" نيرة " ابنة السفير الكويتي في واشنطن ..?

الكاتب : Sarah   المشاهدات : 528   الردود : 1    ‏2003-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-08
  1. Sarah

    Sarah عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-05
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    نفي خبراء اعلاميون ومتابعون للشأن العراقي صحة الصور التي بثتها بعض القنوات الفضائية العربية نقلا عن وكالات اعلامية غربية بشأن سقوط مدن او مواقع عراقية ، مشددين على ان تلك الصور تأتي في اطار الحرب النفسية التي تشنها قوات الغزو الامريكية البريطانية للتأثير على معنويات الشعب العراقي .
    وكانت القوات الامريكية قد زعمت في اليوم الاول من الحرب انها سيطرت على مدينة ام القصر الملاصقة للحدود الكويتية ، وبث الصحفيون المرافقون لتلك القوات صورا قالوا انها لشوارع المدينة ، ثم اتضح فيما بعد انها من داخل الاراضي الكويتية ، وان المدينة ظلت صامدة لاكثر من اسبوع وحتى الان مازالت بعض جيوب المقاومة تنشط داخل المدينة .
    وتكرر السيناريو مرة اخرى في البصرة ، حيث نقلت هيئة الاذاعة البريطانية بثا مباشرا لاحد مراسليها المرافقين للقوات البريطانية اكد فيه دخول تلك القوات للبصرة ، وانه يشاهد امامه ضفة نهر دجلة المخترق للمدينة ، وكيف ان اهالي البصرة خرجوا للترحيب بالقوات الغازية ملوحين بالورود .
    ثم تبين ان الامر مجرد كذبة سمجة ، وبعد 20 يوما من المعارك الشرسة مازالت القوات البريطانية بعيدة عن وسط البصرة ، باعتراف وزير الدفاع البريطاني جون هون .
    ومن الملاحظ انه في جميع الحالات التي تبين فيها عدم صحة الصور التي بثتها ، فان وسائل الاعلام الغربية التزمت الصمت ، ولم تكلف نفسها عناء اعلان الحقيقة لمشاهديها .
    وفي اليومين الماضيين نقلت القنوات العربية عن وكالات امريكية صورا قالت انها لقوات بريطانية تتوغل في مدينة البصرة ، وهو ما شكك فيه الكثير من المراقبين ، مؤكدين انه اذا ما صح ان تلك الصور التقطت في العراق اصلا ، فان الامر لا يعدو كونها مشاهد لتخوم المدينة ، حيث المناطق الفقيرة المهمشة المحيطة بها ، فالبصرة ، المعروفة بـ " فينيسيا الشرق " ، تعد واحدة من اجمل وارقى المدن العربية ، كما انها مدينة ضخمة مكتظة بأكثر من مليوني مواطن عراقي .
    وفي اطار " الصور الملفقة " ، بثت محطة فوكس الامريكية ، المقربة من الدوائر اليمينية في واشنطن ، ايضا ، صورا لدبابات امريكية ، قالت انها تتجول في الضواحي الجنوبية من بغداد ، ثم تبين فيما بعد انها لمنطقة تبعد اكثر من 20 كيلو مترا عن حدود بغداد الجنوبية .
    ويذكر ان وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون قامت بتدريب اكثر من 500 صحفي ليرافقوا القوات الامريكية في زحفها داخل الاراضي العراقية ، وطلب من هؤلاء الصحفيين الالتزام بـ 12 صفحة من التعليمات المقيدة لحركتهم .
    وتسمح التعليمات بنشر الصور في شكل مباشر عندما تعتبرها السلطات مناسبة وبامكان البنتاجون ايضا ان يقرر منع بث اي صور.
    وفي حال مخالفة اي صحفي لتلك التعليمات الطويلة ، فانه يطرد فورا من ارض العمليات ، كما حدث مع الصحفي جيرالدو ريفيرا الذي يعمل لحساب شبكة "فوكس نيوز" فقد ابلغ انه لم يعد مرغوبا في مرافقته للقوات الامريكية في العراق .
    وقالت وزارة الدفاع الامريكية ان ريفيرا اتهم بإفشاء معلومات عن مكان وجود بعض القوات الامريكية وتحركاتها.
    ورغم ان مرافقة الصحفيين للقوات تتيح لهم معايشة اكثر لارض المعارك ، الا ان وجودهم وسط المعارك يجعلهم بعيدين تماما عن الحياد المطلوب من الصحفي ، ومع مرور الوقت فانهم يتقمصون مشاعر الجنود الراغبين في سحق العدو ، فضلا عن ان تعايشهم مع القادة والجنود يشكل حاجزا امام توجيه اي انتقاد لاداء هؤلاء العسكريين ، كما ان وجودهم على احدى جبهات القتال يعوق معرفتهم بتفاصيل ما يحدث على الجبهة الاخرى .
    ولم يقتصر الامر على الصور الملفقة ، حيث لجأت القوات الامريكية إلى استديوهات هوليوود لصنع مشاهد خاصة تلك الحرب ، ومن تلك المشاهد ما بثته قنوات عربية ، نقلا عن محطات امريكية ايضا ، لمجموعة من الصبية العراقيين يلعبون الكرة مع الجنود الامريكيين في مدينة ام القصر ، وتبين فيما بعض ان الامر بأكمله تم " فبركته " في الكويت وان هؤلاء الصبية كويتيون .
    وكانت القوات الامريكية قد لجأت لنفس الاسلوب اثناء حرب الخليج الثانية ، حيث بثت لقطات لطفلة كويتية كانت تتلقى العلاج في احد المستشفيات الكويتية التي اجتاحها الجنود العراقيون وقاموا بنهبها ، وفي وحشية لا مثيل لها ، نزع هؤلاء الجنود الاطفال حديثي الولادة من الحضانات ، والقوا بهم على الارض من اجل سرقة هذه الحضانات .
    واستمرت هذه الطفلة والدموع تسيل على خديها في رواية تفاصيل تلك اللحظات العصيبة ، وهو ما اثار ضجة وتعاطفا وكبيرين في مختلف دول العالم ، ثم تبين بعد انتهاء الحرب ان هذه الطفلة ليست سوى " نيرة " ابنة السفير الكويتي في واشنطن ، وانها لم تكن في الكويت اصلا اثناء الغزو العراقي ، وان الرواية باكملها من صنع معامل " الكذب " في المخابرات الامريكية .


    القاهرة ـ محيط
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-08
  3. الصندوق الاسود

    الصندوق الاسود عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-07
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    اللهم دمر الامريكان واليهود
    اللهم زلزل الارض تحت اقدامه
    اللهم ارنا فيهم يوم اسود كيوم عاد وثمود
    آمين آمين آمين
     

مشاركة هذه الصفحة