ضياع اثار حضارات ما بين النهرين الى الابد !

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 491   الردود : 3    ‏2003-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-23
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    واشنطن ـ ( العرب اونلاين ) : اعرب خبراء اثار افزعهم عدم استجابة المسؤولين الامريكيين لتحذيراتهم بشأن ضرورة حماية اثار بغداد خلال الحرب عن قلقهم من احتمال ان تكون كنوز اثرية لا تقدر بثمن نهبت من متحف بغداد قد ضاعت الى الابد. وقالت منظمات اثرية امريكية ومنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( يونسكو ) انها زودت المسؤولين الامريكيين بمعلومات عن التراث الحضارى العراقى والمواقع الاثرية قبل اشهر من بدء الحرب.


    وقالت باتى جيرستنبليث من معهد اثار الامريكتين "ندرك ان اغلب القطع الاثرية المهمة ذهبت الى غير رجعة". وأضافت انها سمعت ان اللصوص قطعوا رؤوس التماثيل الضخمة التى لم يتمكنوا من اخراجها كاملة. وقالت جيرستنبليث "لقد سمحنا لا بتدمير تراثنا وحدنا بل وتراث الاجيال المقبلة". وتشير معلومات غير مؤكدة ان الاف من القطع الاثرية نقلت الى اسرائيل عن طريق عصابات تهريب دولية منظمة جدا سبق وان عملت فى العراق. ويذكر ان ما يتراوح بين 1500 و2000 جندى يدينون باليهودية كانوا بين العسكريين الامريكيين الذين دخلوا بغداد.

    ونقلت القناة العاشرة فى التلفزيون العبرى لقاءات مع عدد منهم عبروا خلالها عن فرحتهم بان يتوافق دخولهم العاصمة العراقية مع مناسبة عيد الفصح. وكان عدد من الحاخامات اليهود قد نشروا مؤخرا فتوى دينية تنص على ان العراق هو جزء من ارض اسرائيل الكبرى وافتى رجال دين يهود اخرون بان لكل يهودى يشاهد بابل ان يتلو صلاة مبارك انت ربنا ملك العالم. لانك دمرت بابل المجرمة.


    وكان ماجواير جيبسون الاستاذ بجامعة شيكاجو ضمن مجموعة التقت بمسؤولين من وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاجون) عدة مرات وقدمت لهم قائمة بمواقع اثرية ومواقع اخرى يتعين حمايتها خاصة المتحف الوطنى العراقى فى بغداد. وقال الاثرى الذى عمل طويلا فى المنطقة "حذرناهم من اعمال السلب والنهب منذ البداية... واكدوا لى انها ستصان." وأضاف ان الخسائر الان هائلة.

    وتابع جيبسون "متحف بغداد معادل لمتحف القاهرة. هذا يشبه مثلا كما لو وقف جنود امريكيون على مسافة 200 قدم (نحو 70 مترا) من متحف القاهرة يراقبون الناس وهم يذهبون بكنوز مقبرة الملك توت او ينقلون المومياوات على عربات تجرها الدواب." ونهب المتحف الذى يضم قطعا اثرية مهمة من حضارات ما بين النهرين التى كانت من اوائل الحضارات فى العالم وسرقت محتويات المتحف او دمرت فى موجة من اعمال السلب والنهب اجتاحت العاصمة العراقية منذ انهيار الحكم فيها الاسبوع الماضي.

    وقال منير بوشناقى نائب المدير العام لليونسكو ان مجموعة من الاثريين البارزين على مستوى العالم سيجتمعون فى باريس يوم الخميس المقبل لبحث سبل انقاذ التراث الحضارى العراقي. كما يعتزمون ارسال بعثة لتقصى الحقائق الى العراق. وزعمت وزارة الخارجية الامريكية فى بيان ان الذين يتعاملون فى الاثار المسروقة سيكونون عرضة للمقاضاة بموجب القوانين الامريكية والعراقية. وقالت الوزارة فى بيان ان الجيش الامريكى فى العراق لديه اوامر بحماية الاثار وان مسوءولا امريكيا هو جون ليمبرت سيقود الجهود من اجل استعادة تلك الاثار. وحضارة ما بين النهرين فى العراق من اقدم الحضارات وقد استفادت من نهرى دجلة والفرات اللذين جعلاها مركزا زراعيا وتجاريا وملتقى للحضارات.

    الاميركيون سمحوا بنهب متحف بغداد

    وقال مستشار وزير الثقافة العراقى السابق مؤيد سعيد الدمرجى اليوم الثلاثاء القوات الاميركية بالسماح للصوص بنهب متحف بغداد، ودعا الولايات المتحدة والامم المتحدة الى انقاذ الثروة الاثرية فى البلاد. وقال الدمرجى لوكالة فرانس برس ان "الدبابات الاميركية كانت تقف امام الباب الرئيسى للمتحف الوطنى العراقى عندما دخل اللصوص الى المتحف من باب آخر على مسافة قصيرة منها. ولم يتحرك الاميركيون". واضاف الدمرجى وهو استاذ علم الآثار فى جامعة بغداد "توجهنا الى الجنود وطلبنا منهم المساعدة فقالوا لنا انهم لم يتلقوا الامر بالتدخل".
    وقال ان "اللصوص دخلوا كل القاعات من دون استثناء وحتى الى المستودعات تحت الارض ودمروا كل ما كان حجمه كبيرا جدا ولا يمكن حمله". ودعا الدمرجى منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) الى "انقاذ ثروتنا الاثرية ومتاحفنا. هذا واجبهم استنادا الى معاهدة لاهاى وحماية الآثار خلال النزاعات".
    واعلن رئيس قسم الآثار فى العراق جابر خليل ابراهيم ان الضباط الاميركيين الذين زارهم فى مقرهم العام فى فندق فلسطين فى وسط بغداد، وعدوه بحماية الآثار. وقال "لقد مضى على ذلك ثلاثة ايام ولم يحصل شيء. وعدوا بارسال دبابات وقوات ولا نزال ننتظر".


    ويضم العراق نينوى وبابل التى كانت حدائقها المعلقة احدى عجائب الدنيا السبع وعاش فى اراضيه السومريون اول من عرف الكتابة بالحروف المسمارية فى نحو عام 3100 قبل الميلاد. وشبه جيبسون الدمار الذى حل بالمتحف بحرق مكتبة الاسكندرية القديمة قبل اكثر من الفى عام. وحذرت مجموعة من الاثريين وخبراء الاثار قبل الحرب من ان اتفاقية لاهاى لعام 4195 تقضى بحماية التراث الثقافى خلال الحروب. والعراق من الدول التى صدقت على الاتفاقية اما الولايات المتحدة وبريطانيا فلم تصدقا عليها.

    وقال جيبسون ان من بين اكثر من 170 الف قطعة اثرية فى متحف بغداد انية زهور من المرمر يرجع تاريخها الى 3500 عام قبل الميلاد. وكان المتحف يضم كذلك الواحا من الكتابة المسمارية لم تترجم بعد. وقالت باتى جيرستنبليث من معهد اثار الامريكتين "ندرك ان اغلب القطع الاثرية المهمة ذهبت الى غير رجعة." وأضافت انها سمعت ان اللصوص قطعوا رؤوس التماثيل الضخمة التى لم يتمكنوا من اخراجها كاملة.

    وقال جيبسون انه تردد ان بعض القطع الاثرية ظهرت بالفعل معروضة للبيع فى باريس. ويعمل الخبراء على اعداد موقع على الانترنت يضم وصفا وصورا لما كان يحتويه المتحف وقالت جريستنبليث انهم يناشدون البيت الابيض اتخاذ اجراءات فورية لاصدار اوامر للقوات بترقب الاثار المنهوبة ورصدها. وقالت جيرستنبليث "لقد سمحنا لا بتدمير تراثنا وحدنا بل وتراث الاجيال المقبلة".

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-23
  3. ahmadsoroor

    ahmadsoroor عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    1,288
    الإعجاب :
    0
    دعك من الآثار فهو سهل أمام هذه المقالة :
    ( سيضيع الإسلام في العراق إن لم توجد هناك صحوة إسلامية مباركة ... )
    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-23
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    أمريكا

    أخي العزيز : أحمد العجي

    تريد بلدا ضائعا وتائها من تأريخه وحضارته ودينه الذي به صمد الشعب العراقي بضعة أسابيع رغم حالة المنع البعثية الممارسة منذ أربعة عقود .

    أمريكا تريد نفطا وياحبذا إن كان بلا شعب يحميه .

    شكرا لك أخي العزيز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-23
  7. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    فعلا لاتقدر ثروة العراق الحضاريه بثمن وهي من الاف السنوات

    والامريكان استهدفوا عمدا تدميرها لحقدهم على حضارة هذا البلد العظيم

    فالحضاره الامريكيه عمرها مائتين عام ليس الا 0

    تشكر اخ ياحمد لنقلك الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة