استغلال سيئ للوظيفة العامة وانعدام العدالة في التنافس بين الاحزاب

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 438   الردود : 0    ‏2003-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-23
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    استغلال سيئ للوظيفة العامة وانعدام العدالة في التنافس بين الاحزاب




    الصحوة نت ـ خاص

    بحسب الأخبار الواردة من المحافظات والدوائر الانتخابية تظهر عملية ازدياد اعتماد المؤتمر الشعبي على وسائل وأساليب غير مشروعة في العملية الانتخابية :
    1- استخدام الأجهزة العامة والمؤسسات العامة للدولة والتي هي ملك لكل اليمنيين ، استخداماً سيئاً يسئ لمنتسبيها ويتعامل معهم باستخفاف وخاصة المدارس والكليات والمعسكرات .
    * التعليم :

    1-1- في هذا الصدد قام نائب وزير التربية والتعليم صباح اليوم الأحد بجمع طلاب وطالبات كلية التربية – صبر ، كلية الزراعة – الحوطة لحج الدائرة (72) في القاعة الكبرى لكلية التربية صبر ودعاهم لانتخاب مرشح المؤتمر الشعبي العام ، ولم يسمح لمن كان له رأي أن يتحدث كما هو الحال بالنسبة لرئيس المجلس الطلابي والأخت الأستاذة انتصار خميس رئيسة اللجنة الانتخابية للحزب الاشتراكي .كما شن النائب حملة دعائية مضادة .
    هذه الواقعة تؤكد حقائق :
    أن التقاليد والأمانة العلمية والمستوى العلمي غير حاضره ً مما يدل على عمل منظم لمسخ الكافة مهما كانت مستوياتهم .
    تحدث عن شق طريق ، وتطور بجامعة عدن ، وهو بذلك يرسي تقاليد التجهيل والاستخفاف بعقول المواطنين والطلاب فهو يعلم قبل غيره أن شق الطرق وبناء مرفق من الحقوق الأولية للمواطن على الدولة ، وان الناس انتهوا منها مطلع القرن الماضي .
    كما يعجب المرء من صاحب موقع خطير يعلم الناس الجهل حين يزعم أن انتخاب غير المؤتمر يعتبر تورا بورا .
    أستاذ في الإدارة التي من أول مبادئها : أن الإدارة العامة محايدة ولا صلة لها بالتنافس السياسي . لأنها إدارة عامة للدولة وليست ملكية خاصة للحزب كما يخلط هو خلطاً مشيناً بين الإدارة العامة والحزب .
    1-2- قيادة المؤتمر في الحديدة عطلت العملية التعليمية بقيامها بجولات على المدارس وعقد اجتماعات مع مديري المدارس والمعلمين ومطالبتهم مع طلابهم بالتصويت للمؤتمر وإلا سيتم فصل المديرين والمعلمين وتهديد الطلاب بالرسوب .
    في مديرية المراوعة تعرض مدير مدرسة الصرحه بفصل من عمله في حالة رفضه حشد الطلاب لصالح مرشح المؤتمر .
    وقامت مديرة مدرسة نسيبه للبنات في المديرية نفسها بجمع الطالبات أثناء الدوام الرسمي لهذا الغرض ، إن العملية تتجاوز انعدام العدالة في التنافس بين الأحزاب إلى تعتيم ميدان التعليم برمته قواعد سلوك تتحكم بالمستقبل أهمها الإذلال والاستعباد ، وعدم التفكير بالحرية .

    2- المؤسسة العسكرية :
    بدأت الحملة داخل المؤسسة العسكرية مبكرة جداً في مرحلة القيد والتسجيل ، والعملية هنا مثل التعليم أن لم يكن أكثر حيث يتلقى الجنود أمراً عسكرياً بالتسجيل والتصويت ، والسماع رأي واحد .
    أنها مصادرة لحرية الجنود في الاستماع إلى الآراء المختلفة والحياد في التنافس السياسي ، وسعيهم من جهة أخرى بتحريضهم ضد الأحزاب الأخرى ، مما يجاوز الانتخابات إلى التساؤل عن الوحدة الوطنية .
    في هذا الصدد ذكر أحد الضباط في جزيرة كمران عن تلقي المعسكر تعميم بالتوجه إلى مديرية المنيرة الدائرة (190) للإدلاء بأصواتهم لمرشح المؤتمر .
    - وبمناسبة الحديث عن القوات المسلحة فإنه لا يوجد في هذه البلاد من ينكر دورها ، بل أنها جزء مهم جداً من الشعب اليمني ويعتمد عليها في حماية البلاد وصد العدوان الخارجي ، وهم مواطنون يمنيون نشعر بضرورة التضامن معهم لا سيما في تدني رواتبهم التي لا تتناسب بأي حال مع شاق مهامهم .
    3- الحديث المعلن عن اتجاه للتزوير :
    مدرب اللجان الانتخابية في الدائرة (177) الحديدة يقول للمتدربين من اللجان الفرعية أن بطائق الانتخاب التي يتم وضعها في الصندوق ستكون بدون ختم وقال المدرب في الدائرة (164) فإنه لا داعي لتوقيعات أعضاء لجنة الصندوق ولا يعرف على ماذا ، أي أن بطائق انتخاب مجهولة وغير موقعة ستدخل الصناديق .
    4- المرشح يفتح للمواطنين سجناً خاصاً إرساءً لمبدأ الحرية وحقوق الإنسان على طريقة المؤتمر الخاصة
    وعلى نفس الطريقة قام مدير المديرية في اللحيه مع مجموعة من العسكر بالاعتداء على مرشح الإصلاح واعتقال ثلاثة من مرافقيه وإيداعهم سجن المديرية .
    5- المشاريع التي تهل أمام الانتخابات في تكريس للجهل ، والاستخفاف بالناس قام محافظ الحديدة بافتتاح مشاريع تم افتتاحها من قبل ويعقد مهرجان ويدعوا المحافظ بصيغة الأمر لانتخاب مرشح المؤتمر.
    6- الملصقات :
    التحيز من قبل الجهات الرسمية ضد المرشحين خارج المؤتمر تدخل في سياق قاعدة تعددية للتداول وانتخابات بشرط واحد ألا يفوز غير مرشحي المؤتمر بمنصبه ، ربط فوز المؤتمر بالمصالح الخاصة باستخدام المصالح العامة .
    في الدائرة (164) قام رئيس فرع المؤتمر ومعه مجاميع مسلحة تمزيق الملصقات الخاصة بمرشح الإصلاح وإشهار السلاح في وجوه أعضاءه .
    يبدو أن المؤتمر بمساعدة أجهزة السلطة يشكل مليشيا خاصة بالانتخابات .
    وفي محافظة المحويت قام العميد / احمد على محسن ، بمنع موظفي شركة خط الصحراء القناوص وهي شركة خاصة في وضع ملصقات الإصلاح ، وإلزامهم بوضع ملصقات المؤتمر ، وأمر بحبس عدد من العمال الذين لم يلتزموا بالأمر .
     

مشاركة هذه الصفحة