قصيده لاحد مشائخ العلم ــ ورد من الرشيدي

الكاتب : أبو حسن   المشاهدات : 852   الردود : 1    ‏2003-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-18
  1. أبو حسن

    أبو حسن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-06
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    نبد بقصيدة الشيخ

    أحل الكفر بالاسلام ضيماً
    ============ يطو ل عليه للدين النحيب
    فحقً ضا ئعاً وحماً مباحاً
    ============ وسيفا قا طعاً ودم صبيب
    وكم من مسلماً امسى سليباً
    ============ ومسلمةلها حرما سليب
    وكم من مسجداً جعلوه ديراً
    ============ على محرابه نصب الصليب
    ودم الخنزيرفيه لهم خلوق
    ============ وتحريف المصاحف فيه طيب
    أمور لو تأملهن طـفلاً
    ============ لطفل في عوارضه المشيب
    أتسبى المسلمات بكل ثغر
    ============ وعيش المسلمون أذاً يطيب
    أما لله والاسلام حقا
    ============ يدافع عنه شبانا وشيب
    فقل لذوي البصا ئر حيث كانوا
    ============ أجيبوا الله ويحكموا اجيبوا


    واضاف الرشيدي قائلاً

    اخي لامن حياة و إن تنادي
    =========== فلن تلقى سميع ولا مجيب
    واين المسلمون لكي يلبوا
    =========== وقد انتاب فجرهم المغيب
    فلم يبقى سوى اشلاء جسم
    =========== تناثر في ثرى الارض الرحيب
    فوا قهراه من ما صارفينا
    =========== لقد اجتا حنا ليل مريب
    لقد عادت علوج الدّوم حقاَ
    =========== بهامه جيشها الصَّلب المهيب
    ونحن المسلمون فما فعلنا
    =========== سوى الأذلال طو عاً والنحيب
    نؤا زرهم بغارتهم علينا
    =========== ونسأل ربنا فرج قريب
    نعيب زماننا والعيب فينا
    =========== فنحن العيب نفسه والمعيب


    بعد ان صارت الامه الاسلاميه الى هذا الحال من الذله والهوان
    وولا ئهم لليهود والنصارى وتركهم لدينهم وبعدهم عن المو لى عزوجل
    فما لناإلا ان نردد هذه الكلمات المعبره
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-19
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أحل الكفر بالاسلام ضيماً
    ============ يطو ل عليه للدين النحيب
    فحق ضا ئع وحمى مباح
    ============ وسيف قا طع ودم صبيب
    وكم من مسلم أمسى سليباً
    ============ ومسلمة لها حرم سليب
    وكم من مسجد جعلوه ديراً
    ============ على محرابه نصب الصليب
    دم الخنزيرفيه لهم خلوق
    ============ وتحريف المصاحف فيه طيب
    أمور لو تأملهن طـفل
    ============ لطفّل في عوارضه المشيب
    أتسبى المسلمات بكل ثغر
    ============ وعيش المسلمون أذاً يطيب
    أما لله والاسلام حق
    ============ يدافع عنه شبان وشيب
    فقل لذوي البصا ئر حيث كانوا
    ============ أجيبوا الله ويحكمو أجيبوا


    واضاف الرشيدي قائلاً

    أخي في من تنادي لا حياة
    =========== ولن تلقى سميعا كي يجيب
    وأين المسلمون لكي يلبوا
    ============== وقد انتاب فجرهم المغيب
    فلم يبقى سوى اشلاء جسم
    =========== تناثر في الثرى هذا الرحيب
    فوا قهراه من ما صار فينا
    =========== لقد اجتا حنا ليل مـــــــريب
    لقد عادت علوج الغرب حقاَ
    =========== بهامة جيشها الصَّلب المهيب
    ونحن المسلمون فما فعلنا
    =========== سوى إنا يرافقنا النحيب
    نؤا زرهم بغارتهم علينا
    =========== وندعو الله أنّى يستجيب ؟
    (نعيب زماننا والعيب فينا )
    =========== فنحن العيب نفسه والمعيب

    أخي العزيز / أبو حسن ..

    شكرا على أثراءك ..

    وجدت بعض الأخطاء النحوية في القصيدتين وقد مررت عليها هنا وبأمكانك أن تقارن بين النصين لتتبين ذلك ، ولا أدري إن كانت الأخطاء حدثت في النص الأصلي أم أن ذلك حدث عند النقل ..

    لك الود .
     

مشاركة هذه الصفحة