أسمع ضحكاتهم....لكن لا أرى أحداً!!

الكاتب : أبوحسن الشّافعي   المشاهدات : 536   الردود : 5    ‏2003-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-05-01
  1. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أدرت المفتاح لتحتويني الشقّة,تسابق أطفالي الثلاثة للقاءي ..قفزت طفلتي لتطوّق –كعادتها-عنقي بيديها الصغيرتين الحلوتين,
    احتضن كل من التوأم إحدى رجليّ..بدأت أسمع كلام ابنتي المتتابع الحلو حلو الشّهد,
    لا أفقه كثيراً منه لكنّه ينفذ إلي روحي كنسيم جميل.
    إلتفتُّ إلى المطبخ أرسلت أمّهم ابتسامة الترحيب الجميلة,استدرت لأقفل الباب..وماإن عدت لأبدأ معهم حفلة اللهو والمرح..
    لم أجد أحداً منهم..حتّى أمّهم لم تكن هنالك!!
    أسبقوني إلى غرفة النوم؟سألت نفسي...ناديت أسماءهم واحداً واحداً..خديجة... حسناً ..حسيناً...أسمع ضحكاتهم الصّغيرة تأتي من بعيد...تتردّد في نواحي الشقّة كأعذب أنشودة في الوجود.
    بدأت عيني تزحف في المكان...تتحسّس كلّ جوانب الصّالة..
    أسمع ضحكاتهم!!..لكنّي لا أراهم هنا!!!
    انسابت خطواتي قلقة ..متعثّرة باتّجاه غرفة النّوم..دلفت إليها ضاحكاً....أسمع ضحكاتهم لكن لم أرَ أحداً!!
    أين هم؟...جثم عليّ السؤال كليل ثقيل..خنقني..شعرت أنّ الهواء يهرب منّي ليُسلمني إلى هوّة خانقة!!
    إحتبست الكلمات...هوت حروفها وتكسّرت كالزّجاج,أحسست أنّي أهوي إلى اللانهاية...تلاشت الطمأنينة ..
    تبدّدت كبخار يبحث عن مكان له في سماء واسعة.
    تاهت أفكاري ...انطلقت كصرخة يتيمة في فلاة موحشة!!.لعلّهم في المكتبة....فتحت الباب ..حاولت رسم ابتسامة
    سرعان ما تلاشت بخلو المكان...تنقّلت عيني تتلمّس كلّ شيء ..تتحسّسه ..تبحث –حتّى-في أوساط الكتب.
    أسمع ضحكاتهم ..لكن لا أرى أحداً..خانتني قدماي فانهزمت إلى أرض الحجرة...الكتب صامتة صمت القبور ..
    تسلّل صمتها إلى داخلي...شعرتُ بخواء عميق زاده الصمت وحشة قاتلة..أردت أن أناديهم ...لكن أنّى لي بالكلمات؟

    أبكمتني الوحدة وغياب براعمي الصّغيرة.
    انتزعت الأحرف نزعاً..ساويت بينها ورصصتها لتكوّن اسماً ...تنصّلت من فمي..عصتني قبل أن أنطق ..
    هوت مرّة أخرى إلى فراغي الصّامت.
    أرى وجوههم ..أسمع ضحكاتهم ..لكن شيئاً لم تلمسه يديّ...كانت ترتطم بالفراغ ..الفراغ لاغير!!.حاولت الكلام ...
    استعرت الأحرف بداخلي..شعرت بلهيب الكلمات على لساني..ناديت :خديجة......حسن...حسين ...تعالوا ..يا فلذات الكبد...
    تناولوا ما تريدون من الكتب ..بعثروها إن شئتم....فقط إجمعوا شتات روحي برؤية وجوهكم ...أرسلوا ضحكاتكم...أصواتكم ....
    لأسمعها ..لأملأ الفراغ بماء الحياة.
    أرسلوها كنسيم الربيع...كأزهاره...كابتساماته...كأمطاره....لتسقي أرضي الميتة!!
    رجعت إليّ الكلمات حاملة مرارة الجواب.....ويبس الخريف...تبدّدت عندي أحلام الربيع...
    تساقطت أوراقي ...أسقطتها ريح الوحشة!!!
    زحفت خطواتي ...واحتواني المقعد....أغمضت عينيّ....آه...هاهم ...هاأناذا أقود السيّارة,تقعد أمّهم إلى جانبي ...
    خديجة في الخلف تمطرني بأسئلتها ...أجيبها على ما فهمت...يالله ما أجمل هذه اللغة..التي تنساب من فمها الصّغير,
    ها هما حسن وحسين بجانبها...يحاولون الكلام!!!
    أسمعت حديث ذي السنة وبضعة أشهر؟له لذّة الفجر المشرق....تشعر به ..ينفذ إليك..
    قد لا تفهم لماذا صنع فيك كل تلك النشوة الرائعة,يالها من نغمات خلاّبة ساحرة !!
    هاأنا ذا ألعب معهم ...أين ؟..فقط ألهو ...احتضن حسيناً,لا أفهم لحركاته العصبيّة أي معنى!!
    يشدّ لحيتي بين الحين والآخر...بل ويحرّك يديه الصغيرتين ..يرسلهما على خدّيّ بضربات ..كأنّه يريد أن يوقظني !!
    ماالرّسالة الّتي يريد إيصالها؟
    هاهو حسن ..يلهو معي..وأخته تركض هنا وهناك....يبتعدون ..أقبّلهم..تتمنّع خديجة ..تريد اللعب ...أقبّلها
    ...أجلس مع أصدقاءي.....يرنّ الجوّال...يأتي صوت زوجتي ..حاملاً مسحة حزن:
    -خديجة ترغب في الحديث معك.
    -هاي بابا...السّلام عليكم بابا...تنساب كلماتها هادئة جميلة .
    -نعم حبيبتي ...ستكونين جيّدة مع أمك؟أليس كذلك؟
    -بابا....I MISS YOU.....أنا أحبك بابا.
    -وأنا كذلك ...حبيبتي.
    طلبت منّي أشياء كثيرة ..ثمّ ودّعتني ...وودّعتني زوجتي بكلمات دامعة.
    آه....تذكّرت ...لقد كانوا في المطار......في المطار.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-05-01
  3. ناصر الفروي

    ناصر الفروي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-06-20
    المشاركات:
    1,222
    الإعجاب :
    0
    ابو حسن الشافعي ما اجمل ان يعبر الانسان بخط يده ما يجول بخواطره

    فعلا الغربه صعبه وقد مثلت في هذه الخاطره التي عشت معها حين اقراها من اول سطر الى اخر حرف

    فعلا خاطره جميله يعاني منها ومن وقع الغربه هذه الكثير والكثير ووالله ان العين لتدمع على فراق الاهل والاحباب والابناء والزوجات والاخوه

    الاطفال زينة الدنيا فمن لا يبكي على فراقهم

    كم احسدك يا اخي واتمنى لو اني ابا مثلك

    عافاهم لك يا اخي ورجعك لهم بالسلامه

    تحيه خالصه من القلب

    واعذرني ربما على التاخير وربما على التقصير

    ولكن صدقني اني عشت مع هذه الكلمات لحظات جميله وذكرتني باشياء كثيره يعانيها المغتربين عن اهلهم وعن اولادهم الكثير والكثير

    فالف شكر لك مرة اخرى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-05-01
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    إذا سألوني ما الجحيم ؟ أقل لهم : *** لمن شاء أن يدري فحال المهاجر !!

    أهلا ومرحبا بك أخي أبو حسن الهاشمي ..

    لك أسلوب جميل يشد القارىء ببساطته ورقته ..

    جمع الله شملك بأحبتك ، وحللت أهلا ونزلت سهلا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-05-02
  7. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل: يمانيون
    شكر الله لك وهذا دلالة حسن الذوق لديك والظن معاً
    بارك الله فيك واستجاب الله دعاءك.

    أخي الفاضل: درهم جباري
    شكراً لك على كلماتك العذبة,واستجاب الله دعاءك وبارك الله فيك.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-06
  9. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    هاهي ذي سنة ستكتمل قريباً!!
    ونحن في الغربة نموت كل يوم.....
    تخرج الكلمات من أطفالنا ولا نرى خروجها من أفواههم الجميلة!!
    إلى شريكة حياتي ورفيقة دربي(أم الحسنين)
    إلى براعمي الصّغيرة.....
    ما زلت
    أسمع ضحكاتكم!!
    .....لكنّي....
    ...لا أرى أحداً!!
    رحماك يارب.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-06
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    يا لها من كلمات غادرت القلب لتستقر في القلوب ..

    أي حزن هذا الذي تعلق بتلابيب قلب أب محب لأبنائه , خديجة والحسن والحسين جميعهم منتظرون لأب صالح يعد الأيام بل اللحظات للقيا , وهم على أحر من الجمر انتظاراُ وشغفاً بالوصول الكريم ..

    أسأل الله أن يلم شعثكم , وأن يفرح قلبك برؤيتهم ...

    ولي رجاء ..

    أن تتذكر أن لنا أبناء ...
    هناك ..
    على أرض الإسراء ..
    سحب الموت منهم آباءهم ...

    ولنا أخوة آباء ..
    سحب الموت أبناءهم ..

    اللهم اجبر قلوبهم , وثبت أقدامهم , واجمعهم بمن يحبون في مستقر رحمتك ..

    فأرجوك وممن قرأ هذه الكلمات الدعاء .. الدعاء ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة