الاشتراكي فاشل ... المؤتمر والاصلاح وجهان لعملة واحدة

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,576   الردود : 23    ‏2003-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-30
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كتاب ( الإسلاميون والسياسة ) لعبد الفتاح الحكيمي يكشف فصولا مثيرة وغامضة عن علاقة السلطة مع أخوان اليمن .

    جاء في ملخص أعده عبده عايش للكتاب ما يلي وسأورده في نقاط لتسهيل القراءة السريعة ولكي ليعرف الجميع أن الثنائي الاصلاح والمؤتمر وجهان لعملة واحدة وتآمرا على الحزب الاشتراكي اليمني :


    1. ارتبطت العلاقة بين الإخوان المسلمين والسلطة في أذهان الكثيرين على مدى ثلاثين عاما بأنها تميل الى الوئام .

    2. إن الأوضاع في الساحة وفي ظل التشطير جنبت الإخوان المسلمين الوقوع في الفخاخ المتعددة التي نصبتها لها السلطة بهدف تفكيكها وتفتيتها أولا ثم تركها على الهامش للقضاء عليها .

    3. وفر الإخوان المسلمين لعبد الرحمن الارياني بعد مجيئه للسلطة في أعقاب إقصاء السلال في انقلاب 5 نوفمبر 1967 غطاء معنويا هائلا أغناه عن مراكز القوى الاجتماعية التي يحتاج إليها في وضع كارثي بكل المقاييس أبرزها الحرب بين الملكيين والجمهوريين .

    4. أفرزت هذه الأحداث تيارات لا ترى غير مصالحها على خلاف الإخوان المسلمين الذين رأوا مع الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر فرصة تاريخية مناسبة لبذر لبنات النظام السياسي الإسلامي على أنقاض الدستور واعتباره مصدر رئيسي للتشريع .

    5 . حاول الرئيس الحمدي بعد حركة 13 يونيو 1974 استمالة الاخوانالمسلمين الى صفه أو تحييدهم فعرض عليهم استقلال المعاهد العلمية بإشراف رموز الإخوان المسلمين بهدف فض علاقتهم بالشيخ الأحمر الذي أحس أن الحمدي استهدفه هو الآخر .

    6. أرسلت قيادت الإخوان والأحزاب الأخرى الى السجون بضغط خارجي .

    7. بدأت علاقة الرئيس صالح بعد انقضاء حرب 1979 _ 1981 التي حضد لها الإسلاميين والجيش لمواجهة الخطر الماركسي المدعوم من الجنوب .

    8. لم تضعف تلك الحرب الإخوان المسلمين كما كان يؤمل لها ولذلك لجأت الحكومة الى تقوية المركز السياسي للجماعات اليسارية من خلال تعيين رموزها في اللجنة الدائمة في موازاة رموز الإخوان الذين حصلوا على نصف المقاعد بالانتخاب .

    9. أوعزت السلطة لعبد الملك منصور أمين عام الإخوان بشق قيادة زملائه في الحركة حتى ليبدو الأمر وكأنه انشقاق طبيعي .

    10. تبنى عبد الملك منصور مشروع اندماج الإخوان بالسلطة تحت مبرر أنه سيعزز تأثيرهم على القرار .

    11. قامت مناوشات بين المنشق عبد الملك منصور وأعضاء آخرين من الحركة على رأسهم ياسين عبد العزيز وصدر قرار بتعيينه ملحقا ثقافيا في أمريكا لابعاده ولكنه عاد .

    12. قبل إشهار حزب التجمع اليمني للإصلاح في 13 سبتمبر 1990 ظل الإخوان المسلمون جزء من السلطة التي حكمت شمال اليمن ومتمايزين عنها من خلال الائتلاف الحزبي والحكومي تحت مظلة الرئيس علي عبد الله صالح في حزبه الذي أسسه في 24 أغسطس 1982 .


    13. مارسوا السياسة في الائتلاف على خلاف ما كانوا عليه في عهد الحمدي .


    14. اقترب رصيدهم في اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام ومجلس الشورى والمجالس المحلية من أغلبية المقاعد في العادة .


    15. دافعهم الى الوقوف الى جانب السلطة وخوض المعركة ضد الماركسيين كان عقائديا في جوهره وخطرهم الأحمر القادم من الجنوب .

    16. عند اعلان الوحدة في 22 مايو 1990 كان الإسلاميون لا يزالون يمثلون الحليف التقليدي في حسابات السلطة التقليدية في صنعاء لمواجهة احتمالات اختلالات القوى لصالح الطرف الثاني الحزب الاشتراكي اليمني مع بقاء المؤسسة العسكرية شطرية وغير مدمجة .

    17. برز تيار إسلامي قبل الوحدة قاد حملة ليس لرفض الوحدة بل لرفض الماركسيون من الطرف الثاني الموقع عليها خصوصا وان المادة الثالثة من الدستور اعتبرت أن الشريعة ليست مصدرا رئيسيا للتشريع وتم تمرير اتجاه الخط العلماني .

    18. تصفية الحسابات بين الإسلاميين والاشتراكيين ظلت في حالة تصاعد .


    19. ظهر المؤتمر الشعبي العام منذ الوحدة وحتى الحرب التي اندلعت في 4 مايو 1994 محايدا وأسند الدور لحلفائه لمواجهة الاشتراكيين .


    20. وضع الإسلاميين أنفسهم في مواجهة دائمة مع الاشتراكيين وبعض الأحزاب الأخرى واعتبروا المعركة السياسية من واجبهم وحدهم مما غيب ظهور المؤتمر الشعبي العام في قلب الصراع وواجهته إلا بعد ظهور نتائج انتخابات 1993 النيابية حيث ظهر بتحالفه مع الإصلاح ككتلة برلمانية واحدة .


    21. رفض الإسلاميين الدستور الانتقالي والاستفتاء عليه في 9 مايو 1991 ولكنهم شاركوا في أول انتخابات برلمانية في 27 أبريل 1993 وبنفس الدستور الذي رفضوه نزولا عند رغبة المؤتمر الشعبي العام .


    لقد أخذنا نحن أبناء المحافظات الجنوبية عن طريق سياسيينا في الحزب الاشتراكي الهاربين من مساءلة الشعب عندما بدأت بوادر ترنح الحليف الاستراتيجي الاتحاد السوفييتي خائفين من مصير تشاوشيسكو ومضحيين بدولة وعلم وشعب لصالح غول إسلامي قبائلي مناطقي كان متنفذا في شمال الوطن قبل الوحدة ووجد مرتعا خصبا له في الامتداد جنوبا .



    الله لا يسهل عليك يا علي سالم البيض أنت وزمرتك أوقعتمونا بسياستكم العجفاء بين مطرقة الإصلاح وسندان المؤتمر وهربتم بما حوته خزينتكم من ملايين شيدتم بها عمائر وسوبر ماركات ومطاعم وفنادق فاخره في بلدان الخليج تاركين لنا الفقر والكفاف ….. وانبريتم تطالبون بتطبيق اتفاقيات وتدعون الى المواطنة المتساوية وأنتم من تسبب في النكسة وأوقع الفأس في الرأس .


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-30
  3. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    الله لا يسهل عليك يا علي سالم البيض أنت وزمرتك أوقعتمونا بسياستكم العجفاء بين مطرقة الإصلاح وسندان المؤتمر وهربتم بما حوته خزينتكم من ملايين شيدتم بها عمائر وسوبر ماركات ومطاعم وفنادق فاخره في بلدان الخليج تاركين لنا الفقر والكفاف ….. وانبريتم تطالبون بتطبيق اتفاقيات وتدعون الى المواطنة المتساوية وأنتم من تسبب في النكسة وأوقع الفأس في الرأس .

    =================
    ما قرأت إلا هذا الكلااااااام

    وعموما صح لسانك

    فهذا كلام عاقل

    وكلام مزبوووووط وفي محله
    ===================
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-30
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ما هذا يا أعمى

    الفارق بين ادراجي للموضوع وتعقيبك عليه لا يتجاوز ست دقائق .



    مع جل احترامي وتقديري لك خلقت في داخلي احباطا وأنا من لخص عشر صفحات من استعراض لكتاب كامل في عشرين نقطة .


    أكدت لي أن هناك روادا لايقرؤون وما أكثرهم .



    قل لي بربك ما جدوى أنك ( تجيب من الآخر ) وانت لا تعرف الأول ؟


    سامحك الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-30
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الله لا يسهل عليك يا علي سالم البيض أنت وزمرتك أوقعتمونا بسياستكم العجفاء بين مطرقة الإصلاح وسندان المؤتمر وهربتم بما حوته خزينتكم من ملايين شيدتم بها عمائر وسوبر ماركات ومطاعم وفنادق فاخره في بلدان الخليج تاركين لنا الفقر والكفاف ….. وانبريتم تطالبون بتطبيق اتفاقيات وتدعون الى المواطنة المتساوية وأنتم من تسبب في النكسة وأوقع الفأس في الرأس .

    ----------------------

    الله لايسهل على الذي يسرقوا أموال الدولة كل يوم يامتشرد

    الذي أخذ البيض ورفاقه في 25 عام يأخذها علي وعصابته في يوم واحد من اموال الدولة

    وهل تعتقد لو كانت مع الحزب فلوس ولم يأخذها البيض هل كانت تتوزع للشعب وخاصة شعب الحزب الاشتراكي
    أم كانت تتحول إلى خزينة علي عبد الله وما الفرق بين علي وعلي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-05-01
  9. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    اللهم ولي علينا خيارنا ولا تولي علينا خيارنا
    اللهم أبرم لهذه الأمة إبراماً رشداً ، يُعز فيه أهل طاعتك ، ويُذل فيه أهل معصيتك ، يُأمر فيه بالمعروف ، ويُنهى فيه عن المنكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-05-01
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قلنا لكم بأن الرجال فرغ قارورة رانجيل في راسه وقام يحرك رقبته ليزيح خصلة الشعر التي كانت تغطي على جبهته العريضة0

    الرجال ماهو حق قيادة 0000 قلتوا اطلعوا من البلد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-05-01
  13. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    الأخ المتشرد.. هذه التحالفات التي حدثت بين الأخوان المسلمين ومختلف القوى المتعاقبة على الحكم في اليمن ليست مقتصرة على اليمن فقط.. فقد جرى تحالف بين الرئيس جمال عبد الناصر والإخوان المسلمين في مصر وانقلب عليهم عبد الناصر فيما بعد عندما حقق ما أراده وتأكد أنه لم يعد بحاجة لهم.. وقد ذاق الإخوان المسلمين أقسى أنواع التعذيب على يده لم يشهد له التاريخ مثيل.
    وفي عهد الرئيس السادات جرى تحالف على مستوى أوسع بينه وبين الإخوان المسلمين.. كان الهدف من ذلك التحالف هو استغلال الإخوان المسلمين من الناحية الدينية لتقوية عزيمة الجيش المصري الذي أنهزم في 67م على يد الجيش الإسرائيلي.. وقد حقق السادات ما أراده من جماعة الإخوان المسلمين.. فقد قامت هذه الجماعات بزيارات إلى معسكرات الجيش المصري وتهيئته لحرب 6 أكتوبر 73م من ناحية العقدية التي كان يفتقدها في عهد عبد الناصر.. وعندما انتهت حرب أكتوبر استمر التحالف بين السادات والإخوان المسلمين حتى أنقلب عليهم عندما قام السادات بزيارته الشهيرة إلى القدس ونتج عن تلك الزيارة معاهدة ( كامب ديفيد ).. وبعد تلك المعاهدة بعامين قتل السادات على يد حلفيه السابق.

    إذن جماعة الإخوان المسلمين هم ضحية للحكام سواء في اليمن أو مصر أو أية دولة عربية.. جعل الحكام منهم سلم للوصل إلى مبتغاهم وما أن يصل أولئك الحكام إلى هدفهم حتى يقوموا بتحطيم أو تفكيك ذلك (السلّم) الذي صعدوا عليه.


    الأخ الصلاحي
    الحزب الاشتراكي عاش ظالم ومات خائن.

    الحزب الاشتراكي انتقل إلى غير رحمة الله في عام 94م وقد ملأ خزينة دولة الوحدة بشيكات دون رصيد = 6 مليار دولار كان معظمها ثمن لأسلحة من الاتحاد السوفييتي دُمر معظمها في حرب الدفاع عن الوحدة عام 94م.. وما زالت تلك المليارات تسدد حتى يومنا هذا.
    فلا بارك الله فيه من حزب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-05-01
  15. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    والله يا شباب لو تحملوا المسئولية على عاتق الحكام والأحزاب الذي حكموا اليمن منذو قيام الثورات لكان هذا من العدل أما أن ترموا كل مشاكل اليمن وحكامه وشح مواردة ونهب ثرواته على عاتق الحزب الاشتراكي فهذا هوالظلم بعينة
    لم ننعم بالأمان والاستقرار وراحة البال مثل ما نعمنا فيها أيام الحزب الاشتراكي سابقا ومن يقول غير هذا فقد ظلم نفسه
    أتمنى أن يعود الأمن والاستقرار لليمن لكي ننعم به جميعا كما نعمنا فيه في عهد اليمن الديمقراطي سابقا

    ودمتم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-05-01
  17. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    أي أمن وأي استقرار هذا الذي تتحدث عنه !
    ليش نكذب على بعضنا ما إحنا عارفين البئر وغطاه يا بو نبيل!
    الحزب الاشتراكي كان يحكم قبضته لسنوات محدودة.. وما أن تفلت تلك القبضة حتى يحدث القتل والسحل والتنكيل للمواطنين.
    هل نسيت ما حدث في عام 1978م ومقتل ( سالمين ) وجماعته؟!
    هل نسيت ما حدث في 13 يناير 1986م ومقتل أكثر من عشرة آلاف مواطن خلال أسبوع واحد وتشريد أكثر من خمسين ألف مواطن؟!
    أم أن هذا بالنسبة لك يدخل ضمن الأمن والاستقرار!!

    أنا أتفق معك في حاجة واحدة.. أن السرقات كانت شبه معدومة في عهد الاشتراكي, ولكن هل تعرف لماذا كانت السرقات مختفية آن ذاك؟!
    أنا أجيب على السؤال.. لأن نسبة 9999و99% من المواطنين كانوا يعيشون تحت خط الفقر ولا يوجد لديهم ما يغري ضعاف النفوس للسرقة.. كانت أحدث سيارة عند المواطن العادي موديل 1967م! فمن هو ذلك المجنون الذي يفكر في سرقتها حتى لو كانت مشرعة الأبواب!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-05-01
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لازلنا نعيش مع نظام الجمهورية العربية اليمنية بكل سلبياته وأولهم القبليينوالاسلاميين

    البرق اليماني


    خضعت جماعة الإخوان المسلمين لقيادة قبلية استطاعت أن توظفها في خدمة النظام منذ انقلاب 5 نوفمبر 1967الرجعي الذي وضع قادته الرجعيين حدا للصراع بين الجمهورية العربية اليمنية وجارتها السعودية باستقبالهم لقوى شاركت في محاربة النظام الجمهورية وتطعيم الدولة بها ، أما في الشطر الجنوبي من اليمن فان تحالف الجبهة القومية مع قوى منشقة على البعث والماركسيين أفرز الحزب الاشتراكي اليمني واعتمد هذا الحزب النظرية الماركسية واتخذ من الاشتراكية العلمية والقيادة الجماعية مذهبا سياسيا له وتقلص عدد أنصاره في المحيط الإقليمي وفي اليمن أيضا بسبب الخوف من تسريب المد الشيوعي والحساسية المفرطة من جانب القوى الإسلامية المتضامنة لوقف زحفه …. من هنا فلا غرابة أن ينشأ ما كان يعرف بالمصالح المشتركة بين النظام في شمال اليمن والقوى الرجعية في المنطقة التي أفرغت الثورة اليمنية من محتواها وقدمت التنازلات تلو التنازلات بقصد حماية نفسها وحماية حلفائها الرجعيين وأقصد بهم المتأسلمين في الداخل أو الخارج .

    التطورات الدولية في مطلع التسعينات لعبت دورا كبيرا في تخلي الحزب الاشتراكي اليمني عن أهدافه ونظرته الاستراتيجية لقيادة يمن موحد لطالما تعثرت وتعرجت سبل الوصول إليه منذ استقلال الشطر الجنوبي من اليمن بسبب خلافات كبيرة في رؤية الجانبين لاعادة تحقيق الوحدة اليمنية ودفعت بجنوب اليمن ممثلة في الحزب الحاكم الى التخلي عن برنامجها كاملا والهرولة باتجاه الوحدة بقصد إنقاذ ما يمكن إنقاذه من رقاب القادة الدمويين مهما كان الثمن ، وبعد أن مرت عاصفة التحولات الدولية بسلام برزت التطلعات مرة أخرى في رؤوس قادة الحزب الاشتراكي اليمني لأنهم يقرون ومنذ البداية أن الوحدة لم تتم على أسس متكافئة وأورد منها على سبيل المثال لا الحصر التالي :



    1. أن نظام الجمهورية العربية اليمنية قد ورث دولة الوحدة وسخر قواه القبلية والدينية والمناطقية في الهيمنة عليها .

    2. شعور قادة الحزب الاشتراكي باغترابهم عن وضع لم يكونوا يعهدونه وهم من الغوا القبلية وحاربوا التيارات الدينية وسحلوها في الشوارع .

    3. الفوارق في نمط الحياة الاجتماعية والاقتصادية بين شعب يخضع لسلطة القبيلة في الشمال ومنفتح اقتصاديا وشعب أممت أملاكه ويعتمد في إعاشته القطاع العام التابع للدولة .

    4. بقدوم أبناء الشمال الأثرياء الى الجنوب تحت شعار الوحدة والانتماء لدولة الوحدة بقصد إقامة مؤسسات اقتصادية أو لبسط النفوذ على الأراضي ازداد أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية فقرا فوق فقرهم جراء عدم قدرتهم على المجاراة بسبب ما عاشوه من ظروف الفقر والحرمان على مدى ثلاثة عقود مما خلق حزازات في النفوس وأفرز ما أصطلح على تسميته بالفوارق وعدم التساوي في المواطنة .

    5. تنبهت قيادة الحزب لما أوقعت البلاد فيه ومارس قادته سياسة الاعتكاف للتملص من الوحدة .

    6. رأت القوى القبلية والدينية صاحبة المصالح المشتركة والمترابطة في الشمال أن الانفصال يهدد طموحاتها في الإثراء وإيجاد موارد إضافية من أرض لا تحوي عددا كبيرا من السكان ولذلك شنت الحرب دون سابق إنذار .




    أعود وأكرر أننا نحن أبناء المحافظات الجنوبية نحمل المسؤلية كاملة للحزب الاشتراكي اليمني وقياداته السابقة في ما آل إليه حالنا بوقوعنا تحت هيمنة قوى الإقطاع القبلية والدينية المتحالفة معها ونرى أن القوى السياسية اليمنية في الساحة ومنها البعث والناصريين لا تتوفر لديهم الإمكانية كاملة للقضاء على التنفذ الذي لاحظنا انعكاسه في النتائج الأولية لفرز الأصوات وتحقيق الثنائي المؤتمر والإصلاح للترتيب الأول في مقاعده وعلي أن أشير أن محدودية عدد مقاعد الإصلاح ليست ذات أهمية إن نحن عرفنا مسبقا التحالف القبلي بين القيادتين وارتباط مصالحهما .


    أرجو ممن يرى في نفسه القدرة على المداخلة واثراء الموضوع أن يناقش بموضوعية دون التعصب لمذهب أو طائفة أو قبيلة أو حزب سياسي أو تيار ديني .


    في الختام …. يحق لعلي عبد الله صالح أن يتهكم في المناسبات الوطنية على الحزب وقادته السابقين واللاحقين ونشاركه التهكم عليهم بسبب ما اقترفوه من إثم كبير في ضياع دولة ذات سيادة وتقديمها لقمة سائغة لنظام الجمهورية العربية اليمنية .


    إنها وحدة عشوائية …… قفزت على لجان الوحدة ووزارت شؤن الوحدة التي كانت قائمة في الشطرين وللأمانة التاريخية سأذكر بأن حادثة اغتيال المقدم إبراهيم الحمدي وشقيقه تمت على اثر تقاربه مع النظام في اليمن الديمقراطية وتوافق رؤآه حول الخط السياسي لليمن الموحد مع الحزب الاشتراكي اليمني وبادرت القوى الرجعية المحلية والعربية الى خنق تلك التلطعات برصاص الغدر والخيانة لعدم توافقها مع مصالحها .


    فماذا سيقول لنا المطبلون باسم الوحدة والحرية والديمقراطية والتعددية إذا كانوا لم يروا من الفيل إلا أذنه ؟ :):):)

    آسف للإطالة

    سلام .
     

مشاركة هذه الصفحة