تمهيدا لتسوية بغداد بالتراب.. الأمريكيون يذبحون الصحفيين

الكاتب : arab   المشاهدات : 474   الردود : 0    ‏2003-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-08
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    انتهكت الولايات المتحدة الأمريكية كافة الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية التي كفلت الحماية لأفراد البعثات الاعلامية والتي تنص علي عدم تعريض حياتهم للخطر ، فقد فاجأت العالم بجريمة جديدة هذا الصباح بقصفها العنيف لمقار قناتي الجزيرة القطرية وابوظبي الاماراتية في وسط العاصمة العراقية بغداد والذي اسفر عن استشهاد المراسل الصحفي طارق ايوب مراسل قناة الجزيرة خلال اقامته بمقر القناة الذي قصف بصاروخين بخلاف اصابة ثلاثة اشخاص من بينهما المصور الصحفي الذي اصيب بحروق .
    كما قصفت منذ قليل بشكل عنيف فندق فلسطين وسط العاصمة العراقية بغداد والذي يقيم فيه عدد كبير من الصحفيين ومراسلي الوكالات الأجنبية مما أدى لإصابة ثلاثة أشخاص بينهم اثنان من مراسلي وكالة رويترز .
    كانت الطائرات الأمريكية والبريطانية قد استهدفت قبل ذلك فندقي الرشيد والمنصور والذين يتواجد بهما أيضا أعداد كبيرة من الصحفيين .
    وأعلنت قناة المنار الفضائية الاخبارية أن الطائرات الأمريكية والبريطانية حيا سكنيا قرب معسكر الرشيد في العاصمة بغداد مما أوقع عددا من الإصابات في صفوف المدنيين لم يعرف بعد .
    ونقلت القناة عن وكالة رويترز أن طائرتي اباتشي أمريكيتين هاجمتا قاعدة عسكرية للحرس الجمهوري في العاصمة العراقية بغداد .
    وأعلنت أن الطائرتين فتحا نيران مكثف على المعسكر ، ولم ترد أي أنباء عن وجود خسائر في الأرواح البشرية .
    من جهة أخرى أعلنت القناة أن تبادلا لإطلاق النار وقع بين قوات المقاومة العراقية والقوات الأمريكية عبر جسرين في وسط بغداد.
    ويتواصل في هذه الأثناء القصف الجوي على العاصمة العراقية بغداد ، من دون أن يعرف على وجه الدقة الأماكن التي استهدفها هذا القصف.
    وشوهدت طائرات الأباتشي تحلق في سماء بغداد ، في الوقت الذي شوهد انبعاث الدخان في مناطق عدة بالعاصمة.
    وسمع أصوات نداء مكبرات الصوت في المساجد بالتكبير بعد هذه الموجة المتواصلة من القصف.
    وأعلنت قناة المنار الفضائية أن مروحيات الاباتشي الأمريكية تحلق فوق وسط العاصمة العراقية بغداد للمرة الأولي منذ بداية الحرب.
    وكان القصف الجوي الأمريكي على بغداد في وقت سابق من صباح اليوم استهدف مكتبي قناتي " الجزيرة " و " أبوظبي " الفضائيتين.
    وأعلنت قناة " الجزيرة " الفضائية مقتل أحد مراسليها في العاصمة العراقية بغداد من جراء القصف الأمريكي لمكتب القناة الذي أسفر عن إصابة عدد آخر من طاقم المكتب.
    وذكرت " الجزيرة " أن المراسل طارق ايوب قتل بعد أن أصيب إصابة بالغة افقدته وعيه من جراء القصف الأمريكي لمكتب القناة في بغداد صباح اليوم وقد تم نقله إلى أحد مستشفيات بغداد بسيارة مكتب"أبوظبي".
    وأضافت " الجزيرة " أن احد مصورى القناة عراقي الجنسية ويدعى "زهير" اصيب بجراح وصفت بأنها طفيفة.
    وذكر أحد مراسلي " الجزيرة " أن زملاءه الذين تواجدوا في المكتب رجحوا أن يكون القصف متعمداً.
    وأشارت " الجزيرة " إلى أن المكتب تم تدميره بالكامل ، فيما تعرض في الوقت ذاته مكتب " أبوظبي " في بغداد تعرض هو الآخر لقذف بالرشاشات.
    وقال مراسل القناة فى بغداد ان المكتب تعرض لثلاث قنابل.
    وأغضبت " الجزيرة " الإدارة الأمريكية بعد أن بثت صوراً لقتلى وأسرى أمريكيين في وقت سابق ، وهو ما ظهر من خلال تصريحات عدة مسئولين أمريكيين.
    هذا وقد تعرضت العاصمة العراقية بغداد لقصف عنيف من قبل القوات الأمريكية والبريطانية الغازية الليلة الماضية ، وقد وردت المضادات الأرضية العراقية على الطائرات المغيرة على المدينة، كما سمع دوي عدة انفجارات قوية غربي بغداد .
    على الصعيد ذاته ، ذكرت " الجزيرة " أن ثمانية مدنيين عراقيين استشهدوا وأصيب العشرات من جراء قصف القوات المعتدية لأربعة منازل مأهوله بالسكان في حي المنصور جنوبي بغداد، ومازالت فرق الانقاذ تحاول اخراج الضحايا المدنيين من تحت الأنقاض.



    [​IMG][​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة