كفايه كذب على انفسنأ

الكاتب : ابو صابر   المشاهدات : 378   الردود : 4    ‏2003-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-24
  1. ابو صابر

    ابو صابر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-31
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    كفاية كذب على أنفسنا
    نحن نعرف أن الانتخابات ما هيا إلى ذر الرماد على العيون ورغم معرفتنا نجد أنفسنا ننتقد ونشرح الحاكم وحزبه وشلته في الوقت الذي نحن عاجزين عن عدم الخروج الى الانتخابات وجعل يوم الانتخابات يوم الحزن والحداد على حياتنا بهذا نكون قد أوصلنا رسالتنا الى الشلل الحاكمة أما نعترض وننتقد وفي الأخير ننزل الى الصناديق للاقتراع فنحن في وضع المر أيئن حتى الأحزاب المعارضة لو وصلة سدة الحكم لفعلة ما يفعل حاكم اليوم متا نتعظ
    وهل هناك تدخل خارجي في الانتخابات حتى يعطى الحق للحاكم يزور ويهدد في سبيل نجاحه
    ؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-24
  3. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    الواحد يعمل الذي عليه بترشيح الصالحين والباقي على الله ....
    أما أن يُرشح الفاسدين وفي النهاية يشتكي ويقول ما هذا الفساد ؟؟؟
    لا أنت مُخير قبل أن تكون مُسير في الانتخاب ... فأنت تُحكم على نفسك في يوم 27/إبريل/ 2003م .. يكفي الضحك على الناس ويكفي التلاعب بأموال الشعب والتضليل عليهم ... الآن ظهر الفساد وأنت لابد أن تعمل السبب لتخرج من الفساد ... والباقي على الله ....
    اللهم أبرم لهذه الأمة إبراماً رشداً يُعز فيه أهل طاعتك ويُذل فيه أهل معصيتك ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-24
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخي صابر .. لا تيأس ..
    والإنتخابات هي وسيلتنا الوحيدة للتغيير .. إن أي وسيلة أخرى ستكون غير مفيدة ، بما فيها التي أشرت إليها .. وهم يريدوننا أن نفعل ذلك ..
    لكننا يا سيدي ، نريد التغيير ..
    ولن يحصل التغيير المنشود إلا إذا تخلصنا من عقدة الخوف ، وتملكنا الجرأة على أننا نستطيع أن نقول بملئ الفم لا ، لا ، لا ..
    إذا وصلنا إلى تلك المرحلة من الجرأة وكراهية "الأنا" ، تأكد أن أي حزب سيمشي مثل الساعة .. لكن حزبا مثل المؤتمر ، يستعمل التهديد والوعيد لمن يحب أو يريد أن يدخل الكابينة المعده للإنتخاب السري .. وقد وصلني رسائل متعددة عن طريق الجوال من البلد عن طرق الضغط المختلفة التي يستعملها موظفوا الدولة ضد من يشعرون أنه سيصوت ضد رغبتهم ..
    أريد من مقالي هذا أنه لن يحصل أي تقدم ديمقراطي فعلي في اليمن ، إذا لم يتخلص المواطن (العسكري / الموظف / العادي) من عقدة الخوف التي يتوقع نزولها عليه إن هو اختار غير ما أمر به ..
    تحياتي للجميع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-24
  7. عبد الخالق

    عبد الخالق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    714
    الإعجاب :
    0
    منقول / احمد سرور
    الواحد يعمل الذي عليه بترشيح الصالحين والباقي على الله ....
    أما أن يُرشح الفاسدين وفي النهاية يشتكي ويقول ما هذا الفساد ؟؟؟
    لا أنت مُخير قبل أن تكون مُسير في الانتخاب ... فأنت تُحكم على نفسك في يوم 27/إبريل/ 2003م .. يكفي الضحك على الناس ويكفي التلاعب بأموال الشعب والتضليل عليهم ... الآن ظهر الفساد وأنت لابد أن تعمل السبب لتخرج من الفساد ... والباقي على الله ....
    اللهم أبرم لهذه الأمة إبراماً رشداً يُعز فيه أهل طاعتك ويُذل فيه أهل معصيتك ...
    تسلم على موضوعك الجميا اخي / ابو صابر
    عبد الخالق
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-25
  9. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    بل انها هرااااء

    لكن هل هناك من طريق آخر يتم اتخاذه ؟؟؟

    انا ارى ان اتخاذ المنهاج الديمقراطي الذي ارتضاه الشعب اليمني فيما سبق هو الأفضل

    قديما قالوا كثرة الطرق تلين الحديد



    حييتوا
     

مشاركة هذه الصفحة