شهقة من فؤاد طفل عراقي مقتول في حضن أمه

الكاتب : سامي   المشاهدات : 414   الردود : 1    ‏2003-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-10
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    أمّاهُ من أشعـل النيران في بلدي؟! *** ومن رمى بيضة الإسلام بالفَنــَدِ ؟!
    أُمّاه من بث بذر الحقد في وطني؟! *** وخطّ بالرعب ذكرى الثأر في خَلَدي؟!
    من مزّق الطفل أشلاءً مُبعـثرة ً *** من نضّب القصف فوق الآلِ والولـد ؟!
    من روّع الشيخَ عن أعوادِ مصحفهِ *** واغتال ضعفَك ِ بالأعدادِ و العـُدد ِ؟!
    بذلتِ دونيْ شغافَ القلب فانصهرتْ *** فلم تزيدي على الشكـوى ولم أزِدِ ..
    لهيّتي روعي "بمصـــاص ٍ" أقلّبُهُ *** فمن يلهّي زؤام الموتِ عن كبدي ؟!
    كم كان لي حضنك الحاني سِقا ووِقا *** والسعدُ في مهجتي، والخيرُ بين يدي
    حتى إذا أمطرت من كل قنبلـــة ٍ *** ولاح في الأفْق ِ وجهُ الحقد ِ والحسدِ
    أسلمتُ روحي َ فــي كفّيكِ محتسباً *** ونبضُ قلبكِ في قلبي و في عضُدي
    و زَفْرُ أنفاسِكِ الحـــرّى يجلّلني *** إذ حشْرَجتْ سكراتُ الموتِ في الغددِ
    دمي ودمُّكِ في أرض الفدا امتزجـا *** كمـا تمازج طيفُ الروحِ في الجسدِ
    فسطرا الغبن في التابوتِ ملحمـة ً *** حـــزينةً تلعنُ الباغي إلى الأبد ِ ..
    أشجانها تنذر الباغي بصاعقــة ٍ *** و جحـــفلٍ فــي سبيل الله منعقدِ
    مـن شطّ دجلة من نهر الفرات أتى *** من نجد والشام..من سيناء من صَعدِ
    أمّاه هل تعلم الدنيا بمــــحنتنا *** أمــا لنا في بني الإسلام من مدد ؟!
    من ذا الغريبُ الذي يفـري حشاشتنا *** ملطّخَ الوجه ِ لا يلوي على أحد ِ ؟!
    من ذا الذي فجّر الدنيا بطائـــرة ٍ *** غـــدّارة المُغْتَدى نفّاثة َ العُقَدِ ؟!!
    لمَ التشدّقُ عن حريّتي ، ودمــي *** مُستنْزفٌ ورصاصُ الغدر ِفي جسدي؟!
    لم التحدّثُ عن نفطي وقد سـرقوا *** زادي وقرصَ الدوا في المجلسِ النَكِدِ؟!
    لم التجارةُ في أرضي وفي شـرفي *** أمـّاهُ مالطعنُ في ديني و معتقدي !!
    لمَ الرهانُ على حُكمـي، وناصيتي *** مثـــل الفريسـة في كمّاشة الأسدِ
    لابد للكربِ يا أمّاه مـــن فرج ٍ *** والليلُ –إن طـال- لن يبقى إلى الأبدِ
    ستنبت الأرض أجيالاً مباركــة ً *** تصـــارع ُ البغي بالإيمان ِ و الجلَدِ
    الشرعُ والمجدُ أقران ٌ مُقَارَنــة ٌ *** والفســقُ والذّلُ مصفودان ِ في صَفَد ِ
    والكُرْه في الدين أحقادٌ مــورّثة ٌ *** وأجبن ُ القتـــل ِ من رشّاشِ مرتعدِ
    دعي الجناية تحكي للألى غفلـوا *** حقـــدَ الصليبيّة الحمــقاء من أمد ِ
    ما كان عيسى خبيثَ النفسِ معتديا *** وهـــوَ النبيُّ الذي يهدي إلى الرَشَد ِ
    وهوَ الطبيبُ –بإذن الله- من عللٍ *** يحيــي ويشفي من العاهاتِ و الرَّمد ِ
    دعي الجريمة تروي للألى سكروا *** أن النجــــاة بحبل الواحد ِ الصَمَد ِ
    فالعيشُ –أمّاهُ- أيامٌ مُدَاولـــَة ٌ *** والخلقُ مـــا بين مفقودٍ و مفْتَقِد ِ ..
    وكلُّ أمر ٍ بتقدير الحكيم ِ مضـى *** تبــــاركَ الله ُ فعــّالاً لِمَا يُرِدِ ..
    في ذمّة الله أشلاء ٌ لنا هُتكـــتْ *** واللهُ أرحــــم ُ مـن أمٍّ على ولد ِ
    لا تقلقي فابنك المــوءود مضطجعٌ *** فـي جال لحدك تحت الجلْمدِ الصَلِدِ
    إن ضمّنا اليوم قبرٌ واحــد ٌ فلكم *** حملْتِني في الحشا روحين في جسدِ !!


    شعر: صالح بن علي العمري-الظهران
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-10
  3. الدودحيه

    الدودحيه عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-09
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    ستنبت الأرض أجيالاً مباركــة ً *** تصـــارع ُ البغي بالإيمان ِ و الجلَدِ
    الشرعُ والمجدُ أقران ٌ مُقَارَنــة ٌ *** والفســقُ والذّلُ مصفودان ِ في صَفَد ِ
    والكُرْه في الدين أحقادٌ مــورّثة ٌ *** وأجبن ُ القتـــل ِ من رشّاشِ مرتعدِ
    ============================================
    شكرا . كلمات رائعة تفطر القلب لكن تبشر بالغد والغدُ لنا والله اكبر على كل كبير
     

مشاركة هذه الصفحة