قصيدة الأصمعي ..صوت صفير البلبـــل

الكاتب : طائر النورس2001   المشاهدات : 1,026   الردود : 3    ‏2001-06-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-07
  1. طائر النورس2001

    طائر النورس2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-05
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-11
  3. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    الأخ / طــائر النـــورس ......

    مرحبا بك في مجلس الشعر والأدب ...

    أعتقد أن جمال هذه القصيدة يتضح أكثر إذا ذكرت قصتها الطريفة ... لك تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-12
  5. طائر النورس2001

    طائر النورس2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-05
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0
    مرحبــــــــــــــــــــــا ..شهــــــد !!

    مرحبـــــا ..
    يسعدني ان تنال هذه المشاركة اعجاب الجميع ..

    وبالنسبة لقصة هذه القصيدة فكما روت ذلك كتب الأدب أن الخليف العباسي (المامون ) كان مولعا بالأدب والشعر خاصة وكان يحفظ اي قصيدة يسمعها من مرة واحدة ..
    ثم قال ذات يوم في جمع من الشعراء من ياتيني بقصيدة لم اسمعها من قبل جعلت له وزن ما كتبت عليه ذهبا ( كان بخيلا لا يعطي الشعراء شياً ..
    كان الشاعر يمضي وقتا طويلا يحبك القيدة ويرتب الفاضها ويسبكها فاذا ما فرغ منها توجه الى قصر الخليفة يمني نفسه بأنه سينال حظ وفير ومال كثير فقد كانو يتعمدون كتابة قصاتدهم على الواح ثقيلة لأنها ستعود عليهم بوزنها ذهبا ..
    كان الخليفة كما قلنا يحفظ القصيدة اذا سمعها لمرة واحدة ، وكان عنده غلام خادم يحفظها اذا سمعها مرتين وكانت عنده جارية تحفظ القصيدة اذا سمعتها ثلاث مرات ، وبهذه الطريقه كان يتخلص من الشعراء فلا يحصلون على طائل منه، فكما قلنا ياتي الشاعر بعد ان يمضي وقتا طويلا في صناعة القصيدة وحبكها وتهذيبها فاذا القاها امام الخليفة قال له الخليفة : ماهذا يا اعرابي ان هذه القصيدة قد قيلت وانا احفظها ؟
    فيذهل الأعرابي !!!
    ويقول : قصيدتي يا مولاي انا قائلها ولم افرغ منها الا منذ ليالي ؟!
    فيقول اولم تطمئن لقولي ، انها قصيدة قديمه اسمعها مني ، فيقول القصيدة الخليفة ،فيحفظها الغلام ، ثم يقول الخليفة بعد فراغه منها
    إن غلامي يحفظها ايضا ..أوليس كذلك ياغلام فيقول الغلام : بلى ياسيدي ،فيقول له الخليفة : أنشدها يا غلام فينشها الغلام ،فتحفظها الجارية التي تستمع اليهم من خلف الستر ولا يراها الأعرابي والحضور !!
    ثم يقول الخليفه موجها كلامه للأعرابي : يا اعرابي إن جاريتي فلانة تحفظها ..
    عليَّ بالجارية فتحضر الجارية فيسألها عنها فتقول نعم ياسيدي انني أحفظها فيقول : فلتسمعي الحاضرين .. فتنشدها الجاريه ؟!!
    فيعود الشاعر خائبا مذهولا ..لا يصدق ما حدث !!!
    فطن لذلك الأصمعي ، فأخفي في نفسيه حيلة للحصول على الجائزة ولكشف الخليفه ، فأختفي مدة ليست بالقصيرة ثم نضم هذه القصيدة
    وحفظها جيدا بحيث لا يعيد منها اي بيت ، ثم تنكر وقدم الي القصر وقال للحاجب ابلغ سيدك انني شاعر مسكين اريد أن القي على مسامعه قصيدة ، وكان الخليفه يفرح اذا سمع مثل هذا لعلمه انه لن ينال الشاعر شيئاً..
    فأذن للشاعر ثم قال له : يا أعرابي ماذا لديك ؟
    قال قصيدة القيها بين يدي مولاي الخليفة ان اذن لي ؟!
    قال : هات !!
    فبدأ الأصمعي بالقاء القصيدة بطريقة في ها من المكر والدها الكثير بحيث لايتمكن الخليفة ولا سواه من حفظها !!
    فلما فرغ ، قال الخليفة : أما هذه القصيدة فلم اسمعها من قبل ، وانت يا غلام ، قال الغلام : ولا انا يا مولاي لم اسمع بها قط ..
    قال : وانتِ يا جارية ؟
    قالت : لم اسمع بها من قبل يامولاي !!
    قال الخليفة لصاحب خزينته : اعط الأعرابي وزن ما كتبت عليه ذهبا !!
    فوجدوا الأصمعي قد كتبها على لوح من الجبس لا يحمله الا عدد من الرجال !!
    عرف الخليفة انها مكيدة وضعت له واوجس في نفسه من هذا الأعرابي الماثل أمامه فقال له : انصرف يا اعرابي !
    فلما استدار للخلف يريد ألأنصراف قال الخليفة : توقف يا اعرابي !!
    من انت ؟ قال : رجل من العرب !
    قال : انك الأصمعي ؟
    قال : نعم يا مولاي !
    قال : ما حملك على ما صنعت ؟
    قال : ما علمت يا مولاي مما يلاقيه الشعراء عندك !!
    فأمر له الخليفة بعطـــــــــــــــــــــــا ..
    هذه قصة هذه القصيدة ارجو ان اكون قد وفقت في سردها لكم وتقبلوا تحياتي ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-13
  7. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    احسنت يا اخي طائر النورس على هذا الاختيار الموفق والقصة جميلة حقاً والقصيدة ايضاً رائعة بارك الله فيك ونرجو المزيد
     

مشاركة هذه الصفحة