اين رحل صدام حسين

الكاتب : المنصوب   المشاهدات : 329   الردود : 0    ‏2003-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-13
  1. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    سقوط بغداد بل إستسلام بغداد كانت مفاجاة أحدثت زلزال في أوساط الأمة لسرعتها الدراماتيكية لكن كان معظم المراقبون والمحللون يتوقعون أن تنتهي المعركة بإسقاط نظام صدام حسين ولكن من دون التوقع بالصورة التي جرت أعتقد ان هناك ثلاث احتمالات :يمكن تفسير إستسلام بغداد الأول : أن يكون صدام حسين وعدد من أركان حكمه قتلوا في حادث قصف صاروخي وهذا احتمال ضعيف لأن لا يعقل أن هذا القصف استهدف جميع أركان النظام والحكومة والحزب إذ لم يظهر حتى الساعة أحد من هؤلاء الثاني : أن تكون هناك محاولة إنقلاب صامتة قام بها عدد من إبرز القائدة العسكريين على رأسهم وزير الدفاع وقائد الحرس الجمهوري تم فيها إغتيال صدام حسين ونجليه واتصل الإنقلابيون بالإمريكيين وسلموا بغدادمقابل تأمين حياتهم الثالث : أن يكون صدام حسين ذاته قد أبرم اتفاقاً مع الإمريكيين عبر طرف ثالث قدتكون روسيا قضى بموجبه هذا الاتفاق أن يسحب الدفاعات الموجودة في بغداد قوات الحرس الجمهوري لصالح قوات الغزو الإمريكي البريطاني وهذا الإحتمال ربما يكون أقرب إلى التفسير لحل فهم هذا السقوط مع ملاحظة أن الإحتمال الثاني أيضاً قديفسر السؤال لكن يبرز سؤال إذا نجح الإنقلاب أين بقية أركان صدام حسين وهل تم قتلهم ايضا أو إعتقالهم في مكان ما أو تم تسليمهم لإمريكا الإدارة الإمريكية حسمت موقفها إزاء البحث عن صدام عندما إعلن بوش ووزير خارجتيه أن ليس مهماً مصير صدام مما يعني أنه أصبح خارج نطاق التأثير في صناعة الأحداث داخل العراق ايايكن مصير الرئيس السابق صدام حسين فإن ما نلحظه من الحرب التي أسماها صدام بحرب الحواسم أنها حسمت كثير من القضايا العالقة لدى الراي العام العربي أهمها أن أي حاكم يبني دولة ممهما كانت قوة هذه الدولة ويجعلها تدور حول شخصه وتخدم مصالح أسرته وقبيلته وطائفته سرعان ما تسقط وتتفكك مع أول لحظة سقوط هذا الحاكم وهذا الذي جرى في العراق عندما غاب الرئيس غابت الدولة وخلت من المؤسسات التي هي ضمان إستمرار أمن واستقرار الشعب
     

مشاركة هذه الصفحة