مايجرى بالعراق بمباركة الأمريكان نسخة من قصة أرنست همنجواي

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 425   الردود : 1    ‏2003-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-12
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لقد ذكرني ما يحدث بالعراق من سلب ونهب وتخريب ودمار بإحدى قصص الكاتب أرنست همنجواي والتي تم تجسيدها في فيلم سينمائي 0

    لقد كان بطل الفيلم عبارة عن حرامي وخريج سجون سرق بنوك فقد كان هذا الوحش البشري لا يتورع عن قتل طفل من اجل 10 دلارات يمسكها في يده وبعد خروجه من السجن افتتح بفلوسه محل سوبر ماركت كبير ووضع به الكاميرات والحراس خوفا عليه من السرقة ، وقد عمل مركز تحكم عبارة عن دائرة تلفزيونية مغلقة بالسوبر ماركت يراقب بها مايدور في محله وفي ذات يوم شعر بالكآبة وضيق فذهب إلى الطبيب فقال له بن الروتين الذي تتبعه ممل ومن الطبيعي أن يسبب لك الكآبة ، فعليك بالغيير فشد العزم على معاودة القيام بالسرقة والنهب فقال له حراسه بان وضعه الآن يختلف كثيرا عن السابق وأن عليه بان يكون محترما حتى لا يضر بسمعة المحل ، المهم صاحبنا طلب من حراسه بأن ياتون بالمتسكعين بالشوارع وأن يقنعونهم بالسرقة من محله !!!

    فحصل ذلك وكان يشاهد ما يحدث ويبتسم وكان شغوفا بمثل تلك الأعمال لأنها من صميم تركيبته الاجتماعية0

    أمريكا وجنودها المرتزقة خريجي السجون والخارجين على القانون عندما يشاهدون ما يجرى بالعراق من أعمال منافية للأخلاق يشعرون بالراحة النفسية لان ما يرونه هو من صميم عملهم 0000 وقد زكى ذلك وزير دفاعهم مقطوع الرجل سيء الذكر رامسفيلد0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-13
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي سرحان 0000فهم شعب بلااخلاق وباعيازهم 000اوفتح المجال

    لضعاف النفوس بالنهب والسلب هو ارتواء نفسي

    وفي نفس الوقت يظهرون الشعب العراقي وكأنه شعب همجي ومتخلف 0
     

مشاركة هذه الصفحة