كوندوليزا رايس...أخطر امرأة في العالم

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 487   الردود : 0    ‏2003-04-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-17
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    أول امرأة أمريكية تشغل منصب مستشارة الرئيس للأمن القومي، وأول أسود يصل لهذا المنصب في تاريخ أمريكا.

    ولدت في "برمنجهام" بولاية "ألباما" التي اشتهرت بأبشع ألوان التمييز العنصري، في 14 نوفمبر 1954، هي وحيدة أبويها الأسودين المسيحيين.

    حصلت علي درجة البكالوريوس في العلوم السياسية بامتياز، ثم حصلت بعد عام واحد فقط على درجة الماجستير من جامعة "نوتردام" عام 1975.

    حصلت على درجة الدكتوراة من جامعة "دينفير" عام 1981، وحصلت على 3 درجات دكتوراة فخرية، كما حصلت على زمالة الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم.

    عملت منذ عام 1981 كأستاذة للعلوم السياسية في جامعة "ستانفورد"، وحازت على اثنتين من الجوائز الممنوحة لأفضل معلم في الجامعة.

    التحقت كوندوليزا بالحزب الديموقراطي حتى عام 1982، ثم تحولت بعد ذلك إلى الحزب الجمهوري.

    تحظى بنفوذ في شركات تجارة وصناعة النفط، وهي كذلك عضو في مجلس إدارة شركة "شيفرون" للنفط التي تهيمن على معظم المصالح النفطية في آسيا الوسطى.

    عملت في أوائل التسعينيات كمديرة لمجلس الأمن الوطني، وكبيرة للخبراء في الشؤون السوفيتية وشؤون شرق أوربا في إدارة الرئيس "بوش" الأب؛ حيث تتكلم الروسية بطلاقة، وتعد من خبراء التاريخ الروسي.

    في عام 1993، أصبحت أول وأصغر سيدة سوداء تشغل منصب رئيس مجلس جامعة "ستانفورد".

    شاركت في تأليف عدة كتب، مثل: توحيد ألمانيا والتحولات الأوروبية (1995)، وعصر جورباتشوف (1986).

    عملت مستشارة للرئيس "جورج بوش" الأب، عندما كانت خبيرة في الشؤون الروسية في مجلس الأمن القومي، ومستشارة في السياسات النووية منذ عام 1998

    كانت وثيقة الصلة بالرئيس "بوش الابن" عندما كان حاكما لولاية "تكساس"، وشاركت في حملته الانتخابية الرئاسية، ولما فاز بوش عينها مستشارة للأمن القومي.
     

مشاركة هذه الصفحة