الحسنة بعشرة أضعافها

الكاتب : Dr ahmed omerawy   المشاهدات : 394   الردود : 1    ‏2003-04-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-24
  1. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    الحسنة بعشرة أضعافها

    Anonymous كتب " إن الأنسان خلق بطبعه يحب التملك وإن كان بداخله حب الخير وهذه قصة حدثت معي بشكل شخصي كنت أعمل بمهنة من المهن ولا أملك بجيبي إلا مبلغا قليلا من المال لايكفي لشراء مقدار من الطعام لدعوة شخصين ومضطر للسفر لمدينة أخرى تبعد عن العاصمة بمسافة طويلة والمبلغ الذي بحوزتي بالكاد يكفي أجرة ذهاب

    وعودة وكان سفري محددا بصباح اليوم التالي ،،،، وفي منتصف اليوم السابق لسفري شاهدت شخصا يؤدي الخدمة الألزامية بالجيش وقف يسألني عن الطريق للذهاب إلى موقف الحافلات التي تنطلق لمدينة بعيدة عن العاصمة كونها تكون مدينته وكان موقف الحافلات بعيد جداً وهو بحاجة لركوب حافلة أخرى توصله للمكان المقصود فأشرت عليه بركوب حافلة ليتمكن من الوصول للمكان الذي يريد فطلب مني أن أرشده كيف يتمكن من الوصول سيراً على قدميه فعلمت أنه لايملك أي مبلغ نقدي ،،،، ولدى استفساري عن وجود نقود لديه أطرق رأسه خجلاً وقال معي ولكن أحب الذهاب ماشياً فاستحلفته بالذي خلقه وخلقني فذرف دمعة من عينه وأجاب أنه قطع مسافة تبلغ العشرة كيلو متر كونه لايملك أي مبلغ وأنه لابد أن يشاهد أحد أبناء قريته يستدين منه مبلغ ويرده له حين وصوله لبلده فقمت بإخراج مبلغ من المال من جيبي،،،، وأعطيته له ولم يقبله إلا بعد جهد جهيد حيث في البداية رفض تلقي المبلغ،،، وقام بالدعاء لي بالعوض ،،، وعدت لمكان عملي حيث فوجئت بقدوم أحد الأشخاص وتركه مبلغ من المال لي ؛ كوني قمت بعمل لصالحه من فترة طويلة ولم أكن أتوقع حضور هذا الشخص ،،، وفي مساء ذات اليوم حضر شخص آخر وأعطاني مبلغا أضعاف مضاعفة لما أصبح معي ،،، ولم ينتهي الوضع عند هذا الحد حيث قمت بمغادرة منزلي للسفر فطلب مني أنسان أن أرشده لمطعم ولدى قيامي بإرشاده لما يريد قام بإخراج مبلغ من جيبه وقام بأعطائي إياه كهدية حيث لايملك ما يقدمه لي هدية كونه أرتاح قلبه لي فقبلت هذا المبلغ بعد إلحاح شديد منه وقلت في نفسي صدق الله عز وجل عندما قال بكتابه العزيز الحسنة بعشرة أمثالها" ...




    و دمتم سالمين ...(منقول )..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-24
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    جزاك الله خيراً أخي أحمد وبارك الله فيك ..
    التجارة مع الله رابحة لا مجال للخسران فيها دنيا وآخره ...
    حديث الإمام علي كرم الله وجهه مشهور في التجارة الرابحة مع الله ....
    يقول احد العلماء بكلمات تقطر أسا :
    نحتاج الى إبر يقين تباع في الصيدليات ...لنعلم أي دين نحن أبناؤه ...
    في موقف تقول فيه أحد الأرواح : خرجت من المسجد بصحبة صديقي فرأيت امرأة ضعيفة فأخرجت لها ما استطعت ويعلم صديقي عسر حالي تلك اللحظه ويتبسم وابادله الإبتسامة الواثقة بعطاء الله ...
    لم نبتعد غير خطوات حتى نادانا بائع محل الغاز ..يقول أستاذي الكريم من فترة طويلة أعطيتني سلسلة موصولة بدبة الغاز وقلت لي هي لك وحدثتك انها قيمة وقد بعتها بمبلغ كبير اليك هو ...نظرنا الى بعض مره أخرى هنا كان المعنى اشد وضوحاً ...التجارة مع الله ربح لاخسران فيه ابداً ..

    كل المحبة وخالص التقدير لنور حروفك ...
    ارجو التواصل ...مع هذه الساحة الطيبة ..
     

مشاركة هذه الصفحة