علي بابا يسرق الدجاج

الكاتب : جمال العسيري   المشاهدات : 581   الردود : 2    ‏2003-04-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-22
  1. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    "في أول مرة التقيت بها كانت في أبهى زينة.. عروس فاتنة تسترق الألباب، واليوم وبعد أسبوعين من غيابي عنها تبدلت أحوالها فصارت عجوزًا مترهلة، قبيحة المنظر، وكأن أحد البلطجية قد ألقى على وجهها زجاجة حارقة فتشوهت"، (كنت قد تركت بغداد منذ حوالي أسبوعين أثناء الغزو الأمريكي للعراق، ولكنني قررت العودة إليها لأكمل واجبي الصحفي بنقل حقيقة ما يحدث فيها).

    "فمنذ أيام قليلة كان كل شيء فيها (بغداد) آمنًا رغم القصف والطائرات المحلقة التي كانت تحلق في سمائها تنشر الموتي في كل مكان، واليوم أقف أنا وأوس الشرقي (مراسل إسلام أون لاين.نت الدائم ببغداد) لننقل بعض مشاهد الدمار وأعيننا وسط رؤوسنا خوفًا من مهاجمة اللصوص لنا وسرقة معداتنا".

    وفي أحد شوارع العاصمة العراقية بغداد التقينا بأحد العراقيين يدعى "سمير صبحي" الذي صب جام غضبه على المحتلين، قائلاً: "يوم دخول الأمريكيين بغداد كنت أمتلك مزرعة، في طريقهم حاصروها وأخرجوا حراسها منها، وكان معهم مجموعة من اللصوص جلبوهم معهم قائلين لهم علي بابا ادخل، وكانت النتيجة نهب مزرعتي وسرقة الدجاج والبيض الموجود بها ثم أحرقوها، وخسرت بحماية أمريكية أموالي".

    وأضاف صبحي: "قديمًا سرق علي بابا ليعيش هو وزوجته مرجانة حياة هنيئة، واليوم يسرق علي بابا نفسَه".

    فلم يخل شارع في بغداد من مجموعة من الصبية أو النساء أو الرجال وهم يقتحمون أحد المباني الحكومية خارجين منها ببعض الأغراض فوق عربة يجرونها بأيديهم ويفرون، بينما يقف أهل بغداد الشرفاء وعلى وجوهم ألف علامة تعجب، أحدهم كان يضرب كفًا بكف وهو يصرخ في السارقين: "كيف تجلسون فوق مقعد مسروق، والله حرام، لعنة الله على الأمريكيين وعلى صدام".

    بينما قال "عبد العظيم النعيمي" ويعمل سائق تاكسي: "نحن الآن ارتحنا من صدام، لكننا ابتلينا باللصوص الذين رعاهم الأمريكيون".

    واتهم العراقي "سعد العليمي" القوات الأمريكية بأنها وراء عمليات السرقة والنهب التي انتشرت في أنحاء العراق عقب سقوط العاصمة العراقية، قائلاً: "لقد أخرج الأمريكيون من السجون مجرمين متهمين بجرائم قتل وسرقة وأطلقوهم في بغداد في وقت اختفت فيه الشرطة العراقية والقانون، تخيل ماذا يمكن أن يفعل هؤلاء اللصوص؟".

    وخلال يوم واحد من وجودنا في بغداد رصدنا الكثير من مظاهر الدمار التي حدثت بالعاصمة العراقية حيث دُمرت وحُرقت وزارات كثيرة، منها وزارة الإعلام والتخطيط والتجارة، وشاهدنا الكثير من المصالح الحكومية التي تم حرقها وتم تسوية بعضها بالأرض؛ فمبنى الأسواق المركزية بشارع 28 موسان تمت تسويته بالأرض، ودائرة السينما والمسرح تم نهبها وحرقها أكثر من مرة، ومبنى دائرة الجنسية تم حرقه مرتين، وعبث الأطفال بالهويات والأوراق الثبوتية.

    رصدنا كل هذا الدمار الذي حل بالعاصمة العراقية بغداد رغم صعوبة السير فيها بسبب اختفاء إشارات المرور وإغلاق الأمريكيين لأكثر من طريق؛ وهو ما أدى إلى تكدس السيارات وسط بغداد، وأصبح المرور في الشارع الواحد يستغرق أكثر من ساعة.

    ورغم ذلك فمحاولات إنقاذ بغداد من الفوضى وعمليات السرقة والنهب تمضي حثيثا بأيدي أهلها الذين بدءوا يشكلون مفارز مسلحة يحاولون من خلالها إيقاف اللصوص ومصادرة المسروقات وتسليمها إلى المساجد القريبة التي شكلت مراكز لإعادة المسروقات. ورغم أن هؤلاء الشباب يواجهون صعوبة بسبب الدوريات الأمريكية التي تعتقل كل من تجد لديه سلاحًا فإنهم ابتكروا طرقًا تمكنهم من إخفاء السلاح عندما يشاهدون الدبابات الأمريكية التي تمر في شوارعهم.

    علق أحد الشباب الذي يشارك في إحدى نقاط التفتيش والذي رفض ذكر اسمه قائلاً: "لا بد أن ندبر حالنا بأنفسنا، وأن نحمي الممتلكات العامة؛ لأننا إن لم نفعل ذلك فسوف تنتهك حرمات بيوتنا على أيدي الأمريكيين واللصوص"، وأضاف: "الأمريكيون هم المستفيدون من هذا الوضع؛ فكل دمار يحققونه يعني ارتفاع عائدات شركاتهم من عقود الإعمار، وواجبنا أن نوقف استنزاف ثرواتنا".

    ومن الجدير بالذكر أن دوريات قليلة من الشرطة العراقية تتواجد داخل بغداد لا يتجاوز عدد أفرادها 700 فرد ولا يحملون أي أسلحة، وإنما يعملون بمساعدة أمريكية لحفظ الأمن الذي غاب عن بغداد.

    منقول عن - إمام الليثي - إسلام أون لاين.نت/ 20-4-2003
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-22
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    موضوع رائع
    ونقل موفق عزيزي العسيري

    شكرآ لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-23
  5. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    تشكر اخي العسيري

    فعلا الامريكيين هم اللصوص الحقيقين

    ولن يصلح الامور المترديه الا اهل العراق الشرفاء
     

مشاركة هذه الصفحة