البـــرواز

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 879   الردود : 18    ‏2003-04-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-26
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0


    الٍبْروَاز ..

    كَانَ رائعاً .. 1
    كَانَ مُذْهِلاً .. وساحِراً لِكل مَنْ تلتقي ..
    عيناه بتِلْكَ النقوش ..
    وتِلْكَ الرسومُ التي تُحِيطُ حَوَافُه
    كعَيْنٍ تُحاصِرُها الرموش
    كَانَ فاتناً قبل أنْ تقع الكارثة ..
    وكُلُّ التَّوَقُعاتُ تُجْتَاز ..
    كَانَ شَامِخاً في صَدْرِ الجِدارِ .. هَذا البِرْواز ..
    وكانوا هُمْ مَنْ صَنعَوْا .. لهُ مِحْرَابه ..
    و لَقَّنُوهُ أداءِ الطُّقوس ..
    حتَّى تعَاظَمَ إِيمانَهُ وتَلاقَتْ رُوحُهُ ..
    أَعْنَانِ السَّماءِ وهُمْ جُلُوس ..
    وقَدْ نَسَوْا أنَّ العُمر يُهَدِدُ ثَبَاتهُ ..
    ويَغْتَالُ النُفُوس
    والحقِيقَةُ تَتَضِحُ عِنْدَما تُفْرَغُ ..
    أوْ تَتَحَطَّمُ الكوؤس ..
    2
    كَانَ أقْدَمُ و أروعُ بِرْواز ..
    تَحْتَ رُكْنَيْهِ رَكَعَ ألفُ فَنَّان ..
    لِمَا يَحْمِل مِنْ روعة .. و مِنْ يأس وأشْجَان ..
    وبِكُلِّ ما يُجَسِّدُ مِنْ شَفَافِيَّةٍ ..
    ومِنْ حَنَان .. و بِكُلِّ ما يُصَوِّرُ مِنْ قُوَّةٍ ومِنْ قَسْوَّةٍ
    و صَخَبٍ و عُنْفُوَان ..
    ياله مِنْ أسْطُورَةٍ قَدْ تَنَاثَرَت .. تحتَ قَدَمَي الزمان
    ياله مِنْ حَقِيقَةٍ ياله مِنْ واقعٍ .. يُحِيطُ بِهِ الكِتمان


    كَانَ يَحْمِل في صَدْرِه حياتي ..
    وفي نُقُوشِهِ ذِكْرَياتي ..
    كَانَ يُجَسِّدُ حِكَايَة إنْسَان ..
    أو مُعَانَاةُ إنْسَان ..
    أو كَمَا تُسَمِّيها الأشْيَاءُ مِنْ حوْلي ..
    " حدوتة الفارس الجبان " ..
    3
    في صَدْرِهْ كَانَ يَحْمِي اللَّوْحَةُ .. لوْحاً مِنْ الزُّجَاج ..
    يُخِيفُ العَنَاكِب .. ويُرْعِبُها
    كَانَ دوماً متعكر المزاج ..
    نادراً ما يبتسم ونادراً ما يتكلم ..
    ودوماً في احْتِجَاج ..
    كَانَ يُثِيرُ مَنْ يُلامِسَه .. فَلَمْ يَكُنْ يبدي غضباً أو انْزِعَاج ..
    كَانَ بحراً متوهجاً أبيضاً شَفَّاف ..
    كَانَ أثمن مِنْ أكْرَمُ حَجَرٍ .. وأيُّ عَاج ..
    كَانَ يُصلِّي بِألفِ لُغَةٍ ..
    و أَلْفِ دِين .. وكَانَ على الَّلوْحَةِ حَافِظً أمين ..
    يَسْتَحِقُ أن يُحَاط بذَلِكَ البِرْواز..
    فلَمْ يَكُنْ يهْوَى الحرَكَةَ .. أوْ يُمَارِسُ الاهْتِزَاز ..
    كَانَ صَامِداً شَامِخاً ..
    يَسْلُبُ مِنْ الدَّهْرِ الأيامِ .. في حِيلةٍ و ابْتِزَاز ..
    4
    وبَعْدَ المحيطِ المزَيَّنِ بالنُقُوشِ ..
    وبَعْدَ البَحْرِ الأبْيَضِ الشَّفَاف ..
    كانت ترقد لَوْحَة الفِتْنَةِ .. و تَسْكُنُ قِصَّةُ العَذَابِ ( .. .. )
    وهُنَا كَانَتْ صَاحِبَةُ البُطُولَةِ ..
    هُنَا كَانَتْ الصُّورَةُ
    هُنَا كَانَ يُبْصِرُ الضَّريرُ .. فَجْرَ نُورِه



    لِمَا تحْمِل مِنْ تلالٍ وسفوحٍ ..
    وديارٍ مدمرةٍ مهْجورة ..
    وما تحمل مِنْ رِياضٍ .. وفَرَاشٍ ..
    و وروداً مغْرورة ..
    هُنَا والطَّريق شائِكةُ ..
    تِلْكَ المنْطِقَةُ السَّخِيَّةُ الوعُورة ..
    حَيْثُمَا كَانَ البَدْرُ يَسْكُنُ .. دوماً عِنْدَنا ..
    ويُضِئُ لنا شُعُوره ..
    حَيْثُمَا كَانَ الكَلام يُزَخْرف ..
    في الكَلِمَاتِ الزائفةِ المنْثُورة
    هُنَا في هذه اللَّوحةِ ..
    يَسْكُن كُلُّ نِدٍ مَعَ نِدِّهِ .. في بَعْثَرَةِ الألْوَانِ ..
    كَانَتِ الأسْطُورَة ..
    وبَعْضُ الوَثَائِقُ مُثْبَتةٌ .. و بَعْضُهَا مُحَرّقَةٌ
    مَشْطُورة ..
    وبَعْضُ الأمَاني مُزْهِرةٌ .. و بَعْضُهَا مُدَمَّرةٌ مَقْهُورة ..
    كَانَ نِصْفُها يُصَوِّرُ البَهْجَةَ .. ويُجَسِّدُ للنَّاظِرُ سُروره ..
    و الآخَرُ كَانَ يُمَثِّل لنَا الواقِعَ
    في زُجَاجَةٍ مَكْسورة ..
    وكُلُّ الألْوَانُ كَانَتْ تَعود في آخِرِ النَّهار ..
    إلى المجرَةِ .. إلى المرأَةِ الوَقورة ..
    وكَانَ الجميعُ يعلمُ .. يُحْضر الَّلمْس ..
    ويُمْنَعُ الاعْتِراضِ على ما يَحْصِل بِداخِلِ البِرْواز ..
    حتَّى وإنْ بدَى صَاخِباً مكتضاً
    يَكادُ أنْ يَنْهَارُ إِثْرَ الاكْتِنَاز ..


    5
    لا شئ كَانَ يتغير ..
    سِوى ما يَحْدُث بِداخِل الصورةِ مِنْ تضادات ..
    ومِنْ تضاربٍ وتعارضٍ وثوْرَةٍ وانْقِلابات ..
    فلَمْ يَكُنْ بالصُّورَةِ سِوى امرأةٍ واحِدةُ
    كَانَتْ سَبَبُ كُلِّ الصِراعات ..
    وشرارةُ كُلّ الحروب بَيْنَ الشُّعوب
    وبَطَلَةُ كُلِّ الحِكَايات ..
    امْرَأة واحِدةُ فقط .. ! تصْنَع كيان ..
    و تُدَمر كيان ..وتستعمِرُ الإنْسَان وتَنسِجُ له المعجزات .
    تَحْميها مِنْ العَواصِفِ و الأعَاصِيِر ..
    رُوحُ ( افروديت )
    و سِحْرُ كُلِّ النَّبيلات ..
    تَحْميها مِنْ السَّخطِ .. دَلائِل النُبوءات
    امْرَأةٌ واحِدَةُ فقط تَفْتِنُ كُلَّ الصُّحُفِ والمجلات ..
    وتَغْزُوا المسَارِح وتُهَاجِمُ الشَّاشَات ..
    وتُهَدِّدُ بِأنْ تَحْكُم العَالم ..
    و تُعْلِن آخِرَ الاسْتِقْالات ..
    6
    امرأة تحاوِل أنْ تُقاوِم حُبي ..
    وتَقْتُل كُلُّ الرَّغبات ..
    تود لَوْ تَقْتُلني .. لَوْ تكْرَهُني ..
    أو أكْرَهُهَا بِلا مُبَرِرَات …
    تُرِيدُني أنْ أنْسَاهَا وأنْحر الذِكْرَيات ..
    وفي جَوْفِهَا شَئ مِنْ الأعْماقِ يُنَاديني ..
    شئ مِنْ الأمِنْيات ..
    يُرِيدُني أنا .. أنا بِالذَّات ..
    7
    في الماضِ لَمْ تَكُن سِوى امرأة جاهلةً ..
    أُميّة خرساء ..
    لَمْ تَكُن تُجيدُ الكلام أو لُغَةِ الإشارة ..
    أو حتَّى مُمَارَسَةِ المواء ..
    والبؤسُ يُطَوِّقُ واقِعُها مِنْ كلِ وجْهةٍ ..
    كان يُحيطُ بِها العناء ..
    كانت طِفْلةً تَائِهَةُ تَكْرَهْ الأضْواء ..
    كانت التجْرُبَةِ العَمْيَاء ..
    مني أنا .. .. وبَعْدَ أنْ عَرَفَتْنِي أنا ..
    عَلِمَتْ أنَّها مِنْ جِنْسِ النِّسَاء ..
    ومِنْ كُلِّ النِّسَاء ..
    ومِنْ دُونِ النِّسَاء ..
    أحْببْتُها في تِلْكَ الليةِ وذَلِكَ الشتاء ..
    ومِنْ يَوْمِها وهي تُناشِدُ الحرية بِألفِ رَجاء ..
    بَعْدَ أنْ كانت جَاهِلَةً خَرْسَاء ..
    أصبَحْتْ تُقَاتِلُ مِنْ أجْلي و مِنْ أجْلِ البقَاء ..
    بَعْدَ أنْ كانت لا شَئَ ..
    لتَصْنع لي أشْياء ..
    وتَرْسُم هذه اللوْحِة ..
    وتصنعُ لها ذَلِكَ الإطار باحتراف ..
    كانت مذهلةً حبيبتي ( … … )
    تُجِيدُ صُنْعَ الرَّبيع ..

    وتَحْتَرِفُ غَزْلَ الجَّفاف ..
    تعْرِف منى تَسْتسلم لي ..
    و متى تَصُدُّ منِّي الالتهاف ..
    لا يُمْكِن أنْ تستسلم برُغْمَ ما تُعاني ..
    وإنْ خَذَلها أيُّ اعْتِراف ..
    أو أيُّ رَغْبَةٍ تَخْتَرِقُ صَدْرَها
    أو آهةٌ تَمْضِي مِنْ قَلْبَها الشقَّاف
    حقاً أتْقَنت هذه المهْنة ..
    باحتْرِاف ..
    رقيقةٌ كَنَسائِم الربيعِ المزْهِر ..
    وقَويةٌ وصَلْبَةٌ وطُموحُها لا يُقْهَر ..
    8

    يالها مِنْ لوْحَة ..
    يَصْعُبُ شَرْحَها ..
    يالها مِنْ قِصّة .. يُجْهَلُ فَحْوَها ..
    يالها مِنْ لُغْزٍ
    يُحَيِّرُ الأفْكَار ..!
    يَحْتَلُّ حَياتي ونِصَفَ الجِدَار ..
    لَوْحَةٌ تَحْمِلُ لَوْنَ الليل
    وحَرارَةِ النَّهار ..
    إنها لوْحَةُ البِرْواز ..
    بِكُلِّ مَا بِه الطُّمُوحُ يُؤثَرُ ..
    و بِكُلِّ ما بِه اليأسُ ..
    يَمْتَاز
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-27
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أكثر من رائع !!

    الحبيب / محمد ..

    بعد هذه الغيبة الطويلة ، التي أشتقناك فيها طويلا ..

    جئت وبيدك درة رسمت لنا أحوال الأمة بطريقة جديدة وشفافة ..


    بورك بك أيها الحبيب ، ودمت نبضا للحب ..

    لك خالص ودي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-27
  5. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    استاااذي



    رائع ..

    أن تجد في بعثرة حروفي .. بعض ما يحرك مشاعرك الوفية ..

    رائع حقاً .. أن يسمو شعري , ونثري .. بطيب إعجابك أيها العتيق ..

    أشتاق دوماً الى العودة .. لأقرأ حروفك ..

    لك الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-29
  7. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=993300]وجدتها رائعة تستحق الرفع..

    تحياتي لمن بخل على القسم الأدبي..[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-30
  9. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    سيظل شعرك عالمي شعري إليك سينتمي

    أخي السقاف ..
    أحييك على مبادرتك الرائعة التي تجعلني من اشد العجبين بصحبتك صديقي العزيز ..
    وكل ماأتمناه هو أن تتمعن في الأبيات النالية التي تصف وضعنا العربي ..

    أنا ضد أمريكا إلى أن تنقضي
    هذه الحياة ويوضع الميزانُ
    أنا ضدها حتى وإن رق الحصى
    يوما وسال الجلمد الصوانُ
    وأقول كل بلادنا مستعمرة
    لافرق إن رحل العدا أو رانوا
    ماذا نفيد إذا استقلت أرضنا
    واحتلت الارواح والأبدانُ
    ستعود أوطاني إلى أوطانها
    إن عاد إنسانٌ بها الإنسانُ ,,

    محبك ,, كلية الهندسة ,,,,,,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-31
  11. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    زهرة الأزاهر ....... !!

    [color=9900CC]

    عزيزتي ..

    لا أعلم حقاً ..
    ماذا أقول لك ..
    أو بالأحرى لاأجد شيئاً أقوله .. !!
    بالكاد أتذكر متى أدرجتها على هذه الرحاب ..
    كيف عثرتِ عليها .. ؟
    كيف نقبت .. عنها .. !! ولم هذه بالذات ؟
    لم تكن بذات المستوى المطلوب ..
    ولكني حقاً تفاجأت ..
    بأن تلفت نظرك أو حتى أن تشدك هذه المقطوعة ..
    رغم ركاكتها .. !

    المشرفة الكريمة ..
    انا لم أبخل .. على المجلس بأي شئ .. ولا أستطيع ..
    ولكن ضيق الوقت ..
    وتأزم الحال الدراسيةوتعثرها ..
    دوماً هو .. من يسلبني .. من هذه الدار الميمونة ..

    لك شكري ..
    فقد أعدت الحياة لهذاالنص .. الميت ![/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-03
  13. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=FF9900]مذهلة
    تلك الكلمات الرائعة
    مذهلة
    تلك التصاوير المدهشة
    مذهلة
    بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى
    ولكنها لم ترتقي الى كتاباتك الأخرى
    هذه الحقيقة أخي محمد
    فقد وجدت فارقاً كبيراً بينها وبين سابقتها

    لا أملك الا أن أقول لك مذهل أخي الكريم ...مازال اقتحامك الى القلوب ناجح

    تحياتي لك أخي

    عاشــ الحب المستحيل ــق[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-01-03
  15. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    رائع أخي الكريم محمد السقاف ،، كلمات جميلة
    وتعبير له رونقه الخاص به

    تحياتي
    ح.م
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-01-04
  17. مجنون 2004

    مجنون 2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-04
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    ذكرتني باغنية محمد عبدوه


    البرواز


    فبركه باذخه


    سلام من مجنون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-01-10
  19. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الى المهندس الذي لا أعرفه ..

    في البداية ..
    أعتر عن هذا الانقطاع ..
    فلا بد وأنك تعلم ما نمر به هذه الأيام .. في الكلية :confused:
    وفي هذه الفترة الزمنية .. الصعبة بالذات من كل عام ..
    أخي الكريم ..
    مررورك العظيم على هذا النص الميت .. !!
    أضاف لي الكثير والكثير ...

    أنا ضد أمريكا إلى أن تنقضي
    هذه الحياة ويوضع الميزانُ
    أنا ضدها حتى وإن رق الحصى
    يوما وسال الجلمد الصوانُ
    وأقول كل بلادنا مستعمرة
    لافرق إن رحل العدا أو رانوا
    ماذا نفيد إذا استقلت أرضنا
    واحتلت الارواح والأبدانُ
    ستعود أوطاني إلى أوطانها
    إن عاد إنسانٌ بها الإنسانُ ,,


    في مدادك ..
    شعور فياض ..
    ومشاعر صادقه ..
    بانتظار منك المزيد ..
    والمزيد .. !!

    حالص التحايا ..
    كلية الهندسة .. :)
     

مشاركة هذه الصفحة