شرك الوهابيين باللّه

الكاتب : إبن صنعاء   المشاهدات : 392   الردود : 0    ‏2003-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-13
  1. إبن صنعاء

    إبن صنعاء عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-07
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الـتـوحيد: من اهم الاصول الاعتقادية في جميع الاديان السماوية , لاسيما الدين الاسلامى الحنيف , وقد جعل اللّه سبحانه وتعالى العمل على نشره و ترسيخه ,مسؤولية الاءنبياء الاءساسية , وقد اشبع الـقـرآن الكريم والسنة هذا الموضوع توضيحا وتبيانا, ولذا فان على كل مسلم الرجوع الى هذين المنبعين الصافيين ,للتعرف على افكار التوحيد الاساسية .

    ان قليلا من التاءمل في عقائد الوهابية وافكارهم , يوضح بجلاء بعدهم التام فى اعتقاداتهم عن القرآن الـكـريم والسنة المطهرة .

    فهم لايعتقدون باللّه كما وصفته آيات القرآن الكريم المحكمات , بل هو باعتقادهم فوق العرش محدود, ومحاطيحتاج الى المكان , بل اعتقادهم انه جسم .

    راجع رسالة العقيدة الحموية و رسالة العقيدة الواسطية (من كتاب مجموعة الرسائل الكبرى ), والفتاوى الكبرى , ومنهاج السنة تاءليف ابن تيمية , وكذامختصر الصواعق المرسلة لابن قيم .

    وايد ابن باز ما في الرسالة الحموية .

    (راجع كتاب العقيدة الصحيحة ونواقض الاسلام لابن باز). وقد اعترف ابن تيمية -المبدع الاول لفكرة الوهابية - في كتبه بهذه الاعتقادات المنحرفة , مستدلا بيات من القرآن الكريم المتشابهة , وببعض الاحاديث الموضوعة , مغضيا نظره عن الايات المحكمات والاحاديث الثابتة عن الرسول الاكرم (ص ). فقد استند في اثبات اعتقاداته مثلا الى الحديث القائل : ان اللّه ينزل في كل ليلة الى الارض , ثم يعود الـى عـرشـه اول الـصـباح .

    في حين ان ادنى نظرة تاءمل منصفة بسيطة تقود الى الاعتقاد باءن هذا الـحـديـث مـجعول , لان الليل دائم الحلول على الارض , فما من لحظة تمر حتى يكون نصف الكرة الارضـيـة غارقا في الليل ,ونصفها الاخر مسفرا بالنهار, ولو ان اللّه - معاذاللّه - كان قد نزل عن عـرشـه الـى الارض , لـمـا عـاد الـى عـرشـه ابـدا مـا دامـت الارض مـوجـودة , وما دام ليلها مـستمرا,وبالنتيجة , ان الحديث يكذب نفسه , لان نزول اللّه الى الارض يقتضي بقاءه فيها,ببقاء الليل وبـقـاء الـعـرش خاليا من وجوده دائما, الى يوم القيامة , لدوام الليل في الارض كذلك , ولذا فاننا اذا سلمنا سند الحديث , فينبغي تاءويله .

    كما فعل مالك بن انس . (راجع مجموعة الرسائل الكبرى لابـن تـيـمـيـة / رسالة الوصية الكبرى , وكتاب الصواعق المرسلة لابن قيم / باب ثبوت الانتقال والحركة للّه ). خـلافـا لـما قاله ابن قيم - في كتابه مختصر الصواعق المرسلة (الطبعة الاولى في بيروت سنة 1405), الـصفحة 113- حيث انه غضب على الموحدين ممن قال :ان اللّه ليس بجسم , حين سماهم بالنفاة المعطلة بقوله :فانظر ماذا تحت تنزيه المعطلة النفاة بقولهم : ان اللّه لـيـس بجسم ولا جوهر ولا مركب , ولا تقوم به الاعراض , ولا يوصف بالابعاض ..., ولا تحيط به الجهات , ولا يقال في حقه اين , وليس بمتحيز ... قـال ابن تيمية في كتابه الموسوم بالفتاوى الكبرى , المجلد الخامس , ص 21-23,ط. بيروت / في دار المعرفة : ... انـه لـيـس فـي شي ء من ذلك (يعني الايات ) نفي الجهة والتحيز عن اللّه , ولا وصفه بما يستلزم لزوما بينا نفي ذلك .

    اقول : وليت شعري كاءنه لم يلحظ وصف اللّه نفسه في القرآن بقوله : (فاءينما تولوافثم وجه اللّه ). الـبقرة : 115, وقوله تعالى : (ونحن اقرب اليه من حبل الوريد).ق : 16, وقوله تعالى : (وهو معكم ايـنـمـا كنتم ). الحديد: 4, وقوله تعالى : (وكان اللّه بكل شي ء محيطا). النساء: 26, وآيات اخرى كـثـيرة , فلو كان جسما يشغل حيزا ذا جهة خاصة , فولى الانسان وجهه عنه , لم يكن ثم وجه اللّه , ولـم يـكـن اللّه اقرب اليه من حبل الوريد, ولا معه في كل مكان , ولم يكن محيطا بكل شي ء, بل كان ككل متحيز محاطا بمكان خاص , وسائر الامكنة خالية منه , كما صرح بذلك الدليل على بن ابي طالب بقوله : ((ومن قال فيم فقد ضمنه , ومن قال علام (على العرش ) فقد اخلا منه (تحت العرش ))) ((... والحمد للّه الكائن قبل ان يكون كرسي او عرش او سماء او ارض او جان اوانس ...)) .

    وقـد عـد الـجـزيري ـ في كتابه الفقه على المذاهب الاربعة ـ الاعتقاد بتجسيم اللّه تعالى , وما يستلزم الاعتقاد بالتجسيم , مستوجبا للكفر, والمعتقد به كافراومشركا, (فالوهابيون مشركون عند المذاهب الاربعة ). والعجيب في امر ابن تيمية انه ينكر الحقائق الواضحة بشكل صريح ومباشر .

    الامر الذي اثار حفيظة القضاة الحنفيين والمالكيين والشافعيين ضده فاءلقوه فى السجن حتى مات .

    تاءملوا نص ما ورد في حكم السلطان : ... وكان الشقي ابن تيمية في هذه المدة قد بسط لسان قلمه , ومد عنان كلمه ونص في كلامه على امـور ومنكرات , واتى في ذلك بما انكره ائمة الاسلام , وانعقدعلى خلافه اجماع العلماء الاعلام , وخـالف في ذلك علماء عصره وفقهاء شامه ومصره و يمانه , وعلمنا انه استخف قومه فاءطاعوه , حتى اتصل بنا انهم صرحوا في حق اللّه بالتجسيم .
     

مشاركة هذه الصفحة