ملفات فساد حكومة المؤتمر 1 من ...

الكاتب : Fares   المشاهدات : 1,137   الردود : 12    ‏2003-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-24
  1. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0

    غيض من فيض ..فساد المؤتمر في وزارة الصحة العامة
    والسكان بالمليارات !!



    استمرأ طابور الفساد ولوبي الفتنة في المؤتمر مسلسل الهجوم على الإصلاح ورموزه قالباً الحقائق رأساً على عقب في محاولة يائسة لخلط الأوراق ولذر الرماد في العيون ولكنها محاولات لن تنطلي على أحد ، وقد عرفها شعبنا وخبرها من سابق.

    وربما غرّه سكوت الإصلاح وانشغال رموزه وقواعده في تنوير الجماهير والتواصل معهم أثناء الحملة الانتخابية ، وربما نسي المؤتمر أو تناسى أن إنجازاته طافحة بالفساد والإفساد الذي يزكم الأنوف وهي مكشوفة للداخل والخارج وللمواطن والمراقب، يشهد بذلك تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والتقارير الرسمية التي تمتلئ بها أدراج ومكاتب المسئولين في حكومة الحصان.

    وفي هذا التقرير نقدم بعضاً من هذه الإنجازات وهي غيض من فيض ومجرد أمثلة بسيطة على حجم الفساد والإفساد، وما وصلت إليه الأوضاع وعمليات نهب المال العام على أيدي رموز ومسئولي المؤتمر في الحكومة نقدمها للمهتمين والقراء والمتابعين للشأن السياسي والانتخابي في اليمن وهي على سبيل المثال لا الحصر لأن سردها كلها يحتاج إلى ملفات وهذا استعراض سريع لها:

    1) صندوق دعم الدواء ومنذ إنشائه سنة 1997م وحتى اليوم يقوم بسلب ونهب منظم لموازنة الأدوية وللمساعدات الدوائية القادمة من الخارج وذلك من قبل عناصر متنفذة في حزب المؤتم,ر بلغت العجوزات فيه ما يقرب من (اثنين مليار ريال) ولا عزاء للفقراء والمساكين الذين يحرمهم هذا الصندوق من الدواء خاصة أصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط والأمراض النفسية وغيرها ولسان حال الفاسدين في صندوق دعم الدواء من عناصر المؤتمر يقول لتذهب تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة إلى الجحيم.

    2) المناقصات المحددة بأرقام ( 9-10-11/2002م ) الخاصة بتأثيث وتجهيز عدد 8 مستشفيات ريفية بمبلغ (اثنين مليون وخمسمائة ألف دولار أمريكي) وبما يعادل (نصف مليار ريال) تقريباً فقد أفاد تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة أن المناقصات أبرمت بليل حيث تمت عملية الشراء بطريقة سرية مخالفة بذلك لأحكام المادة رقم ( 78 ) من اللائحة التنفيذية لقانون المناقصات الحكومية رقم 2 لسنة 1997م .

    3) المناقصات رقم (6) لسنة 98م ورقم 9 لسنة 2000م الخاصة بشراء وتوريد عدد 83 جهاز أشعة بمبلغ (مليون دولار وستمائة وخمسة وعشرين ألف وأربعمائة وثمانية وعشرين دولار أمريكي) وبما يعادل آنذاك بمبلغ (مائتين وخمسة وستين مليون وسبعة وثمانية ألف وسبعمائة واثنين وثمانين ريال) والتي رافقها خروقات وتجاوزات مهولة استهدفت بالمقام الأول نهب هذه الأموال من قبل متنفذين مؤتمريين في وزارة الصحة العامة والسكان حيث رافقت تلك الخروقات والتجاوزات كل مراحل المناقصة ويشهد بهذا تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة رقم 3701 وتاريخ 9/10/2002م تضمن التوجيه بضرورة إجراء المساءلة القانونية للمتسببين في عدم تطبيق مواد المناقصات رقم 3 لسنة 97م ولائحته التنفيذية على الموردين نظراً لعدم التزامهم بتنفيذ إجراءات التوريد والتركيب لأجهزة الأشعة المدفوع قيمتها سلفاً من عرق الشعب اليمني.

    4) صندوق الدواء للفترة من مايو 99م حتى 31/12/2000م:

    · تقييم بعض أصناف من الأدوية والمستلزمات الطبية بالزيادة بمبلغ قدره ( 86.091.654 ريال) عن قيمتها الحقيقية الظاهرة في أوليات الشراء والتوريد.

    · تقييم بعض أصناف من الأدوية والمستلزمات الطبية بالنقص بمبلغ قدره ( 3.068.700 ريالاً) عن قيمتها الحقيقية الظاهرة في أوليات الشراء والتوريد مما يؤدي إلى عدم تعبير الميزانية عن الموقف المالي بصورة صادقة بالمخالفة للإجراءات الناظمة لذلك.

    · عدم احتساب تكلفة عدد ( 3) أصناف تابعة للمستودعات الإقليمية الرئيسية بصنعاء والبالغ قيمتها ( 24.150.319 ريالاً) ضمن رأس مال الصندوق .

    · عدم إظهار قيمة أصناف بلغ قيمتها ( 1.094.390 ريال) ضمن الميزانية الافتتاحية .

    · عدم إظهار مبلغ قدره ( 2.676.161 ) ريال ضمن الميزانية الافتتاحية لقيمة عقود مقاولات شراء وتوريد الأدوية والمستلزمات الطبية .

    · عدم وجود الوثائق والمستندات التي تؤكد قيمة حساب إيرادات النشاط الجاري البالغ قيمته ( 1.426.277.762 ريالاً) .

    5) قامت الوزارة بصرف مبلغ (مائة مليون ريال) لشخصية متن4فذة من خارج وزارة الصحة العامة والسكان في حزب المؤتمر لاستكمال تجهيز مستشفى معبر وتم الاستيلاء على المبلغ بالكامل ولم يصرف منه ريال واحد للمستشفى حيث ذكرت الأخبار الرسمية بأن استكمال بناء وتجهيز المستشفى المذكور تم بدعم شعبي كويتي وبمبلغ (13 مليون دولار) وهو مبلغ فلكي إذا ما قورن بحجم التجهيزات المتواضعة للمستشفى وعدد أسرّته فحتى المبلغ القادم من الكويت لم يسلم من الأذى والنهب.

    6) الفضيحة المذكورة في تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة برقم ( 251 ) وتاريخ 6/11/2002م والمتعلقة بشراء لقاح الحمى الشوكية وبمبلغ إجمالي (سبعمائة وخمسون ألف دولار) بما يعادل (مائة وتسعة وعشرين مليون وسبعمائة وخمسون ألف ريال) حيث ظهر للعيان حجم الفساد المؤتمري في وزارة الصحة العامة والسكان فلا اللقاح وصل ولا تأمنت مواصفاته ولا سلم المبلغ المنهوب من الأموال العامة ، وتبين من تقرير الجهاز أن متنفذي المؤتمر في الوزارة وبتواطؤ مع شركة وهمية غير مقيدة لدى وزارة الصناعة والتجارة وذلك بحسب إفادة مذكرة الأخ/ وكيل وزارة الصناعة والتجارة الموجهة للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة برقم 1951/20 وتاريخ 10/9/2003م قد اقتسموا مبلغ المناقصة والسؤال: أين ذهبت تلك الأموال المنهوبة من المال العام؟ وهل تم إحالة الفاسدين للقضاء؟.

    7) المخالفات التي رافقت إجراءات تنفيذ وزارة الصحة ( مشروع صحة الأسرة) للمناقصة الخاصة بشراء وتوريد جهاز الأشعة المقطعي ( C.T.Scan ) المخصص لمستشفى الجمهورية بعدن والبالغ تكلفته (ثلاثمائة وثلاثة وتسعين ألف وستمائة دولار أمريكي) فقد نهب المبلغ ولم يتم توريد كافة القطع والملحقات المكملة والضرورية لتركيب الجهاز وبالتالي عدم قدرة الشركة المتعاقد معها على تركيب وتشغيل بقايا الجهاز نظراً للفساد والتواطؤ المسبق مع متنفذي الوزارة من المؤتمريين ولم تجد نفعاً توسلات ومراسلات ومناشدات المختصين في مستشفى الجمهورية بعدن لمتنفذي الوزارة والتي تضمنت حاجة المستشفى الضرورية والملحة لتشغيل الجهاز المذكور.. ولكن متى كان للفساد ضمير؟ .

    8) الضمان البنكي بمبلغ (مائة وعشرين ألف دولار أمريكي) والذي يرجع لإحدى المناقصات بدلاً من إرجاعه إلى خزينة الدولة بعد أن عجزت إحدى الشركات عن الإيفاء بالتزاماتها ولم تقم بتوريد جهاز تفتيت حصوات الكلى إلى مستشفى العلفي بالحديدة قبل خمس سنوات قامت عناصر متنفذة عليا في وزارة الصحة العامة بالاتفاق سراً مع الشركة المحلية إياها بتقاسم مبلغ الضمان البنكي بينها وبين الشركة وكان من نصيب العناصر المتنفذة عدد من السيارات تم شراؤها من إحدى الشركات لتوكيلات السيارات في صنعاء..

    9) إطلاق ضمانات بنكية لشركات لم تقم باستكمال توريد أجهزة تمثل التزامات بناء على عقود سابقة وتمثل هذه الضمانات عشرات الملايين من الريالات حيث يقوم المتنفذون بالتواطؤ مع بعض الشركات واقتسام المال العام المنهوب بينهم دون رقيب أو حسيب .

    10) تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة المتعلق بفحص ومراجعة تسويات العهد المنصرفة لمشاريع السل ، الإيدز ، صحة الطفل ، داء الكلب ، الصحة النفسية ، الترصد الوبائي ، البلهارسيا للأعوام 2000 – 2001م ، وقد بلغت تلك العهد المصروفة مبلغ (خمسة وثلاثون مليون وتسعمائة وستون ألف وخمسمائة وخمسة وخمسون ريال) ضائعة بين دهاليز ومكاتب المسئولين والمتنفذين من رموز الفساد في الوزارة.

    11) مراجعة الإجراءات الخاصة بمشروع تنفيذ مستشفى جحانة بخولان حيث كانت المبالغ المنصرفة من وزارة الصحة العامة والسكان (مبلغ مائة وعشرون مليون ريال) بينما ما تم صرفه لمستشفى الطلح بصعدة هو مبلغ (ستون مليون ريال) ، ولما كان المستشفيان بنفس المواصفات الفنية والهندسية والتجهيزات وكذا من حيث عدد الأسرّة تبين أن هناك تجاوزاً في تنفيذ مستشفى جحانة بمبلغ (ستون مليون ريال) ذهبت لجيوب الفاسدين بوزارة الصحة العامة والسكان ولا عزاء للفقراء والمساكين.

    12) تم صرف وحدة أسنان متكاملة من المخازن الطبية التابعة لوزارة الصحة العامة والسكان بتوجيه من متنفذ مؤتمري داخل الوزارة ولم تعرف الجهات المختصة لمن تم صرف تلك الوحدة حيث تبين من أوراق الصرف أنها شخصية وهمية وباسم وهمي ولم تعرف الجهات المختصة مصير وحدة الأسنان تلك والتي تقدر قيمتها الفعلية بما لا يقل عن (خمسين ألف دولار) وربما تكون قد بيعت في السوق المحلية من قبل حمران العيون متنفذي حزب المؤتمر في الوزارة .

    13) مشروع التغذية الصحية للعام المالي 2000م :

    · قيام المختصين بإدارة مشروع التغذية الصحية للعام المالي 2000م ببناء مخزن للمواد الغذائية بأرضية مركز الدرن بأمانة العاصمة بمواصفات لا تصلح لمخزن خاص بمواد غذائية حيث بلغ قيمة ما تم صرفه حتى تاريخه مبلغ ( 4.027.384 ريال).

    · قيام المختصين بإدارة المشروع السابق بصرف مبلغ قدره ( 996.581 ريال) كعهدة لفرعي الحديدة وحضرموت دون تقديم الوثائق المؤيدة للصرف بالمخالفة للقانون المالي ولائحته التنفيذية .

    · زيادة المنصرف الفعلي لبند الأعمال المدنية عن المخصص لمشروع صحة الأسرة للفترة من عام 98م – 3/2001م بمبلغ قدره ( 1.472.772دولار) نتيجة للأخطاء في التصاميم والمخططات وقصور الدراسات المعدة لها .

    · زيادة نفقات المهندسين في المشروع السابق عن المبلغ المخصص لهذا البند بمبلغ قدره ( 786.992 دولاراً) نظراً لتأخير إنجاز الأعمال وتمديد فترات الإشراف على التنفيذ .

    · زيادة النفقات الاستشارية للمشروع السابق عن المخصص لهذا البند بمبلغ ( 529.763 دولاراً) .

    · إخلال إدارة المشروع السابق بشرط التعاقد الخاص بمناقصة توريد ثلاثة مصاعد كهربائية للمستشفى الجمهوري بعدن أدى إلى تحمل المشروع مبلغ قدره ( 15.097دولاراً) بدون وجه حق .

    · وجود عهد وسلف نقدية على عدد من الأشخاص من داخل المشروع وخارجه بمبلغ إجمالي قدره ( 5.471.051ريالاً) دون تصفيتها بالمخالفة للإجراءات الناظمة لذلك .

    14) نتائج مراجعة حسابات المختبر وبنك الدم للعام المالي 2000م:

    لوحظ إتمام العديد من عمليات الصرف دون استيفاء المستندات المؤيدة لعمليات الصرف حيث بلغ إجمالي ما تم الوقوف عليه مبلغ ( 5.901.544 ريالاً) من حسابات موازنة المختبر ومبلغ ( 5.516.433 ريالاً) من نفقات إيرادات الدعم.

    كل هذه الأرقام و المبالغ وردت في تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة لعامي 2001م و 2002م .

    15) أقدمت عناصر متنفذة في حزب المؤتمر على جلب توجيهات عليا لاستلام المقر القديم لمستشفى الشعب بمحافظة عدن بغية تحويله لمستشفى يحاكي مستشفى الأم لرعاية الأم والطفل في صنعاء وتم استلام مقر المستشفى منذ ما يقرب من ثمان سنوات ، وبدلاً من تجهيزه وتحويله لمستشفى لخدمة الأم والطفل بحسب التوجيهات العليا تم تحويل مقر المستشفى ليصبح مقراً حزبياً لشراء ذمم المواطنين من خلال توزيع المواد الغذائية في مواسم الانتخابات في ظل تواطؤ وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة المؤتمر وعدم محاسبة الجهة الحزبية المتنفذة في المؤتمر التي أضاعت مرفقاً عاماً وحيوياً وبدلاً من خدمة جمهور الأم والطفل حولته إلى مقر حزبي .

    هذا غيض من فيض وما خفي كان أعظم

    ومن كان بيته من زجاج فلا يرم الأبرياء .


    http://www.yemeniislahparty.com/
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-24
  3. saif10

    saif10 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    425
    الإعجاب :
    0
    حرام عليك يافارس لقد قيضت مضاجعنا واحرمت عيوننا النوم !!

    اذا كان هذا حال بلادنا وحال من نعطيهم اصواتنا وثقتنا فمابالك بمن لا نثق بهم ؟؟؟

    واذا كان هذا حال الجماعة الذي قد سرقوا قوت ودواء الشعب لمدة ربع قرن فما بالك

    بمن هوا اتي وكله شوق وتلهف للحصول على نصيبه من الغنيمة ؟؟؟

    ياسبحان الله ياوطني ياوطن الزبيري والثلايا و .................!!!!!

    الاخ فارس قلنا في مقال سابق ان كلهم لصوص ومحترفين اللصوصية

    من المؤتمر الى اصغر حزب واحتجوا علينا الاخوان في المجلس وقالو متشائم

    واعذرني اعرف انك اصلاحي اصلحك الله

    والله الذي لا يقسم الا به ان الجميع من طينة واحدة بس يتمسكن لما يتمكن

    وبعدين ما تشوف عينك الا النور .

    هل ممكن للاصلاح اذا نجح بالانتخابات وشكل حكومة اصلاحية ذات صلاحيات

    ان يخرج ببرامجه من الادراج ويعمل بها بصدق وامانه ؟؟

    هل ممكن ان يتاح المجالللشباب المتنورين علميا ان يطبقوا البرامج على ارض

    الواقع ؟؟؟ وهل يسمح لهم الشيخ وعصابة الاربعين حرامي ؟؟

    لا اضن ذالك رغم علمي ويقيني بان فيه رجال مخلصين ومتنورين في الاصلاح

    مثله مثل باق الاحزاب حيث يوجد الشرفاء وذات الايادي البيضاء والضمائر الحية

    ولاكن ويا خوفي من كلمة ولاكن !!!

    من يكون على روؤسهم واقف بالفاس والمطرقة ؟؟

    اخي فارس كثر الله من امثالك لفضح المفضوحين اصلا

    سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-24
  5. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    والله قليل في حقهم الضفع !!!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-24
  7. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    وللأسف الشعب غافل جرعة وراء جرعة ورغم هذا يغتر بهم يوم الانتخابات عندما يأتون يرشوه بشيء قليل ويُخرجوها منه أضعافاً مضاعفة بعد الانتخابات ..
    إلى من يؤيد المؤتمر ماذا أعطاك لكي تؤيده .... ضع لنا النقاط على الأحرف وقل لنا ماذا أنجز لك ؟؟؟ عدد ونحن نقول لك !!!!
    اللهم أبرم لهذه الأمة إبراماً رشداً ، يُعز فيه أهل طاعتك ويُذل فيه أهل معصيتك ، يُأمر فيه بالمعروف ، ويُنهى فيه عن المنكر آمين اللهم آمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-24
  9. LOW 80

    LOW 80 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-24
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    الايام دول
    ولكل زمان رجاله وقادته

    والله معز عباده الصالحين ولوكره المبطلون
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-04-24
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخ فارس ، أحسنت حين ذكرت بالعنوان 1 من ..
    لأن ماذكرته ، لا يقاس بالمصائب التي ارتكبت في عام 98 حيث اختفت من 9 وزارات مبلغ وقدره( 410 ) ملايين دولار .. وحدد ديوان المراقبة العام .. وهو هيئة حكومية الوزارات بالإسم التي اختلست تلك المبالغ .. ولم يتحذ بشانها ولا بالوزراء ، أو وكلاؤهم أي عقوبة .. بل أمر مجلس النواب بعدم منا قشة الأمر بعد عدت جلسات ..
    ماذا تتوقع ؟
    لدينا الفساد محمي بقوة القانون ..

    كلمة للأخ سيف .. لا نستطيع أن نحكم على النوايا مسبقا .. دع حزب الإصلاح أو غيره يحكم ، ثم قيم أدائه .. أما أن تحكم مسبقا على فشله ، وأنه سيكون مماثلا للمؤتمر ، فهذا قول ينقصه العدالة ..

    تحياتي للجميع ،،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-04-25
  13. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    يا ترى اين كان حزب الإصلاح ألم يكونوا أعضاء بالبرلمان ؟؟

    ألم تكن من صلاحيتهم المسآلة ؟؟؟

    انهم قالوا دعوها اليوم وسنحاربهم بها غدا


    مصائب قوم عند قوم فوائد

    :(:(:(
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-04-25
  15. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    أخي سيف 10

    ما خفي كان أعظم و شعبنا المقهور لا يعلم بكل ذلك

    و أكثر ما أخاف منه و أخشاه ان نصدم كما صدمنا في الانتخابات الماضية

    فيبيع المواطن مستقبله و مستقبل أولاده بتخزينة يوم أو وجبة غداء

    و المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين

    لك تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-04-25
  17. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0

    أخي العزيز أبو لقمان

    هل تتوقع انه كان من الممكن حدوث ما تفضلت به لو كان هناك نوع من التوازن في الساحة السياسية في بلادنا و على رأسها توازن معقول في مجلس النواب

    أعتقد ان يوم الاحد القادم سوف يعطينا مؤشرا عن مدى وعي المواطن باهمية مثل هذا التوازن

    ليس بالادلاء بالصوت فقط و لكن في الوقوف أمام كل محاولة لتزوير ارادة الناخبين

    لك خالص تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-04-25
  19. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    ألاخ العزيز أحمد سرور

    المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين .... و نتمنى ان يكون المواطن قد و عى الدرس جيدا فها نحن منذ ست سنوات نحصد المرارة التي زرعناها في الانتخابات الماضية و لا أظن الشعب اليمني جاهلا الى درجة انه يرضى بمزيدا من النهب و الفساد

    سلام
     

مشاركة هذه الصفحة