المؤتمر وتواصل انجازاته

الكاتب : hjaj22   المشاهدات : 326   الردود : 1    ‏2003-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-29
  1. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    مضى يوم27/ابريل اليوم الذي انتظرته الجماهير اليمنيه متعددة الاهداف

    والميول0 مضى فكان فيد ثمين للمتفيدين


    مضى ومضت معه احلام الجماهير واوهام التغيير

    نعم مضى وتلاشت بمضيه الاحلام امام السيول الهادره من الاموال والوعود

    نعم مضى وهدأت الاعصاب وتوقف الترغيب والترهيب ولولحين

    مضى وحلت الاغلبيه الكسيحه مخل الاغلبيه الفسيحه

    مضى ومضت فرصة التغيير

    مضى وترسخت لدى العقلاء حقائق دامغه

    ربما اهمها

    1- ان من شب على شيء شاب عليه

    2- ان ذنب الكلب من المحال ان يستقيم

    3- ان التغيير في هذه الامه لايمكن ان يكون عبر صندوق الاقتراع


    4-ان القيادات العربيه على استعداد للتفريط بالوطن ومصالحه

    وسيادته دام ذلك يطول البقاء على الكراسي


    5- ان توارث المناصب والفيد جائز حتى في حياة الاباء

    ولذلك رأينا اشبال يقتحمون المجلس وبكل قوه منهم

    1- محمد عبد اللاه القاضي

    2 بسام على الشاطر شاطر

    3-محمد رشاد العليمي

    4- فتحي عبد الرحيم مطهر

    5- ابراهيم شعيب الفاسق

    6-نجل صاد امين ابو راس

    7- نبيل صادق باشا

    ومع كل ماحدث الى ان هناك ثمار ومكاسب ستظهرها الايام ربما اهمها

    اقتحام كوكبه من اساتذة الجامعه الى مجلس لم يرف لغير المشائخ

    سيطرة طلائع التغيير على دوائر العاصمه وهي التي تعكس ثقل القوى

    السياسيه الحقيقي

    وستتجد تلك الحقائق مع الايام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-29
  3. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1

    بكلٍ تداوينا فلم يشف مابنا .

    تلك هي أرادة الأمة ، وأياً كانت دوافعها واسبابها ومسبباتها يجب أن تُحترم، وغير جائز أن تُنعتَ بصفة الجهل أمة بكاملها لا لشيئ إلا لأن رياحها أتت بما لا تشتهي سفننا .

    أخي حجاج
    وكتاب الله العظيم لست مؤتمرياً ولا متحزباً البتة ، وأقسم قسماً أحاسب عليه أما الجبار المنتقم إن فوز حزب المؤتمر بهذه النسبة العالية قد أقلقني كثيراً وكنت أتمنى أن تكون هناك توازنات تجبره على نفض غبار الدهر عن جلبابه الجوّاب ، عل وزنه يخف بما يمكنه من النزول درجات من عُلياه ليرى ضايقة عيش العباد .
    اسأل الله العلي القدير أن يقدر هذا الحزب ثقة من منحوه أصاتهم وأن يعمل على تخفيف معاناة الأمة .

    سلام .
     

مشاركة هذه الصفحة