شكراً للأشواك علمتـني الكثير ...(قطوف بريدية منوعه )

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 816   الردود : 15    ‏2003-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-04-08
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    شكراً للأشواك علمتـني الكثير ...

    سُئل أحد الحكماء : ممن تعلمت الحكمة ؟!
    قال : من الرجل الضرير !؟ ...لأنَّه لا يضع قدمه على الأرض إلا بعد أن يختبر الطريق بعصاه



    قال لقمان لابنه وهو يعظه : ( يا بني لا تشرك بالله ان الشرك لظلم عظيم )


    قال أحد الحكماء لابنه في موعظة: يا بني .. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه ..فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته .. وإلا فاحذره !

    سُئلت أم: من تحبين من أولادك ؟!
    قالت: مريضهم حتى يشفى ، وغائبهم حتى يعود ، وصغيرهم حتى يكبر... ودارسهم حتى يعود.

    قال أحد حكماء الفلسفة : الإخوان ثلاثة ..أخ كالغذاء تحتاج إليه كل وقت ، وأخ كالدواء تحتاج إليه أحياناً ، وأخ كالداء لا تحتاج اليه أبداً.


    قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك لكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه..
    شكراً للأشواك علمتـني الكثير


    من جار على شبابه جارت عليه شيخوخته.


    سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله.

    قطرة الماء تـثـقب الحجر.. لا بالعنف.. لكن بتواصل السقوط..

    من وعظ أخاه سراً فقد نصحه.. ومن وعظه علانية فقد فضحه.. الشافعي


    قد يفشل المرء كثيراً في عمله.. ولكن لا نعتبره خائناً إلا إذا بدأ يلقي اللوم علىغيره..


    علمت أن رزقي لا يأخذه غيري ..فاطمأن قلبي، وعلمت أن عملي لا يقوم به غيري ..فاشتغلت به وحدي.. حكيم

    كُن عادلاً قبل أن تكون كريماً.. حكيم

    من زاد في حبه لنفسه ... زاد كره الناس له... حكيم

    يسخر من الجروح ..كل من لا يعرف الألم... حكيم

    اللسان ليس عظاماً ...لكنه يكسر العـظام... حكيم

    نمرٌ مفترس أمامك .. خير من ذئب خائن وراءك... حكيم
    · اذا خرجت الكلمة من القلب دخلت في القلب ، واذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الآذان ..

    · لسان العاقل وراء قلبه ، وقلب الاحمق وراء لسانه.


    · القـناعة دليل الامانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة

    · عن لقمان قوله:
    ثلاث ليس فيهن حيلة :
    فقر يخالطه كسل ، وعداوة يداخلها حسد ، ومرض يمازجه هرم.


    · تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً .

    · من نظر في عيبه اشتغل عن عيوب الناس.

    · قالو عن الصبر:
    الصبر ...عند المصيبة .. يسمى ايماناً.
    الصبر.. عند الاكل .. يسمى قناعة ..
    الصبر.. عند حفظ السر .. يسمى كتماناً ..
    الصبر.. من اجل الصداقة .. يسمى وفاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-04-08
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [​IMG]


    *** ابتسم ***

    قال : السماء كئيبة ، وتجهما
    قلت : ابتسم يكفي التجهم في السما

    قال : الصبا ولى فقلت له ابتسم
    لن يرجع الأسف الصبا المتصرما

    قال : التي كانت سمائي في الهوى
    صارت لنفسي في الغرام جهنما

    خانت عهودي بعدما ملكتها
    قلبي فكيف أطيق أن أتبسما ؟

    قلت : ابتسم واطرب فلو قارنتها
    قضّيت عمرك كله متألما

    قال : التجارة في صراع هائل
    مثل المسافر كاد يقتله الظما

    أو غادة مسلولة محتاجة
    لدم وتنفث كلما لهثت دما

    قلت : ابتسم ما أنت جالب دائها
    وشفائها فإذا ابتسمت فربما ..

    أيكون غيرك مجرما وتبيت في
    وجل كأنك أنت صرت المجرما

    قال : العدى حولي علت صيحاتهم
    أأسر والأعداء حولي في الحمى ؟

    قلت : ابتسم لم يطلبوك بذمة
    لو لم تكن منهم أجل وأعظما

    قال : المواسم قد بدت أعلامها
    وتعرضت لي في الملابس والدمى

    وعلي للأحباب فرض لازم
    لكنّ كفي ليس تملك درهما

    قلت : ابتسم يكفيك أنك لم تزل
    حيا ولست من الأحبة معدما

    قال : الليالي جرعتني علقما
    قلت : ابتسم ولئن جرعت العلقما

    فلعل غيرك إن رآك مرنما
    طرح الكآبة جانبا وترنما

    أتراك تغنم بالتبرم درهما
    أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما

    يا صاح لا خطر على شفتيك أن
    تتثلما والوجه أن يتحطما

    فاضحك فإن الشهب تضحك والدجى
    متلاطم ولذا نحب الأنجما

    قال : البشاشة ليس تسعد كائنا
    يأتي إلى الدنيا ويذهب مرغما

    قلت : ابتسم مادام بينك والردى
    شبر فإنك بعد لن تتبسما

    أبو ماضي




    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-04-08
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مسجات خاصة لك وحدك ..
    ====================


    61

    إن للحسنة نورا في القلب وضياء في الوجه وسعة في الرزق ومحبة في قلوب الناس



    62

    ما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا الله فيها



    63

    اسأل الذي جمعنا في دنيا فانية - أن يجمعنا ثانية - في جنة قطوفها دانية



    64

    تخيل أهل الجنة خلود فلا موت وأهل النار خلود فلا موت فأختر لنفسك أي الفريقين



    65

    في الجنة ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر..فأعمل لها



    66

    ما ذا تتوقع - في جنة - عملها الرحمن بيده - لن تتخيلها أبدا



    67

    طعام أهلها الزقوم - وشرابهم الحميم - وهم فيها لا يموتون- إنها النار



    68

    حرها شديد - قعرها بعيد - الطعام الزقوم - والشراب الحميم - النار



    69

    هل رأيت شابا ملتزما!ترك الشهوات وحافظ على الطاعات.إنها ليست صعبة فقط جرب



    70

    نظرة فابتسامة فكلام فموعد فلقاء فخيانة فمصيبة فعذاب فهل تستحق التضحية



    71

    تذكر قول الله "الإخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين" فأحرص على صحبتهم



    72

    تذكر يوم تقول نفس ياحسرتى على ما فرطت في جنب الله .فأعمل من الآن



    73

    يقول الشيطان أهلكت بني آدم بالذنوب فأهلكوني بالاستغفار وبلا إله إلا الله



    74

    لا تأخذ من الدين شيئا وتترك آخر بإتباع هواك ولكن خذ السنة وابتعد عما سواها



    75

    إن المعصية تورث ضيق النفس والمعصية تجر الأخرى .. فراجع نفسك



    76

    قمة السعادة أن تجمع بين سعادة الدنيا والآخرة - إنها في طريق الالتزام



    77

    إذا خفت الطريق وقل الرفيق وابتعد الصديق فلا تقف لأن الجنة أغلى مما يعيق



    78

    إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار



    79

    من وطن نفسه عند ربه سكن واستراح ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق



    80

    اليوم(جمعة)..أسأل ربي أن يكون لي معك(جمعة) في جنة الفردوس...آمين







    ت
    الرسالـــة

    81

    تمنى أهل القبور أن يعودوا ليدركوها وهي ساعة استجابة في آخر نهار الجمعة



    82

    عندما تبحث عن النور في زمن الظلمة أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة



    83

    الأيام البيض تبدأ غدا إن شاء الله هل فكرت في صيامها لا تنسى 3 أيام



    84

    فرصة ذهبية لتكفير الذنوب ومحو السيئات ومضاعفة الحسنات ( صيام عاشورا)



    85

    فرصة ذهبية لتكفير الذنوب ومحو السيئات ومضاعفة الحسنات (صيام عرفة)



    86

    رفع الله قدرك وبلغك شهرك المحرم الذي أحبه ربك ودمتم من يحبك



    87

    قاربت صحيفة هذا العام أن تطوى ولن تفتح إلا يوم القيامة فأكثر من الاستغفار



    88

    هذه أخر جمعة في هذا العام فأكثر من الدعاء والإستغفار فالأعمال بالخواتيم



    89

    عينان لاتمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله



    90

    فرصة ذهبية!بيت تمليك في الجنة - والثمن صلاة ثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة



    91

    يا من يشتري الدار بالفردوس يعمرها*بركعة في ظلام الليل يخفيها



    92

    رمضان - أوله رحمة - وأوسطه مغفرة - وآخره عتق.فلا تفرط



    93

    نفسي والشيطان والدنيا والهوى*كيف النجاة وكلهم أعدائي



    94

    الحياة الم يخفيه أمل وأمل يحققه عمل وعمل ينهيه اجل ثم يجزى كل أمري بما فعل



    95

    خرقت الأكفان - مزقت الأبدان - مصصت الدم - أكلت اللحم - وسآتيك - القبر



    96

    قد مضى العمر وفات - ياأسير الغفلات - فأغنم العمر وبادر - بالتقى قبل الممات



    97

    لا يصيب ابن آدم نصب ولا وصب حتى الشوكة يشاكها إلا كتب له الأجر



    98

    كفى بالموت واعظا - وللجماعة مفرقا - وللحياة مكدرا - ولللذات هادما



    99

    الموت لم يترك لصاحب العقل التفريط فوقته كله لربه عز وجل طاعة وعبادة



    100

    القبور تبنى - ونحن ما تبنا - يا ليتنا تبنا - من قبل أن تبنى






    ت
    الرسالـــة

    101

    تخيل نفسك - وقد حملت على الأكتاف -ووضعت في القبر - ماذا تتمنى



    102

    الله إني أحبه فيك فأحببه وأرض عنه وأعطه حتى يرضى وأدخله جنتك..آمين



    103

    الله إني أحب عبدك هذا فيك فأحببه واجمعنا تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك



    104

    أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب الحب لله



    105

    الله يكتبلك بكل خطوة سعادة وكل نظرة عبادة وكل بسمة شهادة وكل رزق زيادة



    106

    ودي أوصلك رسالة تسبق الريح - أكون فيها صريح - وبعدها أستريح - أحبك في الله



    107

    عندك هم ما تبدد أو أمل ما تحقق أو حزن يتجدد أنا رصيدك لا تتردد - صلاة الليل



    108

    حكمة غالية اهديها لك:من وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد..



    109

    هل تريد أن تنفذ إنسانا من النار - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يحقق ذلك



    110

    عمر هذه الأمة قصير - لكن أبواب الخير كثيرة والأعمال مضاعفة. فأحرص



    111

    لئن باعدت بيننا الدنيا - ففي جنات عدن للأحبة مجمع - نستودعكم الله



    112

    رب عمل صغير تعظمه النية ورب عمل كبير تحقره النية فلا تستحقرها



    113

    قال عليه السلام(بشر المشاءين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة)



    114

    قال وكيع" من رأيته يتهاون في التكبيرة الأولى فأغسل يديك منه"



    115

    قال لقمان"إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله



    116

    من نذر نفسه ليعيش لدينه فسيعيش متعبا ولكن سيحيا كبيرا ويموت كبيرا



    117

    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون,انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار



    118

    يابن ادم انما انت ايام فاذا ذهب يوم ذهب بعضك



    119

    يا ايها الناس اتقو ربكم الذى خلقكم من نفس واحده وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا



    120

    قال الامام احمد:رب اخوان لنا لانراهم احب الينا ممن نراهم كل يوم.





    عن الدنيا سنرتحل .. يرافق سيرنا العمل .. فإما روضة تشدوا وإما القبر يشتعل



    122

    أجر وعافية.. لا بأس طهورا إن شاء الله.



    123

    -لا تنسى ذكر الله عز وجل -ان تقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم- حسبي الله لاإله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم يكفيك الله ما أهمك



    124

    ( الدنيا ساعة .. فاجعلها طاعة )



    125

    جعل الخير في دربك وممشاك وعسى البسمة ماتفارق شفاك وجنة ربي هي سكناك



    126

    قبل أن تنام ، سامح الأنام ، وأغسل قلبك بالعفو والغفران ، تجد حلاوة الإمان



    127

    أخي هب أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك أكان يسرك وما أنت عليه ؟؟؟



    128

    الجنة غالية . وثمنها بعد رحمة الله . الإيمان الصادق والعمل الصالح . فجد تفلح



    129

    لكل حلال زكاة وزكاة الدعوة نوم قليل وفكر طويل وعمل لايقف حتى يقف القلب



    130

    اتق النار ولو بشق تمره



    131

    الصلاة . . الصلاة . . وما ملكت أيمانكم .



    132

    أخي الغالي ........الموت هين والبلا وش ورا الموت...عند الحساب يهون سهم المناياžž



    133

    قبورنا تبنى ونحن ماتبنى ياليتناتبنى من قبل ان تبنى



    134

    أتق الله حيثما كنت



    135

    نفسك إن لم تشغلها بالطاعات شغلتك بالمعاصي



    136

    حسبى الله لا اله الا انت عليك توكلت وانت رب العرش العطيم



    137

    يا ظالم تذكر بانك ميت ومحاسب



    138

    يا اكل الربا كيف سوف تلاقى ربك



    139

    يا تارك الصلاة كيف سوف تلقى الله



    140

    هل انت مستعد للموت




    141

    أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب الحب في الله ===================== قد مضى العمر وفات يا أسير الغفلات فاغنم العمر وبادر بالتقى قبل الممات =========== من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح ومن ارسله في الناس اضطرب واشتد



    142

    كفى بالموت واعظا - وللجماعة مفرقا - وللحياة مكدرا - ولللذات هادما



    143

    قاطع الذنوب لينصرنا الله, فالذنوب سبب هوان الأمة وهزيمتها.



    144

    فى يوم الجمعه تنثر لأ لىً الدعاء فانظمها حتى تسعد بارتداء عقد الاستجابه .



    145

    القرآن ...حق يعصف بالظنون نهر صفا ياشاربون نبع فأين الواردون ؟



    146

    انظر لمن حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الحنط والكفن



    147

    فاعمل لدار غد رضوان خازنها الجار أحمد والرحمن بانيها



    148

    الدنيا ساعة0000فاجعلها طاعة



    149

    الذنوب جراحات ورب جرح وقع في مقتل



    150

    اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك



    151

    سبحانك اللهم وبحمدك ، لاإله إلا أنت ، أستغفرالله وأتوب إليه .



    152

    اقروا القرآن فإنه يأتي شافعا لأصحابه يوم القيامة.



    153

    سبحان الله وبحمده: عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته (3مرات)



    154

    اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ( 3مرات) عند النوم



    155

    أصحاب العقول الصغيرة تنظر إلى الأشخاص وأصحاب العقول الكبيرة تنظر إلى الأفعال وأصحاب العقول الأكبر تنظر إلى المبادئ



    156

    من غلب عليه العجب، ترك المشورة فهلك.



    157

    الدنيا ساعة فجعلها طاعة



    158

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



    159

    صلوا على رسول الله



    160

    شرف المؤمن قيام الليل



    161

    أن تقول سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر خير من الدنيا وما فيها



    162

    تذكر إن لم تكن داعية للخير فأنت مدعو لشر



    163

    ومن يتق الله يجعل مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب



    164

    اللهم اني اسألك من خير ما سألك به رسولك محمد صلى الله عليه وسلم واستعيذ بك من شر ما استعاذ به رسولك محمد صلى الله عليه وسلم



    165

    قبورنا تبنى ... ونحن ما تبنا ... ياليتـنا تبنا ... من قبل ان تبنى



    166

    البر حسن الخلق..., والاثم ما حاك في صدرك وكرهت ان يطلع عليه الناس



    167

    هكذا الدنيا تدور فلنطلب ربنا الغفور فما هي إلا أيام وشهور ثم نصبح من أهل القبور



    168

    إن ظل دربك لحظة أو تهت في صحراء موبقة ورجعت تبكي من ندم فأقم الصلاة فنورها سيضئ دربك في الظلم



    169

    اتق الله حيث ماكنت اتق الله تجده تجاهك



    170

    "الخير فى اتباع السلف والشر فى ابتداع من خلف"



    171

    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين



    172

    اللهم أنصر المسلميين فى كل مكان ,اللهم أنصر المسلميين فى فلسطين والفلبين والصين وأفغانستان والشيشان.



    173

    من أراد علو بنيانه فعليه بتوثيق أساسه



    174

    قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين



    175

    احفظ الله يحفظك بحسب حفظك له



    176

    رب اغفرلي ولوالدي وارحمهما كما ربيانى صغيرا



    177

    أصلح ما بينك وبين الله يصلح الله ما بينك وبين الناس



    178

    الشتاء ربيع المؤمن طال ليله فقامه وقصر نهاره فصامه



    179

    لا تنس صيام يوم غدا الاثنين فالأجر عظيم والنهار قصير



    180

    من ادام قرع الباب يوشك ان يفتح له .

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-04-08
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كيف نستثمر أوقاتنا




    الوقتُ أنفسُ ما عنيتَ بحفظه *** وأراهُ أسهلَ ما عليكَ يضيعُ

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد :
    فمن تتبع أخبار الناس وتأمل أحوالهم، وعرف كيف يقضون أوقاتهم، وكيف يمضون أعمارهم، عَلِمَ أن أكثر الخلق مضيِّعون لأوقاتهم، محرومون من نعمة استغلال العمر واغتنام الوقت، ولذا نراهم ينفقون أوقاتهم ويهدرون أعمارهم فيما لا يعود عليهم بالنفع .
    وإن المرء ليعجب من فرح هؤلاء بمرور الأيام، وسرورهم بانقضائها، ناسين أن كل دقيقة بل كل لحظة تمضي من عمرهم تقربهم من القبر والآخرة، وتباعدهم عن الدنيا .
    إنَّا لنفرحُ بالأيام نقطعها *** وكل يوم مضى جزءٌ من العمرِ
    ولما كان الوقت هو الحياة وهو العمر الحقيقي للإنسان، وأن حفظه أصل كل خير، وضياعه منشأ كل شر، كان لابد من وقفة تبين قيمة الوقت في حياة المسلم، وما هو واجب المسلم نحو وقته، وما هي الأسباب التي تعين على حفظ الوقت، وبأي شيء يستثمر المسلم وقته .
    نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن طالت أعمارهم وحسنت أعمالهم، وأن يرزقنا حسن الاستفادة من أوقاتنا، إنه خير مسئول .

    قيمة الوقت وأهميته

    إذا عرف الإنسان قيمة شيء ما وأهميته حرص عليه وعزَّ عليه ضياعه وفواته، وهذا شيء بديهي، فالمسلم إذا أدرك قيمة وقته وأهميته، كان أكثر حرصاً على حفظه واغتنامه فيما يقربه من ربه، وها هو الإمام ابن القيم رحمه الله يبين هذه الحقيقة بقوله : "وقت الإنسان هو عمره في الحقيقة، وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم، ومادة معيشته الضنك في العذاب الأليم، وهو يمر مرَّ السحاب، فمن كان وقته لله وبالله فهو حياته وعمره، وغير ذلك ليس محسوباً من حياته... . فإذا قطع وقته في الغفلة والسهو والأماني الباطلة وكان خير ما قطعه به النوم والبطالة، فموت هذا خير من حياته" .
    ويقول ابن الجوزي : "ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه وقدر وقته، فلا يضيع منه لحظة في غير قربة، ويقدم فيه الأفضل فالأفضل من القول والعمل، ولتكن نيته في الخير قائمة من غير فتور بما لا يعجز عنه البدن من العمل " .
    ولقد عني القرآن والسنة بالوقت من نواحٍ شتى وبصور عديدة، فقد أقسم الله به في مطالع سور عديدة بأجزاء منه مثل الليل، والنهار، والفجر، والضحى، والعصر، كما في قوله تعالى : ( واللَّيْلِ إِذَا يَغْشى والنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (، ( وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ( ،( وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ ..( ، ( وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِيْ خُسْر( . ومعروف أن الله إذا أقسم بشيء من خلقه دلَّ ذلك على أهميته وعظمته، وليلفت الأنظار إليه وينبه على جليل منفعته .
    وجاءت السنة لتؤكد على أهمية الوقت وقيمة الزمن، وتقرر أن الإنسان مسئول عنه يوم القيامة، فعن معاذ بن جبل أن رسول الله ( قال : "لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع خصال : عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، و عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه" [ رواه الترمذي وحسنه الألباني ] . وأخبر النبي ( أن الوقت نعمة من نعم الله على خلقه ولابد للعبد من شكر النعمة وإلا سُلبت وذهبت . وشكر نعمة الوقت يكون باستعمالها في الطاعات، واستثمارها في الباقيات الصالحات،يقول ( : "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة، والفراغ" [ رواه البخاري ] .

    واجب المسلم نحو وقته

    لما كان للوقت كل هذه الأهمية حتى إنه ليعد هو الحياة حقاً، كان على المسلم واجبات نحو وقته، ينبغي عليه أن يدركها، ويضعها نصب عينيه، ومن هذه الواجبات :

    الحرص على الاستفادة من الوقت :
    إذا كان الإنسان شديد الحرص على المال، شديد المحافظة عليه والاستفادة منه، وهو يعلم أن المال يأتي ويروح، فلابد أن يكون حرصه على وقته والاستفادة منه كله فيما ينفعه في دينه ودنياه، وما يعود عليه بالخير والسعادة أكبر، خاصة إذا علم أن ما يذهب منه لا يعود. ولقد كان السلف الصالح ( أحرص ما يكونون على أوقاتهم؛ لأنهم كانوا أعرف الناس بقيمتها، وكانوا يحرصون كل الحرص على ألا يمر يوم أو بعض يوم أو برهة من الزمان وإن قصرت دون أن يتزودوا منها بعلم نافع أو عمل صالح أو مجاهدة للنفس أو إسداء نفع إلى الغير، يقول الحسن : أدركت أقواماً كانوا على أوقاتهم أشد منكم حرصاً على دراهمكم ودنانيركم .

    تنظيم الوقت :
    من الواجبات على المسلم نحو وقته تنظيمه بين الواجبات والأعمال المختلفة دينية كانت أو دنيوية بحيث لا يطغى بعضها على بعض، ولا يطغى غير المهم على المهم .
    يقول أحد الصالحين : "أوقات العبد أربعة لا خامس لها: النعمة، والبلية، والطاعة، والمعصية . و لله عليك في كل وقت منها سهم من العبودية يقتضيه الحق منك بحكم الربوبية : فمن كان وقته الطاعة فسبيله شهود المنَّة من الله عليه أن هداه لها ووفقه للقيام بها، ومن كان وقته النعمة فسبيله الشكر، ومن كان وقته المعصية فسبيله التوبة والاستغفار، ومن كان وقته البلية فسبيله الرضا والصبر" .

    اغتنام وقت فراغه :
    الفراغ نعمة يغفل عنها كثير من الناس فنراهم لا يؤدون شكرها، ولا يقدرونها حق قدرها، فعن ابن عباس أن النبي ( قال : "نعمتان من نعم الله مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة، والفراغ" [ رواه البخاري ] . وقد حث النبي ( على اغتنامها فقال : "اغتنم خمساً قبل خمس ..." وذكر منها : "... وفراغك قبل شغلك" [ رواه الحاكم وصححه الألباني ] .
    يقول أحد الصالحين : "فراغ الوقت من الأشغال نعمة عظيمة، فإذا كفر العبد هذه النعمة بأن فتح على نفسه باب الهوى، وانجرَّ في قِياد الشهوات، شوَّش الله عليه نعمة قلبه، وسلبه ما كان يجده من صفاء قلبه" .
    فلابد للعاقل أن يشغل وقت فراغه بالخير وإلا انقلبت نعمة الفراغ نقمة على صاحبها، ولهذا قيل : "الفراغ للرجال غفلة، وللنساء غُلْمة" أي محرك للشهوة .

    أسباب تعين على حفظ الوقت

    محاسبة النفس : وهي من أعظم الوسائل التي تعين المسلم على اغتنام وقته في طاعة الله . وهي دأب الصالحين وطريق المتقين، فحاسب نفسك أخي المسلم واسألها ماذا عملت في يومها الذي انقضى؟ وأين أنفقت وقتك؟ وفي أي شيء أمضيت ساعات يومك؟ هل ازددت فيه من الحسنات أم ازددت فيه من السيئات؟ .
    تربية النفس على علو الهمة : فمن ربَّى نفسه على التعلق بمعالي الأمور والتباعد عن سفسافها، كان أحرص على اغتنام وقته، ومن علت همته لم يقنع بالدون، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم :
    إذا ما عَلا المرءُ رام العلا *** ويقنعُ بالدُّونِ من كان دُونَا
    صحبة الأشخاص المحافظين على أوقاتهم : فإن صحبة هؤلاء ومخالطتهم، والحرص على القرب منهم والتأسي بهم، تعين على اغتنام الوقت، وتقوي النفس على استغلال ساعات العمر في طاعة الله، ورحم الله من قال :
    إذا كنتَ في قومٍ فصاحِب خِيارَهم *** ولا تصحبِ الأردى فتردى مع الرَّدِي
    عن المرءِ لا تَسَلْ وسَلْ عن قرينهِ *** فكلُّ قـريــنٍ بالمقارَن يقتدِي
    معرفة حال السلف مع الوقت : فإن معرفة أحوالهم وقراءة سيرهم لَأكبر عون للمسلم على حسن استغلال وقته، فهم خير من أدرك قيمة الوقت وأهمية العمر، وهم أروع الأمثلة في اغتنام دقائق العمر واستغلال أنفاسه في طاعة الله .
    تنويع ما يُستغل به الوقت : فإن النفس بطبيعتها سريعة الملل، وتنفر من الشيء المكرر . وتنويع الأعمال يساعد النفس على استغلال أكبر قدر ممكن من الوقت .
    إدراك أن ما مضى من الوقت لا يعود ولا يُعوَّض : فكل يوم يمضي، وكل ساعة تنقضي، وكل لحظة تمر، ليس في الإمكان استعادتها، وبالتالي لا يمكن تعويضها . وهذا معنى ما قاله الحسن : "ما من يوم يمرُّ على ابن آدم إلا وهو يقول : يا ابن آدم، أنا يوم جديد، وعلى عملك شهيد، وإذا ذهبت عنك لم أرجع إليك، فقدِّم ما شئت تجده بين يديك، وأخِّر ما شئت فلن يعود إليك أبداً" .
    تذكُّر الموت وساعة الاحتضار : حين يستدبر الإنسان الدنيا، ويستقبل الآخرة، ويتمنى لو مُنح مهلة من الزمن، ليصلح ما أفسد، ويتدارك ما فات، ولكن هيهات هيهات، فقد انتهى زمن العمل وحان زمن الحساب والجزاء . فتذكُّر الإنسان لهذا يجعله حريصاً على اغتنام وقته في مرضاة الله تعالى .
    الابتعاد عن صحبة مضيعي الأوقات : فإن مصاحبة الكسالى ومخالطة مضيعي الأوقات، مهدرة لطاقات الإنسان، مضيعة لأوقاته، والمرء يقاس بجليسه وقرينه، ولهذا يقول عبد الله بن مسعود : "اعتبروا الرجل بمن يصاحب، فإنما يصاحب الرجل من هو مثله" .
    تذكُّر السؤال عن الوقت يوم القيامة : حين يقف الإنسان أمام ربه في ذلك اليوم العصيب فيسأله عن وقته وعمره، كيف قضاه؟ وأين أنفقه؟ وفيم استغله؟ وبأي شيء ملأه؟ يقول ( : "لن تزول قدما عبد حتى يُسأل عن خمس : عن عمره فيم أفناه؟ وعن شبابه فيم أبلاه؟ ....." [ رواه الترمذي وحسنه الألباني ] . تذكرُ هذا يعين المسلم على حفظ وقته، واغتنامه في مرضاة الله .

    من أحوال السلف مع الوقت

    قال الحسن البصري : "يا ابن آدم، إنما أنت أيام، إذا ذهب يوم ذهب بعضك". وقال : "يا ابن آدم، نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمِّك، وكذلك ليلتك" . وقال : "الدنيا ثلاثة أيام : أما الأمس فقد ذهب بما فيه، وأما غداً فلعلّك لا تدركه، وأما اليوم فلك فاعمل فيه" . وقال ابن مسعود : "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي، ولم يزدد فيه عملي" .
    وقال ابن القيم : "إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها" .
    وقال السري بن المفلس : "إن اغتممت بما ينقص من مالك فابكِ على ما ينقص من عمرك" .

    بم نستثمر أوقاتنا ؟

    إن مجالات استثمار الوقت كثيرة، وللمسلم أن يختار منها ما هو أنسب له وأصلح، ومن هذه المجالات :
    حفظ كتاب الله تعالى وتعلُّمه : وهذا خير ما يستغل به المسلم وقته، وقد حثَّ النبي ( على تعلم كتاب الله فقال : "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" [ رواه البخاري ] .
    طلب العلم : فقد كان السلف الصالح أكثر حرصاً على استثمار أوقاتهم في طلب العلم وتحصيله؛ وذلك لأنهم أدركوا أنهم في حاجة إليه أكبر من حاجتهم إلى الطعام والشراب . واغتنام الوقت في تحصيل العلم وطلبه له صور، منها : حضور الدروس المهمة، والاستماع إلى الأشرطة النافعة، وقراءة الكتب المفيدة وشراؤها .
    ذكر الله تعالى : فليس في الأعمال شيء يسع الأوقات كلها مثل الذكر، وهو مجال خصب وسهل لا يكلف المسلم مالاً ولا جهداً، وقد أوصى النبي ( أحد أصحابه فقال له : "لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله" [ رواه أحمد وصححه الألباني ] . فما أجمل أن يكون قلب المسلم معموراً بذكر مولاه، إن نطق فبذكره، وإن تحرك فبأمره .
    الإكثار من النوافل : وهو مجال مهم لاغتنام أوقات العمر في طاعة الله، وعامل مهم في تربية النفس وتزكيتها، علاوة على أنه فرصة لتعويض النقص الذي يقع عند أداء الفرائض، وأكبر من ذلك كله أنه سبب لحصول محبة الله للعبد " ولا يزال عبدي يتقرَّب إليَّ بالنوافل حتى أحبه" [ رواه البخاري ] .
    الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والنصيحة للمسلمين : كل هذه مجالات خصبة لاستثمار ساعات العمر . والدعوة إلى الله تعالى مهمة الرسل ورسالة الأنبياء، وقد قال الله تعالى : ( قُلْ هَذِهِ سَبِيْلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيْرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِيْ ( [ يوسف : 108 ] . فاحرص - أخي المسلم - على اغتنام وقتك في الدعوة إما عن طريق إلقاء المحاضرات، أو توزيع الكتيبات والأشرطة، أو دعوة الأهل والأقارب والجيران .
    زيارة الأقارب وصلة الأرحام : فهي سبب لدخول الجنة وحصول الرحمة وزيادة العمر وبسط الرزق، قال ( : "من أحب أن يُبسط له في رزقه، ويُنسأ له في أثره، فليصل رحمه" [ رواه البخاري ] .
    اغتنام الأوقات اليومية الفاضلة : مثل بعد الصلوات، وبين الأذان والإقامة، وثلث الليل الأخير، وعند سماع النداء للصلاة، وبعد صلاة الفجر حتى تشرق الشمس . وكل هذه الأوقات مقرونة بعبادات فاضلة ندب الشرع إلى إيقاعها فيها فيحصل العبد على الأجر الكبير والثواب العظيم .
    تعلُّم الأشياء النافعة : مثل الحاسوب واللغات والسباكة والكهرباء والنجارة وغيرها بهدف أن ينفع المسلم نفسه وإخوانه .
    وبعد أخي المسلم فهذه فرص سانحة ووسائل متوفرة ومجالات متنوعة ذكرناها لك على سبيل المثال - فأوجه الخير لا تنحصر - لتستثمر بها وقتك بجانب الواجبات الأساسية المطلوبة منك .

    آفات تقتل الوقت

    هناك آفات وعوائق كثيرة تضيِّع على المسلم وقته، وتكاد تذهب بعمره كله إذا لم يفطن إليها ويحاول التخلص منها، ومن هذه العوائق الآفات :
    الغفلة : وهي مرض خطير ابتلي به معظم المسلمين حتى أفقدهم الحسَّ الواعي بالأوقات، وقد حذَّر القرآن من الغفلة أشد التحذير حتى إنه ليجعل أهلها حطب جنهم، يقول تعالى : ( وَلَقَد ذَرَأنَا لِجَهَنمَ كَثِيرًا منَ الجِن وَالإِنسِ لَهُم قُلُوبٌ لا يَفقَهُونَ بِهَا وَلَهُم أَعيُنٌ لا يُبصِرُونَ بِهَا وَلَهُم ءاذَانٌ لا يَسمَعُونَ بِهَا أُولَـئِكَ كَالأنعام بَل هُم أَضَل أُولَـئِكَ هُمُ الغاَفِلُونَ (179)( [ الأعراف : 179] .
    التسويف : وهو آفة تدمر الوقت وتقتل العمر، وللأسف فقد أصبحت كلمة "سوف" شعاراً لكثير من المسلمين وطابعاً لهم، يقول الحسن : "إياك والتسويف، فإنك بيومك ولست بغدك" فإياك - أخي المسلم - من التسويف فإنك لا تضمن أن تعيش إلى الغد، وإن ضمنت حياتك إلى الغد فلا تأمن المعوِّقات من مرض طارئ أو شغل عارض أو بلاء نازل، واعلم أن لكل يوم عملاً، ولكل وقت واجباته، فليس هناك وقت فراغ في حياة المسلم، كما أن التسويف في فعل الطاعات يجعل النفس تعتاد تركها، وكن كما قال الشاعر:
    تزوَّد من التقوى فإنك لا تدري *** إن جنَّ ليــلٌ هـل تعـيشُ إلى الفجـرِ
    فكم من سليمٍ مات من غير عِلَّةٍ *** وكم من سقيمٍ عاش حِيناً من الدهرِ
    وكم من فتىً يمسي ويصبح آمناً *** وقــد نُسجتْ أكفانُه وهــــو لا يــدري
    فبادر - أخي المسلم - باغتنام أوقات عمرك في طاعة الله، واحذر من التسويف والكسل، فكم في المقابر من قتيل سوف . والتسويف سيف يقطع المرء عن استغلال أنفاسه في طاعة ربه، فاحذر أن تكون من قتلاه وضحاياه .
    وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-04-08
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بقلم : عبد الله الكعيد :
    =============
    نزع السلاح..!!!

    التاريخ: 4/6/2003 م



    كتب احد المفكرين العرب القدامى يقول (أبصرت بارجة هائلة تشق الماء بزخم وسرعة وقد نبتت على ظهرها غابة كثيفة من الصواريخ واطلت من بين الصواريخ فوهات مدافع كثيرة وفي ظل الصواريخ والمدافع ابصرت طاولة مستديرة قد جلس اليها عظماء العالم وكان كل واحد منهم مدججاً بالسلاح وكانوا يتفاوضون في قضية نزع السلاح، وسمعت رئيسهم يقول: لقد بات السلاح ايها الاخوان عبئاً ثقيلاً يرهق كواهل شعوبنا، وسمعت أحدهم يضيف: وبات السلاح خطراً يهددنا ويهدد شعوبنا بالفناء، فأضاف ثالث: وبات لزاماً علينا ان ننزع السلاح رأفة بانفسنا وبشعوبنا ولكن كيف السبيل الى ذلك..؟؟ ومن اين نبدأ...؟؟ وهنا تعالت الاصوات وتضاربت الآراء واختلط حابل القوم بنابلهم ولم أسمع أحداً منهم يقول:.... تعالوا ايها الاخوان ننزع من قلوبنا ورؤوسنا جميع الشهوات والأفكار التي لولاها لما كان السلاح، تعالوا نفتش عن هدف لوجودنا غير الكسب والنفوذ والسلطان، وظل القوم يتجادلون ويتماحكون وبشتى التهم والشتائم يتراشقون الى ان ابتلعهم النفق وغيبتهم ظلماته)..!!!
    واليوم نرى المشهد نفسه يتكرر ولكن بسيناريو مختلف فنزع السلاح المزعوم اصبح المبرر الشرعي والغطاء الماكر الخبيث لغزو دولة ذات سيادة (العراق) وقتل شعبها واحتلال اراضيها مع ان ذات السلاح او ما هو أعتى تمتلكه دولة هجينة محتلة في المنطقة يعرف القاصي والداني انها تمارس عنجهية ووحشية ضد اصحاب الارض (الفلسطينيين) وتستهزئ بقرارات الامم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية ومع هذا لا يجرؤ (هانز بليكس) ورفيقه (البرادعي) عن لفظ مفردة (تفتيش) لمنشآت (الدولة الصهيونية الغاصبة) النووية والبيولوجية والكيميائية بل وهناك ما هو اكثر من ذلك اذ يسمع العالم اليوم ان مختبرات اليهود القذرة تقوم بتطوير سلاح يقضي على كل من يحمل جينات عربية فقط فهل هناك اكثر حقد وعنصرية من هذا..؟؟ أين ضمير العالم إذاً من تلك الممارسات غير الانسانية ولماذا الصمت تجاه الصهاينة وما يفعلون..؟؟
    .. الأدهى من هذا ان (بعض) العرب يطالبون على استحياء بنزع اسلحة الدمار الشامل من جميع دول المنطقة.. هكذا يقولون وكأنهم بهذا يدينون انفسهم ولم يقولوا تحديداً اين توجد اسلحة الدمار الشامل تلك ومن الذي يمتلكها ويرفض الخضوع لتفتيش منشآته بل ويجاهر بعدم توقيع معاهدة امتلاك واستخدام الاسلحة النووية..!! لا بأس دعونا نُجار كذبتهم بان من يمارس اسلوب حكومة المؤسسات لا الافراد هو من يحق له امتلاك اسلحة الدمار الشامل ومنها الاسلحة النووية كما هي دولة (اسرائيل) حيث ان استخدام اسلحة كهذه سوف يمر عبر قنوات دستورية يقررها جمع من افراد ذلك المجتمع المنتخبين من كل مواطني الدولة وبهذا يصبح استخدام تلك الاسلحة مقصوراً في نطاق ضيق جداً، غير لو كان قرار مصيري كهذا في يد فرد يخضع لنزواته وانفعالاته قد يدمر فيه وطنه ومواطنيه والغير من البشر..!! لكن ماذا نرى اليوم من ممارسات حتى من الحكومات التي يدعون انها ديموقراطية تصدر قراراتها عبر مؤسسات مدنية منتخبة من الشعب..؟؟
    نرى القتل والتدمير وتشريد الضعفاء من بني الانسان، استخدام كافة الاسلحة المحرمة دولياً، قتل المدنيين، ترويع الآمنين، خرق جميع المواثيق والمعاهدات الدولية.. لهذا حق لنا ان نقول بان تلك المزاعم قد فضحتها ممارسات همجية ابانت عورات الكاذبين بدءاً من شرطي العالم (امريكا) وانتهاءً بربيبتها الصهيونية العالمية الهجينة المسخ (اسرائيل) فهل يجوز لنا ان نطالب بعدئذ بنزع انياب تلك الأفعى ياناس..؟؟ يقول المثل من استرعي الذئب فقد ظلم فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟


    فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟

    فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟

    فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟

    فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟

    فكيف بنا نطلب العدل منهم..؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-04-10
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    ما اجمل الموضوع..لولا طولٌ به

    موضوع جميل وشيق جدا لكن لأنه طويل ربما لم يرد عليه الاعضاء
    حقيقة قرأت منه مقتطفات واعجبتني كثيرا
    جزاك الله خير عن كل حرف سطرته هنا اخي

    ولفتت نظري هذه المقوله كثيراً

    قال أحد حكماء الفلسفة : الإخوان ثلاثة ..أخ كالغذاء تحتاج إليه كل وقت ، وأخ كالدواء تحتاج إليه أحياناً ، وأخ كالداء لا تحتاج اليه أبداً.

    وسألت نفسي
    أي الإخوان نحن للعراقيين؟؟؟:confused:

    لا اله الا الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-04-10
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً بمرورك أديبتنا اختي زهرة ..
    هي مقتطفات لعل بها اطناب واضح ...لكن حرص أخوك على وضع الفائدة كان قياسه في الأمر ...
    يبقى أننا نشكو من مرض أصاب أمة اقرأ وإن كان له مسبباته ذلك هو ...ملل القراءة وإن كانت تحوي جواهر في الأعماق تبحث عن كل غواص ماهر ....

    يقولون نحن اليوم في "عصر السرعة " في عصر " الصاروخ " في عصر " الفوتو ثانية " في عصر " الهمبورجر " ...لم نعد في عصر "القراءة " ولا في " عصر جدتي " ..
    كثيرون وقفوا متأملين ..هل أزاح المسرح الكتاب ...هل حطم التلفزيون المطالعه ..هل غطت السينما دور الكتاب ...هل حل الكمبيوتر كمدخل للانترنت محل الكتاب ....هل محت الأيام قول الشاعر المتنبي ..
    خير مكان في الدنى سرج سابح *** وخير صديق في الزمان كتاب ..
    الإجابة جاءت كفلق الصبح ...
    لا... لم يزل الكتاب على عرشه ....وفي دور الصديق المؤنس والمخلص ..الذي لايشتكي الهجر ...ولا يعتب على الترك ...ولايغتاب في الحضور ...في موضع المنهل العذب ..

    كل التحية والتقدير ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-04-10
  15. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    للحكمة وقع في القلوب ليس له مثيل إلا كلام الله
    بعبارتها الجميلة وبحروفها القليلة تجذب المرء وينطلق بها اللسان
    وتستقر في القلوب إلى مالا نهاية ...

    أخي العزيز الغالي

    الصراري :

    مجهود كبير بذلته في جمع هذه القطوف الدانية التي اشبعن نهمي
    لقراءتها كاملة .... عبارات جميلة والأجمل منها أنك أنت الذي أتيت بها ..

    وأقتطف مما أوردت هذين البيتين :

    قال : العدى حولي علت صيحاتهم
    أأسر والأعداء حولي في الحمى ؟

    قلت : ابتسم لم يطلبوك بذمة
    لو لم تكن منهم أجل وأعظما

    فو الله لن أقف عن الإبتسام وعن الضحك حتى لو أن في القلب نيرانا مؤصدة
    ولواعج متأججة .... قال الرسول عليه صلوات الله للصحابة في عمرته والقرشيون ينظرون إليهم يحث المسلمين : (( رحم الله امرءا أراهم اليوم من نفسه قوة )) .

    فلنرهم أننا رغم كيدهم ومكرهم لازلت فينا بذور الكرامة التي زرعت في بغداد.

    تحياتي إليك وخالص ودي أيها الغالي .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-04-10
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي سمير الندى تاج على تل الزهور ..
    كذلك انت تاج هذه الساحة وسر بهجتها ...

    صدقت مازالت الروح هادرة كموج المحيط ...لن تثنيها الرياح ولا اشتداد الزوابع ..عن المضي بثبات ...تبني وتعمر ...وتشق خطوات المجد رغم ركام الهزيمة ..باسمة صابرة محتسبة ..الى أن تظهر اشراقات الفجر الوليد ..

    سنظل نحفر في الجـــــدار
    إما فتحنا ثغرة للنـور
    أو متنا على وجه الجدار

    كل التحية والمحبة والتقدير ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-04-10
  19. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    قطرة الماء تـثـقب الحجر.. لا بالعنف.. لكن بتواصل السقوط..
    اللسان ليس عظاماً ...لكنه يكسر العـظام... حكيم

    نمرٌ مفترس أمامك .. خير من ذئب خائن وراءك... حكيم
    · اذا خرجت الكلمة من القلب دخلت في القلب ، واذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الآذان ..
    ===========================
    كم هي رائعة هذه الكلمات حين تخرج من انفس صافية واعية وتوضع في ارض خصبة فتلاقي الرعاية ووتنتج ثمرها فيكون ثمرة تغذي الفؤاد وتنعش عين من يراها
    هذه النفس نجدها في ميادين الجهاد والعلم والحب والرفعة


    =========================================
     

مشاركة هذه الصفحة