ديك تشينى...مثير العواصف الأمريكية

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 346   الردود : 0    ‏2003-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-17
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    ولد يناير 1941 بمنطقة لينكولن بولاية نيبراسكا، ونشأ بولاية يومنج.

    حصل على شهادة جامعية في العلوم السياسية عام 1966.

    يتبع دينيًّا المذهب الميثودي Methodist، وهو حركة دينية إصلاحية هدفها إحياء الكنيسة الإنجليكية.

    شغل عدة مناصب متواضعة في إدارة نيكسون في نهاية الستينيات، ثم أصبح – وهو في سن 34 - أول رئيس أركان حرب في إدارة الرئيس جيرالد فورد، وحافظ على المنصب حتى عام 1977.

    دخل الكونجرس كنائب جمهوري عن ولاية يومنج من 1978 – 1989، تميز بمواقفه المحافظة.

    في فترة ولاية جورج بوش، وصل تشيني إلى منصب وزير دفاع فيما بين عامي 1989 و1993، وبعدها ترك تشيني المجال السياسي واتجه إلى الاقتصاد وعالم المال؛ حيث صار رئيسًا لشركة هاليبرتون إحدى كبرى شركات الطاقة والبناء في ولاية دالاس.

    متزوج وله ابنتان، وتُعَد زوجته لين من الشخصيات الأكاديمية البارزة في المجتمع الأمريكي؛ فهي أستاذة بمعهد التجارة الأمريكي، وحاصلة على درجة الدكتوراة في الأدب البريطاني.

    تعرض تشيني ثلاث مرات لأزمات قلبية، كان آخرها في عام 1988، حينما كان يبلغ من العمر 47 عامًا.

    من أهم "إنجازات" تشيني في فترة توليه منصب وزير دفاع دوره الأساسي في التخطيط لاجتياح بنما في ديسمبر 1989 الذي أدى إلى الإطاحة بالجنرال مانويل نوريجا، إضافة إلى عمليات "عاصفة الصحراء" في عامي 1990 و1991، وفي نفس الوقت، عارض تشيني استخدام الجيوش الأمريكية في أراضي البوسنة.

    ترأس تشيني شركة هاليبرتن في عام 1995، وهي في أسوأ حالاتها حيث كانت تعاني خسائر مالية على مدى عامين، وتحت إشراف تشيني تحسنت أحوال الشركة كثيرًا وارتفعت أسهمها ارتفاعًا ملحوظًا.

    وقد استغل تشيني خبرته في إدارة البنتاجون، وشبكة الاتصالات التي يتمتع بها مع دول العالم المختلفة، خاصة مع دول البترول الغنية في الخليج العربي؛ لتحسين حال شركته.
     

مشاركة هذه الصفحة