 مقعداً، وكان نصيب الاشتراكي 4 مقاعد وثمانية مقاعد للمستقلين ومقعدين لكل من الحزب الناصري والبعث. ومن المتوقع ان تعلن اليوم النتائج الرسمية للانتخابات النيابية في اليمن، بعدما تواصل مسلسل المفاجآت بسقوط الدائرة 11 في صنعاء والتي كانت تعد مغلقة لمصلحة "المؤتمر الشعبي العام". وفيما وصف مراقبون هذه الخسارة بـ"ضربة موجعة" لـ"المؤتمر" على رغم اكتساحه الغالبية، تلقت المرأة ضربة أخرى، فتراجع حضورها في البرلمان الجديد إلى نائبة واحدة بعدما كان لها مقعدان من أصل 300 مقعد ومقعد واحد.
    وتراجع نصيب "تجمع الإصلاح" على رغم مفاجأة فوزه في العاصمة، وكانت المفارقة أيضاً أن الدائرة الحادية عشرة هي المركز الذي اقترع فيه الرئيس علي عبدالله صالح، لكن النتائج أظهرت فوز مرشح "الإصلاح". وفي حين تمسك الأمين العام لـ"المؤتمر" الدكتور عبدالكريم الارياني بـ"غالب ومغلوب" في الاقتراع وبحق "المؤتمر" في التفرد بالحكم، دعا رئيس مجلس شورى "التجمع اليمني للإصلاح" عبدالمجيد الزنداني إلى "تجاوز حمى الانتخابات"، مفنداً اتهامات وجهت إلى حزبه بكونه "طالبان اليمن".
     

مشاركة هذه الصفحة