أنباء عن تعرض القيادة العراقية لعملية اغتيال جماعية

الكاتب : قَـتَـبـان   المشاهدات : 542   الردود : 4    ‏2003-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-13
  1. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    عمان - محيط : أكدت أنباء صحفية أن القيادة العراقية برئاسة صدام حسين تعرضت لعملية اغتيال جماعية قامت بها القوات الأمريكية البريطانية وفق خطة استخبارية محكمة في ضاحية المنصور في العاصمة بغداد.
    ونقلت صحيفة "الدستور" الأردنية عن مصادر - لم تكشف عنها - أن اثنين من كبار القادة العسكريين المنشقين قاما بالتنسيق مع أحد ابرز قادة الحرس الجمهوري الذي كان يشرف عليه قصي صدام حسين في عملية رصد مكان وزمان اجتماع القيادة العراقية.
    وأضافت ذات المصادر ان القائد الكبير في الحرس الجمهوري قام بتنفيذ المهمة بطريقة محكمة حيث اخبر القياديين المعارضين بان القيادة العراقية تجتمع في بيت قديم في ضاحية المنصور، وعلى اثر ذلك قامت الطائرات الاميركية بقصف المكان بعدد من القنابل الضخمة الذكية والموجهة.
    وكان من ضمن الخطة ان يقوم هذا القائد الكبير في الحرس الجمهوري بعد عملية تصفية القيادة العراقية والتأكد من ذلك باصدار اوامر لقطاعات الحرس الجمهوري والجيش النظامي بتجميع الاسلحة في ثلاثة مواقع في بغداد والعودة الى المنازل الى ان يتم دعوة هذه القوات مرة اخرى للالتحاق بوحداتها، وهكذا كان.
    وأضافت المصادر ان دخول اول ثلاث دبابات امريكية بعد عملية الاغتيال الى احد القصور الرئاسية على نهر ديالا في بغداد وتمركز دبابتين على جسر الجمهورية كان عبارة عن عملية اختبار لتنفيذ خطة التصفية للقيادة العراقية وابعاد قوات الحرس الجمهوري والقوات غير النظامية عن ميدان المعركة والمواجهات وعندما تأكدت القيادة العسكرية الاميركية من ذلك اندفعت الدبابات والقوات الاميركية الى بغداد من كل الاتجاهات.
    وقالت المصادر ان جميع اعضاء القيادة العراقية تم تصفيتهم باستثناء محمد سعيد الصحاف وزير الاعلام وعزة ابراهيم نائب الرئيس العراقي.
    واضافت ان اصرار الولايات المتحدة وبريطانيا على اخفاء حقيقة اغتيال القيادة العراقية يعود لعدة اسباب من ابرزها ان لا يظهر صدام حسين بطلا وكذلك باقي اعضاء القيادة العراقية وان تبقى هذه القيادة عرضة للتهم داخل العراق وفي الوطن العربي بانها هربت من المواجهة وان تصاب الجماهير العربية بالاحباط وان تبقى في حيرة دائمة.
    والهدف الاخر ان تجعل الادارة الامريكية من موضوع البحث عن القيادة العراقية ورقة ضغط وابتزاز لدول مجاورة للعراق تمهيدا لمهاجمتها والاطاحة بانظمتها السياسية وتدمير قوتها العسكرية واظهار القوات الاميركية والبريطانية الغازية على انها المنقذ للشعب العراقي وشعوب المنطقة.
    كانت صحيفة «لوموند» الفرنسية قد اكدت أن الفريق ماهر سفيان قائد قوات الحرس الجمهوري أبرم صفقة مع الأمريكيين قضت بإصداره امر الاستسلام لقواته مقابل نقله بطائرة اباتشي الى مكان آمن.
    وذكر مراسل صحيفة «لوموند» في بغداد نقلا عن مصادر وصفها بأنها موثوقة أن سفيان أصدر أوامره لكل قوات الحرس الجمهوري بإلقاء السلاح والعودة الى بيوتهم، ثم قامت طائرة مروحية أميركية من طراز اباتشي بنقله من معسكر الرشيد شرق بغداد إلى جهة آمنة غير معلومة.
    واشار المراسل الى انه لا يوجد مسئول عراقي يمكن التأكد منه من صحة هذه المعلومات، أو تفاصيل المفاوضات.
    وتساءلت «لوموند» عن مكان وجود الجنود العراقيين الان، وهل هناك وجود حقا لجيش عراقي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-13
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    هذا أفضل تحليل للوضع قرأته ، حتى الآن ..
    ولا شك أن هناك المزيد من المعلومات ستظهر قريبا ..
    شكرا للحداد لتزويدنا بهذه الخبر ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-13
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    اعتقد بان هذه هي الحقيقه
    وسيتحول صدام عما قريب الا رمز من رموز الامه
    وسيكون هناك بروز ضاهره جديده تسمى بالفكر الصدامي 0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-13
  7. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    تحليل منقطي جداً.. وأعتقد أن سبب مقتل معظم القيادة بما فيهم صدام هوالذي عجل بدخول قوات الغزو إلى بغداد.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-13
  9. olympic

    olympic عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة